كان عندي في أخر سنة في الجامعة بنت اتعرفت عليها.. بنت اسمها رودي كانت أيامها
بنت قمورة شوية محجبة و فيها شبه من ميرنا جميل الممثلة لوحد يعرفها كانت جميلة جدا
وكانت صاحبة بنت خالي في الكلية وانا كنت بقعد مع بنت خالي كتير وبدأت علاقة
مع رودي وكان فيه مشروع حب بينا لغاية ما خلصنا وبعدها اتجوزت واحد وسافرت
معاه انجلترا واتقطعت أخبارها كان حبي ليها ما فيهوش اي تفكير في جنس حب روح
مش جسم خالص
كبرت و بقيت تلاتين سنة وكنت بزور بنت خالي في مره لقيتها بتشاور لي وهي معاها تليفون
تعالى ياهيما في حد عايز يكلمك كان صوت بنت وقعدت تقولي هيما واحشني انت فين
وانا رديت مين حضرتك
قالت يخص عليك مش عارف صوتي.. على كده بنت خالتك اجدع منك
قولت لها معلش مش مجمع مين حضرتك
ردت مين حضرتك لا ده انت نسيتني بجد… لا انا زعلت منك
قولت لها براحتك… ردت ايه براحتك دي
قولت لها انتي حره.
قالت طيب لو قولت لك هومي ( ده كان دلعها ليا ايام الجامعة)
افتكرتها لما قالت الاسم…. رودي يخرب عقلك انتي فين يا بت
قالت لا بعد ايه انت وحش وما بسألتش وكمان نسيتني
قعدت إصلاحها وهي بتدلع وافتكرنا ايام الكلية وعرفت انها في مصر
وقاعدة في اسكندرية ومعاها جوزها وهي بقت مديرة علاقات عامة كبيره وجوزها
يبقى السكرتير بتاعها و مش عندهم ولاد و للصدفة كان عندي شغل في اسكندرية
قالت لي نتقابل و نتغدى مع بعض وتعرفني على جوزها واديتني رقمها
سافرت اسكندرية فعلا وعدي اول يوم في شغلي وبقيت بعدها فاضي
تاني يوم لبست احسن هدوم عندي وحطيت احسن برفان وحلقت دقني
من الاخر خليت نفسي احمد عز ونضارة وساعة ولبس كاجول جامد
كلمتها وصفتلي العنوان ورحت لها كان جوزها موجود رحب بيا ودخلني
وجت هي بصراحة بقت ميلفاية رهيبة بزاز ايه وطيز ايه… ولسه قمر
كانت لابسة جلابية خليجي شوية وفاردة شعرها الأصفر و شكل جوزها
سكرتير في الشغل و البيت هي برضو المديرة لأنها قومته يعمل لنا القهوة
وقعدنا جنب بعض نتكلم ونفتكر ايام الكلية وعيني على جسمها الجبار والمرتفعات
جه جوزها بعد ما جاب القهوة وعرفتني عليه حسام جوزي ومدير مكتبي
وقعدت اتكلم معاهم ساعتين وقمنا نتغدى والغريبة انها قعدت جنبي برضو
وجوزها قاعد على رأس السفرة وتدلع وتضحك وده عادي مفيش ريأكشن
بالعكس كان عادي وبيضحك معاها ويقولي مالك مخشب كده ليه يا إبراهيم باشا
فك كده… فهمت انه ومتحرر وعادي… من الاخر تيس في حياتها
بعد الغداء قعدت معاهم شوية واتكلمنا عن الشغل وقام جوزها يعمل الشاي
وقولت لها بس زي ما انتي يا رودي ماتغيرتيش زي القمر وحلوة زي البسكوت
لمت عبايتها حواليها وهي بتقول لا تخنت شوية برضو يا هومي وكأنها بتوريني
إمكانياتها انا بصيت ليكون جوزها جاي… قالت ايه ماتخافش عادي حسام مش هيتكلم
قولت لها بصراحة يا بخته مراته زي القمر… ضربتني على أيدي وقالت بدلع ومياصة
بس بقى لحسن أصدق…. قولت لها ده حسام معاه جوهرة ووردة ضحكت بقصعة
قولت لها بس جوزك يسمع…. قالت بقولك حسام عادي فكك منه جوزي لارج عادي
جه حسام وشربنا الشاي ونزلت من عندهم وانا مش بفكر غير في رودي وجسمها
تاني يوم كلمتني وقالت لي نتقابل في فندق علشان نقعد نتكلم في شغل بينا
وفعلا روحت على الفندق قعدت معاها واتكلمنا في الشغل كانت لابسة
بنطلون جينز و قميص سبانيش ابيض وشعرها اصفر دهب وميكب ولنينسز
وبرفان جامد وجوزها قاعد لابس بدله ومعانا واحنا بنتكلم وبيحضر ورق
الشغل بينا لغاية ما خلصنا.. قالت هي طيب انا طالعة استريح .. حسام قفل العقد
