موقع سكساوى sakasawa.com
اولا شكرا جدا علي تعليقاتكم الجميلة بجد شجعتني ان اكتب حكايتي مع اخت مراتي الكبيرة

نكتها بعد ما نكت اخت مراتي الوسطانية .

اخت مراتي الكبيرة اكبر من ب 6 سنين متجوزة و جوزها مسافر مش بينزل اجازة غير شهر في السنة زي ما قلت قبل كدة ان علاقتي باخوات مراتي كويسة جدا و بنهظر بايدينا و نضحك و نحضن بعض عادي علي اساس اني زي اخوهم معادا طبعا دلوقتي اختها الوسطانية الي بيني و بينها كتيييييييرررررررر

كنت معزوم عند حماتي في يوم و قاعدين كلنا و اخت مراتي الكبيرة بتعمل الشاي و ندهت عليا عشان اجيبلها حاجة و وقفت معاها في المطبخ بنتكلم و نهظر و نضحك و هما سمعنا في الغرفة و مافيش اي حاجة في دماغي وبنتكلم حضنتها و بوستها من خدها و ده عادي بالنسبة لينا و بنتكلم بتقولي احط الكبايات فين مرديتش ارد طبعا و هي بتبصلي عشان ساكت و قولتلها اقولك فين و متزعليش و ضحكت ردت عليا قالت انت سافل بضحكة هما عارفين اني سافل في ردي دايما بس بهظار قلتلها انتي بتموتي في السفالة و هي كانت معدية من قدامي و انا واقف في المطبخ حركة تلقائية مني ضربتها علي طيزها هي وقفت و تنحت وانا تنحت فعلا مكنتش اقصد خالص اعتذرت لها وقلت لها بجد مكنتش اقصد و عديتها بس انا هنا اتجننت كانت لابسة عباية بيت خفيفة و مكنتش لابسة تحتيها حاجة كانت لابسة برا بس مافيش اندر و لما ضربتها علي طيزها كانت ناعمة اوي و اتهزت جامد انا هيجت عليها اوي و في سري قلت لازم انيكها بأي شكل عديت من وراها و لزقت جسمي فيها و عملت نفسي بجيب كباية ماية عشان اشرب فعلا زوبري كان داخل في طيزها هي اول ما لزقت فيها شهقت و اجمدت مكانها و انا خدت الكوباية و وقفت ثانيتين كدة و بعدت و هي متحركتش قولتلها مالك يا حبيبي في ايه مردتش و قولتلها كدة وانا بشرب رجعت واقف وراها تاني و لزقت نفسي اوي و حضنتها من ضهرها وبقولها مالك في ايه يا ماما ردي عليا هي مش بترد خالص و مش بتتكلم فعلا عدي حوالي 3 دقايق كدة لحد ما جمعت نفسها و قالت لا مافيش حاجة دوخت شوية و عايزة اشرب اديتها كوباية الماية الي مليتها و مشربتش منها حاجة لقيت العباية بتاعتها دخلت في طيزها مكان زوبري شربت قالت هبقي كويسة انا في سري قلت دي استوت لازم افكر في داخلة ليها و مش هاينفع النهاردة و كملنا يومنا مع حماتي و رجعت البيت و و خلاص اليوم خلص تاني يوم رجعت من الشغل لقيتها عندي في البيت و قاعدة مع مراتي و عيالها جاين يزورونا و يباتوا معانا قلت حلو بس بردة مراتي موجودة و مش عارف افكر ازاي

لقيتهم بيقولوا ليا عايزين نتفرج علي فيلم انا كنت تعبان و عايز انام لقيت اخت مراتي الكبيرة بتقولي شغلنا فيلم حلو و نطفي النور زي ما انت بتعمل دايما الفكرة نورت في دماغي قلتلهم رتبوا الدنيا و هاخد دش و اشغلكوا فيلم حلو كلنا قعدين علي الكراسي و الكنبة و البيم باجز شغلت فيلم رعب و عليت الصوت اوي و خليت الشقة كلها ضلمة و و طلعت فردت جسمي علي الكنبة بتفتح سرير و اخت مراتي قعدت جنبي و بتقولي وحشتني ملحقناش نشبع منك امبارح ودي كلمة عادي جدا بتقولها علي طول و هي قاعدت جنب انا حطيت ايدي علي كتفها و بنتفرج علي الفيلم شوية كدة و عملت بعدل نفسي و وقفت و قعدت تاني بس نزلت ايدي من ورا ضهرها علي طيزها و هي كانت قاعدة بالجنب مايلة عليا شوية ولقيتها مش لابسة اندر برضوا قولتلها بصوت واطي سوري بجد علي امبارح فعلا مكنش قصدي قالت لا عادي انت سافل و انا عارفة كدة بضحكة

