اسمي رامي 16سنة واختي هيفاء24سنة علاقتي بها زي اي علاقة بين أخ واخته لحد جاء اليوم الي تغيرت فيه جميع المفاهيم أنا وبحكم سن المراهقة كنت بتفرج وأشوف السكس عبر النت للمتعة والاكتشاف واليوم ده بالذات انصدمت بس بمتعة شديدة لما كنت لوحدي بالبيت أخذت اللاب عشان اتسلى شوية لقيت الفايس بتاع هيفاء شغال شو هذا صور وفديوات سكس ازبار واكساس رهيبة ورساءل غرامي فاجر مع واحد أسمه توفيق بيدلعها وبقول كلام سكسي زي وحشني الكتكوت وزبي مولع عشان الهرم الحلو بتاعك وصورة أول رهيب طول وعرض وهي بارد عليه وحشني الوحش بموت فيه آخر مرة وهو بيدخل طيزي كان بجنن اه وهو رد عليها ده من حلاوة شفايفك ورقة لسانك لما بترضعيه وأنا ادور من صفحة لصفحة لقيت صورة لاختي هيفاء ملط جسمها فاجر وسكسي رهيب بززها كبيرة وحلماتها حمراء كس منتف وردي منفوخ فخاذ بيضاء بتلمع ورجليها حلوة اوي زبي كان حيطير من مكانه ولقيت فيديو وهي تداعب فيه جسدها بتفتح رجليها وترفعهم لفوق وبتلعب في كسها وتتاوه وهي واقفة بتحرك طيزها الفاجر مرمرم وكان راسمة على وسطها فراشة زي بتوع أفلام البورنو وتقول شو رايك عجبتك اه لو كان زبك هنا كنت ركبت عليه ياه شو وحشني الوحش وهو بقطر لبن أنا هيك وسمعت صوتها وهي بتدخل سبت اللاب وتطلعت وكنت هائج عالاخر وهي بصتلي وعدت تقول هو انت مش على بعضك ليه ودخلت الحمام فرغت شهوتي وأنا بتخيل توفيق وهو بنيك هيفاء وبالليل واحنا بالصالون جت هيفاء تسطحت فوق الكنبة واللاب بحجرها ياه دي صحيح حلوة بشكل بتطلع فيها رجليها بتجنن معرية ركبها وجزء من فخاذها زي الشهد وهي تتصفح وتبتسم والتفتت لي تقول تعرف يا رامي بكرة بالليل حنروح نسهر فيه حفل زواج لاخ صاحبتي قلت طيب نروح ومن بكرة الصبح وهيفاء اختي بتجهز حالها وكانها هي العروس لين المساء طلعت وكاني بشوفها لاول مرة تنورة قصيرة فوق الركب مزينة رجليها بخلخال وكعب عالي زدها حلاوة مكشوفة اليد زي الشهد وأنا فظلت اتطلع فيها وبقول آبه ده كله ايه الحلاوة دي وهي ردت علي عجبتك قلت اوي اوي دنت حلوة بشكل وهي ضحكت يبقى أكيد حعجب الكل قلت دنتي حتجننيهم لين رن الموبايل بتعها فتحت الخط تقول حنزل حالا طلعنا لقيت سيارة راسية ورجل واقف سلمت عليه تقول ازيك يا توفيق بخير وهو كان بيتطلع فيها وهو بسلم علي قلت ده هو بقى الي بنيك فيها ومشبعها زب هنيالك يا عم توفيق ماهي هيفاء صحيح جسمها فاجر بتاع نيك طلعت من الخلف هيفاء بجانبه وطول الطريق بيحكو بشويش ويبتسمو لبعض وصلنا للفرح بس هو نزلنا بعيد شوية وكان بيحكي معاها وهي تقول طبعا حنروح بينا بعدين دخلنا المنزل وكان الكل بينظر ليها وهي ولا على بالها تمشي بدلال طيزها بتهتز وصدرها بيرج وجلست حتى اني سمعت وحدة ست تقول لمرافقتها بصي هنيك وتطلعي في الجمال والحلاوة والرشاقة ردت الاخرى دي عسل