موقع سكساوى sakasawa.com

 بالبداية اعرفكم على نفسي انا اسمي مشعل وعمري 20 سنه واسكن في مدينة الرياض بالسعودية جسمي سكسي وناعم وأملط مافيني شعر ومكوتي مليانه ومدوره كانو الاولاد بالفسحة يتحرشون فيني بطريقة غير مباشره وانا اهاوشهم وامنعهم, وأعيش في بيت امي وهي مطلقه عمرها 37 كيووت وحنونه وعندي أختين وفاء عمرها 18 جسم بغاية الأنوثة وصدر جذاب ومغري ومكوه تهتز وهي تمشي وساره عمرها 16 لسه علامات الأنوثة توها تطلع لها ومن صغرنا واحنا نعيش مع بعض وامي مافكرت ابداً انها تتزوج بعد ما تطلقت لأنها تخاف علينا وما تخلينا نطلع كثير من البيت, لدرجة أنها وفرت لنا كل الي نبيه من كمبيوترات وأجهزة جوال عشان مانفكر اننا نطلع من البيت,أمي ماخذه راحتها باللبس بالبيت قصير أو ضيق لدرجة أن مفاتنها دايما كانت واضحه وطول السنين كانت تهتم فينا وتدلعنا وتحممنا سوا لما كنا صغار إلين كبرنا حتى كنا نتروش مفصخين وهي تكون لابسه بدي ضيق مع شورت قطني , وأنا تأثرت بالوضع هذا وصرت بنوتي حيل وكانت امي تخلينا نهتم بنظافة أجسامنا والعناية فيها وكانت تاخذنا لعيادة الجلدية والليزر عشان يشيلون شعرالجسم بالكامل لدرجة أن جسمي ناعم مثل خواتي,كنت أشوف نهود وفاء تهتز لما نلعب مع بعض وتكون لابسه بدي علاقي بدون ستيان وكنت اتخيله كيف صار كذا وليه انا ماعندي صدر, ورحت الغرفه حقتي وأتحسس صدري الصغير وأقول أبي يكون لي صدر مثلهم , وبعدها رجعت لهم ورحت أشوف ساره وهي جالسه واطالع نهودها مو كبار مثل وفاء وعرفت أنه أحجام. وبعدها دخلت قوقل وصرت أقرأ عن عمليات تكبير الصدر وتكلفتها وكل شي عنها وبنفس الوقت خايف مادري كيف اعلم امي بهالشي واني أرغب في تكبير صدري ثم تركت المصارحه الى حين وقتها.

ولما جاء موعد لنا كلنا عشان نسوي رتوش بالعياده الي نروح لها دايماً مع امي وخواتي قررت اقول للمرضه الي تشيل شعر جسمي كامل طبعاً حتى وجهي وصدري وفخوذي كاااااامل أني ابي اخلي صدري كبير ايش الحل؟؟ قالت الممرضه الفلبينية ان العياده في قسم خاص لتكبير الصدر ممكن تروح لهم وتستفسر, ولما خلصت من الليزر وشفت امي وخواتي ماخلصوا رحت للقسم هذا وكان فيه دكتوره لبنانية وكنت خجلان كيف اقولها, وبعدها تجرأت وفاتحتها بالموضوع وقالت بسيطه كم عمرك اول شي قلت لها 21 قالت منيح, مطلوب منك اخذ تحاليل وقياسات والحجم المطلوب الي ترغب فيه, قلت بس كذا؟؟ قالت ايه وانا قلت لها ترى لازم ماحد يدري عن هالشي, قالت أكيد انت عمرك 21 وبكيفك الي بتسويه, قلت حلو وكم ياخذ وقت؟ قالت تعال بكره الصباح مافيه زحمه وكلها ساعتين الى أربع ساعات ونكون خالصين. وكم بيكلف؟ قالت فيه خصم حالياً 70% يعني بيكلفك مع الكريمات تقريباً 6000 الاف ريال, واتفقنا ورجعت لأهلي , لقيتهم لسه مخلصين والموضوع يدور في بالي ولما وصلنا البيت رحت غرفتي وفصخت ملابسي وصرت اتحسس جسمي والمس صدري وكيف بيكون شكلي وأشياء كثيرررر دارت براسي وشيكت فلوسي لقيتها حوالي 4500 ريال وينقصني 1500 عشان العملية وقلت لازم اخذ من امي وبعدها لبست شورت وردي وبدي أسود لنص بطني ونزلت للصاله وجلست مع خواتي, كنت اقلد وفاء باللبس كانت لابسه بدي قصير مكشوف الصدر وكنت اطالع في نهودها وهي مستويه ومليانه ولابسه شورت قطني ستان لونه فضي وكانت فخوذها مليانه ومغريه, اما ساره كانت دايماً تلبس برمودا ضيق مع بدي علاقي ,وامي كانت تلبس اقمصة نوم للفخذ وصدرها بارز وجميل.
وجلست جنب امي وقالت لي وش هالزين وش هالحلووو امممموااه وباستني بخدودي وقلت لها اني احتاج مبلغ 1500 بشتري اشرطة بلاي ستايشن وبجدد اشتراكي بالأونلاين وانا اتدلع عليها وحاضنها وقالت ياعمري انت يادلوع ماما انت حاضر يا قلبي وقالت جيب شنطتي من الغرفه وأعطيتها وفتحتها وعطتني الفلوس وفررررحت وحبيتها بخدها وقلت انا بروح انام عشان بطلع الصباح اروح اشتريهم .
وجاء الصباح الساعه 8 ورحت للعياده وقابلت الدكتوره اللبنانية وكنت متخوف من الآم او اعراض جانبيه وطمنتني وقالت سهله جداً لا تخاف وسويتها الساعة 8:30 وخلصنا الساعه 11 وقالت لي الدكتوره هااا يا حلوه كيف احساسك الحين؟
قلت اممممم مادري وانا كنت منسدح بالسرير ورفعت الغطاء من قدام وقالت شوفي حبيبتي واننننصدم مو مصددددق حجمه جددددا حلو ومناسب فرحت كثيرررر خصوصاً بس الم بسيط وبعدين سألتها سؤال محرج وقلت: فيه حلمات؟
قالت اكيد لما يكون الصدر مثار وهايج راح تبرز الحلمات وهي تغمز لي بمكر ودلع, وقالت الحين فيه بنج خفيف وبيروح مع الوقت واعطتني كريم ثلاث مرات ادهن صدري فيه وراح اتعود عليه طبيعي بعد كم يوم, ولما جيت اطلع قالت تعااال نسيت اقول لك شي! قلت ايش؟؟ قالت : ترى مقاس ستيان صدرك هو 36 واشتر لك نوع مريح ونوع مشد حتى لو بتطلع مكان ما يبان كثير وضحكت وقلت لها شكراً على المعلومه المهمه هههههههههه ولفيت الشماغ حقي على رقبتي وطلعت وياااااه فرحان مرررره احس صدري يهتز وانا امشي بس يعورني من آثار العمليه ورحت بعدها محل ملابس داخليه كأني بشتري لأهلي واخذت كذا نوع ورجعت البيت ودخلت غرفتي وقفلت الباب ودهنت صدري ونمت بدون ملابس .
ولما جاء بعد العصر صحيت وانا مستانس ونسيت نفسي كنت بروح الصاله بدون ما اخبي صدري وبعدها لبست المشد وفوقه قميص فضفاض وشورت قصير وجلست مع خواتي, وصرنا نسولف عادي مو منتبهين لشي والوضع تمام وجات امي بعد وحطت الغداء ووتغدينا طبيعي ماحد منتبه لشي وفرحت لنفسي وهذي قصتي لما تحولت لشيميل وااااو شعور لذييييذ يكون فيها عند نهود مليانه وزب ما تتخيلون قد ايش الفرحه عندي .

///

**كيف نكت اختي وفاء لما عرفت ان نهودي كبيره**

كانت ايامي عاديه جداً حتى صار شي غير مجرى حياتي مع الجنس, في يوم من الأيام لاحظت أختي وفاء اهتمامي بنفسي واني ولد نعومي ودلوع وجيت لعندها وقلت أبي اللوشن حق البدي نكهة الكرز حقي خلص وقالت خذه من غرفتي تلاقيه جنب التسريحه وبعدين تعال ليه انت مو مثل باقي الأولاد كريمات ومرطبات ومعطرات جسم! وصارت تسألني اسأله كثير وين اروح ومع مين اجلس وقلت لها ماتشوفيني دايماً في البيت و ما اطلع؟؟؟ قالت افضل لك من الهياته والشوارع, وقلت له لييييه وش شايفتني صايع ولا داشر وقتها اهتز صدري وانتبهت لكبره مع اني كنت لابس المشد لكنه اهتز لما عصبت ورديت عليها! وقالت: يووووه وش هذا!!!!!
