تبدا قصتى وانا في اولي جامعه كليه تجاره جامعه عين شمس طبعا كأي واحد ف اول يوم ف الجامعه ليه بيتعرف علي ناس وأصدقاء وبنات وشباب كالعاده بس اولا انا ادم حاليا 25 سنه
من مدينه نصر الحى الثامن
عايش لوحدي والدي وامي ماتوا وانا في اولى ثانوى ولي عم واحد اسمه محمد

نرجع لموضوعنا

اول يوم ف الجامعه ليا اتعرفت علي واحد اسمه زياد وبنتين اسمهم مروه واميرة وطبعا خدت ارقامهم بالنسبه لزياد كان وسيم جداً وابيض وجسمه مليان شويه ،
ومروه كانت سمرا بس جميله ،
واميره كانت قمحيه ومتوسطه الجمال .
وبعد ما اليوم خلص اتفقنا ان احنا نبقي نتقابل بكره ف الكليه الساعه 9 الصبح وبعد ما رجعت البيت واتغديت ونمت صحيت الساعه 8 بالليل ع اتصال زياد وكان بيطمن عليا وكده وانت بتعمل ايه وكده طبعا انا كان في دماغى اميره ، هي صحيح سمرا بس جمالها وجسمها يخلي اي حد يبقي عاوز يكلمها .
وفعلا تانى يوم اتقابلنا ف الكليه واستمر الموضوع 4 ايام من الاتنين للخميس ويوم الخميس بالليل اتصلت انا باميره وضحكنا وهزرنا شويا وخلتنى اكلم مامتها وبدأت علاقتي باميره تتطور شويه في الكلام ،وبعد ما قفلت معاها كان حوالي الساعه 12 بالليل زياد اتصل وبيقولي انا عاوزك تقابلنى بكره في السيده عايشه هو كان من الجيزة بحجه ان بكره الجمعه ونخرج انا وانت ونشوف اي بنتين شراميط في القلعه وندعك معاهم اتفقنا على كده .

و تاني يوم اتقابلنا وفعلا اتعرفنا على بنتين وكل واحد خد البنت بتاعته وراح مكان وعملت انا اللي عاوزه اما زياد معرفشي عنه حاجه لحد ما خلص اليوم وقالي تعال بات عندي النهارده.
قولتله مينفعشي وشكرا وكده صمم انى اروح عنده وابات عنده الليلة دي
زياد ليه أخت واحده عندها 22 واحنا وقتها كان عندنا 18 سنه واسمها شيماء وامه 40 سنه واسمها سعاد
وفعلا روحت معاه ودخلت البيت لقيت والدته بترحب بيا اوي
وبصت لزياد وابتسمت وبتقوله ايوووووووو بقا انا مفهمتش حاجه وقتها بس فهمت بعدين قعدت شويه مع امه ضحكنا وهزرنا ودخلت شيماء من برا وسلمت عليا وانها كانت عند واحده صحبتها. ع الساعه 11 بالليل استاذن زياد إن احنا ندخل اوضته ودخلنا وجاب ليا شورت وفلينه وهو لقيته لابس شورت بس وهو بيقول بحب انام كده سألنى عندك مانع ؟ قولتله لو قلعت ملط مش هتفرق .

قالي اشطه المهم قالي تعال بقا نريح شويه وننام وفعلا روحت ف النوم وفجأه صحيت على ايد بتمسك زبي وبتلعب فيه اترعبت ، وببص مين دا كانت الصدمه إنه زياد بعدت عنه صرخت ف وشه انت بتعمل ايه ؟ حط ايده على بؤي وقالي استنى روحت زايحه بعيد وببحث عن لبسي علشان اخرج لقيته بيقولي الساعه 2 هتروح فين قولتله اي مكان بعيد عن هنا
قالي طيب اسمعنى وافهم
قولتله مش عاوزاسمع حاجه المهم بعد دقايق من الكلام معاه
قالي انه اول ما شافني حبني وإن ما في حد لمسه قبل كده ، و اختارنى انا علشان حبني .

وفجأه لقيته مسك زبي جامد وضغطت عليه حسيت وقتها بروحي بتطلع وبيشدنى من زبي على السرير وانا باصرخ فيه انه يسيب زبي
قالي جرب ومش هتندم ،وراح رامى نفسه عليا ويبوس فيا .
بعد شويه انا خلاص بدات اتجاوب معاه ولقيت ايدى بتروح على طيزه وزياد جماله وجسمه كانو مساعدين إن زبي يقف عليه .

