عزيزيء القاريء اترك العنان لخيالك

لتكون انت من ينيك جارتى ام سعيد صاحبة الطيز المستديره الساحره

ومن هنا سابدأ بما حدث معى بالفعل من نياكة جارتى المشتهيه اللبوه

ام سعيد الممحونه التى تعشق النياكة السكسيه الخفيه التى ستجعلكم

تحلمون بممارسة الجنس مثلي .
(كنت كل يوم بل كل دقيقة اتابع جارتي ام سعيد البالغة من العمر

35 عاماً صاحبة اكبر بزاز طريه بل انها زات ارداف ممتلئة

بالشحوم وما اجمل بشرتها البيضاء وعيونها الخضراء الواسعة

وترنح طيزها الطريه وهى تمشي امامى فى الشارع وفى شقتها

حتى بيوماً ما وجدتها تدخل الحمام فذهبت للنافذة المغلقة دائماً

وهى فاتحة شباك الحمام ولا تعلم ان شباك غرفتى سوف ينفتح

هذه المرة ، فطفيت الانوار وفتحت شباك غرفتى وكنت اراها مباشرةً

كاننى معها استحم بالحمام وزبي واقفاً لاخره ، واردت ان اراها

بكامل جسمها العاري فاحضرت كرسي ووقفت عليه وبدأت أداعب

زبي الهايج دون ان الاحظ ان علبة السجاير والولاعة ركنتهم

على حافة الشباك واثناء ما كونت اهتز وانا هائجا لمست علبة السجاير

فسقطت ومعها الولاعه وهنا ام سعيد قد شعرت بان احدا ما بالنافذة

المجاورة ولكنها اكملت كان ليس هناك شىء فاواصلت استحمامها

وفجاءة وجدتها تقول ايوة يا سعيد يا بنى انا جايالك اهو فانا كنت

اظن انها ستراه وتاتى لتكمل ولكنها ذهبت واحضرت كشاف وفجاءة

فتحت الكشاف ناحية النافذة واذ بها ترانى مطلع زبي وبتجسس عليها

من الشباك فصرخت وقالت ايه اللى بتعمله دا انا هاخلى جوزي يقتلك
بعدما راتنى جارتى الشرموطه ام سعيد وانا اتجسس عليها وهى تستحم

وهددتنى بانها ساتفضح امري وساتقول لزوجها باننى كنت اتجسس

عليها وهى عاريه تستحم بالحمام ولكن مضت الليلة وتانى يوم

واليوم الذي بعده دون ان يلومنى احد وفوجئت بزوجها باليوم الثالث

يتحدث معى طبيعياً دون ادنى غضب ومن هنا تشتت فكري بين هل

جارتى ام سعيد موافقه بان اراها عاريه وهل ترضي ان انيكها ما بين

هل هى رافضة وغاضبة ولكنها لن تقول شيئا خوفاً على سمعتها

من الفضايح وانتشار الاشاعات وان تصبح سيرتها قصه.
وانا وسط اندلاع افكاري وشتات فكرى ومحنتى على جسمها الشهى

المربرب سمعت صوت غرفة شباك الحمام الخاص بها ينفتح بقوه

ثم تغلقه وتفتحه مرةً اخري فذهبت مسرعاً للشباك وبدأت اتجسس عليها

فوجدتها تنظر الى من شباكها وتهمس بصوت خافت يلا بص عليا يا خول

انا هاقلع اهوه وفضلت تلعب فى كسها وتضرب على اردافها الكبيره

وتدلك بزازها بالصابون وتفشخ فى كسها وانا واقفاً امامها وبضرب عليها

عشرة فاخرجت راسها من الشباك وقالت لي هو دا اخرك يا خول لو دكر

تعالي نيكنى انا قدامك اهوه عريانه وكسي مفشوخ ومولع يلا يا عرص

تعالى ولا اخرك تبصبص على النسوان وتضرب عشرة وتنام .
بعدما شتمت ام سعيد جارها ابو خالد البصباص وقالت له تعال نيكنى

ولا انت خول اخرك تبصبص وتضرب عشره هاج وسخن زبه اكثر

وتسلق فوق الشباك ودخل من المنور الفاصل بينه وبين شقتها ووصل

لشباك الحمام ففتحت له واستقبلته بالاحضان وهنا ابو خالد جعلها تفنس

امامه اى انها اخذت وضعية القطة وادخل زبه بين ثنايا فلقتى الطيظ

وهو غير مصدق ان التى يحلم بها قد تحققت

وهو حالياً ليس فى قصة خياليه ولكنه فى ابدع قصص سكس واقعى

مع جارته الشرموطه ام سعيد صاحبة الجسم الابيض المربرب وقالت

له يلا يا معرص نيكنى هو اللى يكون عايز ينيك نتايه زيى يبصبص

عليها ولا ينط عليها يلا بئا اركبنى بالجامد وافشخنى نيك وانا هنا

كنت ازداد شراسه والتهاب فى قضيبى المنتصب الذي يبدو كالعصا

امام هذه النتايه الساخنه بل امام اللبوه التى تخون زوجها مع جارها

من اجل ممارسة النيك مع جارها الذي هو الان بالفعل ينيكها بكسها

بكل الاوضاع

حيث جعلتها تستلقى على ارض الحمام على بطنها وانا نمت فوق طيظها

ووضعت زبي بين اردافها الطريه ودخلت زبي فى خرم طيظها الواسع

وهى تصرخ من شدة المحنة والهيجان وتقولى نيكنى واضربنى يا معرص

اضرب الشرموطه جارتك لو ماكيفتش كسي هاقول لجوزي انك بتبصبص

علي من الشباك يلا يا بو زب حمار انت مش عارف تنيكنى ليه ومن هنا

سحبنى لخارج الحمام وطرحنى وقال لى سوف انيكك على سرير جوزك

اللى عاملاه دكر يا كس امك واخذتها فى وضعية المقص وانا رافع لاعلى

احد رجليها وزبى يدق فى كسها لدقائق ثم يفشخ كسها لدقائق اخري ثم

وضعت زبى فى فمها وقولت لها هيا ارضعى زبى يا شرموطه فقالت لى

آه آهآآآآه اشتمنى كمان انا عايزة اتناك وانت بتشتمنى احسسنى برجولتك

يلا بئا اشتمنى واضربنى ونيكنى وهات لبنك جوا كسي لانى عايزة ارتوي

من لبن زبك يلا بئا برد كسي بلبن زبك الرطب وفضلت انيك فيها وانا زانقها

من الخلف حتى نزلت لبن زبى بغزاره داخل كسها وهى تفتح وتضم وتعتصر

فى زبى لتنزيل كل حليبى وتوالت اللقاءات بعد ذلك فمرة انيكها فى شقتى

ومرة اخري فى شقتها واحيانا كانت تفتح شرفة اوضة النوم وتخلينى اشوفها

وهى بتتناك من جوزها وتطلب منى انيكها زيه وبشراسه عنه .