الجزء التاني من معاشرتي لخالتي
تاني يوم كلمتها ف التلفون وهي تقولي انت جزمة ولبنك لسه ف كسي ي حبييتي قولتها وانا هموت عليكي ي عروستي قالتي لاء خلاص هي جبرت ع كدا وعدت تلات ايام ورحتلها الشقة ودخلت المطبخ تعمل الاكل دخلت وراها وزنقتها ف الحوض بتغسل مواعين وايد ع البزاز وايد ع كسها وزبري ع طيزها وقولتها وحشتيني ي حبيبتي قالتي وانت كمان بس ابععد البنات برا قولتها هزوغهم والليلة قالتي مش هينفع قولتها ليه قالتي مش تضيف عاوزة انضفلك ي حبيبي قولتها عادي انضفيلي المرة الجيه قالتي لاء بس فضلت ازن لحد ما وفقت المهم اتغدينا وانا خليت بناتها راحو يلعبوا مع جيرانه ودخلت استحميت طلعت لقيتها بتقول وحشتني ي حبيبي اختها ودخلنا ع السرير شفافيفي ف شفايفها وايدي ف رقبتها من ورا لحد ما نزلت للبزاز وبقت تقول ارضع ي روح خالتك ارضع ي حبيبي وفضلت اعصر واعض الحلمات لحد ما بقو شبه وارمين وبدها نزلت ع سرتها ي ديني فشخ امها يادوب يحط ايدي ع مسها لقيتها جابتهم وبقت تشخر وعينها تلقب ونزلت لزبر زي المجانين وهاتك ي مص وكل ما اسنانها تلمسه ببقا ف غالم تاني وجبتهم ف بقوها وبلعتهم كلهم قمت عليها بقا ونزلت ع مسها ونزنبورها وايدي بدتهك ف بزازها وهي ااااه كسي كسسي ي مالك ارححم خالتك ي اين الوسخة وجابتهم تااني بس المرك دي ع وشي وف بوقي وقمت ع بوقها ونزلتهم فيه وقولتها درقي عسلك البوتي قالتي نكني بقا نكني دخلو ف كسي اقولها ايه هو تقولي زبرررك وحطته ع اول كسها والعب لفوق ولنحت وهي تشخر وتسبلي ادخل سنه واخرجها لحد ما حركت نفيها لتخت ودخلها حواها ونزلت فيها نييك وعي كسييي نااار دخلو كمااان عشرك خالتك يخربيت زبرررك احبييييه لحد ما جبتهم ف مسها وعبيته لبن ونمت جنبها عريانين ع ظهرنا وايدي الشمال حضناها وشغاله بعبيص ف كسها وصباعي يطلع عليه لبن وهي ماسكة زبري وبتاعب فيه وتقولي بححبك ي مالك بحبك اووي ربنا ما يحرمني منك ي دكري كلمة دكري هيجت امي وزبري وقف وهي شغالة لعب وانا بعبصه وسط الملام قولتها خالتي مروة جاامدة اوبح بس النقاب مخبي حلاوتها قالتي ازاي قرلتها لما بتقعد قدامي بتص كوم ولبس ديق بيبان جاملها وفضلت اتغرل فيها قالتي لو تحب اهلهالك خاتم ف صباعك دي لبوة وانا عرفاها قولتها اشطا يبقي انتي هي تحت زبرري ضحكت ضحكت شرمطة رحت ضربتها ع فردة ظيزها وقولتها اتقلبي ي لبوة عاندت بس قلبتها ع بطنها وفرق بين فردتها ونزلت ع خرمها لحسسن وانا بلخس زرطت بس محستش بقيت بلحس خرمها بسس طعممه يههبل وطلعت زبري وقالتي خايفة اووي بيقولوا بيوجع قولتها هاتي كريم ومش هتحسي بحاجة ودهنت خرمها ودهنت زبر وبدات ادخله براحة وهي تصوت بصراحة خرمها كان ديق اوووي وغصب عني ايدي مستحملتش ووقعت فوقها مرة واحدة وزبري دخل مرة واحدة بقت بتشتم وتلعن وصوتها جاب اخر الشاررعع وتقولي ي ابن المتناكة طبييييزي اتفشخت اااه ي ابن اللبوة قمت وقضلت ادخل واطلع وصوت ضربي ع طيزها لحد ما احمرت وورمت ونزلت جوها وهي بقت بتشخهم بعد ما سحبت زبري من طيزها تشخ اللبن وتطزرت وبس قمنا اسحمنيا ولبستها البرا وكل شويه بعبوص بوسة كدا وقالتي المرة الجي هتلاقيني منصفالك جسمي ي حبيبي وبيت ومشيت الصبح بدري عشان القطر