مبدايا دي قصه حقيقيه من قلب مصر الجديدة
دي اول مرة اكتب ياريت تشجيع عشان اقدر اكمل و احاول متأخرش لو عجبتكوا

انا احمد من القاهرة 25 عام جسمي حلو و اقرع وبتاعي طوله 19سم ومعوج شمال
هايدي 22 عام شعرها اسود وذنها 65 كيلو عبار عن ملبن بززها حجمهم وسط
عندها حلمة بز صغيره تهيج الحجر سوتها عبار عن جلي كفايه كدا هكملك الباقي
في القصه
اتعرفت عليها وبعتتلي صورها و الموضوع جري بسرعه ونزلنا اول مرة
كنا في الشارع طول الطريق تقفيش وبعبصه في بززها لحد ما شدتني لمدخل عمارة بوبها
مش موجود خدتها ع الاسانسير وطلعنا اخر دور كان باين عليه فاضي
خدتها في حضني بدات احط ايدي جوا بنطلونها وازقها ع زوبري اللي واقف زي الحجر
خدتها و استخبينا زنقتها في الحيطة لفيت وشها وخدتها في بوسه لعالم تاني فضلنا
نقطع شفايف بعض لحد ما اتعورنا وانا ايدي ع كسها المولع بيجيب عسله ع ايدي
طلعت بززها من اللتي شرت و البرا نزلت بنطلونها مشيت لساني ع ضهرها لحد فلق طزها
وطلعت ع رقبتها و ودنها اكلهم وهي كل اللي عليها اووووف اه اه اه مش قادرة يااحمد
بيحرقني وانا برضع في بززها ونسيت نفسي واشدها من الحلمة وهي اه اه اه اه اه
ضمتهم ع بعض و مشيت لساني ع الهاله وحركت لساني ع الحلمة عضتهل بسناني
كانت هي فكت حزام البنطلون وخرجت الوحش من البوكسر بتحرك أيدها عليه
لفيتها ع الحيطة ايدي ع بززها بقفش فيها و التانيه زنبورها وزبري بيفرشها ورايح جاي
واحدة واحدة وهي نكني ياحمد اه زبرك سخن اه اه اه اه هموت مش قادرة بدات احك راسه
جوا كسها جابتهم ع زبري بدات احكه ع خرم طزها كان ضيق لحد لما حسيت بحركه …
*انتهي الجزء الاول لو عجبك سيب تعليق في تقيمك عشان اكمل *