احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com
صباح الخير او مساء الخير حسب ما بتقروا القصه
مبدايا القصه دي حقيقيه بكل تفاصيلها “عدا الاسماء” لو شايف ان فيها حاجه خياليه يبقى روح اكشف احسن بس مترميش عمقك الخراوي في الكومنتات و احتفظ بيه لنفسك و للعلم القصه دي حصلت امبارح يادوب فوقت من المتعه و قولت اعرفهالكوا
انا اسمي زياد عندي25 سنه من القاهرة جسمي رياضي عشان كنت مواظب على الرياضه وانا صغير و عمتي اسمها ليلى حاجه كده بالظبط بالظبط زي دينا الرقاصه بس صدرها اصغر شويه انما شكلها و شفايفها بالذات نسخه طبق الاصل عندها حوالي 41 سنة ارمله من حوالي 14 او 15 سنة ليها ولد وبنتين مستواها الاجتماعي معقول اوي عايشه في مدينة نصر عمري ما شوفت عليها حاجه وحشة و عيالها متربيين كويس اوي بس ياترى بناتها هيفضلوا متربيين هما كمان ؟
دي تفاصيل عمتي و عيالها يلا نبدا القصه بقى علشان اكيد زهقتوا مني و من عمتي ؟ يلا نبدا
كنت بايت عندها امبارح وصلت متاخر كانت صاحيه هي و عيالها عادي كانت لابسه بيجامه مبينه حدود السنتيان بتاعها و كذلك الكلوت وكانوا باينين للاعمى بس عمري ما فكرت فيها غير انها عمتي
وصلت و اكلنا و كنت جايب فواكه و قاعدين بنضحك و نهزر كنا قاعدين على سرير واحد انا وهي و بنت و الباقي قاعدين في اوضه تانيه
اللي عارفني يعرف اني بموت في رجل الستات و عمري ما قرفت من رجل واحده و بهيج عليهم اوي الرجل و تحت الباط
بنتها كانت على كرسي جنبنا و انا و هي على السرير انا قاعد و هي نايمه و رافعه ركبتها و بتلعب بصوابع رجلها في بعض عادي وانا عيني عليهم رايح جاي و لقيت زبري بيقف واحده و احده و هيفضحني و عمال اعدل في البنطلون و كنت لابس ترينج يعني اكيد متخيلين الموقف
لقيت رجلي راحت على صوابع رجلها و وقفتها كاني مش واخد بالي وهي كل شويه تلمس رجلي بصوابع رجلها تقريبا غصب عنها مش متاكد وانا زبري عمال يقف و كان هيخرم البنطلون ببص على بنتها لقيتها مركزه على التليفزيون و عمتي باصه في الموبايل و حاسس انها بتفرك قربت رجلي اكتر و هي عماله تحرك صوابعها حوالين رجلي وكل شويه تبعد و تقرب تاني قولت مبدهاش بقى وجعت رجلي قومت الحمام ملمستش زبري ولا حاجه انا هديت شويه علشان كنت هايج على ابنها حتى لو شوفته و رجعت تاني قعدت نفس القعده بس حطيت رجلي عند بدايه طيزها و كنت عمال احركها براحه اوي مره و بعد كام ثانيه مره و هكذا و بيص عليها برضه ماسكه الموبايل بس مش بتقلب ف حاجه و باصه عليه جامد وانا احسس برجلي على طيزها و اسكت و احسس على طيزها لحد ما لقيت بنتها قالت هدخل انام كان الساعه 2 بليل
دخلت نامت بنتها و فضلت انا و هي و قعدت عادي و فضلت تتكلم و تسال اخبارك و هتتجوز امتى و مصاحب ولا لا و الكلام ده كله وانا برد عليها و عين على بزازها و الفرق اللي باين و عين على وشها الهيجان اوي فات ربع ساعه و قالتلي انا هدخل انام
دخلت هي كمان نامت في اوضتها و انا اوضتي كانت ادام الحمام و جنب اوضتها على طول
دخلت وانا فضلت قاعد كلمت صاحبتي نمنا مع بعض في التليفون و من كتر ما كنت هايج تخيلت اني بنيك ام صاحبتي و فضلت اشتم صاحبتي بامها و البت هاجت وصوتنا علي لحد ما جبناهم و قفلت و كنت هنام
لسا هنام لقيت باب بيتفتح و هي خارجه وداخله ااحمام
دخلت وقفلت الباب او ما دخلت انا كنت واقق على الباب بحلم اشوف كسها اللي لما دخلت الاوضه لقيت سبت الغسيل و دورت على كلوتاتها لقيت واحذ فضلت اشم فيه و الحسه وانا بنيك صاحبتي
قلعت الكلوت و رفعت البيجامه بقت ماسكه بزازها بايد و التانيه بتكشيها على كسها اللي كان عليه شعر خفيف اوي زي ما تكون شالته من يوم ولا اتنين هي تمسك بزازها و انا اعصر في زبري حوالي 10 دقايق هي جابتهم متهيالي وانا لسا مجبتش علشان كنت لسا جايب في كس ام صاحبتي و كس صاحبتي زي ما كنا بنتخيل
اول ما لقيتها بتقوم و ترجع هدومها دخلت على طول و زبري نام من الخضه بس كنت حاسس انه هيتكسر لو سبته من كتر ماكان واقف زي العمود
دخلت نمت على طول و ملحقتش حتى احط البطانيه عليا و لقيتها بتفتح الباب دخلت تشوفني و شغلت النور عملت نفسي لسا صاحي قالتلي كنت جايه اشوفك علشان كنت سامعه صوتك و سكت مره واحده
ضحكت كده وانا عامل مكسوف لقيتها بتقولي ابقى هدي صوتك علشان البنات انا دخلت الحمام وجيت اشوف…… وسكتت….
بضرب عيني على الارض لقيتها بتبص على الكلوت بتاعها مرمي جنب سبت الغسيل لما نويت انام حدفته وانا نايم مشوفتش وقع فين علشن الجو كان ضلمه
بصت عليه وبصيتلي عملت نفسي مشغول في الموبايل راحت شالته جت قعدت جنبي و قالتلي عيب اللي انت عملته واحنا على السرير كان ممكن بنتي تشوفك قولتلها عيب علشان كده بس بس بقولها وانا جوايا واحد مبسوط اوي و التاني مكسوف اوي قالتلي لا طبعا عيب انك