قلت ابش!!؟؟؟ قالت ليه صدرك كبيررررر!!! قلت مو كبير انتي مخرفه كيف شفتيه!؟؟ قالت الحين اهتز قدامي وش هذااا…؟؟ قلت ولاشي ولا شي وهربت منها ورحت غرفتي, وبعد شوي جات وتضرب الباب بشويش وقلت مين؟ قالت انا وفاء وقلت نعم ياقلبي تبين شي؟ قالت ايه افتح بسولف معاك وقلت في نفسي هذي شكلها صدق شافت صدري وقلت طيب جيتك…. وتأخرت دقايق عشان البس المشد ولبست فوقه قميص فيه ازاري وقفلت كللل الازارير ولبست شورت قطني ماسك يبين شكل زبي وهو نايم ومكوتي المليانه بارز منها شوي مع القطني الضيق القصير, وبعدها فتحت لها الباب ودخلت وقالت بدردش معاك امي وساره راحو المول ومطولين وهي تتكلم طاحت عيونها على مكان زبي وهو مخنوق من الشورت الضيق وجلست فوق السرير وصارت تسولف معاي عن الناس والحياه والبنات والأولاد وعينها تروح وتجي عليه وقالت انت كبرت وبتتزوج ويبي لك عروس ههههههههه وقلت لها لاحقيييين تو الناس خليني اتمتع بشبابي اول ههههههههه (قاعده تسحب فيني عشان اكون مرتاح ومو منزعج منها) وبعدين قالت الدنيا حر يا نعومي ليه لابس قميص ومقفللله كله مو عوايد تلبس كذا!! بالعاده تجلس معنا بعلاقي حتى بطنك يبان ههههههههههه قلت : عاجبني كذا واصرت الا افتح الازارير ( كانت تبي تتأكد عندي صدر او لا ) المهم ومع محاولاتها قررت اعترف لها وقلت : انا بفتح بس يبقى سر بيننا اوووووك قالت اووووك , المهم وبديت افتح القميص زرار زرار بشويش الين وصل صدري قالت يووووه ولابس مشد بعد هههههههههههههه وقلت ترى مابعلمك السر ههههههههههههه وقالت كمل ولما فكيت القميص كله وشلته جلست تطالع بصدري وتقول كيذا كبير صدرك؟؟؟ لحاله ؟؟؟ولا شلوووون؟؟ قلت اركدي وانا بعلمك كل شي وقلت لها السالفه كيف رحت عند الدكتوره اللبنانية والوضع كله وبعدين قالت وامي؟؟ قلت ماتدري وان درت بقول انا بغيت هالشي وسويته وبكيفها هاوشتني او ضربتني , قالت بطلبك طلب وقلت اطلبي..قالت شيل المشد بشوف صدرك.. قلت لالا مايحتاج خلينا كذا هههههههههههه وقالت يلاااا شيله وقلت طيب ولما شلته وبانت نهودي وجاني شعور غريب حتى حلمات نهودي برزت وهي تطالع ومتعجبه وقلت وش فيييك؟ ترى عادي كل البنات يحطون سيلكون ويكبرون صدرهم.. قالت : ايه بس انت ايش خلاك تبي تسوي هالشي؟ قلت بصراحه وما تزعلين قالت ايه قلت كنت لما اجلس معكم بالصاله كنت اشوف صدرك واتخيل كبرهم واقول ليه انا مالي صدر بعد ولد بنوتي ونعومي ايش ينقصني! ومن بعدها رحت اقرأ عن التكبير وسويته,وقالت طيب وربعك وأقاربنا! ترى ما بتخالطهم كثير اكيد عشان ما ينتبهون وقلت ماعليّ من احد انا ماروح مكان ودايماً بالبيت وقلت لها هاااااا تراه سر ما حد يدري ابداً خلاص لا تهتم سرك في بييييييير يا آنسه ههههههههههههههه وضحكنا شوي وبعدها قالت بتروح تحط لوشن بجسمها وهي تمشي قالت ماتبين تجين احط لك لوشن آنسسسه تتسمخر وهي تقولها وقلت انا بجيييييك يا ست الكل ههههههههههههههه وبعد شوي لبست ستيان ناعم بنفسجي ولبست روب الحمام ورحت غرفتها, ولما جلست بالغرفه طفت الأنوار البيض وولعت انوار صفراء خافته ولونها هادي وقامت تطلع كريماتها وتوريني نكهات مختلفه, وبعدها بحركه خفيه قفلت الباب بالمفتاح وانا يجيني شعور غريب بداخلي وسويت نفسي مو منتبه, وبعدها قالت أي نكهه تبين يا حلوه؟ قلت اممممممم قالت خلاص بختار لك زيت اللافندر وحلو ومناسب لجسمك يا حلوه ( ملاحظ انها تدلعني كثثييير وتتغزل فيني ) وبعدها قلت انتي تعرفين المناسب احسن مني هاتي ياقلبي, وقالت انتي أول يا شوشو خلاص اسمك الدلع صار شوشو وعجبني اسم الدلع وقلت يا عيون شوش ويلا نبدأ معاك شيلي الروب نامي على ظهرك, وشلت الروب انا لازلت بس لابس الشورت القطني الضيق وفوق الستيان البنفسجي بس وانسدحت على السرير وكان زبي مره يهيج شوي ومره ينام متردد مايدري وش صاير, وبعدها بدت تحط اللوشن على كتوفي ورقبتي وشوي شوي تنزل على صدري وتكثر زيت عليه وتفركه بشويش مع الاطراف وتفرك بين نهودي وتتعمد تلمس حلماتي وهم حبه حبه كبروا وصاروا حجررر وتتعمد تضغط عليه وتعصر نهودي مع الحلمات وقالت لي افتح الستيان وفتحته وبعدها صارت تبعد الستيان وهي تفكر وتدلك نهودي بجميع النواحي وحسيت زبي بدأ يقوم شوي شوي وهي انتبهت له وبعدها صار تمسج نهودي بيد وبطني بيد وراحت وصلت خصري وتمسج فخوذي وزبي كل شوي يقوم ويكبر كان طوله تقريباً 15 سم تقريباً طول اصبعين سبابه وهي تمسج رجولي كان قايم وهي تطالع فيه ومعرقه وشارد ذهنها, وبعدها قالت يلا دورك حط زيت على جسمي ( وقلت ياااااه اخيراً بشوف هالصدر وامسكه ) وبدأ لعابي يسيل وارجف بشويش وانسدحت على ظهرها بعد ما شالت العلاقي وبقت بالستيان المشجر لونه سكري طقم مع الكلوت حقها, وبديت احط زيت بيدينها وحول رقبتها واصب زيت فوق صدرها وبين نهودها وافرك بشويش وهي تتعمد تتحرك عشان المسه بيديني وحبه حبه صرت اتحسس عليه من الاطراف وفجأ دخلت يدينها ورى ظهرها وفتحت السسته وصار ستيانه متحرك واكمل مساج لنهودها الين طاح الستيان وقالت يووووه شيله لا يخرب المساج وشلته وبان لي صدرها الأبيض وحلماتها الورديه وصرت افرك فيه نهودها والعب بحلماته الييين صاروا مولعين وبارزين واحركهم حركات دورانيه واذوبها اكثر وهي تفرك جسمها بيدها وشطفت نهد واحد بيدها وحسيت انها ممحونه بس مستحيه تقول واكمل مسج لها وامسج بطنها وخصرها واحط زيت على فخوذها واكمل مسج واشوف الكلوت حقها رب ومندّي مررره رايح فيها كسها طبعاً بياض مو طبيعي وصفاء ونعومه كلها عشان الليزر, وبعدها صرت امسج رجولها وانتبه لها جالسه تفرك حلماتها بيدينها وووواضح انها موووولعه وتبي النيك بس مش عارف كيف اقول لها, وبعدين حطت يد على الكلوت حقها وتفرك كسها بشويش وسلاسه حتى حسيت انها نزلت وارتاحت شوي, بعدها قالت ياعمري يا شوشو مساج حلووو يجنن, قلت شكراً يا قلبي حتى انتي مسجتيني مساج حلو, ولسانها صاير ثقيل من المحنه تقول : انا ع الأقل ارتحت اما انتي ياشوشو يا حبي ما ارتحتي؟ قلت هاااااه ( وانا ودي انيكها ) امممم برتاح يا قلبي بعدين قالت لا الحين ترتاحين قدامي لييييه انت ماتسوي العاده السريه هههههههههههههه قلت الا بس لما اكون لحالي قالت لاااااا الحين الوضع غييير ما خلصنا جلسة المساج عشان تهربين يا قطوه وهيجتني بكلامها الجنسي, وقالت يلااا قدامي تعالي وسحبتني من خصري وقالت نزلي الشورت والف مكوتي جهتها وانزل الشورت وتهي تتحسس مكوتي البيضاء وقالت لفي يا قشطه قلت اممممممم قالت يلااااا شوشو لف بسرررعه ولفيت وكان زبي قايم للنص بعدها صارت تطالع فيه وتقول العيال و كبرررت يا ماماااا ههههههههههه وبعدها قالت يلا يا بيبي العب فيه عشان ترتاح وصرت احركه بشويش والعب بصدري واهيج اكثر واولع ويقوم زبي حددده مثل الصاروح واختي وفاء فاتحه فمها متمحنه عليه وتلعب بصدرها وبكسها من فوق الكلوت واشوف حركاتها حركات وحده متعوده وتعرف للجنس واستمريت اجلخ وانا افرك صدري وقالت نام على الصدر ياحبيبي ونمت انا ماسكه واجلخ بشويش وقالت تبي اساعدك يا حبيبي؟ قلت ايه وجات تتسحب بدلع كأنها لبوه هايجه وتجي بين رجولي وتمسك زبي وتلعب فيه بحنان وتحركه وتلعب بالخصاوي مسكة وحده خبره وانا مغمض عيني ورايح جو بعييييد وشوي احس برطوبه على زبي وافتح نص عين واشوفها تمصه وتبلعه كله بفمها واهيج اكثر وتلعب بنهودي وهي تمصه وتلعب بمكوتي وخرقي وأثرتني الحركه خلتني اتحرك من مكاني محنتني اكثررر وولعتني وهي تمصه حاطه اصبعها على خرقي تحركه وانا اتلذذ بالحركة ومستمتع وبعدها وصلت للنشوه وانزل المني بفمها ومافكت زبي اليييين مصت كل الي فيه, وقالت هااا حبيبي شوشو ارتحت قلت ايه وقالت يووووه انت شكلك حدك تجلخ بس هههههههههههه قلت الي يسمعك يقول انك مطبقه كل الحركات هعععع قالت بمحنه مش حتئدر تغمض عينك ههههههههههههه ( كانت تقصد انها مجربه النيك ) وجلست تسولف معي واتصلت امي وقالت نجيكم بعد ساعتين كذا وبنطلب لكم عشاء معنا قلنا طيب ,بعدها قالت انت ماتشوف افلام سكس؟ قلت الا بس مود ايماً وقالت ايش عجبك في الافلام؟ قلت اكيد البنات هههههههههههه قالت ادري ان همك البنات لكن ايش يجذبك اكثر؟؟ قلت امممممم قالت قول لا تستحي قلت اكيد يعجبني النيك قالت وانت ايش تتابع سكس كبار او صغار؟ قلت أي شي عادي اشغله واتابع قالت لااااا انت اذا متزوج تتابع الكبار لكن دامك عزابي فلازم تتابع الصغار قلت مو شرط! قالت الا عشان هالفتره تتعلم على الصغار وبعديييين اذا تزوجت تشوف شغل الكبار هههههههههههه قلت وش رايك انتي ؟؟ قالت امممممممم شرايك نفتح اللابتوب ونتفرج على بنات صغار عشان تفهم اكثر؟ قلت اوك ( انا وقتها عرفت انها تبيني انيكها خلفي ) وشغلت الVPN وسوت بحث على anal young teen video وبعدها طلعوا مقاطع كثيرررر وصارت تقلب بالمقاطع على ولد مع بنت وانهم يحبون بعض وهو ينيك فيها من ورى, وشغلت المقطع والولد بالفلم ينقز السور ويدخل غرفة حبيبته ويتفصخون وينام معها وكان يلحس لها كسها ويعض مكوتها ( انا قوم زبي لحظتها واشوف عينها عليه ) وهي جالسه جنبي بس بالكلوت السكري, وبعدها صار يلحس خرقها وتقول اختي تشووف كيف يذوبها ويمتعها؟ قلت اييييه روعه قالت شوف الحين بيجيب مزلق وينيكها من طيزها, قلت وااااااااو هذا حلاته وتمحنت اختي على ردي اني استمتع بالخلفي, وبعدها بدأ يدهن خرق حبيبته وقرب زبه على خرقها ويدخله بشويش وهي مستانسه تحرك طيزها عليه وهو يدخل ويطلع, زبي هاللحظه قام حددده ومولع واختي جنبي تلعب بحلماتها وحلماتي وتفركهم ولفت جسمها اتجاها وهي بوضعية فرنسي وتلعب بنهودها وتفرك كسها من فوق الكلوت, وتقربها مكوتها لي وانا قلت خلاص لازم انيكها مايبي لها تفكير, وحطيت يديني على مكوتها وارتعش من ملمس اصابعي عليها ,وانا ابوس مكوتها واعضها وامسح عليها واخذ من الزيت واصب على طيزها من فوق واركز الزيت على خرقها وهو ينزل لكسها من فوق الكلوت وامسجها واعصرها وامسك الكلوت وانزلها بشويش مع الزيت نزل بسرعه ويبان لي خرقها الوردي وكسها الأحمر المووووولع وحاااار, وبديت اسوي نفس الفلم والحس خرقها بلساني واعض مكوتها والحس اشفار كسها المولع وابرد عليه بلساني واحط اصابعي داخل خرقها ويدخل صبعي بدون ماتحس قلت ايييييه المكوه مفتوحه حلللووووو وبعدها ركبت فوق السرير وفركت زبي بشوي زيت وحطيته على خرقها واول محاوله للتدخيل ويروح نصه وهي تتلذذ فيه وصارت تنيك نفسها تدخله وتطلعه وانا مستانس حتى دخل كللله وهي تتمحن وتقول نيكني بقوووه انا ممحونتكك شقني بقوووه ااااااااه وانا اهيج اكثر على الكلام السكسي وانيكها بقوه وعجبني منظر نهودي وهي تهتز وانا انيكها وهي تفرك كسها من تحت وانا فوقها انيكها الييييين حسيت انها نزلت وانا بعدها قربت انزل ونزلت داخل طيزها وهي ميته ذايبه مولعه تدخل وتطلع بمحنه والمني يتدفق من خرقها الين وقفت وارتاحت , طالعت فيني وقالت عمررري شوشو النياكه وانا مستانس اني عجبتها وخليتها تنزل اكثر من مره, وبعدها قلت لها ومين ناكك ياحلوه في مكوتك؟؟ قالت شلون عرفت؟ قلت زبي دخل نصه وانتي ماحسيتي وواضح خرقك الوردي وسيع هههههههههههههه قالت هذي سالفه بعلمك عليها وتكون سر بيننا مثل ماعلمتني سرك يا عمري .

وانتهت المغامره الأولى وبكمل لكم بعدين مغامرات احلا بالمرات الجايه.

أتمنى نقل القصه إلى قسم قصص سكس المحارم لأني أرى ملائمتها هناك ولكم الشكر الجزيل

اقترب يوم ميلاد اختي سارة ويصير عمرها 17, أمي كانت بالدوام تطلع الساعة 3 العصر وانا واختي وفاء طلعنا الصباح للسوق نشتري أغراض للحفلة, واحنا نتسوق كنت أتغزل فيها وألبق فيها بطريقة غير مباشرة, ما ادري وش جاني صرت أتمحن عليها وأتغزل في كبر مكوتها تحت العباه وتقول لي: وش فيك مولع يا ممحون؟ قلت: مكوتك مغريه.. قالت: شفتها من أول ايش تغير الحين؟ قلت: منظرها حريقه تحت العباه.. ايش لابسه إنتي؟ قالت: لقنز وتي شيرت.. قلت: اهااااا عشان كذا مكوتك تلعب لحالها, قالت: اقول اترك المخنثة وتعال نخلص نشتري الأغراض ولما نرجع البيت بطفي محنتك ياعمري, وبعد ما شرينا كل شي رجعنا البيت وحطينا الأغراض ورحت أنا ابي اتروش كنت معرق وابي ابرد على جسمي وقلت: بروح اتروش وقالت اختي وفاء: ساره خذي الأغراض تفحصيها حتى انا بروح أتروش,واحنا طالعين الدرج خففت سرعتي لين ما صارت اختي وفاء جنبي ونمشي حتى قربنا غرفتها وانقرها (احط اصبعي مو نص مكوتها ) وتنقز وتقول يا غداااار!! وهربت غرفتي وانا رايح قالت: لا تنسين شوشو حبيبتي بعد ما تتروشين تعالي غرفتي وهي تغمز.. ودخلت الغرفة ببدل ملابسي واتذكر اني شاري مزلق وكبوت وكيس فيها زيوت جسم جددداً روعه وريحتها تدوّخ, ولبست شورت قطني ضيق الى فوق الفخذ لدرجة ان شطايا مكوتي باينه من ورى وزبي نص مقوم وضاغط عليها وبقيت بالقميص وقفلت ازراره طبعا ولابس المشد يمكن اختي ساره تنتبه أو أمي تجي مبكر من العمل, ونزلت عند الاكياس واختي ساره تشيكها كانت جالسة وضعية الكلب ومنظر مكوتها يا زينه لابسه شورت حرير أصفر وبلوزه تكشف جزء بسيط من نهودها وقربت اتسحب واضرب مكوتها بدلع وهي نفس وضعيتها ما غيرتها, واقول: فيه كيس لي ماشفتيه؟ قالت: قصدك الكيس الي فيه مزلّق؟؟ قلت: إيه ( شكلها شافت الكبوت وما تتكلم عنه) قالت: حطيته لك فوق الطاولة وهي تضحك بخباثه! وتطالع مكان زبي تحت القطني قلت: يا ملقوفه وانا اضحك اصرف الي حاصل, وعينها ما فارقتني وانا رايح ,ورجعت غرفتي ومنظر مكوتها المدوره ماراح عن بالي, وفصخت القميص وشلت المشد وصرت العب بنهودي وحطيت من الزيوت الي شرتهم جدد من بينهم واحد فوّاح وريحته تدوخ الي يشمه ينتشي من جمال ريحته, ولبست علاقي أسوق قصير للبطن ونفس القطني ماغيرته, ورحت اشيك من فوق الدرج اختي ساره وشفتها مشغولة بالترتيب والتجهيز والساعة تقريباً 11 الصباح وامي أكيد ما راح تجي هالوقت او تتصل علينا اذا جايه ممكن نحتاج شي, ورجعت وقفت عند باب غرفة أختي وفاء, واضرب بشويش قالت: مين؟ قلت أنا المغرم الولهان بغنج ودلع, قالت: فديت حبيبي الولهان وفتحت الباب تقول: ساره وينها؟؟ قلت معليك مشغوله بالأغراض تو شيكتها وجيتك, وبعدها فتحت الباب كله واااااااااااااه لابسه طقم جلد مثل البكيني أسود يظهر جمال مكوتها وتفاصيل كسها الوردي ومن فوق ماسك على جزء بسيط من نهودها والباقي كله طالع باين تكاد الحلمات تطلع منه, وقالت: قفل الباب وتعال ثم قفلته وعيني عليها وهي تترنح وتهز مكوتها وهي تمشي, ورحت لها قالت: اجلس على الكرسي ولما جلست صارت تستعرض جسمها وتهز مكوتها قدامي وتفركها على زبي الي من يوم شافها وهو مثل الصاروخ وهيجني المنظر حييييل كأنها من العاهرات الأجانب وتحك مكوتها بقوه وأنا اقرب وجهي عند مكوتها وأبوسها آكلها أكل وهي تتمحن وتبعد تعذبني, وتمشي على الأرض مثل اللبوه المشتهيه تغري فحلها, وتستعرض جسمها وتتلوى وترفع مكوتها لفوق وأنا ما تحملت المنظر وصرت أفرك زبي تحت القطني حتى صار واقف وحااار وتجي وفاء وتقرب وتجلس بين رجولي تشمه وتعضعضه من تحت القطني وبخفه تمسك أطراف القطني وتسحبه بشويش وتنزله كله وصار زبي واقف قدام وجهه وتقرب منه وتلحس من بداية خرقي إلين راسه بكل احتراف ومحنه عارمه وصارت تمص الخصيان وتحطهم داخل فمها وتمص وتلحس فيهم, وبعدها كملت لحس بنهم وتلذذ على جوانب زبي حتى وصلت لراسه وبدت تدخله في فمها حبه حبه الين صارت ترضعه كله وتمص مثل عاهرات الأفلام من كثر ما تتابع أفلام سكس, وانا كل مالي أدوخ واذوب من الي تسويه ولا شعورياً وهي تمصه صرت أفرك حلمات صدري الي واقفين ومولعين وبعدها وقفت مص وصارت تجلخ لي بيدها والثانيه تلعب فيها بصدري حتى شالت البدي الي انا لابسه وتهجم على نهودي وتلهتم حلماتي وبعدها وقفت احتضنها واضمها بقوه والفها واحضنها من ظهرها وامسك السحاب وافتحه كله ثم نزلت ملابسه كان قطعه وحده وأجلس على ركبي وانا امص مكوتها وآكلها والحس خرقها والحس كسها الرطب الغرقان بماء الشهوه وأشيلها وانومها على السرير قالت: أبي امص زبك ماشبعت منه قلت: كلي حلالك ياعمري قالت: نبي نسوية حركة 69 قلت:يلاا وجات نامت فوقي وتمص زبي وتبلعه كله وكسها بوجهي الحسه وانا أضرب مكوتها وهي تتأوه وتتمحن أكثر وأدخل اصبعي في خرقها وهي تهزها وتتمحن وتمص زبي بقوووه قالت: قوم حبيبي نيكني حددددي مولعه وحطيت لعاب كثير على زبي وخذت وضعية فرنسي قالت: نيكني ياعمري مكوتي تعورني تبي زبك, ومسكته وبديت احكه بين مكوتها ويحك خرقها حتى صار رطب وحطيت راس زبي قدام خرقها الغرقان بلعابها وتهي تحرك مكوتها تزامناً مع صمود زبي أمام خرقها وانا مسنده بس عليه وتهي تتمحن عليه وترجع ورى محاوله انها تدخله برغبتها الجموحه, وحبه حبه بدأ يدخل وهي تحرك جسمها أكثر وتدخله أكثر حتى دخل كله, حسيت أن لو زبي أكبر راح تبلعه أكثر وبعدها صارت تنيك نفسها وانا ماسك زمام الأمور وهي تحرك جسمها وهو يشقها شق وتدخل وتطلع وأنا تحمست وصرت اضرب مكوتها بيديني صفعه يمين ومره صفعه يسار حتى صارت مكوتها حمراء من كثر الضرب وهي تتأوه ووتتلذذ بضربي وحسيت انها بتتعب من النيك وأكمل أنا عنها النيك ومسكتها من خصرها وأعدلها لمستوى زبي وهو داخل فيها, وبديت انيك وانيك حتى نومت راسها على السرير ومكوتها فوق وصارت تحك كسها بيدها وأنا فوقها أنيك هالمكوه اللذيذة وكملت نيك حتى قذفت داخل مكوتها, وطلعت زبي وكله مني وعلى مكوتها مني وانسدحت جنبها تقول: النيك حقك يجنن عذبتني صرت اسعبل من حلاوة نيكك ياعمري, قلت: لبى قلبك ياقلبي ماقدرت أتحمل الأنوثة هذي ومكوتك واحنا بالسوق مهيجتني وعيني عليها,بعدين سألتها قلت: تراك كنتي بتقولين لي سالفه ونخليها سر بيننا, قالت: اممممم لا خلاص مايحتاج, قلت: بدينا بكتم الأسرار؟؟ تراك مواعدتني تقولين لي : قالت: مش عارفه شقول لك, قلت: قولي عادي انا انسان متفهم وأعجبك أكتم السر, قالت: طيب.. من فتره لما كنا نزور بيت جدتي وتعرف نتجمع خالاتي وخوالي وبناتهم وعيالهم, قلت: ايوه قالت: كان يجلس بالبيت خالي طلال ( وهو أصغر خوالي عمره 24 سنه ) كنت أشوفه يمازح البنات كثير خصوصاً الي توهم بلغوا, ويقول كلام ” بكره تتزوجون ويجي الي يستمتع فيكم ومن هالسوالف مسوي يمون! عاد فيه بنات أعمارهم 14 و16 وبعض المرات اشوفه يلبق فيهم بشكل مو متعمد ومره كنت آخذ علبة مويه من المبطخ وقبل لا أوصل لمحته يعصر حلمات بنت خالتي اسمها ( لطيفه وعمرها 20 ) وهي تتمحن على حركاته وإيده الثانيه ماسك مكوتها يعصرها من فوق الجنز الي لابسته, وأنا عجبني الوضع كان عمري وقتها 18 ولطيفه بنفس عمري, وجاتني شعور بالغيره وأبيه يتحرش فيني أنا بعد واحس بالمتعه الي عايشينها, وترددت أدخل عليهم وأفاجئهم ؟! وبعدها رجعت ورى شوي اقول بصوت عالي كأني رايحه المطبخ, ” أيه بروح آخذ لي علبة مويه ” عشان يسمعوني ويبتعدون عن بعض, وبعدها شفت خالي طالع من المطبخ فعلاً سمعوا كلامي, وهو ماشي اهليين وفاء نور العين, قلت: اهلين خالي, قال: ماحب اسمع كلمة خالي ناديني طلال, قالت: لا مايصلح لك احترامك, قال: لا انا يعجبني اسمي قلت: أبشر يا طلال,وكان يطالع جهة صدري وانا لابسه بلوزه بيضاء مع تنورة بيج,قال: طالعه تهبلين كأنك أبله عطيات ” مسوي انه ينكّت! ” عاد انا ضحكت اجامله هههههههههههههههههه
وعينه على صدري وتنورتي الضيقه, وراح كمل طريقه وانا دخلت المبطخ واشوف لطيفه هناك وجهها أحمر وواضح عليها دايخه ومولعه, وصرنا نسولف سوالف عاديه ” اخباركم وشلونكم وكيف الدراسه و و و ” وبعد فتره بسيطه رجع خالي طلال وقال: يوه أنتوا لسه هنا؟؟ روحوا اطلعوا عند الحريم احسن لكم من جو المطبخ تعرفون طبخ وبصل وانتو البنات لاااازم حلوه ريحتكم تكون, وانا عرفت أنه يبيني اروح عشان يختلي بـ لطيفه ههههههههههههههه, بعدها قلت طيب ورحنا طلعنا أنا ولطيفه وجلسنا عند الحريم وانا جلست عند خالتي وصبيت لها قهوه وصبيت لي ومسكتني سوالف واطالع لطيفه بنص عين, وبعد يمكن 10 دقايق قامت تاخذ بسكوت من الطاولة ورجعت داخل البيت, وقلت: بصبر شوي وبروح داخل يمكن يروحون المطبخ مره ثانيه, بعد 5 دقايق تقريباً استأذنت خالتي وقمت اتسحب داخل البيت وصلت المطبخ ومالقيتهم, ودورت الدور الأرضي ومالقيتها, وبعدها قلت: غريبه وين راحت!! وقلت يمكن راحو احد الغرف وبرضو مالقيتهم, قلت أكيد بالسطح وطلعت بشويش حتى وصلت باب السطح كان مردود, وقربت وجهي اشوف مالقيت احد ولفيت اطالع بالجهه الثانيه لقيت : خالي طلال منزل الجنز حق لطيفه وباقي لابسه الكلوت حقها لونه أبيض ساده وشكله عادي قلت: لازم اعلمها على الموضه واضح انها غشيمه وما تعرف تختار لها شي مناسب,المهم اكمل لك.. شفت خالي حتى هو منزل بنطلونه وحاط زبه بين فخوذ لطيفه ويفركه على مكوتها من فوق الكلوت, ” خالي لو يشوف الكلوت حقي وقتها يمكن يجلخ عليها يوم كامل ههههههههههههههه كان دانتيل بنفسجي وعليه ورود لونها أبيض يغطي نص مكوتي” , وبعدها لعبت فيني الغيره مره ثانيه وقلت ابي مثلها, وماعندي حل الا ادخل السطح وهم بهالمنظر, وفعلاً فتحت الباب وهم منصدمين وانا حاطه إيدي على عيوني كأني خجلانه من المنظر واقول : وش تسوووون؟؟؟ لطيفه الممحونه ساكته, قرب مني خالي طلال يقول: ما نسوي شي قلت: ترى شفتكم مفصخين, قال: انتي فاهمه غلط وما كنا نسوي شي, قلت: طيب انا بعلم خالتي وبنشوف مين فاهم غلط, جات لطيفه قالت: لاااا بلييييز لا تقولين لأمي, تدخل خالي وبكل جرأه وقال: شوفي انا بعلمك كل شي بالتفاهم, قلت: طيب, قال: هالشي تعلمته من الأفلام الخالعه وإني يومياً أتابعه وجات مره لطيفه غرفتي وكنت ناسي اقفل الباب ودخلت عليّ وطاحت عينها التلفزيون وكان فيه لقطة واحد ينيك بنت في مكوتها, ومن يومها واحنا نسوي هالشي مع بعض, وإنتي دريتي الحين ولازم ما تعلمين أحد وأوعدك أني بشرح كل شي لك قلت: طيب طبعاً نزلنا من السطح ماقدروا يكملون الي يسوونه وأنا كاشفتهم, وهالمره جلست مع لطيفه وطمنتها إني ما بعلم أحد وهي استانست وقالت: تصدقين أحسبك بزره وبتفضحنا, قلت: لا ياقلبي مو بزره ولا نسيتي إننا نفس العمر هههههههههههه وصرنا نسولف ومتى شافت خالي طلال يتابع الأفلام قالت: من فتره كان مايطلع من غرفته دايما مقفل الباب عليه, وانا قلت لازم اعرف وش عنده وايش الي يجلسه هالفتره الطويله وما يطلع, في يوم من الأيام سمعته يقول للشغالة: روحي نظفي الغرفه ورتبيها, وانا بطلع عندي مشوار, ولما طلع رحت انا لغرفته وشغلت التلفزيون وضغطت الزر الي يرجع القناة السابقة, وكانت قناة سكس واحد نايم فوق وحده, وجلست أتابع واشوف وش يسوون وفجأه دخل خالي والتلفزيون شغال قال: لطييييييفه وش عندك هنا!!! وبعدها طفى التلفزيون وقال: يالفضيحه لو أحد داخل وشايف التلفزيون!!!؟؟ وبعدها صار كل يوم يودد لي ويشتري لي من البقالة وهدايا ههههههههههه وبيوم من الأيام واحنا راجعين من المدرسة سألني: وش الي لقفك هذاك اليوم تدخلين غرفتي ؟ ” طبعاً بضحك ” قالت: انت كنت دايماً ما تطلع من غرفتك وانا جاني فضول أعرف هالسر, وقال: الحين كشفتي السر وياويلك تعلمين أحد ” بضحك ” قلت: أكيد ما اعلم أحد تطمن لكن إيش كانو يسوون بالفلم؟ قال: من جدك ما تعرفين؟؟ قلت ايه ما اعرف, قالت: هذي أسمها العلاقه الحميمه ويشرحها لي ويقول هذا الجنس ولذته بين الولد والبنت, معقول عمرك 18 وماتعرفين هالسوالف, الي اصغر منك يعرفون اكثر منك ههههههههههههههههه , قلت: وش اسوي أمي عصبيه ولا نطلع أو نروح مكان دايماً تخلينا في البيت او بيت جدتي, قلت: لا عادي أنا أعلمك وبخليك في يوم مايكون أحد فيه تتفرجين وتاخذين راح, واعتبري غرفتي هي غرفتك, واستانست وقلت شكررررراً, وقال: اهم شي يكون سر بيننا وماتعلمين أحد, قلت ابشر, وبعد فتره نزلتنا أمي بيت جدتي وراح مع ابوي مشوار, وانا قلت: هذي فرصتي اتفرج وارسلت واتساب على خالي طلال وقلت له: إني في البيت وأمي راحت مع ابوي, قال: حلو انا مخبي مفتاح احتياطي لغرفتي تلاقينها بوسط المزهرية جنب الباب, لاحد يشوفك وأنتي تطلعينه, قلت: ابشر, وبعد رحت تسللت لغرفته ودخلتها, ثم جاتني رسالة واتس منه: ركزي على قناة 239 و240 قلت: طيب, واخذت الريموت واحط 239 وطلعت قناة حق نيك الطيز, تابعتها كثير وشفت كيف البنات يتمتعون والرجال ينيكونهم ومستمتعين وكانو بنات أصغر مني بعد وأشكال والوان, وبعدها حطيت قناة 240 وكانت حق الاستمناء والتجليخ وكان فيه بنت تفرك كسها وصدرها وصرت اسوي مثلها وجاني شعور لذيذ حسيت جسمي كله حار ومولع, وفصخت البنطلون ونزلت الكلوت وصرت افرك كسي مثلها واطبق حركاتها حتى ارتعش جسمي وحسيت بمويه تنزل من كسي, وحسيت براحه ومتعه وشعور رهيب, وبعدها لبست ملابسي وطفيت التلفزيون وطلعت من غرفته ورجعت المفتاح مكانه, ورحت نزلت تحت وجلست بالصالة, بعد ساعتين يرسل لي خالي طلال بالواتس اب: هااا يا حلوه شفتي القنوات؟ قلت : ايييه يجننون, قال: شفتي وتعلمتي كيف الجنس لذيذ, قال: انا بجي البيت, كيف الوضع مين موجود؟ قلت: جدتي وخالتي الكبيره يسولفون واخواني الصغار مع عيال خالاتي يلعبون, قال: ممتاز انا اجلس شويات بجي البيت ودك تتابعين معي؟ قلت: أي أكيد, قال: وانا ودي اكثر منك, ولما وصل جاء من الباب الخلفي عشان ما احد ينتبه له وراح فوق لغرفته, ورسل لي انا بالغرفه تعالي ولاحد يشوفك, وبعدها تسحبت ورحت فوق لغرفته, ودخلت ورحب فيني وبعدها حط قناة 239 وكان فيه واحد اسمر ينيك بنت شقرى وركزت بالنظر وبعدها قام وقفل الباب وبعدها جلس على الكرسي, وانا كنت جالسه وراه على حافة السرير, وقال ما ينفع كذا لازم أعيده من أول, وكان الرسيفر حقه فيه هذي الخدمه, وبدأ الفلم وصرنا نتابع وكان الولد الأسمر بالفلم ينظف الحوش وبنت العيله لحالها بالبيت موجوده, وكانت ممحونه تبي النيك, ولبست جنز شورت وستيان وردي, ونهودها مليانه.. وراحت تتمحن على الولد وبدأ يداعبها وينيكها وهي تتأوه من المحنه واللذة, وانا ولع كسي مره ثانيه وصرت افركه من فوق البنطلون, وخالي طلال زبه مقوم,وبدأ يفرك فيه حتى طلعه من جنب الشورت, وكان طويل بس مو عريض, وطوله 20سم لكن زب الأسمر اطول منه, وبعدها قال خالي: ما ينفع كذا كل واحد لحاله! لازم نسوي مثلهم عشان نحقق الشعور والاستمتاع, قلت: وانا هايجه هاااه كيفك, وبعدها قام خالي ويبوس في خدودي وشفايفي وفتح زرار البنطلون,ورفع البدي حقي وشال الستيان, وخلاني بالكوت بس, وقال انا بعد بصير مثلك, وفصخ فنيلته ونزل الشورت, وبقى بالبوكسر ضيق وكان زبه قايم, وبعدها صار يحضني ويطبق الي بالفلم وبدأ يرضع نهودي وأنا اتأوه ورايحه فيها شعور لذييييذ, ونزل إيده الين كسي وصار يفركه من فوق الكلوت وإيده الثانيه تلعب بحلمة صدري, وشفايفه على شفايفي يمصهم بقوه, وصار يحك كسي بسرعه وانا زادت تأوهاتي وحسيت إني بنزل ودقات قلبي زادت الييين وصلت النشوه وهديت, وبعدها انسدح جنبي ونزل البوكسر وزبه واقف: وانا بديت اتحسس عليها واسوي مثل ماشفت الحسه وامصه ببطيء وبعدها حسيت زبه صار صاروخ وقال: نامي على بطنك عشان نسوي مثلهم, وتمددت وجاء نام فوقي وزبه بين فخوذي,ويحركه بيدي ويفركه على مكوتي,وبعدها فتح درج الطاولة وجاب مزلّق وحط على مكوتي وخرقي ودهن زبه بالباقي, وبعدها همس لي: بالبدايه الم خفيف بعدين يروح, قلت: طيب ” وكلي محنه وهايجه” بدأ يفرك كسي بيد وبيده الثانيه يدلك خرقي, وحبه حبه بدأ يدخل اصبعه بحركة دورانيه وخرقي يمنعه من الدخول,وقال: لا تصيرين مشدوده وخلك مسترخية وبعدها زاد يفرك بكسي ويدخل اصبعه مره ثانيه وبدأ يدخل بشويش ويهو يفرك كسي بنفس الوقت ومن المحنه دخل اصبعه كله وما انتبهت وقال: هاا عورك شي؟ قلت: لا وبعدها خلى اصبعه حوالي 3 دقايق وبعدها بدأ يدخل ويطلع فيه, حلو الشعور يكون بمكوتك شي يتحرك, وبعدها طلع اصبعه ورجع نام عليّ, وهالمره حط زبه على خرقي وبدأ يضغط بشويش وكان فيه ألم خفيف وبدأ ينيك بشويش حتى دخل نص زبه شعور فضيييع ولذييييذ وهو يتأوه من حلاوة مكوتي وقتها, وصار ينيك اسرع وانا نسيت الألم ومولعه ومستانسه وبعد شوي هدأ النيك وحسيت مكوتي مليانه مويه,عرفت انه نزل المني داخل دافي ولذيذ وشعور ما يوصف, وبعدها لبسنا ملابسنا وقال خلاص ياقلبي روحي تحت لا يفقدونك, ومن يومها وانا معاه بالعلاقه وهذا الي صار كله, وقلت لها كم صار لكم مع بعض؟ قالت: يمكن 6 شهور هههههههههههههه ترى كل يوم سبت تقريباً اخلي امي تودينا بيت جدتي ويكون الوضع هادي وما فيه احد, ويكون ينتظرني بغرفته, قلت: اممممم انا ابي بعد اسوي مثلكم! قالت: مدري عن خالي اذا بيوافق او لا,تبين اقول له انك تبين تجربين طعم النيك؟ قلت: أيه, قالت: ولا يهمك انا بقول له وادري انه بيوافق ههههههههههههههههه قلت: وش دراك؟ قالت: يموووووت في المكوه وأكيد بيوافق على مكوتك, قلت لهالدرجة!! قالت: ما خلى بنت ما نقب مكوتها بأصبعه هههههههههههههههه حتى اختك ساره كانت مره لابسه برمودا ضيق وهي تمشي جاء نقب مكوتها وهرب ويتضحكون, بس ما سوى لها شي غير كذا كان يخاف ما يسوي شي مع أي وحده يمكن تفضحه,قلت في نفسي: ياااااااه مكوتي أكبر من مكوة لطيفه أكيد بتعجبه, وبعدها غيرنا السالفه واندمجنا مع العيله الين مشينا البيت, وانا بالبيت كنت أفكر بجواب خالي ورسلت لـ لطيفه واتس اب واقول لها: هاااا قلتي له؟ قالت: لا لسه دقايق بس اروح غرفتي وبرسل له, قلت: طيب وانا بعدها سويت لي كوفي وجلست عند التلفزيون بعد نص ساعه كتبت لي: قالت: يقول ماعنده مانع واهم شي السرية بالموضوع مانبي نكبات, قلت: طيب متى ووين وكيف؟؟؟ قالت: يوم السبت العصر تروحين له بيت جدتي, قلت: اوك .
