sakasawa.com

انا محمد عمري 25 سنة جسم مرتاح مفتول العضلات حدثت قصتي عندما كنت ادرس مستوى رابع في قسم من اقسام الطب في إحدى جامعات صنعاء كانت هناك دكتورة أسمها عبير عمرها لا يتعدى 35 سنة متزوجة وزوجها دكتور أخصائي كان مستواي الدراسي الاول في الدفعة كانت الدكتورة عبير تمتلك رقم هاتفي وامتلك رقمها كنت انظر إليها كأي دكتورة تدرسنا في الجامعة

كانت عبير تلبس برقع تمتلك جسم لا رشيقة ولا متينة وكان طولها سبحان الخالق كانت طويلة وتمتلك صدر باز ومؤخرة جميلة

وفي ذات يوم عند انتهاء المحاظرة لها كانت الساعة 2 بعد الظهر انا خرجت من الجامعة مشيت مسافة عن الجامعة ثم وقفت في الشارع
منتظر حتى يأتي باص وفجأة سمعت هون السيار او ما يسمى البوري حق سيارة التفت وكانت الدكتورة عبير قالت محمد ليش واقف هنا قلت لها منتظر باص يجي قال وين ساكن قلت لها في شيراتون قال طلع ونا بوصلك انا رفضت قلت يمكن انها مشغولة بعمل ولكن اصرت عليا وقالت انا طريقي من هناك ونحن في السيارة قالت انت شاطر ياعماد بجد انا معجبة بشطارتك قلت لها الف شكر لك يا دكتورة وجلسنا نتكلم عن الدراسة والشغل وقالت ان معها ثلاثة ايام في الأسبوع دوام في المستشفى وصلت شيراتون ونزلت هناك وفي الليل كعادتي فاتح الوتس الساعة 12 منتصف الليل وجاءت رسالة من الدكتورة قالت كيفك محمد شفتك مستحي بالسيارة قلت لها انا كذا طبعي قالت اذا انت تحتاج شي تكلمني ما تستحي قلت لها حاظر الف شكر لك قالت تصبح على خير مانمت هذاك الليلة ونا كنت بفكر فيها

الاسبوع الثاني بعد ان خلصت المحاظرة في نفس الساعة بعد الظهر وخرجو كل الطلاب وقالت محمد لا تروح انتظر عند سيارتي بحاجتك تنفعني في شي قلت لها تمام أنتظرت لها وعندما خرجت قالت لي ركب في السيارة طلعت وصلنا مكان وطفت السيارة مسكت الشنطة حقها وقالت سير أشتري قات ختف ب5000 تفاجئت عندما قالت كذا حسيت أنه لها سيرت اشتريت القات ورجعت بسرت هي القات وقال محمد انت شاطر وعرفت تشتري قات وحنا ماشين بالطريق قالت محمد انت فاضي صح بالرغم انتي مشغول بس قلت بخدم الدكتورة قلت لها انا فاضي وصلنا عند مطعم إيجيل بالدائري وقالت هيا قلت وين قالت هيا نتغدا نزلنا من السيارة ودخلنا المطعم انا فكرت اكل لحالي وهي لحالها بينما كنت بفكر قالت نتغدا مع بعض وقتها عرفت انه في شي دخلنا المطعم جلست عبير على الطاولة وانا رحت اطلب لنا غدا رجعت عندها وهي فاتشة يالجمالها وشفايف منتفخة وخدود وردية أثناء الأكل سقط مفتاحي من فوق الطاولة ونزلت لأخذ المفتاح وشفت ارجلها كانت تلبس شراب لون اسود لما الفخذ لا يوجد فوقها بنطلون وكان البالطوه مجموع فوق أفخاذها وبعد ما اخذت المفتاح ورفعت راسي قال محمد خليك طبيعي ولا تخاف أبدا بعد ما خرجنا من المطعم وركبنا السيارة قالت اليوم زوجي معه دوام في المستشفى ينتهي دوامة بكرة الظهر جي معي عالبيت نخزن انا وانت وقالت انا قلت لك ما تخاف وحطت يدها على فخذي وهمست بيدها قلت لها تمام وصلنا بيتها وزبي كان منتصب علاخير نزلت عبير وفتحت حوش السيارة وانا جالس في السيارة ودخلت سيارتها الحوش وغلقت الباب وقالت هيا ندخل طلعنا طوال الدور الثاني وهي قدامي كان لها طيز لم استوعبه اول ما وصلنا الدور الثاني قال انتظر في الصالة برجع الان دخلت غيرت بلوزة وبنطلون وشعرها منفوش ورجعت انا لم اتوقع ما يحصل معي وجت تجلس جنبي ونا ما قدرت اتمالك نفسي مسكت رأسها مصيت شفايفها بقوة من كثر الشوق بدي انترهن بفمي وهي حطت يدها على زبي كانت تفحسة من فوق البنطلون وبعدها نزلت يدي فوق صدرها نهودها وكنت اهمسهن بلطف وخلستها البلوزة والكنشلي ونزلت امصمص بزازها والمهن واشمهن وجغصهن وهي فكت ازرار البنطلون حقي وخرجت زبي بيدها وهمست بيدها زبي وكانت آآه اه اه اه انابحبك اه اه اه اه ومسكت بيدي ودخلنا غرفتها خلسنا الملابس كامل ورجعت امص مص صدرها ونزلت الحس بطنها لما وصلت على كسها وقد كسها غارق تماما وقفت الدكتورة عبير ورفعت واحدة رجل على السرير والثانية في الارض ومسكت رأسي بايديها وشدتة إلى كسها وكانت صوتها يتاوه آآآآخ ااااااااااااه آآآه يا محمد ويدي الثنتين كانت ماسكة اردافها وفحسس بأصبعي في طيزها وكانت تضغط براسي بقوة من اجل الحس لها كسها بقوة ثم مددتها على السرير ورفعت ارجلها وقلت لها انتي مسكي ارجلش بعدها كنت افتح كسها والحس داخلة كان صوتها يعم الغرفة بعدها جلست انا على السرير ومسكت زبي بيدها الثنتين ولحست رأس زبي بلسانها داير ما دار وبعد شوية دخلت الرأس حق زبي بفمها وكانت تمص بقوة بعدها قلت لها تجلس وضعية السجود يعني دبسه وكان كسها يقطر سائل لزج بكثرة بللت زبي من سائل كسها وكنت افحس بزبي في فتحتة طيزها قالت محمد ذوبتني دخل زبك في كسي عربتها لما تغير لون كسها من وردي لما لون احمر وبعدها امتديت انا على السرير وركزت زبي وجلست فوقة كانت تطل
ع وتنزل بجسمها ويدخل زبي في كسها كامل قربت رعشنا انا وهي
رجعت مددتها على ضهرها وكنت يد افتح بها كسها ويدي الثانية ماسك بها زبي وفحسس بزبي في كسها حتى ارتعشت وشخت من كثر الحلا وقلت ادخل زبي بعدما شخت قال لحظة يا محمد عاد كسي خذبي خلية شوية يبرد وبعدها حطيت زبي بين نهودها وضميتهن لما خرجين حقي وسكبتهن فوق صدرها كانت الساعة عندما خلصنا النيك 4 بعد العصر بعدها تروشنا ونا لبست الادوات حقي وهي لبست برموده وفنيلة قصيره لما فوق السرة حقها وجلسنا نخزن قالت معها ولد عمره 3 سنه وبتخلية عند اختها عشان انها مشغولة وكل يوم بتروح تشوف ابنها

