رد: معاذ ونسوان العيلة “الشراميط'” الجزء الأول

المقدمة:-

أنا معاذ مصري عندي 25 سنة أحداث قصتي حصلت وانا عندي 16 سنة عبقري في الكمبيوتر وبيعتبروني في العيلة خبير الكمبيوتر . طبعا زي اي شاب في السن ده بسهر مع صحابي لغاية وقت متأخر بنتفرج على سكس و نهزر ونضحك وسعات بنشرب سجاير ملفوفة بس دا كلو كان عادي ومكنتش بحس بشهوة ناحية اي حد من اللي انا هحكيلكم عنهم دول مع اني كنت بدخل على مواقع اباحية كتير وبذات مواقع قصص سكس المحارم بس عمري ما بصيت لواحده فيهم نظرة شهوة …..لغاية لما بدأت أشتهي مرات خالي ….
ودي كانت اول واحده انيكها في حياتي

مرات خالي ” عزة ” 32سنة بس جسمها متناسق وبتهتم بيه جدا فيه شبه من جسم nicki minaj البزاز اللي تهبل والطيز الوسط المشدودة اتجوزت خالي وهي عندها 17 سنة أنا كنت بعتبرها اختي الكبيرة وبحكيلها على معظم اسراري وهي كانت سعات بتفضفض معايا عن مشاكلها وطبعا احنا ساكنين في بيت العيلة عبارة عن 5 ادوار كل دور فيه3 شقق واللي ساكنين في البيت هما اعمامي واخوالي وخالاتي وعماتي وطبعا اناوأبويا وأمي واخواتي بس انا مش هأذكر في القصة دي غير ابطال القصة ” أنا ونسوان عيلتنا ” ……..
المهم بحكم اننا ساكنين في بيت واحد وان انا باعتبر مرات خالي زي اختي الكبيرة فكنت بنام عندهم معظم الوقت وبذات ان ابويا بيحب ينيك امي كتير فبيوزعني انا واخواتي ….
خالي جالو عقد عمل في السعودية وسافر وبقيت بنام في شقة خالي كل يوم علشان مينفعش مرات خالي تنام لوحدها و مرات خالي كل ما فترة غياب خالي تزيد تبقى هايجه وحيحانة اكتر وانا بدأت الاحظ دا عليها من لبسها فبدأت تلبس اللبس البيتي اللزق على الجسم وبدأت ملامح طيزها وكسها يظهروا وانا بقيت باعمل العادة السرية عليها لغايت لما جت في يوم وطلبت مني اني اعملها ايميل على الفيس واعلمها على الكمبيوتر وطبعا انا وافقت وبدأت اعلمها اساسيات الكمبيوتر واعلمها ازاي تتصفح الانترنت وعملتلها الايميل اللي هي طلبته وعلمتها ازاي تعمله علشان لو حبت تعمل واحد تاني او حبت تجرب بنفسها ولاحظت انها بتقعد على الفيس والكمبيوتر اليوم كله تقريبا ولما اكلمها تقولي انو بيسليها ويشغل وقتها بدل التعب اللي هي فيه بعد سفر جوزها ومع الوقت بقيت بتجسس عليها بليل الاقيها مشغلة سكس على الكمبيوتر و قالعة هدومها ودعك في بزازها وتلعب في كسها الوردي الجميل والغريبه انه ما كنش فيه ولا شعرة رغم ان جوزها مسافر وكانت بتقلد الحركات والاوضاع اللي بتشوفها بالضبط وكأنها هي اللبوة اللي بتتناك في الفيديو كانت عاملة وضع الكلبة وعمالة تدخل صباعه في خرم طيزها وفي كسها وتدوقه وبتسرع حركة صابعها مع الفيديو وعاملة تقول آآآآآآآآآه آآآآآآي اه اااااااااااه اووووووووووووف واهاتها بدأت تعلا لدرجة انها نسيت اني في الشقة واندمجت والموضوع ده كان بيحصل كل يوم وانا مكنتش بعمل حاجة غير اني امارس العادة السرية وبعدين انام وفي يوم كنت هايج على الاخر من منظرها وعرفت انها في قمة محونتها في اليوم ده لأنها نزلت السوق واشترت هدوم جديدة وكان معظمها قمصان نوم وبيكيني تقريبا كانت حابة تلبس زي الليوة اللي في الفيلم علشان تستمتع اكتر وتحس انها هي اللي بتتناك من الواد اللي في الفيلم وفي اليوم ده وبسبب هيجاني على منظرها قررت اني هنيكها ولما فكرت في العواقب لقيت انها عمرها ما هتقول لحد حتى لو رفضت فقولتلها اني مش هنام في الشقة النهارده وهنام في شقة ابويا “ودا علشان تطمن وتاخد راحتها طبعا ” وفعلا نزلت زي كل يوم وخرجت مع صحابي بس المرادي رجعتلها الساعة 2 بالليل وكان معايا نسخة من المفتاح وفتحت باب الشقة ودخلت ………….
وفوجئت بالمنظر اللي شفته ….. استنوني في الجزئ الثاني علشان تعرفوا ايه اللي انا شوفته …