ف البدايه انا اول مره اكتب كل القصه من وحي خيالي
اعرفكم بنفسي انا ميمي ٣٠سنه متجوز من٣سنين عن حب من فوفا ٢٧سنه
فوفاخمريه طولها١٦٥ ووزنها٨٥ك صدرها كبير وطيزها مدورة الي حد ما انثي مثيره
اثناء العلاقه علي السرير كم اتخيل معها الكثير وابادلها كلام سكسي وهي تتجاوب معي
وكنت حابب افاتحها ف فكرة التحرر للخروج من الروتين لكن لا استطيع بس كنت بحس انها عاوزه كدا
فا في ممره قالتلي تعالي نخرج ووافقت لبست بنطلون جينز ضيق وبدى ضيق ونزلنا كنت بحس بنظرات الناس ليها وهي كانت تبصلي وتبتسم وروحنا اشترينا حاجه ساقعه فالتلاجه كانت عليا وهي بتجيب الساقع كانت بتشب فكانت هتقع فالبايع سندها من وسطها وقتها بصتلي لترى رد فعلي وانا مدققتش معاها ومشينا ركبنا ميكروباص فكان راكب جنب الشباك شاب ٢٥سنه وقعدنا جنبه وفوفا كانت ف النص الشاب بيدفع الاجره لمراتي عشان تديها للسواق وقعت منها علي الارض وطت عشان تدور عليها وظهرها بان للشاب والشاب قعد يحسس علي ظهرها راحت اتعدلت وقالت مش لاقيه قالها ولا يهمك ياجميل وبيدفع غيرها مراتي مرضتش ودفعتها هي ودار تعرفف بينا قلتله انا ميمي من عين شمس قالي انا حسام من عين شمس برضه مدرس انجليزى قالي فرصه سعيده وقال لمراتي متزعلش يا …. قالتله فوفا قالها عاشت الاسامي انا مدرس انجليزى لو عندكم حد حابب يتعلم انا تحت امره واداها الكارت بتاعه ونزلنا من العربيه
بعدها بيوم لقتها بتتكلم ف الفون ولما دخادلت قفلت سالتها مردتش جيت باليل بمسك الموبايل لقيت رسايل علي الواتس منه ومحادثات فلما سالتها قالتلي انها عاوزه تتعلم لغه واتحيلت عليا ووافقت وطلبت منه انه يجي البيت يعلمها وبالفعل بقي يجي ٣ مرات ف الاسبوع بعد تالت مره بقا ياخد علينا واحنا كمان ولقيت فوفا مش بتتكسف منه ممكن تقعد بلبس خفيف عادى
ف مره كانت لبسه برمودا ليجن ابيض وبدى ربع كم مفتوح من عند الصدر وهو كانت عنيه هتكلها خصوصا انا البنطلون شبه شفاف
وقامت تجيب عصير ووقعت وحسام قام عشان يشوف ملها قالتله رجلها وجعها من عند الركبه فضل يدعكهلها وقالها انه بيعمل جلسات مساج فالما شافني قام وقعد مكانه وخلصوا الحصه ومشي
واحنا قاعدين مع بعض قالتلي انها عاوزه تعمل مساج فبسالها مين هيعمله قالتله حسام فانا زعقتلها ومن جوايا موافق فضلت تلح عليا وقالتلي عندى فكره انا هعمل انك مش موجود وخليك بره لو حسيت انك متضايق من الموضوع خبط وهمشيه قلتلها اوكي
اتصلت ب حسام وطلبت منه جلسة مساج واتفقه علي تاني يوم وجيه ف الميعاد وانا كنت ف غرفه تانيه سلم عليه قالها جاهزه قالتله اوك قالها ممكن ندخل غرفة النوم عشان مش هينفع ف الركنه فوافقت ودخلت تغير الاول قبل ماتنده لحسام وفضلت بالاندر والبرا ونامت علي السرير ودخل حسام وحط زيت علي ايده بدا بتدليك الرقبه والكتف ونزل علي البطن بعد كدا طلب من مراتي قالها ممكن تقلعي البرا عشان اخد راحتي قامت هزت راسها وفكلها البرا وصفر صفره فوفا قالتله مالك قالها صدرك تحفه ابتسمت مراتي لحسام ونامت علي بطنها وفضل يدلك جنبها وظهرها من فوق لتحت ويدخل صباعين ف الاندر وفوفا تهتز وتنزل بجسمها علي ان يتفاهم بقبولها قلع الاندر وبالفعل شد الاندر لاسفل وبدا بتدليك مابين رجلها ووطيزها ويكب زيت علي طيزها ويدعك جامد وبدا بتدليك كسها وهي تتاوه من المتعه الي ان مسكت بزبه من علي البنطلون وحسام مسك شفايفها مص ولحس وهي تدعك بزبه وقلع البنطلون والتيشرت وقومها وحضنها خلفي ويدعك بزازها فشاورتل فدخلت لا ارديا شافني ارتجف قمت جلست علي كرسي ف الغرفه واستمروا فالحضن ونيمها علي ظهرها وفضل يلحس كسها فشورتلي رحتلها طلعت زبي تبوسه وتقولي مبسوط وانا دخلت زبي ف بوقها واخرجه وهي مستمتعه زب ف بوقها وواحد بيلحس كسها حسام دخل عليها بزبه عشان تمصه فضلت تمص لحسام وانا الحسلها جيت ادخله قالالي استني وطلبت من حسام يدخله فيها وانا اسندها ودخل حسام زبه ف مراته وانا ساندها وهي بتبوسني وتتاوه وهو يزيد وانا التهم شفايفها نامت علي ظهرها وحسام دخله فيها وانا بلحسلها ف بظرها وهي تصوت وتتاوه وتقوله اكتر وانا اتاوه من المتعه لحد ماحسام هينزل قالتله هاتهم علي وشي غرق وشها ونامت فى حضنه وظهرها ليا لحد الصبح