موقع سكساوى sakasawa.com
من عادتى انى لا ابعت طلبات صداقة على الفيس،وععندما يصلنى طلب صداقة ادخل على البروفايل الاول لاعرف هوية من ارسل الطلب.لانى لا اقبل الا الطلبات المعرفه او المحترمة فقط.وفى يوم من الاليام وصلتنى دعوة من بروفايل لفتاة جميلة يحمل اسم رجل،دخلت البروفايل ولكنى لم اصل لشىء،تركته لمدة يومين ثم قبلته وارسلت له لايك،فما كان منه الا ان بادلنى اللايك ثم سلام وتحيات،وكانت المفاجأة بعد بعض الاسئلة والاجابات ،حيث كانت حبيبتى البريئة التى كنت اعمل معها وتزوجت وافترقنا لمدة 15 عام،واستعادنا فى تلك اللحظات الايام والذكريات وخلافه ثم انصرفنا،وانا كان الموضوع فى دماغى خلاص لانى كنت فى علاقة جنسية شيقة مع واحدة عربية وكنا نعمل كل شىء فى الجنس كلام وكام وتعرى كامل وكل ما تتخيله.وكنت كلما دخلت الفيس ترسل لى الحبيبة القديمة لايكات وسلامات وصراحة كنت اتأفف كثير ولا ارد عليها بسسب علاقتى مع العاشقة العربية.المهم لن اطيل عليكم .مرة بمرة واستعادة الذكريات والرومانسيات بدأت العلاقة بينا تأخذ منحنى آخر من العلاقة واصبحنا نتكلم فى كل شىء من الماضى والحاضر والمستقبل واستعادة الرومانسية.ثم فجأة بعد فترة ليست بالطويلة ،قالت لى ممكن اطلب منك طلب بس اوعى تقول عليا مش مؤدبة.قولت لها عيب عليكى اوعى تقولى كده.اؤمرى.قالتلى خدنى فى حضنك.ومن هنا بدأت العلاقة الجنسية الممتعه معها.بدأت ببوس شفايفها وكانت انفاسى وكلامى لها جعلها تعيش احلى ايامها وكنت ارضع بزازها وافرك حلماتها واشرب من سوتها والحس كسها وهى تمص زوبرى . اصبحنا نتحدث تليفونيا فى اليوم بالساعات الطويلة بمجرد ان يخرج زوجها حتى حضوره كنا نتكلم فى كل شىء يخطر ببالك .وكنا نمارس الجنس يوميا بالهاتف وكانت ترتعش مرتين على الاقل معى وكنت امارس معها جميع انواع الجنس ما عدا نيك الطيز رغم انى كنت اضربها على طيزها والعب فى خرم طيزها وكانت تحس بمتعه كبيرة معى.ثم جاءت لحظة الالتقاء الفعلى واتفقناعلى الالتقاء بشقتى الخالية حيث كنت اقوم بتجهيزها وكانت منتهية ما عدا الاثاث حيث كان يوجد تربيزة واربع كراسى وكان المطبخ جاهز والحمام وكل شىء.وكنت انا سبقتها الى الشقة وانتظرتها فوق ولما وصلت فتحت لها الباب وبمجرد ان دخلت قابلتها بالبوس من خدودها وشفايفها وحضنتها وهى اترمت فى حضنى والقت برأسها على صدرى ونسيت الدنيا وكان زوبرى واقف حديدة وهى حست بيه ،/وهى من اخبرتنى بذلك بعد كده.ثم اخدتها فى حضنى حتى قعدنا على الكراسى .وفضلت ابوس فيها وهى بجوارى واتكلم معها وانها وحشتنى قوى وهى كذلك تبادلنى نفس الاحساس والكلام.ثم وضعت رأسها على كتفى كأنها نامت وانا احضنها والعب فى خدودها وبزازها وابوس فيها كل شوية وهى فى دنيا تانية خالص.ثم فتحت السوستة بتاعة العباية بتاعتها من عند بزازها وفضلت ابوس فى الفلقة بين البزاز.ثم طلبت منها ان تخلع الطرحة وتفك شعرها وتبقى على راحتها .وفعلا خلعت الطرحة وانا فكيت شعرها وفضلت العب فيه وفى وشها وهى تنظرلى كأنها مستغربة او مكسوفة او مبسوطة.وانا ما ادينهاش فرصة لاى شىء.وكان ان تصادف مرور عيد ميلادها وكنت اشتريت لها لانجيرى احمر قصير ومكشوف.ثم قمت واحضرته لها وقولت لها كل سنة وانت طيبة.