بتجنن وراحت اختي بترقص والتنورة بتهتز بتكشف فخاذها والست تقول ياه دي فرسة وشبقانة عايزة واحد جامد بركبها والآخرة تقول أن كانت متزوجة **** يكون في عونه دي باين عليها مبتشبعش نيك وان كانت مخطوبة شو حيصبره دي بتتاكل آكل حتى بصي دي عليها وسط جامد اوي ياه يخرب حلاوتها بتهوس لصيت لقيت توفيق ده بتابعها وهي كل مرة بتطلع فيه وتلعب بشعرها وكان فيه اشارات بينهم لين خلصت السهرة مشينا شوية وهو لحق ركبنا السيارة وروحنا واول ما وصلنا قالت هيفاء شو يا رامي هو انت حتسيب توفيق يروح من غير ما يدخل يشرب حاجة وأنا فهمت وانها عيزاه بشدة وتمحن شديد قلت ازاي لا ميصحش افضل معانا وهي بتضحك وأنا بقول دي فرصة حلوة عشان أستمتع لمشاهدة نيك دخلنا البيت نزعت الكعب العالي وليست شبشب وراحت تجيب عصير فواكه وتقول أشرب ياتوفيق ماانت باين عليك عطشان وهو بيتطلع فيها وانتي كمان ردت عليه بغنج ودلع لإلا أنا حشرب بعدين الحليب عشان ارتاح وأربح اعصابي وهو بقول طبعا احسن شي هو الحليب خصوصاً لما يكون سخن وهي بتضحك وكمان حلو فضلت شوية وقمت واستاذنت منهم عشان ارتاح وتوفيق قال ما لسة بدري وهيفاء بتغمز آبه سيبو ده من البارح وهو تعبان وطيت عليها وقلت ده هو كمان تعبان خالص وانتي متشربيش كتير حليب عشان يعملك مغص ورحت وكنت في هيجان تام وهيفاء طفت النور بس التلفاز كان شغال استنيت شوية وطلعت اتلصص سمعت هيفاء تقول وحشتني اوي اوي وهو بقول يا روح زبي دنا حتجنن علبكي قربت اكثر لقيت شفايفهم ملتصقة وهو بيلعب في شعرها لين خذها وجلست في حضنه ببوس فيها وبيلعب في فخاذها لين راحت تنزع في التنورة وهو نزع حمالة الصدر وراح يرضع في بززها وهي تتاوه وتوحوح وبمسح على ظهرها خذها في حضنه ووقف بيها وهي على طول نزلت على ركبها تحسس على وله وتقول اه وحش بحبك اطلع عشان تعطيك بوسة وطلع زبه طويل وتخين اوي وهي بدأ تحلب فيه بيدها وقربت عليه وراحت الحي فيه من فوق لتحت لحد الحصيتين وتعضض فيه وتوفيق بيتاوه وهي بترضع فيه لين مسكها وقفت ونزل هو نوع كلسونها وراح يلعق كسها وهي بتعيط دخيلك يا توفيق بشويش وهو بيلحس كسها وبيعصر طيزها لين خلاص تعبت وبدأ تسترخي وتسطحت وهو خذ يبوس ويبعث صوابع رجلبها بقول حلوة عسل قشطة بتجنن وهي بتنتفظ أوف اح وراح يلحس فيها من فخذها وهي خلاص تمحنت عالاخر وهو حط زبه على اشفار كسها وهيفاء تقول يخرب حلاوة زبك سخن اوي اه بجنن زبك بهوس وتوفيق بقول كسك احلى وجسمك بجنن اه أوف اممممه حضنها وخذها ووقف وهي فتحت رجليها وشبكتهم وراء ظهره وهو حط زبه بخرم طيزها الفاجر وبدأ ينيك فيها وهي تعيط تنزل وتطلع الزب شغال بطيزها وبيرضع بززها لين تعب خلاص نزلها وهي فلقست وجاء من الخلف ركبها بنيك الطيز وليضرب فيها وهي تصبح كمان اكثر نيك طيزي دي بتاكل وتعشق الزب التخين مسكها من شعرها