احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع

 كنت هايج ونفسي أمص او ارضع من زبر رفيع ويا سلام لو كان رفيع يناسب طيزي ، قررت اروح حمام باب البحر اللي بيقوله أن فيه ناس مثليين يمكن الاقي حد هناك بعيد عن حوارات النت ، اول وهلة المدخل ضيق جدا تنزله بكام سلمة لاقيت رجل طيب شكله المعلم ومعاه اتنين واحد طيب هو اللي بيكيس والتاني رخم هو اللي بينظف ، المهم اول ما دخلت لاقيت اتنين بس بيلعبو في ازبارهم قعدت اتفرج حسيتهم موجب من نوع بهايم بصراحة خوفت ابادر لأتفشخ شوية ودخل عامل التكييس وساعتها شيلت حتة القماش اللي عاملة زي الملاية من وسطي ونمت ملط وكنت شايل شعر جسمي والكل قاعد يتفرج على طيزي بعدها دخلت تحت الدش واللي بيكيس كان شكله قلقان عليا علشان قاللي ياللا ماتتأخرش علشان تلحق القطار فهمت أنه بيحذرني ، وانا تحت الدش لاقيت واحد فيهم جه عليا وحضني وقعد يبعبص فيا نزلت امصله ودخل التاني مسكتله زبره ادعك فيه ، واللي كنت خايف منه حصل ، اللي بمصله عايز ينكني قولتله كبير على طيزي قاللي رأسه بس ولفني واول ما لفيت واحد عمال يبوس في بزازي ورقبتي والتاني بكل حمورية بيرزع في طيزي ما استناش رأسه تدخل الأول ، طبعاً الألم والوجع فصلني وخرجت من مكان الدش وانا ماسك طيزي ومغطي جسمي من تحت بالقماش وطلعت عند المغطس بعيد عنهم ، لاقيت واحد قاعد بيلعب في زبره الضخم قولت في نفسي ايه الحظ ده كله طخين مفيش زبر رفيع يبرد ناري ، قرب منني وقعد يحسس على طيزي ويلعب في زبري وحطه في بؤه ساعتها انا كمان مسكت زبره وقعدت أمص والحس وارضع في بيضانه ونمنا 69 وجم علينا الاتنين تانيين قعدوا يبعبصو فينا لحد ما انفجر لبني في بؤه وشربهم كلهم وماخرجش نقطة لبن وفضل على كده وهو سايح على آخره زي الشرموطة وانا بمصله لحد ما اترعش وجابهم على وشي ، استمتعت اوي ونزلنا تحت الدش اتشطفنا وخرجت وكان نفسي ساعتها في زبر رفيع يظبطني ، قررت ابقى اروح تاني يمكن ساعتها ألاقي