احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

الجزء الاول : اكتشاف الديوث نوت
انا اسمي كريم ، ولكن شهرتي وكلهم بيقولولي كيرا ، عندي 18 سنة وفي تالتة ثانوي ، والقصة دي حصلت في نص السنة بظبط ، يعني كنت في نص الخنقة ونص التعب النفسي . كنت بروح دروس كتير وطبعا طول اليوم مذاكرة ، لا بكلم بنات ولا بقابل حد
وطول الوقت عندي الشهوة الجنسية زايدة ، وطول الوقت بحاول اني اسيطر علي نفسي
وبما اني أغلبية الوقت مفيش نت اتفرج منه علي سكس أو حتي موبايل معايا ، فا ببتدي افكر اني في علاقة مع اي حد ، جيراني أو قرايبي الستات أو البنات ، من هنا الموضوع بدأ يبقا صعب ، انا فعلا عايز انيك.

في يوم من ايام الشتا القارصة ، كان عندي درس الساعة ٨ بليل ، صحيت من النوم وفطرت وقعدت اذاكر وأحضر للدرس…

” الساعة 6:00 المغرب ”
” صحبي رأفت بيكلمني علي الموبايل ”
رأفت : اية ياكيرا انت فين
انا : انا في البيت يا رأفت انت فين
رأفت : انا علي قهوتنا ، انت خلصت واجب الدرس ؟
انا : لا لسة قاعد بشتغل فيه اهو .
رأفت : طب ماتجيبه وتعالي علي القهوة نكمله سوا .
انا : تمام ماشي انا بلبس وجي

لبست فعلا ونزلت روحت القهوة وبعد كدا روحنا الدرس وخلصنا الساعة 10:30

وانا في طريقي للبيت وبما أن مكان الدرس بعيد عن البيت قررت اني اتمشي ومركبش

وانا بتمشي ببص في الارض لقيت كشكول أو كراسة عالارض لونها غريب وكأنها حاجة مميزة ، ومن غير اي تحكم في نفسي لقيتني بوطي وبجيبها ، وقريت اول حاجة مكتوب عليها من فوق

الديوث نوت ”
حسيت بأحساس غريب اول ما مسكتها بأيدي
كان في روح بتدخل جسمي ، قررت اني احطها في الشنطة ومرميهاش عالارض وافتحها لما اروح البيت ، وروحت البيت علي الساعة 11:00 .


أول تجربة للديوث نوت

بعد مادخلت البيت وغيرت وكلت واهلي دخلو ينامو والمفروض اني اخش اذاكر .

دخلت وقفلت الباب عليا ، فتحت الشنطة ومسكت الديوث نوت ، فتحت اول صفحة
والصعقة جت ، لقيت مكتوب فكرة الديوث نوت بالتفصيل ، الديوث نوت اللي معايا دي اقدر لو كتبت اسم اي راجل اعرفه اقدر اني انيك مراته أو أخته أو أمه ، مبقتش مصدق ، قريت الفكرة وبقلب تاني صفحة
لقيت مكتوب تعليمات و بدأت أقرأ ، التعليمات كانت أن : 1- تكتب اسم الراجل اللي عايز تنيك اي حد من عنده تكتب اسمه ثلاثي وانت بتفكر في شكله في دماغك
2- تكتب بالتحديد عايز تنيك مين في عيلته
3- تحدد الوقت والمكان اللي عايز العلاقة تتم فيه

الحماس خدني فشخ وبما اني مش قادر وهموت وانيك قررت اني اجربها فعلا ، استعديت وقررت اني اكتب عم عمر جارنا ، هو و لسة متجوزين جدد ومراتة سهام ميلف وملبن فشخ
جبت قلم ، فتحت اول صفحة ، وكتبت
عمر فتحي محمود وانا بفكر في وشة
انيك مراته سهام ، انيكها دلوقتي في شقتها

استنيت خمس دقايق ومحصلش حاجة ، قولت في نفسي بس ياعم الكلام دة كله هبل وعبط
قفلت الكشكول ولسة هبدأ افتح كتاب المذاكرة لقيت باب الشقة بيرن
روحت بسرعة وبفتح…..لقيت سهام في وشي ولابسة روب عاللحم ومش لابسة الطرحة مع انها محجبة….

