ابدا في هذه القصه التي تتكلم عن مصطفى الذي يبلغ من العمر 23 عام وامل صاحبة العيون السوداء السكسيه ذات الطول الفارع وصدر نافر والطيز الملتهبة مثل الجمر ومصطفى لا يشكو من الجمال شيء فهو ذو عضلات وجمال نبدا في يوم من الايام وهو راجع ع بيت مبكر بعد ما خلص من نيك صاحبتو في منطقة بدمشق عاد الى منزل مهدود وترك محاضرات جامعه فسمع صوت من غرفة اختو راح مستعجل خايف عليها بلاقيها قاعده تحكي بلتلفون كلام سكس وشرمطه اول مرة يسمعو من اختو الي ساوت شريفة عليه وتلبس محتشم سجللها كلامها وبليوم تاني جاب خط جديد واتصل عليها وبلش يغازلها وهي ما بتعرف اول شي تمنعت بعد فترة يومين ابتدت تتنازل وتستسلم لسكس قعد يقلها بشوفك وانتي عم تمشي وطيزك ترج وزبي يرج معو وهو تضحك بشرمطه متل الخبيرة بعد فترة وبعد ما سجل كل محادثات وهنن جالسين بلبيت يتفرجو ع تلفزيون تروح تفوت ع تواليت يدقلها ويغازلها يفوت دفش هو ع تواليت والموبايل ع اذنو عم بحاكيها تنصدم وهي قاعده عم تتبول وهو واقف وزبو واقف وهي تبكي ولا تداري كسها ولا شو تعمل اتجمدت بمكانها فحصل شي غريب قرر انو يمسك موبايلها سكر خط وهي لسا قاعده فتح الصوت وسمعت تسجيلات انهار بلبكى بدها تقوم لتلبس يقلها ضلي وخرسي ولا كلمه يا قحبة تسكت وتكتم دموتها يفتح كميرا موبايلو ويصور وهي بلحمام ومصدومه وتقلو شو بدك تعمل يضحك يقلها بدي نيك كس الي نفضك يا بنت شرموطه يا خبرة هلق خفتي بدي نزلها ع نت تنزل وتبوس رجليه لا يساوي شي وانو هي ما لمسها شب وبس كلام بصفقها كف وبيطلع من حمام بعد ثواني تفوت ع غرفة تطلع لابسه اكتر روب سكسي احمر تمشلح يادوب مغطي الطيز بدون حمالة صدر وبزازها رح يوقعو منو تعملو عرض ورقص وتقلو فهمت شو بدك تحط طيزها بوشو تقلو نيكني ازا قدرتلي هون يهيج هو تقعد وتنط ع زبو من فوق تيابو وهي طيزها معطرة عم تفوح منها ريحه كسها المبلول يضربها ع طيزها ويدفشها يقلها شرموطه بعدي ويفوت ع غرفتو تدخل وراه وتقفل باب تشلح ع خالص تدفشو ع تخت وهو مصدوم من هل جسم الي كان متخبي بلبيت عندو تدفشو وتزتو ع تخت تجي فوق وشو تحط كسها وتنزلو ع تمو غصبا عنو بدو يلحسو ويمصمصو يمسك زنبورها ويبلش يشدو بشفافو ويلعب فيه وهي تهيج وتعرق وتمسك صدرها بيدفشا لقدام بتنوم حالها وتفك بنطلون وتطلع زبو ويصيرو ع حركه 69 اخت اغرت اخوها بلشتتتتتت تمصلو وهو غرقان بطعم كسها وميتو لحد ما قرر يدخلو فيها ينترو من تمها ويقلها بدي نيكك تتسطح ع ظهرها وتقلو كلي الك وترفع رجليها وتفتحون يفوتو بقوة ويحركو ويطلعو وهي تان وتعن من هيجان لحد ما بدو يجيب تقلو جوا ازا بتحب شرموطتك جيبو جوا غرق كسي يشيلا ع بانيو يزتها فيه بعد ما جاب بلاول يقلبها ع بطنها ويفوتو بطيزها يستغرب انو كبير يقلها قحبة تكزبي عليي تنتاكي من طيزك تضحك تقلو كمممل انا رح ضل دوم الك مابدي غيرك انا من يوم قحبتك وشرموطتك