ظ¢ولما دخلنا الفرح ومع صوت المزمار وانا قاعد مستني مني مراتي وخايف وبترعش وف نفس الوقت حاسس بشهوه قويه جدا ولقيت شاب ضخم حسيت ان جسمه كله عضلات جه قعد جمبي سلم عليا وقالي بيقولو الفرح دا هيبقي في رقاصه قلت ايوا أ أ اه يكون فيه قال وانت بقي اكيد جاي تتفرج ع اللحم الطري وهو بيهز لقيت نفسي مش قادر اتكلم وجسمي كله بقي عرقان ومع المزمار طلعت مني مراتي ع المسرح مع صفافير الشباب والليزر المتوجه ع بزازها ال بيتهزو اصلا وهي ماشيه بدأت ف الرقص لقيت الشاب ال جمبي بيصور وكل شويه يقولي شوف المكن شوف النسوان وقالي خد تليفوني ده خليه معاك صورني وانا برقص مع الفرسه دي وطلع يرقص وانا بصور ومع حركات الرقص الشرقي لقيت ان في احتكاك جسمه بجسمها ومع الوقت لاقيته بينك بتاعه في كسها من فوق اللبس وانا متوتر جدا مراتي تعتبر بتتناك وعلي مسرح وقدام الكل لا و ايه وكمان انا بصورها مع ال بينيكها بتليفونه ومع الوقت اتلمت الشباب وكأنها ليله دخلتهم ع الرقاصه اقصد مراتي المهم الشاب ده رجع مكانه تاني وقال الف شكر يا كبير وقعد جمبي يتفرج ولما جات اللقطه ال هو فيها بيحك زبه ف كسها قالي البت دي شرموطه وجوزها اكيد عرص ومش راجل اصلا قلت ليه بس قاللي دي كان فاضل لحظات وتخليني انيكها وفجأه ببص. ع المسرح لقيت واحد تاني قاعد ع كرسي وهيا قاعده ع رجله وطالعه نازله قالي شوفت ياعم وفجأه الكرسي وقع بيهم فنزل هو فوق مراتي لقيت الشاب بيقول وحيات امك يا بت الفاجره لازم افشخك الليله وقال تراهن اني هنيكها الليله لقيتها بتشاور للشاب ده انه يطلعلها واعطاني الفون وقالي خد صور وطلع يرقص بس الرقصه المرادي كان فيها احضان وبوس فوق البزاز وتقفيش وكلام كتير بينهم ونزل الشاب وخد الفون وقالي انه اتفق معاها انه هيبات معاها وانها قالت انه هينامهينام علي سرير جوزها ال هو انا وبصلي كدا وقال جوزها دا شكله يا اما عيل فرور يا اما معرص عليها وعارف انها بتتناك ولا ايه رأيك قلت ممكن يبقي غصب عنه قال لا دا مش راجل وسابني وراح لمراتي ورقص وحسس تاني هو وغيره وجه قال جبت عنوان بيتها ورقم تليفونها انا همشي بقي وسابني ومشي وخلصت نمره مراتي ونزلت من ع المسرح واختفت فتره طويله وبعد شويه اتصلت بيا وقالت تعالي ع البيت انا روحت وقمت من مكان وانا حاس برعشه في رجلي ومش قادر ادرس عليها وخايف اروح وخايف من لقاء الشاب ده المهم وصلت البيت ولقيت مراتي لابسه نفس بدله الرقص وجيت اغير هدومي قالت لا خليك كدا عشان شوقي يعرفك قلتلها شوقي مين قالت ال كان جمبك ف الفرح ولقيتها بتقولي هااا يا حبيبي انا حلوه صح هزيت راسي باكيد حلوه المهم و احنا بنتكلم رن جرس الباب ومع جرس الباب صحي الولد وفضل يعيط قالتلي افتح الباب يا روحي وقابل الضيف روحت فتحت الباب واول ما عيني جات في عينه وطيت راسي لقيته بيضحك وقالي هو انت