sakasawa.com

 حماتى سيدة عنها 55 عام وتخينة وبيضاء واحلى ما فيها بزازها ودة كان اول حاجة شدتنى ليها لدرجة انها لاحظت انى انظر لبزازها على طول وانا كمان لاحظت انها بتهيجنى بيهم ودايما فاتحة سدرها وتوطى امامى بمناسبة وغير مناسبة لحد ما فى يوم كنت عندهم وهى كانت لوحدها واثناء ما بتقدملى الشاى وطت كالعادة امامى كى ارى بزازها المهلبية


فقلت لها بتلقائية اية يا عم دة هو انا كل مرة اشوف الذبدة دى وخلاص انا نفسى ادوقهم بقى لقيتها بتقوللى ذبدة اية قلت لها ما انتى فاهمة قالت لى عموما اللى عاوز يدوق حاجة ما يتكسفش رحت ماسك بزازها بايدى لقيتها بتقوللى طيب استنى اطلعهم لك بس بشرط قولت لها اية هو الشرط قالت لى ما حدش يعرف حاجة وانا لعلمك عايزاك من زمان من كتر ما مراتك بتحكى لى عنك وانا مشتاقة لك وعايزاك تعتبرنى مراتك بالضبط المهم ضميتها لصدرى بشدة واخذت العق شفايفها وادعك سدرها الملبن

بشدة واخذت انزع لها ملابسها قطعة قطعة لارى امامى جسم زى الذبدة فعلا وكس اجمل من كس بنت البنوت لدرجة اننى اخذت العقة بلسانى لاجد حماتى تهيج وتقوللى دخل لسانك جوه جوة قوى واخذت الحس شفايف كسها واقبل فخادها حتى انها شدتنى ومسكت زبرى بين شفايفها لتمصة بعنف لم ارى مثيل لة وهى تقول اية الزبر دة دة كبير قوى بالراحة علية وانت بتدخلة ومسكت بزازها الاثنين وضميتهم على بعض واخذت ارضع وانا مستمتع بالحلمتين مرة واحدة لقيتها راحت ماسكة زبرى تانى

وقعدت تمصة بجنان وراحت فاتحة فخادها وضمت رجليها على صدرها وقالت لى دخلة بقى مش قادرة واول مازبرى لمس شفايف كسها لقيتها بتصرخ من المتعة رحت مدخلة كلة ومسكت شفايفها بشفايفى كى اقبلها وحتى لا يصدر منها صوت عالى يسمعة الجيران واخذت ادخلة واطلعة وانا شفايفى على شفايفها وايدى بتدللك بزازهاواخذت انوع معها فى الاوضاع لمدة ساعة كاملة لحد ما جبتهم وهى بتقوللى ارجوك نزلهم انا مش قادرة ومن ساعتها صارت حماتى ضرة لابنتها لانى بنيكها تقريبا كل يوم واللى ما ناكش واحدة تخينة يبقى ما ناكش قبل كدة عموما رقم موبايلى متاح لاى امراة تخينة تعشق الجنس وهو