موقع سكساوى sakasawa.com
انا زوج حاسس بملل من الجنس التقليدي مع زوجتي وبحس بإثارة تجاه أي شيء مختلف أو غير معتاد , أخو مراتي متجوز ومراته جامدة جداً و كنت بحس انها بتتعولق وتتشرمط قدامي بس كنت مش متأكد هي قاصدة كدة ولا دي صدفة , وحتى كل ما تشوفني تقول لإبنها سلم على عمو وبوسه وانا استغل الفرصة وأبوسه وهي شايلاه عشان اقرب من صدرها ووشها ورقبتها وكانت بتعمل كدة ديما لما يكون جوزها مش موجود .

في يوم كانو بيزورونا وبايتين عندنا في البيت وكانت لابسة لبس عادي بس هي جسمها جامد جداً اي لبس مش بيخبي جمال طيزها و بزازها , كان البيت كله نايم وانا كنت من هيجاني بضرب عشرة في أوضة نومي لوحدي وبتخيلها , المهم لقيت حد بيخبط على الباب فحاولت البس بسرعة بس ملحقتش و الباب اتفتح وكانت هي ومن غير حجاب فشافتني وانا مطلع زبي , بس لما لاحظِت قفلِت الباب , بصراحة انا اتحرجت بس قولت هي فرصة لو كانت عايزاني الموقف دة أكيد هيقرب الموضوع خصوصاً إني مش عايز أبدأ أبين لها أي حاجة عشان ممكن تكون مفيش من ناحيتها أي حاجة تجاهي فتحصل مشكلة .

خرجت من الأوضة بعد ما زبي نام فمشوفتش حد في البيت مراتي واخوها نايمين فروحت على المطبخ أشرب لقيتها هناك واقفة بتعمل شاي فبصيت لها وابتسمت لقيتها ضحكت وقالت لي معلش أسفة مكنتش أعرف إنك جوة , قولت لها طيب اصبري لما اللي جوة يفتح لك عاجبك اللي حصل دة , لقيتها ضحكت بصوت عالي وحطت ايدها على بقها عشان تكتم صوتها , قولت لها بقولك ايه هتودينا في داهية وضربتها على كتفها بعد ما اتأكدت كدة انها فعلا بتتشرمط عليا , إستغلت هي الفرصة وضربتني على صدري وقالت لي متضربش , انا بقى قولت إشطة كدة الهانم بتتعولق رسمي , فمسكتها من دراعها ولفيتها وضربتها على طيزها وقولت لها بس بقى انا على آخري خلصي شايك وامشي .

الأخت زي ما تكون الضربة جننتها لقيتها بصت لي وقالت لي بص بقى هما نايمين دلوقتي و انا بصراحة كدة يعني , انا مستنيتش قربت منها ومسكت وسطها وبوستها من شفايفها , وهي غمضت عينيها وقعدت تلحس و تمص في شفايفي وانا ادعك في طيزها وبزازها على الهدوم , ورفعت التي شيرت بتاعها ودخلت ايدي في البنطلون والأندر ومسكت كسها من ورا لقيته غرقان من هيجانها , قعدت افرك فيه وهي وشها بقى احمر وعنيها مغمضة وهايجة على الآخر , ومسكت زبي القحبة وقالت لي هاتهم في ايدي , قولتلها عايز اجيبهم على وشك , قالت لي يلا , ومسكت كتفها وركعتها على ركبتها وطلعت زبي وحطيته في بقها , ولما قربت اجيبهم طلعته ونزلت على شفايفها وعلى عنيها و خدودها وغرقت وشها لبن وهي بتدعك في كسها وبتترعش وهي بتجيبهم وابتسمت وهي بتفتح عينيها وبتمسح اللبن بإيديها وبتقولي غرقتني ايه كل دة ضربتها على بزازها وقولت لها يلا بقى هنتقفش فغسلت وشها وهي بترقص بطيزها وبتقولي يخرب بيتك بجد ايه الجنان اللي عملناه دة وبعدين بصت لي وقالت لي باي بقى وباستني بوسه في الهوا وخرجت جري .

تاني يوم كانو المفروض كلهم هيخرجو يتفسحو هي عملت تعبانة وعندها صداع وزورها بيوجعها وخرجنا كلنا بعد ما خرجنا بنص ساعة لقيت منها رسالة على الواتس بتقولي ايه رأيك في تمثيلي أنا مش تعبانة على فكرة إخلع منهم بقى وتعالى البيت , انا بصراحة كنت مصدق إنها تعبانة بس شاكك إنها بتمثل بس عجبتني فكرتها , قولت لواحد صاحبي اتصل بيا دلوقتي وقول ان ابوك تعبان و لازم نوديه المستشفى عشان عايز أخلع من ناس أنا قاعد معاهم , صاحبي طبعا عمل الواجب وزيادة وخلعت منهم وروحت على البيت وانا على نار .