وبقول انتي فرسة وهي تعيط نيك الفرسة تعبانة عيزة حليب زبك وهو زاد في وتيرة النيك لين قال بحبك موت ياه دنا وكاني أول مرة بنيكك وهي تقول نيكك حلو اضرب كمان اكثر وهو صاح واو اه اه أوف وكبيس عليها بيعصر زبه جوة وهي تقول مطلعوش لحد ما طيزي أشرب كل الحليب وأنا قذفت في الشورط لين خلاص هديت وارتمت في حضنه تبوس فيه وتحسس على صدره وتقول اه لو كنت مفتوحة كنت خليت الزب ده على طول جوة كسي وهو رد عليها كفاية علي جسمك الرهيب وطيزك دي وكمان انتي بترضعي كويس وهي بتضحك تعرف يا توفيق أنا رامي شاف كل حاجة على الفايس بتاعي وهو رد بسرعة وشو عمل وهي تبسمت ولا حاجة ده عيزك تفشخ اخته نيك وتشبعها زب ويمكن دلوقتي هو بيتفرج علينا ومسكت يده تقول تعال عالحمام عيزاك تنكني تحت الدش واركب زبك أنا الليلة مش حسيبك لحد ما الزب ده ينشف ويرفع الراية البيضاء ولو ما شبعتش حتنكني بلسانك وهو بقول هو انتي مبتشبعيش خالص وهي ردت دنا على طول متمحنة وشبقة وبحب النيك كتير وبعشق زبك ده رغم أنه تخين وطويل بحبه يفشخني خذها بحضنه وبالحمام كنت بسمع اهاتهم وتمحنهم وصوت ارتطام الحصيتين بطيزها وهو بقول اه لو ما كنتش متزوج كنت وهي ردت عليه حتنيك كسي وتفتحني منا أول متزوج حيكون الزب ده بكسي على طول لاني مش حلاقي زي زبك خالص وكمان حكون دائما من غير كلسون عشان بحب اتناك في كل لحظة

شو هذا دي هيفاء اختي بتتناك وبتعشق النيك واللعب بالزب لحد الجنون بس هي كانت صحيح حلوة بشكل كبير وجسمها فاجر بتاع نيك لهيك هي ممحونة ،شوية وطلع توفيق شايل هيفاء في حضنه وهي ملط بتضحك وهو بقول الليلة هلكت صحيح انتي شو خلاكي ممحونة كتير ردت عليه بغنج ودلع وسمتك وزبك الحلو وكمان خبرتك دنت خليت جسمي مولع عالاخر كل يوم اصحى من النوم كلسوني مبلل وعشان هيك قبل متروح لعملي واحد حلو زبك عشان انام وهي صاح هو انتي مشبعتيش دنا خلاص واقف بالعافية ابقي تفاهمي مع الوحش وهي بتلمس الزب تقول ده حبيب كسي وطيزي راح خليه زي الحديد ونزلت فيه رضيع ولحس لين وقف وهي تقول بص ده مخيبش ظني فيه وراحت تحك فيه على كسها وتوفيق بيلهث ووحوح بقول انتي صحيح متناكة وجسمك بتاع نيك دنا أو في قوة أفضل معاكي للصبح والزب شغال وهي تقول يا ريت دنا حخلي رجلي لفوق وطيزي على ذمتك وراحت بتحط الزب بين بززها لين جن توفيق سطحها ورفع رجليها لفوق ونزل فيها نيك بطيزها وكان يدخل زبه بكل قوة وهي بتعيط وتصبح زي الشراميط نيك طفي نار طيزي أوف اه شو حلو النيك والزب والشرمطة لين توفيق خلاص والعرق على جبينه بقول ياه تعبت تعبت وجسمك سحرني أي أي أي وهي تقول شو يا دوب فرغ شوية وهي ضرب طيزها دنتي حلبتيه عالاخر ونشفتي دمه حرام عليك دي النيكة الرائعة وعيزاه يشبع طيزك لبن وراح متسطح جنبها وهو بقول دنتي عالحال ده لازمك اثنين ينيكوكي وهي تقول ياريت