رديت بسرعة بس اي رائيك في سافلتي مش حلوة ضحكت

قالت اتلم بقي ضحكنا و

كملت انتي عاملة ايه دلوقتي

رديت كويسة

قولتلها بجد احسن من امبارح يعني هو كان في ايه عادي بيحصلك كدة يعني

رديت بيحصلي ايه

قلتلها علي الدوخة الي جتلك امبارح ايه نسيتي و ضربها علي طيزها ضربة خفيفة كأني بقولها انتي هتسهبلي عليا لحقتي نسيتي

قالت اها لا عادي دوخت من الوقفة في المطبخة طول اليوم و كدة

رديت عليها ممممممممم طيب

قالت لم نفسك بقي بضحكة

قلتلها ماشي حقك عليا انا اسف و رفعت ايدي و هي من ورا ضهرها من قدامها و رفعت راسها بايدي و بوستها من جبهتها الحركة دي كنت قافش بزها بين دراعي و سيبت رايها و و حطيت كف ايدي علي كتفها الي هي نايمة عليه كدة فضلت قافش علي بزها كل ده احنا صوتنا واطي و كلهم مندمجين في الفيلم عدلت نفسي شوية و خدتها في حضني اكتر بدلت دراعي مسكت كتفها بدراعي التاني و قافش علي بزها و ايدي علي طيزها قلتلها انا ممكن انام كدة و هي مردتش و عملت نفسي نمت و نزلت ايدي من علي طيزها لحد رجلها

رجلها كانت ناعمة اوي( السمانة ) و شكلها ظبطت نفسها علي الاخر مسكت رجلها شوية و حركت ايدي عليها و فضلت اقفش فيها شوية واحرك ايدي شوية هي هزتني كدة براحة وانا عامل نفسي نايم لقيتها مرة واحدة حركت رجلها لقدام طبعا ده اخر ايدي لقيت ايدي علي فخدتها فعلا اوف علي جمال و النعومية حاجة كدة ملهاش وصف انا فعلت اتفجأت اخدت نفس بجد

للعلم هي قاعدة مقرفصة علي الكنبة جنبي انا الي فارد رجلها تحتيها

مقدرتش احرك ايدي خالص من الصدمة ثواني كدة لحد ما استوعبت الموقف و حركت ايدي سنة صغيرة اشوف رد الفعل او اي حاجة ملقتش اي اندهاش قلت قشطة جدا

حركت ايدي براحة كدة لفوق شوية و انزل تاني لقيتها حركت جسمها كلها ناحيتي بحرك ايدي لفوق لمست كسها نزلت ايدي بسرعة لقيتها هزت جسمها نحيتي تاني كانها بتقولي حط ايدك مشتقالك

رجعت ايدي علي كسسها كان غرقان فضلت احرك ايدي علي كسها من برة شوية و دخلت صوباعي في كسها عملت و هي بتكتم صوتها ممممممممممممممم الي كان نفعني ان صوت التلفزيون عالي وانا مغمض عيني عامل نفسي نايم فضلنا كدة شوية لقيتها مرة واحدة اتنفضت و عدلت هدومها حد من الاطفال قام و انا عملت نفسي اتخضيت و لقيتهم بيقولوا ليا انت كنت نايم ولا ايه رديت اه عيني غفلت و بصيت ليها لقيت وشها محمر اوي و كانت هايجة علي الاخر و الفيلم كان خلص قلنا هنام بقي يلا نقوم دخلت غرفتي وهي و الاطفال دخلوا الغرفة التانية فضلت صاحي مش عارف انام و كنت مش قادر عايز اروح انام معها في الغرفة التانية باي شكل استنيت شوية لحد ما اتاكدت ان مراتي نامت و قومت براحة بحجة بطمن عليهم مستغطين ولا لا فتحت الباب عليهم لقيتها صحيها وماسكة التليفون شفتني قفلت الباب تاني و رحت علي المطبخ لقيتها ورايا علي طول لقيتها بتقولي الي حصل ده اوعي يجي في دماغك تاني او حتي تفكر فيه فاهم قلت في سري كل حاجة باظت كدة لقيتها مرة واحدة حضنتني اوي و بتبوسني من شفايفي بجنون و عمالة تمص شفايفي اوي و انا مسكتش فضلت امص في شفايفها اوي واحضنها اكتر هي قصيرة و رفيعة بس بزاها و طيزها نار كبار اووووويييييي بس اختها الوسطانية جسمها اجمد بكتير بس الميزة انها ارفع من اختها الوسطانية