وابعتهولي الاوضة علشان يتمضي وغمزت له.. أنا شوفت الغمزه بس محطتش في
بالي بس قولت يمكن عايزين يضحكوا على شركتي ويكسبوا اكتر ولا حاجة فركزت
قعدت مع حسام نتكلم واحنا بنقفل العقود ولما خلصت توقيعاتي وقايم لقيت حسام
بيقولي استني بس يا ابراهيم باشا كنت عايز حضرتك في خدمة وقعدني تاني
قالي بص يا ابراهيم باشا مراتي زي ما انت شايف ست جميلة و انا بحبها جدا
واللي بتطلبه مني انا بموت نفسي علشان اجيبه لها وبصراحة انا عندي مشكله معاها
اني…. يعني معنديش القدرة اني اخلف… وبصراحة هي نفسها تبقى ام وانا نفسي ابقي اب
وأنا قاعد ومستغرب وعايز اقوله وانا مال امي بيكم بس مخليه يتكلم
كمل كلامه وقالي بصراحة هي كانت معجبه بيك من أيام الجامعة وانا علشان
حالتي بصراحة خدت عهد اني ما اردش ليها طلب… بص يا إبراهيم باشا
رودي عايزاك….. فتحت بوقي من المفاجأة… وقولت له انت بتقول ايه
انت فاهم انت بتطلب مني ايه… عايزيني انام مع مراتك… بص للأرض
وبصلي… عارف وموافق وبطلب منك الطلب ده وانا فرحان كمان وهخدم عليكم
لو عاوزين حاجة… قولت له كمان…. قالي طالما رودي هتتبسط انا هفرح
مكنتش مصدق اللي بسمعه ولقيت بيديني مفتاح الاوضة وهو بيضحك ومبسوط
و مبتسم جدا خدت المفتاح وقولت له انت حر… وبصراحة رودي احلوت قوي
قالي.. اعتبرها مراتك ياباشا…. كنت هتنقط منه… طلعتلها وفتحت الاوضة
لقيتها لابسه روب احمر شفاف وعروسة في نفسها كده وتحته طقم أندر وبراه أحمر
وجسمها مرمر و الشعر دهب مفرود قاعدة على الكنبة وتقولي مش بقولك حسام لارج وعادي
قولت لها شكلك عايزة ليلة ما تتنسيش يا رودي وقفلت الباب…
قالت وهي بتضحك طبعا يا هومي… كانت حاطة رجل على رجل
نزلتها وفتحت رجلها وقالت اما نشوف هتعرف تمضي العقد ولا هنبعت نجيب قلم جديد
وقصعت ضحكة شرموطة وشاورت لي تعالى بصباعها ونزلتني على كسها
قعدت ابوس فيه من بره ونزلت الاندر وقعدت أمص واقطع كسها وهي بتتلوي تحتي
وبتقفش في بزازها وتدفس وشي في كسها… لغاية ما هاجات وقامت نزلت على رجليها
وقومتني قدامها وقلعتني هدومي ملط وشاقت زبري شهقت وقعدت تمسكه كأنها بتقيس حجمه وبصتلي
وقالت وهي بتضحك واضح ان قلمك مليان حبر بس…. سنه تخين يعني خطه حلوه يا هومي
. رديت ومستني العقد بفارغ الصبر..
نامت على السرير بعد ما قلعت باقي الهدوم وعضت شفايفها وهي بتفتح رجليها وبتشاور على كسها
وقالت العقد اهه ياللا أمضى بدأت اسخن كسها بزبري وهي بتقفش في بزازها.. شخرت لي وقالت
انت شكلك زي الخول جوزي مش بتعرف تمضي عقود والعقد على بياض يا عرص قدامك
هات كده ومسكته دخلته كسها وقالت اححح خخخخخ ياللا أمضى يا هومي
كلامها هيجني نكتها بعنف وهي قالت احح براحة هتخرم العقد انا مش قدك
وقعدت تبوس فيا وتقول انا اسفة ما تزعلش انت سيد الرجالة ارحم كسي ابوس زبك
واحشني يا قلبي انت فينك من زمان كسي تعب من البعبوص اللي عند العرص جوزي
ايوه كده الرجاله ولا بلاش.. . كمان اه كمان قطع كسي الهايج ده علشان
يبطل هيجان… كمان يا هومي انا عايزة اتناك منك من زمان اههه وتضحك بشرمطة
اووووه اممم يا واد كان بقولك عطشانه للنيك…. اههه متعني افشخني كمان اههه
قولت لها هجيب قالت جوه لو طلعته هدبحك
ارويني يا هومي كسي هيموت من العطش…. غرقت كسها بلبني وهي جابت
ميتها معايا واتبسطت وقعدت تبوس فيا وقالت انت اول واحد يجيب في كسي
لأنك عجبتني على فكرة
وقعدنا نريح شوية وكان لسه زبري جوه كسها بنيكها
وبحركه جواها وهو مش واقف قوي بس هي مبسوطة.. وبتبوسني وتضحك بشرمطة.