جوزها قلت اه قالي طب مش هندخل جوا قلت اتفضل ودخلنا في الانتريه دخلت مني الرقاصه اقصد مراتي وقالت هو انت مش سامع الولد بيعيط قوم يلا سكته ومش عايزه اسمع صوت ف الشقه خالص ولا عايزه احس بوجودك وبصوت عالي يلااا قوووم قمت وانا رايح للولد ومعدي عليها راحت ضرباني ع طيزي وقالت امشي يا بابا يلا دخلت اوضه البيبي وخليته يسكت وفضلت العب معاه وبعد شويه وقت سمعت مراتي بصوت مليان شرمطه ع انوثه ع اغرء يالهووي اااااااااااااااااااااااااي ايه دا دا كبيير اووي كبير كبيررر ااااح ااااي اااااه ااااه تعالي ياعرص شوف مراتك تعالي ياخول اااااه تعالي اتفرج شلت الولد ع كتفي ورحتلهم لقيت الولد راكب فوق مني وعمال ينيك فيها كأنه وحش وجسمه كله عباره عن كتل عضليه اول ما شافني قال تعالي ياجوز الست تعالي شوف الرجاله بتعمل ايه مع النسوان الجامد وهي ااااه اااااي شوف عضلاته شوف جسمه وهو طلع زبه وقالي وشوف كمان زبي حلو ازاي لقيت قدامي زب كبير حوالي ظ£ظ¥سم وكله عروق بارزه وبيلمع من كس مراتي قالي تعالي مره هات تليفوني وصورني انا ومني وبصتلي مني وقالت يلا يا عررررررص اااااااااه اااااااي اه اه اه اه اه وفضل ينيك فيها حوالي ساعتين وجابهم ف كسها ظ£ مرات وهي اترعشت حوالي ظ¨ مرات جيت التليفون وصورته وبعد فتره من التسجيل لقيت مراتي بتصرخ وتترعش وتتشنج والسواد ال في عنيها اختفي وهو كمان فضل ينيك ويرزع واهاااااات مشتركه ومراتي فقدت الوعي اغمي عليها وهي بتنزل شهوتها وهو كمان جابهم معاها وفضل نايم ع بزازها وبعد نص ساعه وانا قاعد ع الانتريه بدات تفوق فتحت عنيها وشاورتلي اني اجي امص زبه وانا اعتبرت ده امر ولقيت نفسي نازل امص زبه وهي ف نفس اللحظه فضلت تبوس ف شفيفه وتحك بزازها ف صدره وهو صحي لقي زبه واقف جوا بقي وانا بمص فضل هو يحرك زبه جوا بقي ويبوس ف مني قامت مني وقلعتني البنطلون وفضلت تبعبصني وبعد شويه شاورتله انه يجي يدخله فيا بالفعل بقي انا ف وضع الكلب وهو ورايا ودخل زبه واحده واحده في طيزي اممممم ااااااه بيوجع قالت مراتي هتاخد عليه يا قلبي وراحت للشاب قالتله انا عايزاك تقطعه وهي مسكت فونها وفضلت تصور وتلعب ف كسها قدامي وبتصورني وانا لقيت نفسي برغم الوجع الا اني حاسس بمتعه لا توصف بقي بيطلع مني اهااات كلها انوثة ااااي اااي اللي اح لا لا لا لا. برراحه اااح اااوف اح اوف اااااه وبعد مده حوال ظ¢ظ* دقيقه رزع جابهم ف طيزي وقامت مراتي خدته ودخلو الحمام ياخدو شاور وانا نمت مكاني وخرجو وهي بتلبسه هدومه وراحت معاه في قبله الوداع وخرج وانا جيت اقوم لقيت اللبن سال من طيزي ع الارض قال انت هتسيب ده ع الارض وراحت مسكتني من شعري ونزلتني ع الارض وقالت يلا الحس وابلعه وبالفعل عملت كدا وانا مستمتع جدا قالتلي البس يلا و تعالي نام

انتظرو ال جاي احلي
ودا الواتس بتاعي ميدو العرص