وهو ضحك لهيك لزمك عريس يفتح كسك عشان يمهد لنا الطريق ،كانت ليلة بتجنن اختي تفشخت وشبعت زب وأنا استمعت ومن بكرة الصبح استيقظت هيفاء من النوم متأخرة لابسة روب نوم قصير يا دوب مغطية كسها وطيزها جسمها بهيج الحجر قربت عليها وقلت شو يا عروسة صباحك حلو وهي تبتسم عروسة ايه رديت عليها منتي البارح كنتي حاجة أخرى حلوة واحسن كمان من العروسة وده كله كان من نظرات توفيق وهيفاء بتتحرك بصعوبة بترج بززها وتهز طيزها اه متفكرنيش بليلة البارح وأنا قلت دي كانت ليلة عسل ياه بتجنن

وهيفاء نظرتلي وأنا وقتها كنت مثار جدا من جسمها الفاجر وزبي حينط من الشورط وشو الي عجبك فيها وقبل ماانا أريد عليها قالت ماهو باين قلت شفت فيها الي عمري ماشفته شي فوق الوصف ردت أنا حمشي احسن دنت حتجنني هو أنا ناقصة قلت قلت الشر برة وبعيد على اختي الحلوة وهي تبسمت ودخلت الحمام وأنا بتطلع في هيك حلاوة وقلت صحيح دي بتتاكل آكل عشان كده توفيق بنيك فيها ومشبعها زب وهي كمان جسمها حلو عشان هيك هي بتتمحن وعلى طول تعبانة دي بتعشق النيك اوي وطلعت وأنا رجعت بوقت الغداء يمعتها بتحكي بالتلفون تقول ياه دي ليلة ملهاش وصف حتى اني شبعت نوم شو لو بتحب تعال حستناك دنا جاهزة مستحمية وضحكت انت تعبان ؟وشو الي تعبك له اشتغلت كتير البارح وأنا شو عملتلك ده أكيد بحب اللحية والرضيع وكمان النيكة بالحمام كانت بتجنن ياه لهذه الدرجة جسمي حلو بس تعرف حاجة الظاهر وان اخويا البارح كان بتفرج علينا لأنه الصبح بقول ان ليلة البارح حلوة بشكل ده باين عليه مستمتع وفرحان لاني بتناك منك تعرف انه ده احسن ،عشان اتناك براحتي وتعيط وتصرخ وأنت بتاكل كسي وتنيك طيزي والاكثر واني حكون مرتاحة بالبيت لاني بصراحة كسي مش حمل الكلسون وضحكت بدلع وغنج وأنا دخلت عليها وهي عشان تكسر عيوني قالت شو 15يوم حتغيب لا ده كتير اوي مش حصبر عليك كده وقفلت الخط وعملت نفسها زعلانة ،تغدينا رحت عشان ارتاح وبالليل واحنا بالصالون سهرانين وهي كانت بلباس فاضح ومكشوف بجنن لين من غير شعور قذفت لبن ،اسبوع بحاله وأنا كل يوم بشوف اختي هيفاء هيك لين بأحد الليالي قربت عليها وقلت شو مال الحلوة زعلانة توفيق السبب وهي زي ما تكون زي الصغيرة اومات براسها قلت أنا مبحبش الي يزعل اختي حبيبتي هاتي التلفون وطلبت توفيق وأنا وقتها كنت مشتاق اشوفه وهو بنيكها حتى اني ممكن كنت عيزه اكثر منها وقلت اهلا يا باشا أنت يطلع تزورنا فيه خلينا نشوفك وهو ضحك بقول طيب منا لما جيت تركتني ورحت قلت له ماالبركة في هيفاء سهرت معاك لين اكدت عليه وقلت شو بكرة بالليل أنا حتفرج على الماتش وبعرف وان هيفاء بتزعجني ياريت تجي أسهر معاها وتفك علي لين قال طيب موعدنا غدا قربت على هيفاء وقلت دنا احببت عليه عشان يوافق يجي لعبك انتي من بدري تجهزي حالك حتى اني قلت لها