احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

الحكاية بتبدي بأني أعرفكم على أبطال القصة

أنا هيما و خالي حسام و مراته دلال وشيماء بنته
في يوم خالي حسام أتصل بيا وقالي أنه عايز يشوفني ضروري بعد الشغل علشان موضوع مهم
وفعلا روحت له المكتب بتاعه هو مقاول وقابلته وقال انه مسافر علشان يعمل عمليه خطيرة
و مراته وبنته مش عارفين انه مسافر يعملها وطلب مني أبقى اخد بالي منهم وأشوف طلباتهم
وفعلا سافر بعدها خالي وأنا كلمت مراته طنط دلال و بحكم أنها تعتبر مربياني كنت بقول لها دودو
كلمتها… ايوه يا دودو وازيك واخبارك وقولت لها أي حاجة تحتاجوها أنا أجيبها في أي وقت
شكرتني وقالت كتر خيرك يا هيما أنا حسام قالي أي حاجة هكلمك على طول يا حبيبي
وكنت بروح كل يوم عندهم أجيب فطار قبل الشغل و غداء بعد الشغل و عشاء بالليل يعني فعليا
راجل البيت وكام حاجة باظت جبت ناس تصلحها ومشينا على الكلام ده اسبوعين لغاية ما خالي
اتصل بيا وقال أن فترة النقاهة زادت وهتبقى حوالي شهر وأنه كلم دلال مراته واتشاكلت معاه
قالي روح وهديها وفعلا روحت وطلعت عندها وقعدت معاها أكلمها وهي بتقول أنا زعلانه هيسبنا
شهر وانت تعبت كتير معانا وكل شوية طالع ونازل والناس تقول ايه يا هيما… قعدت أفكر وقولت
بصي يا دودو انت مربياني صح… أنا هطلب منك أوضة في البيت هاجي بس أبات فيها لغاية
ما أصحى أروح الشغل وباقي اليوم بره ده لو قالقك تعبي تمام و أستأذني خالي الأول وشوفي
سألته وعحبته الفكره ورحت بيتي أجيب كام هدوم وبقيت عايش في أوضة خالي ومراته بتنام مع
شيمو في الاوضة بتاعت شيماء و في يوم كنت بتفرج على فيلم سكس على الموبيل دخلت فجأة عليا
شيمو بنت خالي وشيمو هي بنوته مكلبظه شوية و كيوته شبه الدباديب و شكلها خام شوية
لسه عشرين سنه خدودها تخان وطيزها كبيرة ومكورة وبزازها حلوين وعنيها حلوه قوي
لما دخلت عليا حاولت أغطي نفسي وألم الدنيا بس هي فهمت وعملت عبيطة وقالت هيما ممكن تيجي
تشرح لي المسألة دي قولت لها روحي وأنا جاي وراكي ضحكت ضحكة هبله كده وقالت طيب على مهلك
أنا مستنياك بره يا هيما على مهلك وبعد نص ساعة خرجت وقعدت معاها على السفرة بشرح المسألة
وهي مش معايا و كأن اول مره تشوفني بتبص وتسرح وبتبص نحيه زوبري وتضحك لغاية ما بالعافيه
فهمتها و دخلت الأوضة بعدها مرات خالي قالت أنها خارجة عندها دخلة واحدة صاحبتها وشيماء قالت
أنها هتاخد شاور بعد شوية ونازلة كورس وأنا قولت لهم أني داخل أنام وفعلا نزلت دلال و شيمو دخلت
الحمام وانا دخلت الاوضة شوية النور قطع وسمعت سرخة في الحمام جريت بالموبيل وبفتح الكشاف
وخبطت على شيمو وسمعته بتعيط وبتقول انا خايفة ومش شايفة حاجة يا هيما قولت لها ماتخافيش
أستري نفسك بس وأطلعي عقبال ما النور يرجع قالت أنا مش شايفة حاجة وتعيط قولت لها طيب بلاش
عياط يا شيمو وسألتها تعرفي تروحي شوفي الهدوم قالت هحاول و سمعت بعدها هبده وقوع وقوع
وبعدها عياط جريت فتحت الباب زي المجنون و قومتها وهي ملط وجسمها متختخ ودخلتها الاوضة
وقفلت الباب عليها وانا مش شايف حاجة بس حاسس ولقيت زبري وقف وانا واقف ورا الباب