دخلت البيت لقيت المزة قاعدة بتتفرج على التليفزيون ولابسة شورت وتيشيرت بحمالات خفيف مبين نص صدرها , شكلها كان يجنن , أنا مستنيتش شديتها من أيدها ونزلت فيها دعك وفرك , وأنا بلحس رقبتها وبقفش في بزازها وطيزها وهي بتقول آهات تجنن ,كان شعرها مبلول وشكلها واخدة دش حالاً , خليتها تنزل على ركبتها وتسند على الكرسي وطيزها ليه في وضع الدوجي ستايل لقيتها بترفع وسطها و طيزها عشان طيزها وكسها يظهروا , قعدت الحس في خرم طيزها وكسها وكان كسها غرقان وخرم طيزها بعبصته لقيته واسع يعني واضح إن أخو مراتي بينيكها في طيزها , طلعت زبي وفركته في خرم طيزها ودخلته ودخل بسهولة كانت أول مرة أنيك واحدة في طيزها حسيت بمتعة رهيبة وزبي بيدخل براحه لآخره في طيزها وهي بتقول ااااااه طويلة وخلصتها وزبي كله جواها للآخر وطلته براحه ودخلته بسرعة شوية وبعدين قعدت أنيك في طيزها بسرعة و أنا بضربها على طيزها جامد وبخربش ضهرها وبشد شعرها عشان أرفع راسها .

قومتها قعدتها على الكرسي وبعدين شديت رجليها ورفعتها ودخلت زبي في طيزها و أنا ببص في عنيها وهي بتبص لعنيا بتحدي نظرات كلها لبونة وشرمطة وطلعت زبي من طيزها وحكيته في كسها وانا ببصلها بشراسة وهي بتعض شفايفها ودخلته مرة واحدة في كسها وهي بتشهق من المتعة وبتتعدل تمسك طيزي وأنا بضربها بالأقلام على وشها وبرزع في كسها جامد وبشد شعرها , وبعدين طلعت زبي و شديتها من شعرها و شيلتها ورميتها على السرير في أوضتي أنا ومراتي , وفتحت رجليها وهي نايمة على ضهرها ودخلت زبي في كسها وحضنتها جامد بلحس في رقبتها وشفايفها وهي بتضربني على طيزي وتخربش ضهري بضوافرها وتقولي نيكني اوي جامد , بسرعة افشخني , وانا كلامها بيجنني وبنيك فيها بعنف وهي بتقول آهات بصوت عالي حسيت إن كل الشارع سامعنا , وصوت تخبيط بضاني في كسها وطيزها عالي و انا بنيك فيها نص ساعه عنف متواصل في كسها وهي كل شوية تجيبهم وتترعش وأنا هتجنن من الهيجان و الخيانة ومتعتها وحسيت إني هجيبهم قولتلها هجيبهم وجيت أطلع زبي عشان متحملش مني لقيتها بتمسك طيزي وتقولي هاتهم جوة , جبتهم في كسها و أنا بقول ااااه ولبني بينزل كله في كسها وهي بتترعش وبتجيبهم معايا وهي بتدعك كسها من فوق وبعد ما جبتهم طلعت زبي من كسها واللبن بينزل من كسها وهي بتدعك بزازها ونامت على جنبها و انا نمت وراها وحضنتها وقولت لها يخرب بيت شقاوتك هموت عليكي من سنين وضربتها على طيزها , وهي قالت لي بس ايه رأيك فيا عجبتك , قولتلها عجبتيني بس ! , إنتي مفيش أجمد منك بس ايه الهيجان دة هو جوزك مش بينيكك , قالت لي زهقنا من بعض مبقاش في شوق وعنف زي الأول , وقعدنا نتكلم في السكس و الهيجان ساعة وبعدين قومنا أخدنا دش سوا وخرجت عشان أروح لأختي و أخوها جوز المدام اللي كنت بنيكها دلوقتي وأول ما شوفتهم حسيت بهيجان جامد انا كنت بنيك مرات الراجل دة دلوقتي ولبني لسة في كسها .

بصراحة دي كانت أكتر مرة اتمتعت فيها بالسكس أكتر من الممارسة مع مراتي بكتير وفضل الموضوع سر بيننا وبحاول استفرد بيها مرة عشان احطه في كسها وانيكها بجد .