احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم
قصتي مع إبنتي الممحونه وكيف فتحتها
بحكي لكم عن قصتي مع إبنتي اللتي فتحتها قبل اربعة شهور في البدايه اعرفكم باسمي ماهر وعمري 45 وإبنتي يسرا وعمرها 18 سنه طبعاً الاسماء مستعاره للخصوصية عندما ذهبت زوجتي لمناسبة زواج وتركت إبنتي عندي بعد ذهاب والدتها للزواج كانت ابنتي على الايباد في طرف الغرفة وكانت تستخدم سماعة الرأس وعلى ماأعتقد أنها كانت تشاهد أفلام وصور إباحية وبعد تقريباً ساعة اتت إلى عندي وجلست أمامي طيزها ( مؤخرتها ) لاصقة في زبي وكنت أضن أنها طفولة منها وجن جنوني بعد إنتصاب زبي وكأنها تريد إثارتي وقامت بتحريك طيزها على زبي عندما أحست بإنتصاب زبي وعلمت إنها انمحنت وعرفت أنها فعلا كانت تشاهد أفلام سكس لأنني إكتشفت بعد ذلك وحينها كنت البس شرتات في البيت بصفه عادية وبعد إن أحسست انا بحركتها على زبي أردت أن أتأكد من محنتها لمست طيزها أمازحها وإتضح أنها تريدني أن أنيكها وعندما قلت لها أنزي بطلونك الجنز وكلوتك وبلوزتك هنا وغيريها فنهضت لتأتي بملابس أخرى وقامت بتغيير ملابسها أمامي فتأكدت أنها تريدني أن أنيكها وقلت لها أنزلي ملابسك كلها وتعالي وبالفعل نفذت ما أريد في ليلة لم تكن في الحسبان فأتت إلي مبتسمه فقلت لها نامي بجانبي ونامت مع العلم ان نهودها قد حبة التفاح الصغيرة وطيزها وكسها بارزة قليلاً وقمت بمص حلمة إذنها اليمين ومن ثم اليسار وبعدها قمت بمص نهديها إلى أن وصلت إلى صرها وبعد ذلك وصلت إلى كسها وياله من كس لم يضهر عليه ولا شعره وقمت بلحسه وإدخال لساني في كسها ومص بضرها ومن بعد ذلك قلبتها على ضهرها وقمت بتقبيل رقبتها ومن بعد ذلك قمت بتقبيل ضهرها إلى إن وصلت إلى طيزها بعد البوس واللحس وهي تتأوه من المحنه ااااه ااااي ايوا يا بابا زيد اح وكسها ممتليء بماء شهوتها وقلبتها على ضهرها وقمت بلحس مص ماء شهوتها وبعد إن بكيت من فرط الشهوة وقمت بإدخال إصبعي بدون شعور ومن شدة هيجاني وقمت بفض بكارتها بلا رحمةٍ وقلت لها أنتي الآن صرتي زي امك وبنيكك زي امك قالت نيكني يا بابا وانا من اليوم زوجتك الثانية وقمت بإدخال رأس زبي قليلاً ومن كثر شهوتها دخل زبي إلى نصه ومن بعد ذلك قمت بإخراجه وإدخاله إلى أن توسع كسها قليلاً وبعد ذلك قمت بإدخال زبي كاملاً وهي تبكي من الألم ومن شدة الشهوة وبعد ذلك قمت بالإسراع في دخول زبي وخروجه وبعد خمسة عشرة دقيقه من أول مادخل زبي أنزلت منيي داخلها وبعد أول نيكه بأسبوعين سنحت لي الفرصة ونكتها وفتحتها من طيزها ولي أربعة أشهر إلى الآن وانا أنيكها كل ماسنحت لنا الفرصه وصارحتني أنها لاترغب في الزواج لخدمتي كأب وكزوجه ثانية وقد اوعدتني بأن تحضر لي واحدة من صديقاتهالأنيكها وأوفت بوعدها وفي قصة جديده سوف اقص لكم كيف فتحت صديقتها من كسها وطيزها وآمل أن تحوز قصتي أنا وإبنتي على رضاكم وإلى اللقاء