في البدايه انا احمد ٢٦ سنه حصل الموضوع ده من سنه امي هي مديره في شركه
استيراد وتصدير تحت ايدها موظفين وتيم في الشركه المهم صحبتها امل ودي
بطله قصتي هي ست عندها ٣٤ سنه بيضه جدا مهتمه بنفسها اوصفها صدر كبير
ومدور جميله جدا طيز طريه ومدوره جميله فشخ لما بتلبس العبايه متقدرش
تشيل عنيك من على جسمها امل كانت بتيجي عندنا كتير البيت لأنها بتحب امي
جدا بدأت اركز معاها وابصلها ولاحظت تركيزها وكلامها المهم مره جت عندنا تقضي يوم
من أوله وهي ست متجوزه نسيت اقول لبست عبايه من عند امي ضيقه عليها برزت جسمها
اكتر وصدرها وطيزها المهم لاحظت تركيزي معاها وخلص اليوم ونزلت اوصلها وقدرت اخد
رقمها بحجت نتكلم واتس وكده وبدأ الكلام لحد مقررت اعترف لها اني متشد ليها طبعا اتصدما
بسبب فرق السن وكده لحد مبات تاخد وتدي وتتكلم والواتس جاب كلام فون المهم قعدنا نتكلم
فوق الشهرين وكنا بنتقابل كل فين وفين ومحدش يعرف لحد مره بنتكلم فون وقدرت اعمل معاها سكس
فون وهنا كان البدايه لكل حاجه حلو بعد مكانت قفشه اوووووي المهم انا اجازتي من الشغل يوم الحد
طلبت منها تيجي يوم الحد عندنا زياره وكده وتعملها مفجاه لماما وفعلا جت الصبح ومكنش في حد في
البيت دخلت اول مجت فتحت الباب حضنتها اتخضت لأنها فاك ه في حد طبعا هي فاهمه بس
بتحور وهجمت عليها قلعتها العبايه وكانت الصدمه لقيتها لابسه قميص نوم اسود تحفه خدتها
اوضتي ومكست شفايفها مص وايد بتعصر بزها والتانيه في كسها لعب وتفريش وفي لحظه كنت ملط
وناطط عليها قلعتها القميص والاندر والبرا وشوفت أجمل صدر في حياتي نزلت عليه عض ومص
وتقفيش وضرب لخد محمر وروحت رافع رجليها ونزلت على كسها مص ولحس لحد ماجابتهَم
نزلت تمص زبي تعب جدا وجبتهم في بقها ارتحنا ١٠ دقايق وهجمت تاني لحد م بي بقه حديد انا
زبي وسط ١٥ سم ورحت حاطط رجلها على كتفي وزقه في كسها وفضلت انيك فيها أوضاع وشقلبه
وجابت تاني طلبت منها انيكها في طيزها رفضت وبعد اصرار وافقت جبت كريم و هنت خرمها
ودهنت زبي بدأت ادخل الراس اتالمت لحد معدت وسنه سنه لحد مدخل زبي كله متحركتش لحد
ماخدت عليه وبات النيك بقه دب تاخ وهي آآآآآآه ااااااح دخل كله لحد مفضيت لبنى جو طيزها
قامت تستحمي دخلت وراها عملنا التالت في الحمام في كسها وطيزها وبعد كده خرجت لبست
ومشيت وهي ماشيه قالتلي مش هجيلك تاني وضحكت ضحكت شرمطه