كانت اول مرة امارس سكس محارم مع ماما و لم اتوقع تماما ان تكون الامور بتلك السهولة و اللذة فماما كانت ايضا راغبة و تريد الزب و انا كنت كلما اراها بذلك الفستان استمني و احيانا اقذف بلا ان المس زبي من ارتفاع الشهوة .و لطالما تمالكت نفسي ايضا امامها و انا اراها تقابلني بصدر عاري مكشوف و انا اتحاشى النيك معها فانا احب ماما رغم كل شيء و هي امراة جميلة جدا و لها صدر رائع و طيز مدور اروع و حين ترتدي ذلك الفستان يكون طيزها حر و يرتعد لانه طري جدا و كانه جيلي و انا زبي بمجرد ان ينتصب احلبه واستمني بقوة .

في ذلك اليوم الذي مارست سكس محارم مع ماما كان زبي منتصب جدا لاني شاهدت فيلم سكس بورنو فيه امراة تشبه كبيرا ماما و كانت ماما بيضاء البشرة و عيونها عسلية و جميلة جدا و في ذلك الفيلم رايت تلك المراة تلحس الزبو ترضع و تتناك و لاول مرة بدات اشعر بانجذاب الى كس ماما وارغب في ان ادخل زبي فيه حيث نزعت كل الخجل و اشتهيت امي و كسها الجميل لانيكها منها و كنت اخطط كيف افاتحها و لكن لما التقيتها و بدارت فاجاتني حيث كانت اكثر رغبة مني و تريد الزب اكثر مما كنت اريد انا كسها و كانت كالعادة بلذلك الفستان المثير الذي يهيج شهوتي و يشعلني

و و حين تحدثت معها كنت انظر الى بزازها و اريد ان امارس سكس محارم مع ماما الجميلة و هي تبسمت و وضعت يدها على صدرها الجميل انا هجت اكثر و سخنت و لم اعرف كيف قمت باخراج زبي الساخن جدا امام ماما و كان زبي منتصب جدا و نظرت ماما الى زبي و ضحكت و لم تغضب ثم اقتربت منها و انا امسك زبي و هي امسكته وراحت تلعب به و كانت يدها ناعمة جدا و فيها حنية كبيرة و انا في احلى سكس محارم مع ماما و كانت ترضع و تمص ثم خلعت ماما ملابسها بسرعة و قد اشتعل كسها بالشهوة و طلبت مني ان ادخل زبي في كسها لاريها فحولتي

و و حولت زبي الى الكس بسرعة بدات انيك ماما بقوة حيث قبلتها من الفم بكل محنة و شهوة و انا المس جسدها الناعم و صدرها و فمي على حلمتها ارضع و امص بكل حرارة جنسية و تحسستها على كامل جسمها . ثم بدات ماما ترضع زبي حيث امسكته و وفتحت له شفتيها و ادخلت الراس و انا اذوب في احلى محارم مع ماما الخبيرة و هي ترضع زبي و كانت خبيرة و حريفة جدا و زاد انتصاب زبي حتى اصبح كانه من الحديد و الشهوة تغمرني و انا اشتعل اكثر و اهيج و هجت اكثر ثم قبلت حلمات بزاز ماما و لحستهما و انا ارضع و الحس و هي تسخن و تئن من الشهوة
و مثلما كنت امارس سكس محارم مع ماما كنت اريد ان افعل كل ما كان يفعله بطل فيلم البورنو حيث تركت ماما ترضع زبي و تمص و انا انظر اليها و احاول ان اكون اكثر تحكما في شهوتي و لكن ماما كانت لذيذة و ساخنة جدا . و حين رات ماما ان زبي انتصب الى اقصى مدى تمددت امامي و رجليها مفتوحتين و طلبت مني ان ادخل زبي لانها لم تعد تتحمل اكثر و هي تترجاني اه اه حبيبي ارجوك عمري اريد زبك في كسي هيا نيكيني اه اه اه اه و رايت كسها يلمع و شفراته براقة فقد افرز كسها لعابه بقوة كبيرة و ماما كانت هائجة بشدة و تريد الزب

ثم امسكت زبي و فركته حول شفرتي كسها و بعد ذلك ادخلت زبي في كس ماما و بدات انيكها و كان كس ماما ساخن جدا و لاول مرة انيك سكس محارم مع ماما الساخنة في حياتي و احسست ان زبي في الفرن من شدة الحرارة التي كان عليها كسها . و كان كس ماما زلج جدا و صغير و خيل لي انها وضعت الصابون في كسها و انا كنت فوقها ادفع زبي الى كسها للامام و الخلف حيث ادفعه للخصيتين ثم اخرجه و ابقي فقط الراس داخل الكس و حرارة الجنس كانت كبيرة و اللذة رهيبة جدا مع اهات ماما التي كانت هائجة جدا و جسمها يعرق من حرارة الشهوة .

و بدات ماما تتغنج و تصرخ بقوة اه اه اح اح اي اي ابني زبك شهي اه اه ما احلى الزب اممممممممم و انا انيك احلى سكس محارم مع ماما الممحونة و ادخل زبي و احس ان شهوتي تكبر و التهب اكثر مع تلك الشهوة الساخنة التي كنت اشعر بها . و كانت ماما مبسوطة من زبي و في اوج استمتاعها الجنسي فهي محرومة من السكس والزب و ذلك واضح من خلال اهاتها الساخنة و انا اجتاحتني موجة قوية جدا من اللذة في زبي و انا في اسخن محارم مع ماما فوقها و زبي في كسها حيث كان اندفاع المني من زبي رهيب و قوي و ساخن جدا و انا اشعر اني اذوب .

و بمجرد ان احسست ان زبي سيقذف رحت انظر الى جسمها الجميل وبزازها المتحركة اللينة جدا و شعرت اني ساقذف فلم اعد قادرا على كبح المني اكثر و اريد ان افجر شهوة زبي و نزعت زبي من الكس حيث انزلق كانه سمكة و وضعت زبي فوق بزازها . و بدا زبي بحرارة كبيرة يقذف و يكب اقوى مني في حياتي حيث كنت اخرج الشهوة بحرارة و ماما تمسك بزازها و تلصقهما على بعض و اخرج زبي الكثير من الحليب الساخن في اجمل سكس محارم مع ماما التي ذوبتني و جعلتني اعرف معنى النيك الحقيقي و حلاوته و لذة الجنس.