صوابع رجليكي حلوة متزينيهم وكمان حطي هنا ومسكت كعب رجليها ،طاطواج عشان تزداد اختي حلاوة لين وجدت وشها أحمر اوي لأنها ازدادت تمحن وسبتها ورحت وهي راحت تحكي معاه تقول تعرف جهز حالك أنت حتبات في حضني للصبح لهيك حخليكي مبسوط اوي ووضحكت شو حتفشخني وتقطع طيزي طيب حنشوف الغابة لمن حتكون شو عندك موضوع لما تجي حنحكي فيه ومن الغد واختي تتمايل وكانت طول الوقت بالحمام اتريها بتنتف كسها وطيزها لين بالماء متأخر ندهت علي تقول تعال شو رايك باختك بصراحة دي لو مكنتشي اختي كنت ارتميت عليها دي بتجنن تنورة قصيرة ركبها وفخاذها عريانة مفتوحة ناحية الصدر وكانت رسمة طاطواج على رجليها ومزينة صوابعها حتى اني لمحت رسم صغير تحت طيزها وأنا بلف حوليها وبقول شو يا هيفاء انتي بتجنني ياه شو حلو جمالك ده توفيق حياكلك بعنيه ،جاء الموعد ودخل توفيق وهي خلاص اللعب بقى عالمكشوف راحت بحضنه تسلم عليه وهو بمسح على ظهرها وجلس بالصالون شربنا عصير والتفتت ليهم وقلت لهيك مهنتي انتهت أنا حروح الاودة بس يا توفيق اوعى تسبها دي حتنكد علي باب وطلعت وأنا التفتت لقيت هيفاء خلاص بتجلس في حضنه وهما بيتبوسو شفايف وهو بيلحس رقبتها وكان بيلعب على فخاذها وهي بتحسي على وله تقول شو الوحش مزال نائم وهو بقول ده لسة فيه وقت منا شربت حبة عشان وريكي النيك صح خذها ووقف وراحت هيفاء بتنزع التنورة ويا لهوي دي كانت ملط وراحت بتتحرك وكانها بترقص فيه وهو بتاكل فيها لين بدأ زبه ينتفض وهي قربت عليه خذها بوس ولعق ومص في لسانها ويده بتلاعب طيزها لين سطحها خذ رفع رجلبها لفوق وراح يلحس ويبوس فيها لين هي هاجت وهو حط زبه ده كان شكلها نتغير كبير اوي وطويل وتخين وراح بحك فيه على كسها وهي بتعيط أوف ااااه اممم اح وتقول هتلي الوحش حبيبي عشان بوسة وهو قرب منها وهي أخذت تبوس فيه وتلعق وراحت ترضع فيه وتقول زبك تخين آبه الليلة وهو رد عليها عشان الليلة ليلتك يا وسكت وهي قالت كما سكت آبه قول شرموطة قول قحبة وهو قال حفشخ طيزك الليلة يا احلى هيفاء للشرموطة وهي ترد يا روح هيفاء وهو نزل بياكل كسها احس وعضعضة وهي بتنتفظ وتقول تعال شوف اختك بتتناك ازاي تعال شوف زب توفيق وهو بحك كسي وتوفيق مش ساءل فيها لين خلاص قالت الي بدك تعملو اعمل بتحب تفتح كسي مبروك عليك أنا خلاص تعبت بحب زبك جوة كسي نكني دخيلك زبك حلو اي أي اهاها خذها وفلقسها وجاء من خلفها وركب عليها وراح بدخل وله بطيزها وهي صرخت شو بتعمل دخيلك زبك تخين بيوجع لين خلاص حطه للآخر وراح بنيك فيها وهي بتصرخ وتعيط دخيلك كفاية وبقى يرهز ليها حوالي ربع ساعة وهي بتعيط لين شكلها وراح وخذها بحضنه فتح رجليها ورفعها لفوق ودخل الزب بطيزها بنيك فيها عالواقف وهو بيرضع بززها وهي تقول دخيلك ارحمني هو انت أكلت آبه وهو بقول الحلو الزرقاء دي عشان خليكي بحضني