وبدأنا نبوس بعض جامد ومص شفايف وايدي بتدعك في طيزه ، وبزازه كانت كبيره علشان جسمه مليان بدات امصها وهو بدا يرتعش ويقول أهااات وفجأه نزل على زبي وقعد يمصه بطريقه زي ما يكون طفل وما صدق لقي حاجه يلعب بيها وانا بدات العب ف خرم طيزه لحد ما نزلت لبنى ف بؤه شربه كله وقالي يلا دخله في طيزي
نيمته ع بطنه ورفعت طيزه بمخده وبدأت احط زبي ع خرم طيزه وهو بدا يصرخ براحه يا ادم استنى بس بيوجع يا ابنى استنى حرام مش قادر وانا في قمه الهيجان بسبب منظر طيزه ومش عاوز اقف لحد ما بدا زبي يدخل في طيزه وهو بيصرخ اااااه اي اي اي اخخخخخخخخخخخ طلعه وانا بدخله كله لحد ما دخلته كله وبدات طيزه تاخد عليه وهو يهدأ في الصراخ .

بدأت اطلعه وادخله ف طيزه بالراحه في الاول وبعد كده بسرعه واخبط ف طيزه واضربه عليها وهو يصرخ اخخخخخخخخخخخخخخخخ كفايه كده يا ادم يا ادم مش قادر دى اول مره اه اه طيب استنى اه اه كفايه بيوجع اوى خربيت زبك استنى وانا ف قمه الهيجان لحد ما نزلت في طيزه واترميت ع السرير وهو راح بايسنى ف شفايفي وقالي و**** بحبك اوي مش عاوزك تبعد عني وانا همتعك ومش هزعلك خالص ونمنا انا وهو

وصحيت ع باب الاوضه بيتفتح وتطلع أمه وهي بتضحك بصوت عالي صبحيه مباركه يا عريس انا من الصدمه حسيت اني هموت معرفتش اتحرك من مكانى ولقيتها قعدت جمبي وبتقولي تحسبنى مش عارفه ان ابني خول وهيموت ويتناك ؟بس ايه ابن الوسخ وقع على واحد زيك وسيم وجامد ولقيتها بتحط ايدهه على زبي من فوق الغطا ، روحت باعد ايدها لقيتها بتقولي ايه مبتحبش البنات وراحت طالعه ع السرير حاولت اجري لقيت نفسي من غير هدوم ثبت مكانى راحت نايمه عليه وبتقولي متخفشي أنا مش هعضك وبتمسك ايدي وبتحطها على بزازها وتقولي شوف سخنين ازاي ؟ وواقفين ايه مش نفسك تلعب فيهم وتشوفهم ؟
منتطقتش راحت ماسكه زبي من تحت الغطا وبتلعب فيه وراحت بيساني ف شفايفي وراحت رافعه الغطا وقعدت تمص زبي قالتلي هو زبك مش كبير اوي بس يجنن شكله حلو اووي وطعمه احلى ونزلت مص فيه لحد ما بدا زبي يقف راحت قاعده على زبي وبدأت تدخله ف كسها براحه وتتلوى ع زبي وتصرخ اه اه اه كسي اممممممممم اه هووووووف اي لحد ما قعدت ع زبي كله وراحت مرميه ع صدري وبتقولي نكيني يا ادم نكيني اوي . انا تعبانه ومحرومه نيكنى ف كسي بدأت ادخل واطلع زبي ف كسها بسرعه اوووي
وهي تصرخ اه اه اه نيكني نيك سعاد اللبوه اه اي اي اي اخخخخخخخخخ نيكنى جااامد اي ادم واحضني اووووي وفرتك كسي وانا شغال خبط ف كسها لحد ما ارتعشت ونزلت عسلها وحضتنى اووي وعضتنى ف شفايفي ،

واترمت ع ظهرها روحت نايم عليها ورافع رجليها وهات يا نيك ف كسها وايدى بتهري ف ابزازها وهى تصرخ يخربيت زبك إهريني نيكني
نيكني ف طيزي قولتلها يلا قالت استنى .

جابت كريم وجات بسرعه وحطيت ع زبي وطيزها وبدأت المعركه مع طيزها نيك جامد وزبي بيخترق طيزها وهى تصرخ طيزي نيك سعاد المتناكه انا متناكه نيكنى وتصرخخخخخ اخخخخخخخخ يا لهوى مش قادره اممممم نيك قوي لحد ما جيبتهم ف طيزها واترميت ع السرير لقيتها نزلت ع زبي مصت لبنى وباستنى وبتقولي جامد يا ادم على سنك دا ،
ونامت عليا وبزازها على صدري وايدى بتحسس ع طيزها
قالت تاني قولتلها مش قادر كفايه قالت صح كفايه عليك كده بس انا مش هسيبك للخول زياد واخدت رقمي وقالتلي يلا استحمى وزياد بيجيب فطار وجاي.
وفعلا خلصت لقيت زياد بينده عليا وفطرت معاهم مع غمزه من سعاد وزياد وشيماء تبتسم لي وتضحك ع هزاري معاها واستغليت فرصه دخول زياد وسعاد جوا واخدت رقمها
وده كان اول اسبوع ف الجامعه بنيك صحبي الوحيد وامه واخته معجبه بيا واميره ذات البشره السمرا اللي انا معجب بيها

وإلى اللقاء مع الجزء الثاني
لكم مني أجمل وأرّق تحية