قولت لها انا اسف خليكي جوه وانا هجيب لك هدومك لما النور يرجع و اشوف اللي حصلك بعد
الواقعة وهي شغالة عياط بعد حوالي ربع ساعة النور رجع دخلت لقيتها تحت البطانية وحدفت لها
الهدوم وقولت لها ألبسي علشان أشوف مالك وبعد شوية قالت خلاص تعالى كانت لسه تحت البطانية
قولت لها انتي لسه ما لبستيش قالت لا لبست بس الهدوم قصيره تعالى شوف رجلي شكلها اتكسرت
شمرت البطانية وشوفت احلى فخذه شوفتها و دهنت كريم عليها و بصراحة شكلها كانت مبسوطة
وأنا بدهنلها المرهم و البلوزه كانت محدده بزازها وزبري أعلن حالة الطوارئ وشهر سيفه و شوية
وجيت أقوم خلاص راحت ماسكة أيدي وقالت أنت طيب قوي يا هيما وحنين موت شكرا
قولت لها العفو وجيت أمشي قالت لا خليك قاعد جنبي يا هيما ما تسيبنيش وقعدنا نتكلم
وقعدت تحكي لي عن الكلية و صحباتها وحكايات بنات خالص وازي البنات بتتعرف على الولاد
وحالات الجواز العرفي الكتير عندهم ولقيتها بتقول أصل البنات بتستني كتير علشان تتجوز
فبتتعب فبيتجوزا عرفي والشباب تعبان أصلا لواحده وانت اكتر واحد عارف…. قولت لها نعم
قالت أنا خدت بالي من اللي كنت بتعمله ساعت لما دخلت عليك شكلك تعبان انت كمان
قولتلها شيمو انتي لسه صغيره ما تعرفيش حاجة قصعت ضحكة شرموطة وقالت ده انت اللي غلبان
لا خاف مني أنا مش سهلة… طيب أقولك على سر بس محدش يعرفه أنا بحب واحد معايا أسمه
زياد قولت لها بتحبيه بس… ضحكت كده وقالت بصراحة بس أحلف مش هتقول لحد… حلفت
قالت بصراحة نمت معاه مره ومستنيه بابي يرجع علشان يتقدملي ونخلص الموضوع
قولت لها لا ده انتي طلعتي مش سهلة… قالت لا ده أنا أعجبك قوي بس انت المفروض تتجوز
علشان تستريح قولت لها ربنا يسهل…. قالت هيما أييي أنا موجوعة قوي روحت ماسك رجليها
وقولت ليه بقت كويسه اهيه قالت مش هنا الوجع وشمرت عن رجليها البطانية وفشخت رجليها
لغاية ما لقيتها من غير حاجة من تحت كسها قدامي وقالت هنا الوجع هيموتني وبتحط صباعها
في بوقها من الجنب بكسوف وبتضحك وكملت كلامها وقالت ايه انا برضو تعبانه وممكن نرتاح سوا
وراحنا مقربين من بعض واخد بوسه من الشفايف ونزلت دماغي عند كسها قعدت أكل والحس فيه
وهي بتقفش في بزازها وتدفس راسي في كسها وبتقول كمان ريحه يا هيما ايي كسي تعابني
وقلعت من فوق وانا قوت بعدها وخرجت زبري قدامها قالت وااااااو ده كبير قوي بتاعك أكبر من بتاع
زياد ممكن امصه ياهيما وقعدت تمصه لغاية ما ضرب لبن في وشها قالت اهههه حلو قوي بتاعك
ياهيما ورجعت تقول لي تعالي بقى دخله لحسن كتكوتي فيه نار قايده سخنت زبري ودخلته في كسها
ونكتها وهي بتصوت وتقول اي كبير قوي بتاعك حرام عليك هموت وابوسها وتبوسني أييي كمان احح
وجيت اجيب قالت على التيتيس فهمت انهم على بزازها وغرقتها بلبني وهي فرحانه وريحنا شوية
واحنا في حضن بعض قالت انت طلعت اجمد من زياد وبتاعك حلو فشخ في النيك ممكن امصه تاني
مصت لغاية ما كبر وشد تاني قالت ينفع تعمل معايا من ورا…. قولت لها انتي بتاخدي من ورا يا شيمو
قصعت ضحكة وقالت ده ورا بقى نفق المترو وصدرت طيزها ودخلته فيها وهي ايي امممم هموت
كمان متعتني كمان لغاية ما جبتهم و ريحنا جنب بعض وفجأة الباب أتفتح ودخلت دلال مرات عمي
واللي اللقاء