وزبي جوة طيزك للصبح هيك وهي تنشط وطيزها بتبلع الزب لين تعب هيك وراح مسطحها وشد رجليها بقول رجليكي بتجنن وسد طيزها وبضربة وحدة شديده دخل وله وهيفاء صاحت اااااااااي اووووووف ده شق طيزي وهو بنيك فيها لين قال اهو الزب تكرم عليكي حبكب حليب أخيرا وهي تقول يخرب عقلك طيزي خلاص مش حية بيها كب حليبك وريحني وهو عيط اح اوووف لين كما وتسطح هي التفتت آبه تقول يخرب عقلك شو عملت دنت علماني لإلا بصراحة لحد هيك وبس وهو ضرب طيزها تعالي يا فرس وراح مسكها يبوس فيها وهي تقول بعد عني لين شدها ودخل وله وهي بتعيط دخيلك كفاية وهو بنيك فيها وهي تعيط لين غالبا عن الوعي وبقى هيك زي الأول لبن فتحت عينبها وتقول خلاص زبك مش عيزاه وهو راح ببوس فيها وبيلعب عليها وهو يقول شو رايك الليلة في الوحش بتاعك وهي بتتشرمط وحطت بعدها عالزب وتقول ده معادش وحش ده ديناصور ياه اكلني آكل وهو بقول الجمال والحلاوة دي كلها والجسم الفاجر بحب زب زي كده عشان يكيفه وخذها بحضنه شىالها بقول ودلوقتي نيكة بالحمام وهي بتضحك بس خليه حنين علي شوية

وهما دخلين الحمام كان توفيق بيغلق الباب بس هيفاء قالت حرام عليك خليه مفتوح شوية عشان نتهوى وضحكت وهنيك بالحمام توفيق عمل الاشياء بتجنن خلى اختي هيفاء بتجلس على الزب وتنط عليه بغنج ودلال وتقول ياه زبك مجنني خالص اه لو كنت اقدر أخذ الخصيتين كمان وهي بتعيط وتصبح نيك يا توفيق وهو بيلعب ببزها ويبوس فيها يا روح توفيق ما الزب جواك وانتي ركباه وهي تقول بهوس حلو نيكك بجنن يا عمري المهم أنا تعبت خالص وجبت شهوتي مرتين لحد مش قادر ورحت متسطح نائم لحد الصبح بكير طلعت من الاودة لقيت هيفاء وتوفيق بيفطرو وهو بقول صبحية حلوة العروسة وهي كانت بقميص نوم وأنا شافتني ندهت علي تقول أخو توفيق جاء من بدري عشان يشكرك على السهرة الحلوة وأنا قلت المهم انتي انبسطي ردت كتير كتير وكمان عندي ليك خبر لفرح قلت شو هو قالت هيفاء توفيق له صاحبه وده عايز يخطبني قلت هو بيشتغل آبه رد توفيق ده له أعماله حرة قلت المهم يعجب هيفاء وتوفيق قال أنا حدد معاه ميلاد عشان كده وهي تبسمت تقول لو تم صحيح حنعطيك حلاوة كل ده وطلع توفيق وهي جت جنبي تقول الشاب أنا بعرفه من مدة هو كويس تعجبني بي كنت متررد شوية لحين ماكدلي توفيق انه كويس وابن ناس ولو تفاهمنا حتجوز على طول وأنا قلت أكيد حتى توفيق فرحان عشانك وهي تبسمت قالت شو يا رامي أنا عندي ليك هدية بتجنن قلت شو هي قالت خليني اتكتك وحنشوف اختك حتعمل معاك آبه حتذوق الي تتمناه وراحت بتهز طيزها وتطلع فيني وضحكت حتى اني سمعتها تقول ياه وأخيرا ألكس حيذوق الزب ياه وبالمساء كنت وياها رن تلفونها قالت هيفاء وأخيرا سمعت صوتك ياه انتي كنتي فين أنا بجد زعلانة منك ايوة ده رامي هنا معايا شو انتي بتحكي بجد طيب طيب حفتح الباب وراحت