شلتها بسهولة و هي لفت رجلها حوليا و قعدتها علي المطبخ و فضلنا نبوس في بعض طبعا العباية اترفعت خالص عن وسطها انا رفعتها اكتر و مسكتها من طيزها اوي و بقيت امسك في بزازها اوي من تحت العباية و اشدهم جامد و حطيت ايدي علي شفايفها بمعني اسكتي و اهدي و نزلت علي ركبتي و مشيت لساني علي كسها براحة لقيتها بتصوت ومش قادرة كسها كان غرقان اوووووييييييييي فضلت الحس كسها براحة شوية و شوية جامد و اشده بسناني جامد و ادخل لساني جوة كسها اوي لقيتها زقتني مرة واحدة و نزلت هي علي ركبتني و قلعتني البنطلون و البوكسر و مسكت زوبري اوي و فضلت تمص فيه اوي و مساكة بضاني بايدها التانية تدعكهم اوي و تمص فيهم و تدخلهم جوة بوقئها و تلحس زوبري من تحت لفوق براحة لحد ما خلتني هتجنن علي الاخر رفعتها لقيتها بتقولي دخله في كسي مش قادرة دخلة من ورا اوي جامد هي لفت و مسكت زوبري وبتقولي قرب يلا دخله انا مكنتش مصدق ان كل ده بيحصل بالسرعة دي و كنت خايف لمراتي تصحي في اي لحظة دخلت زوبري براحة في كسها و هي بتحاول تكتم صوتها ممممممممممممممم اااااهههههههههااااااهههههههههه مش قادرة هي كانت ساندة بايدها علي المطبخ و انا بنيك في كسها لقيتها رفعت رجلها علي المطبخ و بتقولي اكتر مش قادرة بقيت انيكها جامد و هي صوتها علي اكتر كتمت بقها قولتها هتودينا في داهية يا لبوة لقيتها بترد مممممممممممممممممممممم اكتر قولتها بتحبي كدة يا شرموطة قالت اوي فضلت اشتم فيها كسك يجنن يا متناكة بتحبي تتناكي اوي يا شرموطة ماقولتيش لية يا لبوة من زمان انا نفسي فيكي اوي رديت انت زوبرك يجنن اوي نيكني اكتر كمان قطعني بزوبرك ده خليتها توطي علي الارض و عشان عايز اشوف طيزها ومش عايز اقولها مش عارف ليه بس دماغي جبتني لكدا المهم هي نزلت علي الارض و موطية و انا نزلت فضلت الحس كسها من ورا و اضربها علي طيزها اوي وهي بتصوت اوي فضلت الحس كسها جامد و لحست طيزها و مشيت صوباعي علي طيزها متكلمتش خالص كانت هايجة لدرجة متتوصفش دخلت زوبري في كسها مرة واحدة صرخت جامد انا خفت لمراتي تصحي استنيت دقيقة كدة تمام مافيش مشكلة فضلت انيكها جامد في كسها و بحرك صوباعي علي طيزها و خرجت زوبري من كسها و بضربها علي طيزها بزوبري و بحرك زوبري علي طيزها و خرم طيزها و حطيته علي خرم طيزها و فضلت احركه بينكها في طيزها زوبري من تحت لامس خرم طيزها و هي بتقولي دخله بقي حرام عليك مش قادرة نزلت الحس كسها جامد لقيتها بتكتم صوتها جامد و بقيت تترعش اوي و نزلت كتير اوي دخلت زوبري مرة واحدة في كسها جامد و بقيت بنيكها جامد و هي كاتمة صوتها اوي و بليت صوباعي و بليت خرم طيزها و بضربها علي طيزها جامد و دخلت صوباعي في طيزها براحة كانت احلي حاجة الطيز الي لسة محدش لمسها دي لسة بالسلوفانة لقيتها بتصوت اوي و بقيت احرك صوباعي براحة في طيزها و زوبري جامد في كسها هي نزلت تاني و انا خلاص هنزل مش قادر قولتلها هنزل علي طيزك يا لبوة بتقوم مممممممممم اه اهاه يلا غرق طيزي خرجت زوبري و نزلت علي فتحة طيزها و غرقتها وهي لفت و فضلت تمص زوبري جامد خلصنا و جبت فوطة من بتوع المطبخ و نضفنا الارض وكل حاجة و دخلنا نمنا

نيكتها مرة كمان في شقتها

شغلها كان قريب من موقع شغل ليا و هي كلمت مراتي تسالها عليا عشان عيزاني اعملها حاجة في الشقة و اروحها عند حماتي

مراتي اتصلت عليا بتسالني انا فين قولتلها علي المكان الي انا في لما عرفت اني هناك فضلت تتحايل عليا عشان اروح لاختها الكبيرة عشان اساعدها وافقت بعد وقت من المحايلة

طبعا انا و اختها مرتبين اليوم و كل حاجة و كانت احلي يوم

محتاج منكوا فكرة عايز انيك 2 مع بعض ومش عارف اعملها ازاي