MIA KHALIFA GAME NIGHT, CFNM STYLE
اسمي مازن عندى 27 سنه بشتغل في مركز علاج طبيعي طولي 184 قمحي اللون جسمي رياضي.
في يوم جات مدام للمركز وكانت بتسأل على حد يعملها مساج بس الوقت ده مكنش في حد غيري فقولتلها بس للاسف مفيش بنات في المركز حاليا قالتلي وبنظره منحرفه كدا وبعضه على شفايفها كدا ومين قال إني عايزه بنت ! أنا سكت كدا شويه اللي هو ايه ؟ احممم تمام حضرتك تحبي امتى الميعاد ؟ قالتلي : بليل بابتسامة كدا كلها خبث. قولتلها بس المركز مش بيكون شغال بليل قالتلي لا انا عايزه مساج خاص ليا قولتلها تحت أمرك. طلبت مني ورقه وسجلت العنوان ورقمها . أنا : اجي لحضرتك امتى؟ هي : على 9 لو ممكن. قولتلها : تحت امرك نورتينا يا فندم.
في الحقيقة ما بطلتش تفكير فيها وبحكم سني وشهوتي المكبوتة مردتش أتأخر وطلبت إذن عشان أروح بدري.
روحت على 8 وبدأت اجهز نفسي واخد الزيوت والعطور وبعض الشمع و3 فوط واخدت دش كويس وجهزت.
وصلت تحت بيتها 9 بالظبط
أنا: الو حضرتك انا مازن من المركز.
هي : اتفضل يا استاذ مازن انا في انتظارك فوق.
طلعت الشقه مكان راقي وشقه محترمه مواجهتش صعوبة في الطلوع ليها اظن هي مرتبة كل حاجه وحسباها صح.
باب الشقة مفتوح وهي واقفه بروب وبتقولي اتفضل يا استاذ مازن.
أنا دخلت ولقيتها كانت أجرأ مني في فتح الكلام قعدت قدامي وبقينا وش لوش قدام بعض وبتقولي انا بصراحه كدا كان نفسي من زمان اجرب المساج في البيت وجربت قبل كدا بس محبتش طريقة البنات في عملها للمساج ليا وسمعت عن المركز بتاعكم وبالأخص عن مازن وبصت بنظره تدبح كدا اللي قدامها *يخربيت جمال عيونها* سمعت أنك شاطر اوي في شغلك ف حبيت أخوض التجربة دي تاني يمكن تغير فكرتي عن المساج.
أنا : أتمنى إني أكون عند حسن ظنك واقدر اساعدك.
هي: اتفضل في الاوضه دي يا استاذ مازن مع عضه على شفايفها.
أنا : ملهوش لزوم استاذ مازن .. مازن بس كفايه اوي وابتسمت.
اتفضلي حضرتك .. قاطعتني وقالتلي انا اسمي منال وبلاش حضرتك بما انا هقولك يا استاذ مازن وضحكت .
وانا قولتلها حاضر وضحتك.
قولتلها انا في انتظارك هنا لحد ما تكوني جاهزه بعد شويه نادمت عليا ولقيتها نايمه على بطنها وجسمها ابيض ومتقسم صح واللي حدا ما جسم مثالي (ابيض وطري وطولها تقريبا 170 أو حاجه كدا وطيزها طريه وكسها منفوخ ومحلوق )
نايمه على سرير المساج والفوطه فوق طيزها وضهرها وفخاده بس اللي باينين وبدأت احط زيت على جسمها وبدأت شغلي عادي.
منال بدأت تكلمني عن حياتها وبتقولي أن جوزها مسافر وشغال بره مصر واني هي بتتعب من فراق جوزها وانا يرد طبيعي ان لازم يحصل ده عشان يقدر يشتغل ويفتح بيت ..الخ.