اتصلت بأبي وقلت لة انا عند زميلي معنا اختبار بجلس اذاكر عندة قال تمام

خزنا بالقات لما الليل الساعة 10 وخثلنا القات وصلحت لنا عبير العشاء وتعشينا وقلت لها يا دكتورة انا اول مرة اعمل كذا عمري ما قد طعمت بنت قالت كيف اني قلت لها لو بيدي ما ابعد من جنبش ساعة
(اي بنت جاده تحب تنتاك بصنعاء تراسلنا خاص)

بعدما تعشينا راحت بالصحون المطبخ جلست شوية وجت وهي لابسه الكلسون والكنشلي ونا بالصالة جالس قالت لي خلس البنطلون والكلسون
خلست كل الملابس حقي وخلستها الكنشلي حقيها وحطيت واحدة يد على كسها والثانية فوق اردافها من الوراء وهي ماسكة زبي وتدلكة وحنا واقفين ونا بمصمص رقبتها وبزازها لما سمعتها بدات تشاهق ااااااااااااه ااااااااح قالت انا اموت فيك ياعماد بعدها ادخلت زبي مع الكلسون حقها وفحسس بزبي في كسها لما حسيت بالسائل حق كسها قد خرج ثم دورتها ولصقت ظهرها في بطني وحنا واقفين وحطيت زبي بين ارجلها ويدي في نهودها تهمسهن وزبي يفحس في فين افخاذها لما حسيت السائل حقها نزل لما الفخذ وكان صوتها كل شوية يزيد بعدها حطيت يدي اليسرى افحس كسها ويدي الثانية مسكت زبي وفحس بزبي في فتحت طيزها قالت محمد انا فدا لك دخل زبك في طيزي شوية شوية ولا زوجي ما رضيت له حاول تدخله كما دخل قلت لها معش فازلين قالت موجود وسارت تدية ودهنت زبي بفازلين ونا دهنت طيزها وقلت لها جلسي دبسة وضعية السجود وخلستها الكلسون وزد دهنت فتحت طيزها وزبي ودخلت شوية والدكتورة عبير كانت تشهق دخلت رأس زبي وصاحت وخرجته حق ثلاث مرات والرابعه المرة دخلته لما النص وصاحت حاولت لما دخل كامل قلت لها بتحسي بوجع قالت لا كان ادخل زبي باكامل واخرجة في طيزها حق عشرين مرة وبعدها خرجت زبي فحسست به فيه كسها كانت صوتها يزيد مشاهقة كلما افحس بزبي كسها بعدها تمددت انا على ظهري ولصقت ظهرها فوق بطني ورفعت ارجولها ومسكت الدكتورة عبير زبي وحطته في طيزها نكتها لما قالت انا ذايبه وبعدها نزلتها من فوقي ومددها ظهرها وفتحت ارجلها ولحست كسها وكانت تلم ارجلها فوق راسي بقوة ثم مددتها على بطنها وحطيت زبي في طيزها ويدي في كسها تفحس كنت اتعب وهي تحرك تحتي حسيت حقي يشتي يخرجين خرجت زبي من طيزها وسكبت حقي فوق طيزها قالت مسراع فضيت ياعماد قلت لها تعبت قلت لها هاتي كسك افحسها بيدي حطيت يدي بكسها كنت افحس كسها بقوة واليد الثانية كنت ادخل اصبع في طيزها لما شفتها ارتعشت عشر رعشات جلست خمس دقايق وهي تون وفتحت عيونها قالت تصدق يا محمد من حين تزوجت ماقد حصل معي مثل اليوم قلت لها هيا نتروش قد الساعة 12 منتصف الليل وتصلت بزوجها وانا عندها ونمنا على سريرها لما الساعة 6 الصباح وقمت وزبي منتصب ورحت الحمام جلختة بيدي لانة لو كان نكتها كان اشتي ساعتين لما اشبع من كسها وطيزها