ولما جاء يوم الجمعه بالمساء قلت لأمي: ودنا نروح بيت جدتي أنا وساره العصر نسلم عليها ونجلس معها, قالت امي: فكره حلوه طيب ياقلبي بكره اوديكم, وجاء السبت ورحنا بيت جدتي أنا وأمي وساره وجلسنا نتقهوى عندها وفيه بنات وعيال خوالي الصغار , وراحت ساره تلعب معهم حول جدتي وأمي قالت بتروح كذا مشوار وبمر آخذكم المغرب, قلت: طيب وجلست مع جدتي نسولف بعدها جاء خالي لابس لبس رياضي ومتكشخ وسلم على أمه وسلمت عليه وجلس جنبها ويسولف معنا, وانا كنت لابسه فستان ميدي للركبه وكان صدري يبان اذا بنحني, وكان يطالعني وغمز لي واستحيت هههههههههههههه وبعدها قال: استأذن بروح غرفتي عندي واجبات بحلها للجامعه, ومشى وبعدها قلت لجدتي: عن اذنك بروح العب معهم, ورحت جلست معهم والعب وجددتي خذت راحتها وتمدد تحاول تاخذ غفوه وانا قلبي يدق وماسكه جوالي انتظر اشاره منه, ورسل لي على الواتس اب: يلا تعالي يا سندريلا يعلق على فستاني الميدي ههههههههههههههه روحي من باب الرجال عشان ماحد يشوفك وتعالي غرفتي, وفعلاً تسحبت وابتعدت عنهم ورحت ورى وطلعت فوق الين غرفة خالي وانا مرتبكه وقال: ادخل فتحت الباب بشويش قال: ادخلي يابنت لاحد يشوفك ودخلت بسرعه وقفلت الباب وجلسنا قبال التلفزيون وقال: طالعه قمر مثل عادتك, واحرجني بكلامه وقلت شكراً, وبعدها شغل التلفزيون وحط القناه رقم 239 وكان فيها بنت شكلها اصغر مني حتى نهودها صغار حيل, وقلت: بس هذي صغيره يا خالي, قال: ماشفتي شي فيه الي اصغر منها, الجنس ماله حدود يا عيوني انتي, صرنا نتابع وكل ماله يقرب مني وحط إيده على كتوفي ويمسح شعري, واحنا نتابع الفلم كانو يمصمصون لبعض كان الولد يلحس كس البنت مره ويلحس خرقها وشعر كسه لسه لونه ذهبي وخالي واتابع وفهيت دخلت جو مستمتعه وكنت ضامه فخوذي مع بعض وزادت حرارتي ولا شعورياً احك فخذي ببعضه واضيق على كسي واضغط عليه والولد يعصر حلماتها النتفه وداخله جو معه, وجاء دوره وتجلس بين رجوله تمسك زبه الطويل وتلعب فيه واقول في نفسي ” زب خالي طلال نفس هذا!!” وبعد شوي تمحنت اكثر وصار تطلع اصوات تهيجات ومحنه وقالي قرب ولصق فيني وحطيت عيني على مكان زبه وكان مقوم ولاف على جنب,وصار يبوسني من رقبتي ويلحس حلمات اذني ونزل إيده ومسك فيها صدري وبدأ يضغط ويعصر من فوق الفستان, وانا تقريباً ذبت الكلوت حقي صار رطب ودايخه ومعرقه وفصخ سرواله ماكان لابس هاف,ووقت ما كان يشفشف فيني مسك إيدي وحطها على زبه وبدون ما التفت كنت احركه واضغطه بيدي وهو بدأ يمسح على فستاني الين وصل لساقي ودخل إيده تحت يتحسس فخوذي الطريه ويعصرهم الين وصل كسي المبلول وحس برطوبته وارتعش جسمه من موية كسر المتدفقة, وشال فنيلته وصار بدون ملابس وزبه الطويل واقف وحار حييييل وجاء ورى ظهري وفتح السحاب لنص ظهري وبدأ يبوس رقبتي وظهري الين وصل أكتافي وبيدينه وبنعومه ابعد الفستان على كتوفي وبدأ ينزل حبه حبه الين طاح كله وكنت عامله حساب أنه يحب المكوه ولبست كلوت تايغر دقيق مرره مكوتي كلها باينه, وقرب يهمس في إذني: امووووت انا في اللبوه اذووووب في التايغر وجلس على ركبه وهو يبوس مكوتي ويلحسها ويعضهاا وياكلها حسيت اني ذبت وولعت وكان يلحس في كسي ويركز على خرقي, وبعدها وقف مره ثانيه وهو ورى ظهري ولف يدينه على نهودي ويتحسسهم كانو بارزين حييييل من فوق الستيان, وفك السسته وشال الستيان وبدأ يعصر صدري المليان ويقرص حلماتي وذوبني ماقدرت اوقف وبعدها اخذني للسرير, واخذني للسرير وكان ماسك خصري من وراي ومسك التايغر وبدأ ينزله كله وركبني السرير وخلاني وضعية الكلب وهو برى السرير واقف يفترس مكوتي ويلحس خرقي وايده تفرك كسي ويفرك بظري وجلخ لي مده الييييين انفجرت شهوتي ونزلت مني على ايده ويفرك فيها خرقي ويداعبه بأصبعه ويلحسه بنفس الوقت ومكوتي كانت اكبر من مكوة لطيفه وهو يتلذذذ ياكلها بقوه حسيت خرقي صار لين حييييل من كثر مالعب فيه, وركب السرير وراي حط زبه بين مكوتي ويحركه عليها حتى صار زبه يلمع من المني وقربه من مكوتي الين خلاه على خرقي واسمعه يتمتم ويقول وش هالمكوه الراهيه اهخخ ومسكني من خصري بدأ يدخله بشويش واحلا مافي زب خالي انه طويل ونحيف ما يخوف مثل الأفلام, ويحاول يدخله ومكوتي تستجيب له وتألمت وضغط خرقي خفت وطلع زبه وقال: لا تشدين خلك طبيعيه ما راح اعورك, ورجع حطه على خرقي مره ثانية وبدأ يضغط ومثبتني من خصري كل ما حاولت ابعد يسحبني الين دخل راسه وكان ناشب فيني مستانسه ومتستمتعه وصار خرقي يحكني وحط إيده على كسي وصار يفرك شفراته وراس زبه في خرقي ويفرك بشكل اسرع ويحك بظري وزادت محنتي وهو شاطر استغل الفرصه وصار يدف زبه اكثر في ظل هيجاني والشعور باللذه ودخله للنص وخلاه فتره داخل مايتحرك مركز على كسي ومويته وقال لي:افركي كسك معي وجبت إيدي من تحت صرت احك كسي بشكل دوراني والعب في بظري ولما شاف اني مندمجه بدأ هو ينيك مكوتي بشويش بدون ما يطلعه وانا كل ماحسيت بألم كنت لاشعورياً افرك كسي اسرع, وهو بعد ما دخله كله بس ثلاث ارباعه عشان اول مره الييين قربت نشوتي وفركت كسي بقوه وبسرعه الين رعشت ونمت على بطني من التعب, وهو لازال فوقي وزبه في مكوتي وزادت سرعته وصار ينيك اسرع وتعودت مكوتي عليه بعدها ضمني بقوووووه وحسيت بالمني حقه داخل مكوتي شبت فيني محنه قويييه وصرت اضغط بمكوتي على زبه حتى طلع من مكوتي الي مايبي يطلع منها, وبعدها انسدح جنبي وقال: هاا شرايك بالشعور اللذيذ وحلاوة الجنس ومتعته, قلت: يوووووه تعبت لكن صدق لذيذ, وبعدها لبسنا ملابسنا ونزلت انا رحت جلست بالمطبخ اسوي لي شي آكله حسيت بالجوع من جد وعشان يشوفوني من نافذة المطبخ اني هناك,وبس ياقلبي هذي السالفه وتطمن ترى ماحد ينيكني الا خالي وانت الحين, قلت: يااااه يا خالي كل هذا يطلع من وراك وضحكنا وبعدها لبست ملابسي ورحت غرفتي.

وانتهت القصه.

** حفلة ميلاد اختي ساره الجزء الثاني**
بعد ما علمتني وفاء عن خرقها المفتوح وعلاقتها مع خالي طلال وانه ينيك فيها وفي لطيفه, بدت تجيني افكار وهواجيس مين بعد ناك وعيلتنا معروفه بكثر البنات وتذكرت كلام لطيفه لوفاء أنها مره شافته ينقب مكوتها من فوق البرمودا وفكرت كثير وبعدها قمت لبست القطني مره ثانيه ولبست المشد وفوقه فانيله سبورت علم الأرجنتين ونزلت برتب صالة الضيوف مع ساره ولما رحت تحت ما لقيتها وقلت يمكن بالصاله الثانيه ومالقيتها, وقلت أكيد في غرفتها ورحت جهت غرفتها ولقيت بابها مردود وقربت استرق النظر وشفتها واقفه عند المرايه تتحسس جسمها بدون ستيان وتفكر نهودها بغنج ودلع مثل أي أنثى تتحس معالم أنوثتها وتلف على جنب تطالع مكوتها الي امتلت وكبرت وتهزها وتشوف حلاوتها من المرايه, رحت جنب غرفة وفاء واشيكها لقيتها نايمه من بعد النيكه الأليمه, ورجعت لغرفة ساره وقلت بنتظرها تلبس شي فوق وبدرعم وادخل كأني مدري انها هنا وانا اتفرج عليها وهي تتحس هالجمال كله ولبست الطقم حق الكلوت علاقي ستان وردي الظهر دانتيل ومن قدام مفتوح اكثر كانت نهودها تحته مثل الرمان شامخ وواقف وحلمتها تشق الحرير, ولما شفتها تمشط شعرها دخلت بشكل مفاجئ وقلت يوووه معليش احسبك مو هنا, وهي مثل المستحيه وحاطه إيدها على صدرها عشان ما المح الحلمات النافره, وقالت: يؤ أفكركم نايمين وطلعتوها صاحيين وقلت: لا وفاء تشاخر الحين هههههههههههههههههه وقلت:اوه اوه شوفوا من كبرت وابارك لها في يوم ميلادها واستانست وصرنا نسولف عن ترتيبات الحفله ومن بيجي ومن بتعزم وقالت: صديقاتي 3 وبنت خالتي لطيفه واختي وفاء بس, قلت في نفسي: حلووو بتجي الممحونه لطيفه وانا مستانس, وبعدها قلت بختبرها بسالفة خالي لما نقب مكوتها باصبعه بالحيله طبعاً, وقلت: وبعد واخبار جدتي وكيف خالاتي وخوالي, قالت: تمام كلهم طيبين,قلت: خالي طلال مو طبيعي, قالت: وش فيه؟؟ قلت: مره رايح المطبخ وشفته ينقب مكوة الشغالة وهو ماشي وضحكت على حركاته, ومره كنت فوق السطح اتفرج على اللي بالشارع وفجأه نقب مكوتي وقال: انزل لا تطيح ونزلت وبعدها راح, وساره تضحك على سوالفي عنه, قلت ما خلى احد بحاله لازم ينقبه ههههههههههههههه
