MIA KHALIFA
ما احلى كس زوجة ابي الفتاة التي تكبرني بثلاث سنوات فقط و من كثرة ما كان ابي يحب النيك و الكس تزوجها مباشرة بعدما طلق امي التي كانت في الخمسين من عمرها و احضر زوجة تصغرها باكثر من عشرين سنة . و انا لا انكر ان زوجة ابي عشقتها من نظرة واحدة فكل شيء فيه سكسي و مثير للشهوة و هي اقصر مني و مطيزة بطريقة جميلة و مثيرة و بزازها متوسطة الحجم و دائما واقفة الى الى الامام و ابي كان يحبها و يعتني بها و كانها تعيد له شبابه و زوجة ابي من اول النظرات فهمتني و عرفت اني اريدها و رحت اتقرب الى ان وجدت نفسي وحدي معها وجها لوجه و دار بيننا الحديث التالي

انت جميلة جدا و ابي محظوظ بك

هي ترد انت ايضا شاب جميل و اي فتاة تريدك و اخرجت لسانها و مررته على شفتيها

انا اقتربت منها و همست في اذنها كيف وجدتي ابي في الفراش و انفجرت بالضحك

هي ترد لاباس

انا ارد لاباس فقط

ثم ضحكت و قالت هذه اسرار الزوجية لا يحق لك معرفتها

انا في تلك اللحظات احسست نفسي هائج جدا و اخبرتها اني سانسيها ابي و تراهنت معها ان زبي اكبر من زب ابي و حين اخرجت زبي وجدته منتصب و جميل لكنها اخبرتني ان زب ابي اكبر و لكن انا كنت اريد كس زوجة ابي و لا يهمني الامر . و كنت اتحسس على جسدها الطري و افرك لها هرها و انزل يدي لالمس الطيز و قبلتها م نشفتيها بحرارة كبيرة و هي تسخن و تذوب

ثم سخنت زوجة ابي و انطلقت لوحدها في رضع زبي وادهشتني بمهارتها الكبيرة في الرضع و انا اريد كس زوجة ابي و ادخال زبي فيه حيث اكتمل انتصاب زبي للذروة و رفعت عنها فستانها القصير لاجدها عارية تماما . و وضعت زبي امام شفرتي كسها و ادخلته بكل قوة و انا اسخن و اذوب و لم كان اتخيل ان كسها ضيق الى تلك الدرجة رغم انها كما قالت زب ابي اكبر و ربما ان زبه لم يكن ينتصب جيدا لذلك لم يوسع كسها

اما انا فادخلت زبي كله بقوة في كس زوجة ابي و كنت انيكها و هنا اهز السرير بها و الحس بزازها و حلماتها الواقفة و صدرها جميل وشهي جدا و امسك نهودها و اقبل الحلمة وراء الاخرى في نيك جد ساخن . و كانت زوجة ابي ذات اهات حامية جدا و ساخنة فهي كانت تمارس الجنس معي و هي شابة و انا شاب وربما لم يكن يعجبها ابي المسن و لذلك كانت تتجاوب معي

و بقيت انيكها و انا فوقها السرير بقوة و بلا توقف حتى اتتني رعشة جنسية ساخنة و كنت ارغب باخراج زبي من كسها و لكن تلك اللذة منعتني و جعلتني اقذف في كس زوجة ابي الساخن الضيق واخرج شهوتي الحارة بكل حلاوة و متعة جنسية