سهام : ازيك ياكريم ياحبيبي
انا : الحمدلله كويس
سهام : ماما فين ؟
انا “عمال ابص علي جسمها كله اللي طالع من الروب” : نايمة عشان عندها شغل الصبح
سهام : طيب كويس انها نايمه ، كنت عايزاك تيجي تعملي الكمبيوتر عشان بايظ وانا مش فاهمة فيه اية
انا “خلاص فهمت الموضوع فعلا نجح” : خلاص هخش اقولها اني نازل عند يوسف واجيلك

نزلت سهام وانا دخلت اقول ل أمي اني نازل عند يوسف صحبي وجاري اخد منه حاجة وشوية وطالع

نزلت وخبط علي سهام فتحتلي ودخلت ، قعدت وفهمت ان الموضوع هيجي بالتدريج

انا : هو عم عمر هنا ؟
سهام : لا ياحبيبي عم عمر في الشغل وهيجي الصبح ، الكمبيوتر عندي في أوضة النوم تعالي

دخلت انا وهي وانا هموت من الفرحة اني اخيرا هنيك
قعدت هي عالسرير وانا قعدت قدام الكمبيوتر وفعلا كان بايظ كان سلك الباور كان بايظ ومحتاج واحد جديد

انا : سلك الباور مقطوع ، عندك واحد تاني ؟
سهام : اه عمك عمر كان سايب واحد هنا
” سهام بتوطي علي الدرج اللي تحت وطيزها قدام وشي بظبط والروب مش مغطيها وزبي بدأ يقف ”
سهام : أيوة لقيته اهو
لاحظت انها ملاحظة أن زبي واقف وخلاص هيطلع من البنطلون
ركبتلها السلك والكمبيوتر اشتغل وكله تمام
جي بقوم روحت لقيتها واقفه قدامي وبتقلعني البنطلون

سهام : انت فاكرني جايباك عشان الكمبيوتر بايظ فعلا هيهيهيي “ضحكة شرمطة” انا تعبانة اوي وعارفه كمان انك تعبان وعايز ترتاح
انا : انتي عارفه كل حاجة
سهام : امال اية
في اللحظة دي راحت زقاني علي الحيطة وقلعتني البنطلون كان وزبي طلع من البوكسر ونط علي كسها فضل يحك فيه وانا ببوسها فرينش كيس ، فجأة راحت مقلعاني السويتشيرت وهي قعلت الروب وبزازها نطت علي وشي وفضلت تحك في جسمي وانا عمال ابوسها وانا عارف انها هتموت من الهيجان
نامت عالسرير وفتحت رجليها . هنا جت اللحظة الحاسمة ، زبي اخيرا هيخش في كس واحدة
وهوووب ، دخلتو وحسيت احساس ولا في الاحلام ، وفضلت ادخله وأطلعه براحة وابتديت ازود السرعة وكل دة وهي مستجيبه معايا وفرحانة…..
جربت كل الوضعيات اللي كنت يشوفها في افلام السكس بس مجربتش اني احطه في طيزها ، خليتها تمصلي كمان وكان احساس ميتوصفش ولسانها بيلعب في راس زبي
دخلته في كسها وهي راكبه فوقي وبزازها عماله تنط علي وشي وانا امصهم وافعصهم
انا : هجيبهم
سهام : طلعه طلعه بسرعة
بعد كدة قعدت قدامي وقالتلي : هاتهم علي وشي
مسكت زبي وجبتهم علي وشها ومسحت زبي في الروب بتاعها
لبست البنطلون والسويتشيرت والغريبة اني طلعت من الباب وباب الشقة من غير مانتكلم أو تنطق كلمه واحدة
طلعت الشقة وفتحت ودخلت واترميت عالسرير بفكر اللي حصل دة بجد ولا حلم
انا بقا معايا فعلا كراسة اكتب فيها اسم اي راجل ممكن انيك اي واحدة من عيلته في اي وقت انا عايزه
دة حلم يتمناه اي شاب في سني.