حتى انا كنت مره بيت جدتي ونقبني العفن بقوه وهرب هههههههههههههههه لازم يتزوج ويفكنا هههههههههههههههه وانا اضحك معها كأن الوضع عادي, وقلت: أي انتبهي لا يسويها مره ثانيه ههههههههههههه وتضحك وبعدها حست ان حلماته نامو وصارت تمشي بالغرفه عادي, وانا جلست على الكرسي اتفرج على جوالي كأني مو حولها وهي كملت تمشيط شعرها ومره اطالع جوالي ومره اطالع مكوتها وقام زبي وماعرفت اخبيه, وهي تتنقل في غرفتها لمحته وهو قايم وتسوي نفسها ما انتبهت وكل شوي تلتفت عليه وانا اتفرج على الجوال, وقالت: انت بعد متى تعرس وتعيش حياتك؟ قلت: لسه بدري قالت: احسن من علاقاتك الغراميه ههههههههههه قلت: ماعندي علاقات وايش مخليك تشكين فيني؟؟ قالت: من الي شفتهم بالكيس اليوم, قلت: مزلق عادي حتى يعتبر مرطب , قالت: وكرتون الكبوت ليش يا فالح, قلت: هااااه! يمكن بالغلط حطوه بالكيس! قالت: أي هيّن, قلت: لا يروح فكرك بعيد وسحبت نفسي ومشيت غرفتي, ولما جات الساعه 3 العصر جات امي ونزلت اسلم عليها وحضنتني وقالت: هلاااا كتكوتي الغالي وقالت: وين خواتك؟ قلت وفاء نايمه وساره بغرفتها صاحيه, وشافت الأكياس واغراض الحفله وقالت: بروح ابدل ونسويهم, قلت: اوك ولبست ملابس سبورت ورحت صالة الضيوف واشتغلنا بالترتيب وعلقنا الأنوار ورتبنا الطاولات وجهزنا الشموع وجهزنا الأكواب والصحون وخلصنا كل شي وقالت: امي روح ارتاح ونام وانا بطبخ الغداء واذا صار جاهز بناديكم, ورحت غرفتي وسكرت الباب وتمددت ونمت ولما جات الساعه 5:30 تقريبا العصر جات ساره تصحيني وحسيت زبي مقوم وقتها وفتحت عيوني خفيييف واشوفها تطالع فيه عطيتها فرصه تركز النظر عليه وتاخذ فكره هههههههههههههههه وبعدها قلت: ايوووه نعم, قالت: قوم جهز الغداء وامي تقول اصحيكم, وقلت: طيب روحي وانا بجيكم, وراحت ولبست الشورت ونزلت اترنح كانت غفوه جايه بوقتها من الصباح كنت صاحي وشفت وفاء جالسه ع الطاولة سابقتنا وتطالعني وتضحك وتقول وش متعبك ” وهي تغمز بعينها قصدها نيكة العصر لها ” وانا اصرفها واقول اشتغلت مع امي بالترتيب يا شاطره مو مثلك بس أكل ونوم وامد لساني لها وتضحك ههههههههههههههههههه , وحطت أمي الغداء وسمينا وبدينا بالأكل, وتوصينا أمي عشان الحفله وانو لا يوصخون المكان ويستانسون ويفرحون وأنها بتروح بيت وحده صديقتها خلال الحفله, وانا قلت لها أي معليه ياقلبي انا بكون بغرفتي بجلس اتابع النتفلكس الين يخلصون, ولما خلصنا أكل رسلت على جوال اختي وفاء وقلت لها: ترى بتجي لطيفه الحفله وقالت: وش دراك؟ قلت: ساره قالت لي, قالت: طيب قلت: وش الي طيب! قالت: وش تبي ههههههههههههههه ؟ قلت: ابي انيكها مثل ما ينيك فيها خالي, قالت: مدري صراحه شلون اقنعها قلت: تصرفي هم يحتفلون واحنا نحتفل ههههههههههههههه قالت: طيب بشوف الوضع واعلمك, وفاء بعد كذا ارسلت لـ لطيفه وقالت لها: هااا متى تجين ع الحفله؟ قالت: ممكن 8:30 قلت تمام يلا ياعمري ننتظرك, قلت يلا تعالي انا اصلاً ابيك تجين بعد عشان مواضيع الموضه وبعلمك على تطبيق “شي ان” و ” نعومي” قالت: اييييه تكفين حدي مفهيه وما اعرف شي,قلت: دولابي كله تحت أمرك بخليك تفهمين بالموضه والحركات, المهم رجعت وفاء تكتب لي: عندي خطه الليله بسحبها غرفتي وبشوف لي حيله وارتب معاك ياعمري,ولما جاء الليل وجو البنات صديقات ساره وراحو صالة الضيوف, انا كنت بغرفتي ما طلعت منها, وجات اخيراً لطيفه واستقبلتها وفاء , وقالت اجل احد يجي خفلة بنات بفستان طويل؟؟ قالت: ماعندي ذوق وما اعرف البس, وسحبتها وفاء وراحوا غرفتها المهم دخلوا ويقفوا الباب , وفاء تقول: شوفي دولابي مليااااان ملابس وبنجرب كذا لبسه, وانا مقهور الباب مقفل, وارسل لـ وفاء وقلت شوفي لك طريقه خلي الباب مردود ابي اشوف, وقامت اختي راحت الحمام ورجعت وخلته مردود ورجعت تطلع لها فساتين حلوه قالت: قفلي الباب قالت: معليك مافيه احد بيتنا كله فاضي, المهم وتستعرض لها الكلوتات والستيانات,والشورتات وملابس البيت القصيره, وتعلمها تناسب الألوان , وقالت : شوفي جربي هذا الفستان ” كان سواريه مكشوف الصدر لنص الفخذ وفتحت الفستان الي عليها, ونزلته وطلع الجسم الناري كانت حنطيه غامقه وجسمها متناسق ومكوتها مليانه وصدر حلو جذاب, وجات بتلبس الفستان حق اختي وقالت اختي: وين وين اقول بلا استهبال شيلي الستيان! وقالت: ههههههههههههههه طيب علميني ليه جايه عندك انا, وشالته ويازينه حلماته بنيين وبارز حق مص, ولبست الفستان وكان يجنن عليها وراص على الصدر ومطلع جماله,وفخوذ مليانه منظرها بالقصير مهيج وتهز صدرها كأنها ترقص ووهيجتني وقام زبي مولع, وقالت: وفاء وش كثر يجنن علييييييك واااااو, وبعدها طلعت لها فستان ثاني لونه سكري كان موديله سترتش على الجسم, وفصخت لطيفه الفستان وبدت تجرب تلبس السترتش وكانت اغلب ملابس وفاء تجي مناسبة عليها, السترتش راص على جسم لطيفه وقصير فوق الفخذ,قالت لطيفه, هذا كأنه عاري زياده ولا؟ قالت وفاء: كلي تبن شوفي وش حلاته عليك سكسي حييييل ويا جمال مكوتك لو يشوفك خالي طلال باللبس هذا بيهيج عليك وينيكك يا ممحونه ههههههههههههه وصاروا يضحكون وقلت: اكيد لقت الخطه لنيك لطيفه دام جابت طاري خالي طلال, وبعدها قالت وفاء حلو عليك خلاص لا تغيرينه وانا بشوف لي شي البسه, ورجعت للدولاب تقلب وتبحث عن شي منافس للبس الي على لطيفه طبعاً وأعرف ذوقها دايما العاري والسكسي, وطلعت واحد تنوره قصيره منفوشه لونها زيتي يعكس بياض جسمها وعلاقي حرير سكري يبي جمال نهودها والتنوره جداً قصيره لو تنحي شوي يبان الكلوت حقها, وقالت لطيفه: وااااااو رهيب اختيارك حتى انا دخت عليك هههههههههههههه
وانا واقف اتفرج وهايج حدي انتظر شلون انيكها, وبعدها فصخت وفاء الكلوت وقالت بس شي مريح اكثر يتناسب مع التنوره, ولبس كلوت عريض يبرز نص مكوتها وهي رافعه التنوره تقول: اااح يا خالي لو تشوف هالمسكينه كيف كبرت وامتلت وهي تهزها, قالت لطيفه وانا ابي كلوت على ذوقك عندك مثله؟ قالت وفاء: لا ما يصلح لك العريض يبي لك ابو خيط, وسمعت انا ابو خيط وقومت اكثر, وقالت هاتي اجرب ونزلت الكلوت بمحنه بعد ما تذكرت طاري خالي طلال, وتبين لي ان وفاء جالسه تذكرها بالنيك والجنس, وعطها كلوت احمر ابو خيط ولبسته تقول يجنننن مررره والخيط ذا ليش صنعوه بالشكل هذا مايستر شي هههههههههههههه قالت وفاء: عشان الخيط يحك خرقك ويخليك تتمحنين كل الأوقات,قالت لطيفه: شرايك نرسل على خالي ونقول له ان احنا هنا والبيت فاضي! قلت: فكره حلووووه لأني جددددداً مشتهيه خلفي حددددي مولعه, قالت لطيفه: مو أكثر مني صار لي اسبوعين ماشفت خالي, المهم ارسلت وفاء له وقالت له احنا في بيتنا شرايك تجينا اليوم عندنا حفله لأختي سار ه وانا ولطيفه بالغرفه مشتهيين ونبيك, قال: ياليت ياقلبي لكني مو بالرياض حالياً لكن اذا جيت ابشروا بالنيك اللذيذ, قالت لطيفه: حسافه يوم ولعت فيني المحنه ما صار موجود هفففف, قالت وفاء بخبث: ما راح تروح الليله بدون ما انزغب لو اخلي اخوي مشعل ينيكني ماعندي مشكله هههههههههههههههههههه, قالت لطيفه: يا مجنونه تبين تفضحينا مع اخوك!!!! قالت وفاء: اخوي ثقه واعرفه مو راعي سواليف وفتن, قالت لطيفه: بس شلون! قالت وفاء: شوفي اليوم دخلت غرفته ولقيت اللابتوب حقه مفتوح ورحت المتصفح والاقيه كان يتفرج على افلام سكس ولقيت في احد الدروج مزلق وكبوت! قالت لطيفه: يووووه كل هذا هههههههههههههه مع مين يصيع اخوك؟؟ عاد اخوك مزيون وجميل قلت: ما اعرف بس شرايك نغريه باللبس ونحاول معاه دام ساره مشغوله مع الحفله وصديقاتها, قالت: ليه وينه هو؟ قلت بغرفته, قالت: اشوى ما طب علينا هههههههههههههههههه
