مساء الخير ازيكم عاملين ايه الموضوع باين من عنوانة وطبعا انتو عاوزين تعرفو التفاصيل خطوة خطوة تعالو احكيلكم ياحلوين
انا اسمي يوسف عندي 25 سنة ليا اكتر من عم واكتر من خالة قرايبي كتير اوي وكاي شاب في سني محتاج العزوة دي وفي ناس كتير محرومين من العزوة ولمة العيلة لكن بالنسبالي متحرمتش منها وليا اولاد عم واولاد خالة كتير
وفي سني وفي اصغر مني حكايتي بدات الاول خالص مع بنت عمي لما بدات بينا العلاقة وكانت من الاول علاقة سرير هي صغيرة وعندها 18 سنة وطبعا انا كدة بنام مع قاصر بس انا مفتحتهاش وكانت عبارة عن اني ادخله في طيزها او تمصلي وتنبه عليا دايما اني منيكهاش في كسها عشان خايفة من الفضيحة ودايما بتقولي انها مستعدة تفقد عذريتها معايا لاني ابن عمها وانا اولى بيها من اي حد
وطبعا انا وافقتها في الكلام ده لان فعلا انا اولى بيها من اي حد
هحكيلكم الاول علاقتي ببنت عمي وبعدين بنت خالتي بنت عمي بنت صغيرة بس جسمها ملوش حل كانها عندها 30 سنة دايما كنت بشوفها كتير ولاننا عشان كنا في بيت عيلة فكنت دايما بشوفها بنت عمي جميلة اوي عيون زرق وشعر اصفر كنت بستخسر دايما انها تكون لحد تاني فحصل بينا اعجاب وصراحتها قولتلها انا معجب بيكي لقيتها بدون اي مقدمات بتبادلني نفس الشعور ومرة مع مرة كنا دايما اقعد عندهم في شقتهم واطلع بليل على السهرة بحكم انوا بيت عمي فكنت باخد راحتي ان ولاد عمي زي اخواتي وعمي زي ابويا وهما كمان كانو بيعتبروني كدة وفي يوم وانا كنت بكلم بنت عمي اللي بالمناسبة اسمها شروق لقيتها بتقولي بابا وماما واخواتي نزلو يخرجو وهي كانت قاعدة بتذاكر عشان الامتحانات لقيتها بتقولي متجي نقعد مع بعض شوية واهو تسليني عشان انا مخنوقة اوي من قاعدة المذاكرة
بصراحة انا قفلت معاها ونزلت جري على السلم بس في نفس الوقت كنت خايف ان انا وهيا لوحدنا والشيطان تالتنا 
ونزلت خبطت عليها لقيتها بتبص على السلم كويس قولتلها متخافيش محدش طالع ولا نازل ودخلنا وقفلت الباب بالراحة ولقيتها بتبصلي وتضحك
شروق : انا زهقانة اوي يايوسف تعالى نلعب اي حاجة
يوسف : طيب ماتيجي نلعب عريس وعروسة
شروق باستعباط : دي بتتلعب ازاي دي يايوسف ؟
يوسف بلمس شعر شروق ويرجع شعرها ورا ودنها : بصي هي لعبة سهلة بس انتي اكيد عرفاها
شروق باستعباط : لا معرفهاش بس عندي استعداد اعرفها

انا لقيت نفسي ضمتها لحضني وقمت خاطف منها بوسة لقيتها برقتلي اوي قمت قلعتها هدومها واحدة واحدة ولقيتني ماسك صدرها وهي في قمة الاستمتاع وحسست على وشها ومسكت شفتها ونزلت فيهم بوس ودعك بسناني لقيتها بتقولي تعالى نخش اوضتي احسن ودخلت اوضتها وقفلت الباب بالمفتاح وقلعت بنطلوني وقمت مطلع زوبري لقيتها في منتهى الكسوف اخدتها في حضني وقمت مقلعها كل هدومها وخليتها تنزل على ركبتها وتمص وانا كنت في قمةا لاستمتاع بشفتها الحمر يلمسو زوبري اااااااه
لقيتها بتقولي انا عاوزة اكون فيجن قولتلها متخافيش ومسكت طيزها البيضة وحسست عليهم بالراحة لقيتها بتقول اااااااه
قمت مدخل زوبري بالراحة في خرم طيزها ولقيتها بتصرخ من الوجع طبعا كان لازم نوطي صوتنا نبهت عليها بكدة ثالتلي اسفة مش قادرة
ونيمتها على السرير وانا زبي في طيزها ونيمتها على بطنها وقعدت اطلع وانزل واسند بايدي على السرير وهي اساسا في عالم تاني نمت على ضهرها ونزلت دعك في بزازها الصغيرين وقعدنا نبوس في بعض واعض شفتيها وبعدين جبتهم جوا طيزها هي محستش قولتلها انا خلصت تحي نكمل لقيتها مبتردش عليا بس هزت راسها بضحكة وهي في قمة المتعة لحد دلوقتي انا طلعتش زبري من طيزها وفضلت انزل اوطلع بالراحة وهي بتصرخ بصوت بالراحة ومغمضة عينها وبتعض على شفتها لقيت نفسي جبتهم تاني فيها
نمت جنبها بالراحة وهي لسة زي ماهي نايمة على بطنها قعدت العب في طيزها البيضة والحسهم بلساني ايدي لمست كل حتة في جسمها ولقيتها بتقولي انا كسي حارقني اوي قولتلها عارف بس مينفعش ادخله ولقيتها قامت على ضهرها وقعدت تلعب في كسها باديها وانا راقد جنبها وبتضرب بايدي عشرة على شكلها وحالوتها وجمالها
احنا الاتنين كل واحد فينا كان بيداعب نفسه لقيتها بتتاوه جامد قمت مسكت شفتها ونزلت بوس فيها وهي بتقولي استنى لحد ماجبتهم على نفسها وانا كان نفسي اجيبهم جوا كسها بس مينفعش افتحها لقيتها بتقولي عاوزاك تدخله مش قادرة
رفضت وعرفتها انها لازم تكون بنت عشان متتفضحش وانا همارس معاها على طول ومش هسيبها وهفضل امتعها دايما
قومتها ودخللنا الحمام اخدنا دش مع بعض