احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
حابب احكيلكم قصتي انهارده مع جاري في العماره زياد
زياد ولد صغير عمره ف ٣ اعدادي جسمه مليان شويه وطيزه مدوره وبزازه مدلدله بس ماسكه نفسها كده ولو كلمته بني فاتح ونسيت اقدم نفسي انا مروان ٢٢ سنه وجسمي مظبوط ومعضل شويه وبدقن وزبي طوله ١٩سم وعريض شويه
نبدا القصه بأن زياد جاري ف العماره من زمان وكنت بقابله ف الأسانسير كتير ونهزر مع بعض ونضحك وكل شئ كل ماشي عادي وولا كان ف دماغي حاجه من ناحيته المهم ف يوم كنت نازل رايح الجيم وخلصت التمرين ورجعت ع البيت لقيت زياد واقف مستني الأسانسير واول م شافني اترسمت ع وشه ابتسامه تلاقي كده وانا رديت عليه بنفس الابتسامه وكالعادي السوال المعتاد عامل ايه كويس وانت والاسانسير وصل بس لاحظت حاجه غريبه ف زياد لقيته بيبص ع جسمي وصدري كتير وأثناء الكلام الاقيه مركز مع بقي قولت عادي يمكن عشان بسمع الكلام مظبوط وانا بفتح باب الأسانسير لقيته بيبص ع زبي من فوق الشورت بخباثه كده قطعت عليه لقيته دور وشه وضحك قولت عادي مش مهم يمكن غلطه نزلت انا م الأسانسير قبله لقيته بيقولي مروان لو سمحت عايز رقمك وضحك ضحكه كده مش فاهم معناها المهم بحسن نيه اديته الرقم بتاع الواتس ودخلت البيت خدت دش عشان التمرين وبعدها بشويه لقيت رساله ع الواتس بيقولي ازيك انا زياد طبعا اتكلمنا عادي جدا ولا اكن ف حاجه بس بليل كده ع حوالي الساعه ١ لقيته بيقولي هو انت بتلعب جيم بقالك كتير قولتله اه حبه حلوين كده راح باعتلي صور صدره بالحمالات قولت احاا ايه الصدر الجامد فشخده اتعمدت اني اقوله انا مش شايف م الهدوم ابعتلي صوره اوضح عشان كان بيسال ع علاج لبزازه المدلدله راح باعتلي الصوره وهو ملط من فوق احاا ع بزازه اللي عشرت عليها دي وقولتله ع شويه تمارين كده يعملها ق البيت وخلاص طلبت معايا اني انيكه المهم بعدها بشويه قالي طب عندك حل لمشكله الأرداف!! قولتله ع حسب حجمها والكيرف بتاعها قالي طب وعندي حلها ايه قولتله انا هعرف منين يعني!! قالي طب ثواني بعتلي صوره بالبوكسر وكان طيزه بارزه منه وجمالها رهيييييييب المهم قولتله ع تمارين بردو واليوم اللي بعده وانا نازل الجيم لقيته ف الأسانسير وضحكلي اتكلمنا عادي وانا قصدت روحت هارش ف زبي كده عشان اشوفه هيعمل ايه لقيته متنح قولتله عجبك! راح باصصلي ومتنح ووشه احمر قولتله وانا بحط ايدي ع وسطه وانت كمان عجبتني اوي وروحت مديله بوسه طويله الولا ساح مني فيها وروحت دايس ع زرار التوقف بتاع الأسانسير ووقف روحت مطلع زبي كان عليه شويه شعر خفيف كده راح نازل عليه مصه وقولت له انت لازم تيجي الشقه انيكك قالي انا مش قادر يلا دلوقتي روحنا داخلين شقه ف العماره محدش ساكن فيها روحت مقفش ف بزازه وحالب فيهم لقيته عمال يطلع أصوات محن ويتأوه المهم روحت لفه ومنزل البنطلون وبقت طيزه ف وشي احححححح ع جمالها جيت فاجره ولونها بني فاتح وخرمه ضيق فشخ وكانت أول مره ليه ومفهاشولا شعرايه المهم وسعت الفردتين وروحت نازل لحس ف خرم طيزه وادخل لساني ع خفيف وهو يتألم المهم روحت مديله زبي قولتله عيش نزل مص فيه بتاع ٧ دقايق وقولت له كفايه كده روحت راميه ع كام شكاره اسمنت فوق بعض ومصدر طيزه ليا وروحت بالل زبي وبالل خرم طيزه وبدات ادخل زبي واحده واحده وهو عمال يصوك وكان هيفضحنا روحت حاطط ايدي ع بقه ودخلت الرأس بالعافيه وسبتها حوالي ٥ دقايق وانا عمال ابوس فيه وف رقبته ونازل تفريش ف بزازه والولا سايح بدأت بقا ادخل زبي واحده واحده وأخرجه والولا مستمتع وعمال يقولي اكتر وهو كلن ضيق فشخ روحت مره واحده زانق بتاعي فيه جامد لقيته شهق وصوت وروحه كان هتطلع قومت مطلعه من طيزه قاله لالالا رجعه تاني وقامت مرجعه بس المرادي كان هو اللي عايزني اديه اكتر وهو عمال يقول اااااااه نيكني انا اللبوه بتاعتك ي حبيبي نيك كسمي ااااااه زبك قسمني نصين وقريت اجيب قولتله انا هنزل ف طيزك ي خول ي شرموط قالي هات ف كسمي براحتك عايز ابقي حامل منك المهم صبيت فيه كميه لبن بنت وسخه كتير ومن ساعتها زياد بقا مراتي كل م اشوفه انيكه وساعات ينزل الشقه يقعد معايا وانيك كسمه