قلت: امممممم روحي بلبسك هذا تحت وانا بناديك عشان يسمع ان انتي عندي ونخليه يسترق النظر شرايك؟ قالت: فكره حلوه يلا نجرب, وانا رحت غرفتي بسرعه ونزلت لطيفه, وجاتني وفاء تقول: هذا وقتك ابي تسوي نفسك انك تراقبنا, وطلعت راحت غرفتها وتنادي بصوت عالي: تعااااااالي فوق لطيفه انا بالغرفه, وجات تتسحب وقبل توصل غرفة وفاء انا طلعت من غرفتي وقلت وااااو ميييين هالحلوه!! انتي لطيفه!! كبرتي وحلويتي وهي مستحيه دخلت الغرفه وانا نزلت تحت كأني بجيب لي غرض من المطبخ, وبعدها خلو الباب مردود ويسولفون تقول وفاء: لاااازم نغريه لأن اذا ولعت محنته لازم يتصرف ويبادر قالت لطيفه: طيب تصرفي انتي وانا بسوي الي تقولين عليه, قلت: طيب وناديت مشعععععل يا مشعل.. وصل للباب وقالت تعال ادخل يا قلبي, بذمتك مين أجمل أنا ولا لطيفه؟ قلت ثنتينكم مثل القمر وتنوكلون أكل, قالت وفاء: شرايك بذوقي بلبس لطيفه؟ قلت يجنن أنوثه طاغيه والي ما يشوف هالزينه كله يعتبر عمي, قالت: فيه شغلات بوريك إياها وباخذ رايك فيها, قلت طيب: انا فاضي وماعندي شي وجوي وأجوائي الموضه والمغريات, وحمرت خدود لطيفه ههههههههههههههههه
وبعدها جلست على ركبتي واخوي وراي جالس بالكرسي واتعمد أرفع تنورتي وبان الكلوت حقي وعينه عليه ولطيفه تطالع بعيونه وهو مركز بقوووه بالمنظر بدأ زبه يقوم من الإثاره ونادتني وفاء تقول: تعاااااالي دوري معاي الفستان, وراحت لطيفه وجلست ع ركبها جنب وفاء وقالت: كيف شكله؟؟ قالت لها وفاء بصوت خفيف ماعندي سالفه بس ابيه يشوف مكاوينا ويهيج أكثر,وتهمس وفاء لـ لطيفه ارفعي مكوتك لفوق خليها تبرز اكثر مو تقولين مشتهيه خلفي؟؟ قالت الا حدددي مولعه وخرقني يحكني,قالت وفاء : معليك سوي مثلي وانا اتصرف بالباقي وارفع مكوتي اكثر بحجة اني ادور بين الملابس وتسوي مثلي لطيفه وقلت لها خلك على هالوضعيه كأنك تدورين وانا بقوم ادور بمكان ثاني ورحت دولاب ثاني واقول: مشعل! شكلها عجبتك مكوة لطيفه اشوفك طولت النظر عليها هههههههههههههه قال: هاه لا ماني حولها, قالت: يمه منكم يا الرجال ومن عيونكم ههههههههههههه وبعدين تراني امس دخلت غرفتك ادور على مقص اظافر وفتحت درج بطاولتك ولقيت مزلق وكبوت! واضح ان لك علاقات كثير هههههههههههههههه قال: وش دخلك غرفتي؟؟ صحيح انك ملقوفه, قلت: طيب علمنا عن مغامراتك ترى لطيفه تعجبك بهالسواليف وماتعلم هههههههههههههههه
قال: مغامراتي ما تصلح لكم, قالت وفاء: لطيفه قومي قفلي الباب عشان نسمع السواليف والعلوم هههههههههههههههه وقامت الممحونه وقفلت الباب وقلت: انا بقول لكم مغامره وحده بس وتوعدوني ماتعلمون أحد, قالوا: تم واخترع لهم قصه من خيالي إني متعرف على بنت عمرها 22 وساكنه مع أمها بالبيت, وكل ما اروح لها بيتهم تدخلني بالسر وماتدري امها, وانيكها بغرفتها ليل ونهار وبنص الليل حسرت ابي اروح الحمام وكان برى غرفتها وهي كانت نايمه مابغيت اصحيها, فتحت الباب بشويش وانصدمت لقيت امها عند الباب تتصنت ما مداها تهرب! وقالت: اشششش تعال وبعدنا شوي عن الغرفه وقالت لي انا ادري انها دايماً تدخلك غرفتها والي مطمني انها بس تعرفك وانا مابيها تخربط كثير ابيها لك انت لوحدك, وقالت لي : ارفق عليها وبشويش انت تنيكها خلفي صح؟ قلت: اكييييد ايه قالت: انتبه تفتحها او تفكر بهالشي بزعل عليك, وقلت: حاضر ما يصير خاطرك الا طيب, وبعدها راحت وانا دخلت الحمام ورجعت الغرفه قفلت الباب وكملت نوم, قالت وفاء: يا حظها عندها من يطيب خاطرها وانت ايش شعورك وانت تنيكها خلفي؟ تحب هالشي؟ قال متعتي الخلفي اموت فيه, وهي تكلمني تفرك حلماتها بطريقه غير مباشره, وتهمس يالطيفه سوي مثلي وبدت لطيفه بعد تتمحن وتفرك صدرها قالت وفاء: شوف يا مشعل اليوم لعبة المصارحه لو سألتك مين أحلى مكوه أنا ولا لطيفه ولا خويتك؟ قال: ما اعرف كذا لازم اتحسس الملمس والنعومه قلت: انا موافقه, وتشجعت لطيفه وقالت: انا موافقه بعد
ورحت له انا اول وحده عشان اكسر حاجز الخجل منها ووقف قدامه وعطيته ظهري وقلت له يلا تحسس وحط إيده على مكوتي البيضاء يتحسسها ولطيفه تتفرج واستمحنت اكثر وبعدها قال: جميله واعطيها 8 من10 وبعدها قالت وفاء: يلا دورك لطيفه روحي له عشان يتحسس ويحكم عليها وراحت له ووقفت وعطته ظهرها وبديت ارفع السترتش حقها وقلت: واااااااااو كلوت ابو خيط علامة الجوده واستانست المسكينه ههههههههههههههههههههه وصار يتحسس وانا اغمز له ” يعني هذي فرصتك ” وبدأ يلمسها من فوق وتحت ويمرر اصبعه على خرقها بحكم انها لابسه ابو خيط وهي تتأوه بصوت خفيف وزدت التحسس وحكيت خرقها باصبعي وهي ساكته وعاجبها الوضع قال اعطيها 9 من 10 قالت وفاء: لاااا ظلم انا مكوتي كبيره واشيل بالليزر بس انت مافحصتني زين, قلت: مكوة لطيفه كبيره بعد ومافيه شعر واكيد تشيل بليز صح يا لطيفه؟ قالت: ايه والمحنه تغلب على نطقها, قالت وفاء: لازم نوصل 10 من 10 قلت الوصول للرقم هذا يبي له حاجات ثانيه وممكن ما تعجبكم..قالت وفاء: ايش هي وبننفذها,قلت: عشان احكم بشكل دقيقه لازم انيك مكاويكم وبعدها بعرف المقياس الصحيح وبعدها راحت وفاء عند لطيفه ويتهامسون وقالت لها: هذي فرصتنا اننا نخليه ينيكنا بحجة المقاييس وسكتت لطيفه وجاوبت عنها وفاء وقالت: خلاص موافقين بشرط تستخدم المزلق الي عندك عشان ما نحس بألم قال اوك, وبعدها راح وجابه ودخل الغرفه وقفل الباب, وقال مين تبدأ أول؟ قالت وفاء أنا أول ونزلت الكلوت ونامت على طرف السرير وجنبها لطيفه تطالع, وقمت انا وقربت زبي عند مكوتها وحطيت المزلق على خرقها وشوي على راس زبي ولطيفه تطالع فيه الطويل, وأول ما قربته من خرقها وبدخله راسه تقووول اااي يعور ” تطبق التمثيلية كأنها ماجربت الخلفي من قبل ” قلت لا تتحركين وماراح تحسين بألم وبعدها بديت ادخله بشويش وحبه حبه حتى دخل كله ولطيفه تطالع بالنيك وبعدها طلعت من خرقها وقلت مكوتك جميله ورهيبه والتقييم بعد ما اجرب مع لطيفه, ونومت لطيفه جنب وفاء بالسرير ومكاويهم اتجاهي ورفعت السترتش لحد ظهرها وكانت تبي تنزل الكلوت وقلت: لا خليه ابو خيط ما ينشال انا اعرف كيف اتعامل معاه, ومسكت الخيط واحكه على خط مكوتها وهي تتأوه وتون وجزء من الخيط يمر بكسها وانمحنت بقوه وحطيت مزلق على خرقها وعلى راس زبي وانا اقول لها: يا ويلي هذي مكوة الفرس الأصلية ادوخ انا باللون الحنطي واتحسس مكوتها واضربها وهي تتأوه من المحنه وخرقها يفتح ويسكر من الشهوه عرفت انها خلاص تبيني انيكها, وقربت زبي لخرقها ولما دخلت راسه بس وتهي تسوي حركه سريعه تحرك جسمها وتدخله كله بسرعه وراح الحياء منها وصارت تنيك نفسها وتدخل وتطلع وكل ما اقول لها عمرررري هالفرس تزيد حركتها وصارت وفاء تشفشف لطيفه وهم منسدحين وادخل اصبعي ادخله في خرق وفاء, وانا مستمر أنيك في لطيفه وبعدها حسيت انها نزلت شهوها, وبعده طلعته من مكوتها ورحت جهة وفاء وكانت تشفشف في لطيفه وحطيته بين مكوتها وصار يدخل بشويش داخل خرقها وصرت انيكها بقووه وانيك وتهي تتمحن وتقول: اييي مشعل حبيبي نيكني بقووووه دخله في ممحونتك شق مكوتي شق ولطيفه تسمع هالكلام وتولع أكثر وتلف إيدها ورى ظهرها وتبدأ تدخل اصبعها وانا صرت ادخل اصبعي مع اصبعها واقول: ااااااه هالفرس مشقوق خرقها شق وتعشق الخلفي بجنون وتتأوه وتزيد تدخل اصبعها بقوه والمحنه مولعه فيها, وطلعته من مكوة وفاء بعدما حسيت انه نزلت أكثر من مره ,ورجعت ادخله فيها وبقوه وبعنف ومسكت إيدينها ورى ظهرها وأنيكها بقوه بدون ما تفلت مني واشقها شق وهي تفرك كسها بنفس الوقت وارتعشت رعشه قوية متلذذة بالنيك وروعة الخلفي وانا قربت انزل وهي حست اني بنزل وترجع ورى تخلي زبي ناشب بقوووووه في مكوتها ثم كبيت داخل مني حار ولذيذ وهي ماودها يطلع من مكوتها وصرت أبوس مكاويهم واعضعضهم وهم منسدحين بعدها قلت انتو الثنتين 10 من 10 وألذ جنس ذقته وجربته معاكم وترى يا لطيفه مكوتك فتنه وخرقك وسيع, قالت أي انا دايم ادخل اصبعي او بعض الأدوات الي تصلح ادخلها, قلت: أكيد ماحد شاف هالمكوه الخورافيه وناكها؟ قالت: لا وهو أنا بخبي عليك؟ قلت طيب انا بروح اتروش وارجع غرفتي تراكم تأخرتوا على الحفله وبعدها تعدلوا على السريع ومشطوا شعورهم ونزلوا تحت عن ساره وصديقاتها وشاركوهم بالحفله وهم مستانسين وشبعانين نيك .