قولت لها حد يشوف الجمال ده وزبره ما يبقاش مترين زي الأسد… قصعت ضحكة
وقالت يعني عجبك العقد يا فندم… قولت لها وهمضي عقد احتكار…. قالت بصراحة
مدير مكتبي ياما جاب لكسي عملاء بس انت مش اي حد عرضك وقلمك مايترفضوش
اححح كمان… انا موافقة على الاحتكار روحت مقفش في بزازها الملبن…قالت براحة
هتقطع العقد يا حبيبي… قولت لها يعني عجبك التوقيع يا شرموطة
قالت جامد نيك يا هومي … قامت هي تشرب سيجارة وقعدت قدام المرايه
وانا كنت عمال بلعب في زبري…. بصت لي وقالت ايه ما شبعتش يا هومي
قولت لها حد يشبع من الحلويات… قالت بس كده هيجيلك سكر…. قولت لها
بصراحة انتي اللي هتتعبي….بصت لي بلبونة وقالت شكلك مش هترتاح غير
لما تقطع العقد…. بصيت على طيزها وقولت لها اصلي عايز أمضى من ورا
فتحت بقها وقالت… ياللا هوى ورا… بص انا عمري ما عملتها بس ماشي وهي بتضحك
مش علشان طلبت بس علشان قدام اتهرى وضحكت ضحكة شرموطة
وقامت وقفت قدامي في وضع الكلبة وقالت انت اول قلم يكتب في الكراسة
براحة دخلته سنه سنه وهي بتتلوي وتعض في المخده لغاية مادخل صوتت
ومع الوقت اتعودت عليه وبدأت تتاوه اهه كمان …. ايه ده يخررب بيتك
هتشقني نصين زبرك كبير ارحمني اححح
في الوقت ده أتفتح باب الاوضة
ودخل حسام وأنا فاشخ طيز مراته وهريها نيك وقال لها وهو مبتسم ها يا رودي
عجبك العقد… شخرت له وقالت احا يا خول ده مفيش احلي من كده عقد
ده ابراهيم باشا هيمضي عقد احتكار… قالها وباقي العملاء… قالت وهي
بتضحك خليهم ينيكوك يا خول… وبصت لي وقالت اصل خط رومي حلو قوي
وواضح… قالها انا برضو قولت كده انتي اول مره حد ينيك طيزك يا رودي
قالت أصله بصراحة قلمه حلو ومتع كسي قولت أاكد الامضاء على ظهر العقد. اههه براحة
غرقت طيزها بلبني وريحنا وشوية وقامت من على زبري وشاف حسام زبري
قال وهو مذهول يااااه قلم كبير فعلا ليكي حق… قالت له علشان تعرف بقولك
احتكار ليه ومسكت زبري باديها تاني بعد الراحة وقعدت تمص فيه لغاية ما شد تاني وهي فنانة في المص هيجته في ثواني
قالت انا نفسي في واحد في الحمام تعالى ودخلنا الحمام وقعدت انيكها في وضع
وهي واقفه ورافعه رجليها وبتبوسني ومبسوطين جدا وجبت بعد فتره وخرجنا
مبسوطين وجوزها واقف بالفوطة على باب الحمام وبيقولنا اتمنى تكونوا مبسوطين.
قولت له مراتك حلوه يا عرص… ابتسم وقالي شكرا يا باشا اتمنى تكون استمتعت
ورودي قالت احنا شركتنا كسبت عميل عالمي يا حسام ومضى صفقة القرن
وزبره نفسي اعيش بيه في كسي… وتضحك
خلصت ليلة تعبت فيها جدا مع شرموطة برت زبري نيك متعتها ومتعتني بطلب من الديوث جوزها
وبعد كام شهر اتصلت بيا وقالت إنها حامل مني وجوزها فرحان انها حامل وهتبقي ام
وقالت لي انها عايزة اجتماع تاني بس بعد الولادة علشان نخاوي العقد بعقد تاني
ونفرح حسام اكتر
جوزها العرص.