ازيكم انا موني سالب عندي 22 سنة
ساكن مع والدي لوحدنا و هو منفصل عن والدتي
والدي اغلب السنة مسافر و بيجي شهرين بس ف السنة كلها
قصتي بدأت لما قررنا نبني الدور التالت في البيت عندنا و والدي كان موجود في بداية الشغل لحد ما خلصكل حاجة تقريبا و بعدين سافر بس كان لسا الخشب متعلق النجارين ماخدوهوش
في يوم جه النجار الكبير بتاعهم كان حتاج الخشب فجه يفكه و انا كنتت لوحدي و وقفت معاه و عملت له شاي و كنت واقف معاه عشان يخلص شغله هو اسمه سعيد عنده حوالي 38 سنة فالمهم كنا بندردش عادي و بيقولي الجواز متعب اوي و ان مراته تعباه و بتطلب فلوس كتير و حتى مش بسوط معاها قلتله بس الجوا حلو برضو مع ضحكة كددا بهزار خالص لقيته بيقولي بضضحكة برضو في الاول بس هههههه المهم بعد شوية استأذن يدخل الحمام في الجامع جنبنا بس انا قلتله مايصحش شوية ف شوية دخلته الحمام في في الدور الارضي المشكلة اني قبلها بيوم كنت ناسي الاندر الاحمر اللي بلبسه مع نفسي لما بكون هيجان كننت محرج اوي و المهم استنيته بعد ما خلص و خرج و كان باين انه شافه لانه كان طالع بضحكة كدا انا دخلت بعده علطول مالقتش الاندر اصلا ههههه المهم بصيت له كدا و لقيته بيضحكلي و بيقولي انت شكلك بتتشاقى من غير جواز فحلفت له انه ابدا هو كان فاكرني بجيب نسوان فلقيته بيقولي اصل لا مؤاخذة لو مش بتتشاقى مع نسوان و طيزي كبيرة كدا يبقى بتتشاقى مع رجالة انا كلمة طيزك منه هيجتني اوي و وشي احمر لقيته قفل الباب و قرب مني و زقني على الحيطة وشي لها و طيزي له و بينزل ايده على طيزي بيقولي انا تعبان و انت باين عليك تعبان ماكملش الكلمة كانت طيزي بتتحرك لورا ناحية زبه لقيته بيقول احا دا انت خول بجد مديت ايدي ناحية زبره و قلتله طيزي بتاعط نيكنها و افشخني بكل قوتك
الكلمة زي ما تكون كهربته لقيته بينزل البنطلون و اول ما شاف طيزي لقيته بيقول احا اجمل من طيز الشرموطة مراتي و انا كنت جاهز و منعمها على الاخر لقيته زي المجنون شغال لحس في خرمي و ضرب على طيزي و بعبصة و لقيته بيطلع زبره و لقيته زقه جوايا مرة واحدة و ااااااه كل اللي فاكره احساس عمري ما حسيته لا مع خيارة و لا غيره صاروخ بيفشخ في خرمي على الناشف و انا بتوجع منه بعد نيك خمس دقايق قلتله تعالى نخش الاوضة انا رجلي مكانتش شايلاني خلاص زقيته على السرير و نزلت مص في زبره و بيوضه لحد ما جابهم اول مرة في بقي بس زبه مانامش لقيته قام و قام منيمني على بطني على السرير و نازل نيك فيا و انا بتوجع و بقوله دخل كمان كنت حاسس اني خلاص هموت من المتعة و رغم الوجع حسيت اني عايز زبرين كمان يدخلوا فيا و هو شغال نيك و ضرب على طيزي و بعدين قومني لبسني الاندر الاحمر و قعدني كلبة و بقى ينيكني و انا لابسه و المرة دي فضل ينيك و و بيقولي خد يا شرموطة و طيزك جامدةة و هوسعلك طيزي و هو شغال نيك لحد ما قالي مبروك اتفحت و وراني شوية دم بس ماوقفش لقيته شايلني و خلى ايدي حوالين رقبته و هو رافع رجولي و بعدين حشر زبره جوايا و فضل ينيك شوية لحد ما تعب و بعيدن نام و قالي اتنطط عليه انت و فضلت اتنطط عليه و انززل و افضل قاعد لحد ما حسيت بصواريخ من لبنه بتلى طيزي و فضلت قاعد عشان لبنه كله يدخل في طيزيبعدين قام و سابني غرقان في لبنه و نيمني على السرير و لقيته بيبوسني و اداني بعبوص كدا حنين ههههههههه و بعدين سابني غرقان في اللبن و روح بيته و دي كانت اول مرة ادوق فيها زبر و نفسي اكررها جدااااااااا