وهى تفاجأت نوطلبت منها ان تطلعه وتقيسه عشان اشوفه عليها.وفعلا طلعته وشافته وتظاهرت بالكسوف ،وطلبت منها ان تدخل الاوضه وتقيسه عشان اشوفه عليها.ولكنها كانت مترددة.ثم جاءها تليفون وكان زوجها.وكانت خايفة ترد عليه.ولكنى طلبت منها ان ترد.وفعلا ردت عليه وكان يسألها عن اشياء بعيدة عن تفكيرها .وهى قالت له انها نزلت تجيب حاجات لحنان اختها.ولم يبدى اى اسئلة او اى كلام .ثم انتهت المكالمة وقالت لى .اول مرة اكدب على جوزى.المهم انها بعد المكالمة دى.تشجعت واخدت اللانجيرى ودخلت الاوضة عشان تقيسه.وفعلا قلعت العباية ولبسته على السوتيانة والاستريتش وخرجت.وانا استقبلتها بالاحضان والبوس من شفايفها ورقبتها وبزازها .ثم نزلت الحمالات وكذلك السوتيانه واصبحت بزازها امامى.ملبن.يجننوا.يهبلوا.وفضلت ارضع فيهم وفى نفس الوقت كنت اضغط على طيزها.وهى فى عالم تانى خالص.وكان زوبرى خلاص على آخره وكنت اتعمد ان احكه فى كسها وهى مستمتعه على الآخر.ثم نزلت الاستريتش من قدام وهى لحقت نفسها بسرعة رافضة ذلك.ولكنى قولتلها عاوز ابوس سوتك وأكلهم .وفعلا نزلته وفضلت ابوس فى سوتها.ثم نزعت قميصى وضممتها بشدة الى صدرى ونزلت الاستريتش من ورا وانا اضغط على طيزها والعب فى خرم طيزها من فوقه وهى مستسلمة تماما.ثم نزلت الاندر ايضا واصبحت ايدى غلى طيزها العب فيها واضغط عليها والعب بصباعى فى خرم طيزها.وهى مش هنا خالص.ثم اخدتها على الكرسى وقعدتها على رجلى وانا العب فى كسها وكان يتساقط منه العسل .ثم نزعت الفانلة الداخليه .وهى قالت لى لا.بس انا قولتلها عاوز جسمى يلامس جسمك.وفعلا حضنا بعض عرايا.وهاتك يا بوس ورضاعه ودعيك.وفجأة لقيت ايديها بتلعب فى زوبرى من فوق البنطلون.وانا ما ستنتش.روحت فاتح السوستة ومطلعه.وهى تقولى لا.بس خلاص كنت طلعته ومسكت ايدها وحطيتها عليه تلعب فيه.ثم فكيت البنطلون بسرعه ونزلته وطلعت زوبرى بالكامل عشان تلعب فيه.بعدين مسكت رأسها ونزلتها عند زوبرى عشان تمصه وترضع فيه.وفعلا حطيته فى بؤها وفضلت تمص فيه وترضع فيه وانا العب فى شعرها وبزازها وكل جسمها .واضغط على رأسها حتى تبلعه كله.وكانت تعض فيه عضة خفيفة تهيجنى.وفضلت تمص وترضع وهى مستمتعه بذلك.بعدين قومتها تانى وانا ابوس فيها واحك زوبرى فى كسها .ثم اخدتها على الكرسى وقعدتها عليه.عشان احط زوبرى فى كسها من ورا.ولكن عشان طيزها كانت كبيرة مكنتش مالك ادخله فى كسها.فكان بيضرب فى خرم طيزها وهى تقولى كده غلط بس مستمتعهة بيه وهو بيضرب فى خرم طيزها.وكنت باضربها على طيزها فى نفس الوقت .وحسيت انها عاوزة كده.بس انتا كنت عاوز انيكها فى كسها.فكان فى كرتونة كبيرة موجودة.فردتها على الارض وانا نمت عليها ،وخليتها هى تيجى تنام عليا ومسكت زوبرى بايدها ودخلته جوه كسها وفضلت انيك فيها واضربها على طيازها وهى تقولى يلا نزلهم بقا هاتهم بقا وانا انيك واضرب فى نفس الوقت لغاية ما نزلتهم جوه كسها.وهى جابت المناديل وفضلت تمسح اللبن من كسها ومن زوبرى.بعدين اخدتها فى حضنى والعب فى ضهرها وجسمها كله.وكانت نيكة ممتعه.
ياريت تكون عجبتكم ومكونش طولت عليكم .وده زوبرى اللى فى الصورة.
المرة الجاية حاحكيلكم ازاى نيكتها من طيزها عشان كان عندها الدورة.