وفي وسط الكلام ده مدت أيدها وقالتلي المنطقه دي ملهاش نصيب يعني وضحتك وشالت الفوطه من على طيزها وكانت اجمل طيز اشوفها مليانه وبارزه عن باقي جسمها وبدأت احط زيت وبدأت ادلك طيزها واضغط عليها وهي بدأت تخرج آهات محرومه ومكبوته امممم اه اه اوف كمل اضغط جامد وانا بدأت اسخن وحطيت شويه زيت تاني وبين فخادها وأيدي بتحك في كسها وكان رطب ومبلول بعسلها وفضلت اضغط اكتر وأحك ايدي في كسها اللي كان واضح نضافته وطريانه ولونه المحمر من الشهوه وفضلت انزل على فخادها وعلى سمانة رجلها ورجالها وعيني اللي ماتشلتش عن كسها اللي بدأ يجيب بزيادة عسل وخرم طيزها اللي بدأ يقفل ويفتح وانا بدات اخد الخطوة الجريئة *ما هو مش كل مره هي اللي تاخد الخطوه الجريئة* وبدأت أحط زيت بين فلقتي طيزها وبدأت امشي ايدي على خرم طيزها وأيدي التانيه بتقفش في طيزها وهى بتشد في الفوطه اللي تحتها جامد اه ااااه امممم ممممم اه اجمد اه اه اوف مش قادره وهنا دخلت صباعي في طيزها هي شهقت وشدت الفوطه اجمد وبدأت ولفت وبصت عليا وانا بدات ادخل واطلع صباعي وانا باصصلها وهي عضت على شفايفها اه اه اه اممممم مش قادرة اوف وانا بدات اسرع اكتر وادخل صباعين وانيك طيزها جامد وبسرعه وايدي التانيه بتفرك كسها وجابت عسل بكميه كبيره فشخ وعينها اترفعت لفوق واه اه اه اه ااااااه حرام عليك اامممم اه اه كفايه بقى مش قادره طلعت صباعي من طيزها وضربتها عليها مرتين كدا وبعدين هي اتعدلت وبصتلي بلبونه كدا وبدأت تحسس على زبري اللي كان هيطرشق من الضغط وقربت من شفايفها المنفوخه وبدأت ابوسها وبدأت امشي ايدي على صدرها وضهرها اكتر وهي بتطلع زبري ومسكته وبدأت تحرك يدها وتفركه وبدأت تمصه وكانت بتحاول تدخله اكتر لكن كانت بتمص نصه ومش قادره تدخل اكتر من كدا وتمصه بخبره وانا روحت فى دنيا تانيه من مصها وحطيت ايدي على بزازها وفضلت افرك حلماتها والعب فيهم كتير واقفش في صدرها وامشي ايدي على بطنها وبعدين نومتها على ضهرها ورفعت رجليها على كتفي وبدأت الحس كسها وامص شفرات كسها وامص زنبور كسها وانزل بلساني لحد خرم طيزها ودخلت صباعي في كسها وفضلت الحس خرم طيزها والعب في كسها ب صباعي جامد وهي بتضم رجلها على راسي وايدها بتزق راسي اكتر وبتتلوى اه اه اه امممممم يا مازن نيكني بقى احا هجيب براحه وطلعت صباعي واخدت كسها في بوقي وبلساني بلحس جامد كسها واخبط براحه على كسها من فوق واسرع في حركت لساني وأيدي وأيدي التانيه في طيزها واجبت عسلها منال: احا انا مش قادره يخربيتك انا اتفشخت كدا.
مردتش عليها وبصتلها في عينها ومسكت زبري وخبطت على كسها ودخلته بسرعه في كسها ومن الواضح إن كسها كان ضيق شهقت وبعدها نزلت بصرخه احا عليها وفضلت انيك فيها جامد وأيدي على بزازها بدعك فيهم وافركهم وحلماتها احمرت وكسها احمر اكتر ونزلت على شفايفها وفضلت ابوسها وابوسها فى رقبتها كتير وحضنتها جامد وفضلت ارزع في كسها بسرعه وهي بتقولي هجيب خلاص كفايه تعبت يا مازن اممممم اه اه ااااه يا مااااازن اه مش قاااااادره وانا حضنتها جامد وغرقت فخادها وطيزها عسل وانا طلعت زبري وجبت لبني على صدرها.
قولتلها انا عايز اخد دش عشان أنتِ غرقتيني بعسلك وضحتك وهي قالتلي انا اتبهدلت بسببك وبسبب الوحش بتاعك ده احا انا بتاع جوزي مكنش نصه واول مره اتناك بالمتعه دي انا اتصفيت بسببك يا مازن.
اخدت دش ولبست ومشيت قبل ما امشي منال : أنا مش هسيبك.
مازن “بيضحك” : أنا تحت أمرك في أي وقت.
ونزل مازن وهو بيفكر في طيز منال وجسمها.

هل مازن هيقابل منال تاني ؟ وهل في قصه مع طيز منال ؟
دا هيكون واقف على رأيكم انتو وعلى رأيكم في القصه.

اتمنى تكون القصه عجبتكم ،اتمنى لو حد عنده تعليق عن خطأ في القصه يقولي عشان احسن وانا بتقبل كل الآراء.