افلام ميا خليفه MIA KHALIFA

 الموضوع بدا لما كنت صغير كان عمى مسافر ومجوز جديد ومراته كانت بتخدني انام معاها في الشقه وكنا بنام علي سرير واحد وكانت بتديني ضهرها وكنت بقرب منها زادك بتاع في طيزها علي خفيف ومره كنا بنعمل حاجه في ي ااشقه وهي رافعه العبايه علي وسطها في بتوكيل شوفت كسها وفات سنين وهي في بالي وعلي طول بضرب عليها عشره وكنا بنتكلم مع بعض صحاب هي اكبر مني 10 سنين وكنا بتحكي علي حريم المنطقه اللي سمعتهم سبقاهم و هي كان ضهرها بيوجعا في كنت بجيب ليها مراهم تدعكه وبدأت معايا وانا احط ايدي علي ضهرها من فوق الهدوم تدعمه ليها واحده واحده أطور اني انزل ايدي علي طيزها وكنت كل ما اخش عندهم وهي مش واخده بالها اضربها علي طيزها وساعات كنت بحضنها من وره وأمسك صدرها وهي تبعد ايدي أو تفلت وتبعد نفسها وحتى فتره عمي سافر تاني وكنا بنتكلم ماسنجر وبدانا في الكلام الجنسي وكنت بكلمها وبيعت صور وبعت ليها قصص سكس وعملنا سكس شات علي اساس اني عمي ودا كان شرطها علي شأن توافق وبدانا وخليتها تقول على نفسها كل حاجه شرموطه ولبوه وكنت بشتمها بأمها ومره كانت هي في الشقه لوحدها مسكتها ورفعت العبايه وكنت زانقها في الحيطه وابوس فيها وفي الاول ماكنت متجاويه ونزلت علي بزها أمص فيه وارضعه وأيدي بتلعب في طيزها من ورا كنت كل ما اجي انزل عند كسها تمانع وطلعت زبري تلعب فيه باديها ولا وفضلت أرضع لحد ما طلعت وواتجوبت معايا في البوس وكانت متخيلاني عمي بردوا وتنطق اسمه وسخنة بس كانت ممانعه المس كسها لحد ما جابت شهوتها وفضلت تلعب ليا لحد ما نزلتهم ومره تانيه دلت الت الشقه وكانت نائمه فضلت العب في ضهرها لحد ما صحيت وحاولت معاها ورفعت العبايه وشديت الاسترتش وبرضع بزازها والمراضي نزلت ايدي علي كسها بالعافيه وقعت العب في كسها بايدي ودخلت صايعين وهي هايجه بس يتعافى وطلعت زبري وفرشاه علي كسها وجيت ادخله قعتت تفرق وطلعت وسبتها ورجعت تكلمني تقولي مزلتش ليه ولا انت بتاع مفاجأة انا لو مشيت وترك مش هخليك تعرف تمشي علي رجلك قولتلها اذاي قالت هخليك تجيب اخرك اكمل محاولات معاها ولا ابطل احسن مع العلم هي عندها 36