احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم

قصتي مع اختي
اولا احب اعرفكم بي نفسي انا اشرف 22سنه
ارجو القصه تنال اعجابكم

احنا سكنين في بيت مكون من 3ادوار ابي وامي في الدور الاول واختي في الدور الثاني وانا في الدور الثالث اختي عندها 19سنه جسمه لونو ابيض شعرها طويل صدرها.كبير شوي مش اوي بس مدور. بس عليها طيز توقف اجدع زب ابي شغال في شركه وامي محاميه
وانا فاتح مطعم واختي بتدرس

نبدا القصه

في يوم وانا قاعد في الاوضه بتاعتي دخلت اختي عليا بتقولي انها عايزه فلوس لدروس والمصريف وكده
وبما اني اخوها الكبير فا عادي تطلب مني اي شي واصلا بابا وماما علي طول خارج البيت في الشغل وانا بنزل المطعم مش كتير المهم طلب مني الفلوس وعطيتها الي هيا عيزاه بعد ما اخدت الفلوس بستني في خدي ومشيت وهيا ماشيه عيني جات علي طيزها الطريه الي بتلعب كانت لابسه شرط فوق الرقبه وطبعا شكل طيزها يجنن اول مرا اشوف طيزها بي الحلاوه دي حولت ما اشغل بالي وافكر في شي تاني المهم خلص اليوم بي مشاكلو وانا رحت المطعم قعد شويه وروحت نمت وصحيت الصبح وصلتها الكليه بي العربيه ولفيت شوي ورحت قعد في المطعم
لما خلصت من الكليه اتصلت بيا رحت جبتها واحنا في العربيه قلتلي عايزه اكل جبنا اكل وروحنا
ولما وصلنا البيت دخلت تغير وانا قعد قدام التلفزيون طلعت لابسه منطلون طيق اوي وتيشرت واسع عند الصدر بسراحه كان منظر صدرها يهيج
جات قعدت جنبي وطلعنا الاكل واكلنا وبعد ما اكلنا عملت شاي وشربنا
وقلتلي: ضهري بيوجني اوي
قلتلها :الف سلامه عليك يا قمر تحبي اعملك مساج يفق عنك شوي
قلتلي: اوكي
قلتلها: طيب ياله نامي علي بطنك علي الكنبه دي
نامت. وانا قعد وراها وبقيت ادعقلها في ضهرها من فوق التيشرت شوي وقلتلها اقلعي التيشرت ده علشان اعرف اعرف ادعق ليكي كويس قلتلي حاضر وفعلا قلعت التيشرت وبقيت بي السنتيان. فق وكان شكل صدرها يهيج اوي ونامت تاني علي بطنها وقعد اضغط علي ضهرها وتطلع منها. اه مكتومه وبقيت انزل لتحت اسفل ظهرها لغايت ما وصلت لفوق طيزها بشوي انا جسمي سخن وزبري وقف علي الاخر قعد انزل شوي شوي واضغط. لغايت ما رحت نازل علي طيزها واول ما لمستها طلعت منها اه تخلي اي زبر يبقا حديد
المهم قعت ادعق في طيازها وافتح رجليها وهيا في دنيا تاني وشوي ورحت لامس كسها من فوق المنطلون الي كان غرق من كسها وقعت ادعق فيه وهيا تقول اه رحت منزل المنطلون. لتحت وشفت طيزها. الي كان نفسي اشوفها من زمان
قعد ادعق فيها وفي كسها وهيا تقول اه اه اه
رحت مقلعها الاندر الي كانت لبساه وشفت كسها لي اول مرا كان بينزل عسل كتير ولونو وردي ومفهوش ولا شعرايه رحت منيمها علي ظهرها قربت شفايفي من شفيفها وقعد ابوس فيها وهيا تتفاعل معي وشوي وقلعتها السنتيان وقعد افعص في صدرها وهيا تقول اه براحه. براحه مش قادره نزلت علي كسها قعد الحس وبوس فيه وهيا تقول ااااااااااه كمان كمان الحس كمان ااااااااااه. دخلو بقا في كسي تعبت مش قادره
قلتلها لا انتي لسه بنت. قلتلي دخلو انا تعبت ااااااااااااه
رحت واقف وقلتلها نامي علي بطنك قلتلي ليه
قلتلها هدخلو في طيزك قلتلي لا لالا مش هقدر دخلو هنا قلتلها لا هنا لا نامي علي بطنك نامت علي بطنها
وقعد ادعك في خر طيزها كان ضيق اوي وعسل اوي اوي
دخلت صباعي جوا خرمها قالت اه براحه قلتلها حاضر وقعد اوسع في خرمها وشوي ورحت مدخل صباعي التاني وجعها بس مش اوي قعد اوسع فيها
لغايت ما وسعتها شوي
وبعد كده طلعت صوابعي من طيزها وقلعت كل ملابسي
ورحت بالل زبري من كسها ومقربو من خرم طيزها قلتلي براحه قلتلها حاضر. قعد اضغط وحده وحده راح داخل راسو صرخت وقالت ااااااااااااه. طلعو طلعو بيوجع اوي اااااااااااااه براحه براحه قلتلها استحملي هوه في اولو بس بعد كده هتتمتعي ووسبت شوي وبعد كده بدات بدخل وحده وحده وهيا تتجاوب معي وتصرخ. وتقولي اااااااااااااه دخلو براحه زبرك كبير بس حلو.
لغايت ما جبتهم جواه طيزها