بسرعة فتحت الباب ودخلت وحدة زي القمر مثيرة بجد زي هيفاء لبن ندهتلي اختي تعال يا رامي سلم على حنين دي اخت صديقك توفيق وأنا بسلم عليها حسيت بالنار بيدها وهي تدلع تقول فيه خطأ توفيق بقول صغير اتريني واقفة مع شاب وحليوة كمان ودخلت وهي بتغمز لهيفاء وجلست معاهم بالصالون راح اتجنن اثنين موز زي بعض وهما بوشوشو لين قالت حنين بجد أنا تعبانة اوي ردت هيفاء قومي ارتاحي وهي بتضحك ارتاح آبه يا يت بقول تعبانة وراحت بتوشوش ليها وضحكو لين قالت هيفاء بعد العشاء حخلي رامي اخويا يعملك مساج وهي بتغمز لي دنا مجرباه يديه حنينة اوي بعد الحمام نسوي هيك وزبي وقتها حينط وكنت مستني اللحظة دي وبعد العشاء راحة الأثنين عالحمام وهنيك سمعت كلام الشرمطة بحق كل وحدة بتتغزل في جسم الاخرى لين سمعت اهات وانين وحنين تقول خلاص تعبت ردت هيفاء هيك أنا خلصت معاكي جاء دور رامي بس كوني حنينة عليه ده لسة ممكن تكون أول مرة بلمس فيها ست وطلعت هيفاء بتندهلي تعال خذ حنين على اودتك وهمست في وذني متكسفنيش دي لو عجبها المساء حتبقى تجي لعندك كل ما تحتاج هيك وخرجت حنين وأنا مش عارف اعمل آبه دي بتجنن جسمها رهيب يطير العقل وهي ندهتلي تعال متنكسفش خذتها من بعدها ودخلنا الاودة وراحت متسطحة على لكنها ونزلت البشكير لحد طيزها وهي تقول مسدلي ظهري وأنت نازل لتحت وأنا بتمعن في اللحم زبي شد عالاخر ورحت حطيت بدي بترتجف وهي تقول كمان لين وصلت لحدود طيزها قالت انزل لتحت فخاذي ورجلي دي عليها حتة فخاذ بتهوس وأنا بمسد عليها سمعتها تان وراحت بتبعد بين رجليها وبلمسة خبيرة اسقطت البشكير وبان الشي الرهيب طيز ما في منها غير طيز اختي وكس منفوخ أحمر وقامت واستدارت وشفت بززها يخرب حلاوة امها وقربت علي تقول ياه شو أنت بتعمل مساج واسعة بهدومك تعال وأنا شافت زبي هيك قالت شو هذا يخرب عقلك يا هيفاء تقولي اخويا لسة صغير ده زب راجل بحق وراحت تلمس فيه وأنا طلعتو انبهرت وراحت تبوس وتلحس فيه وأنا بلا حركة لين قالت شو بك يا رامي هو أنا مش حلوة قلت لإلا دنتي احلى من هيفاء ومن الكل وأخذت تبوس فيني لين جن جنوني ونزلت على بززها ورحت بعمل زي ما بيعمل توفيق لهيفاء حتى اني سطحتها ورحت بلحس فيها وعضعضة فيه بشويش وهي بتنتفظ تقول شو حلو هيك كمان يا فحل اه أوف ورحت بلحس فخاذها وهي بقت زي النجنونة تعيط وتان وكل مفتكر هيفاء تتناك يزداد هيجاني أخذ رجليها لفوق وهي دخل زبك بكسي على طول ده عطشان اوي وبحب اللبن وأنا رحت بحك زبي على كسها وهي بتعيط دخيلك يا رامي نيك كسي وحياتك حخليكي تنيك طيزي وبزازي حتشبع نيك معايا دنت طلعت تبن من تحت مية ونزلت الحس لكنها وهي بتتحرك تبحث على الزب لين وفي غفوة منها بضربة وحدة كان بكسها وهي صاحت يخرب عقلك جننتني أي ااااااييييي اعهههههههه أوف اححححخخ ده خوكي طلع نييك اوي يا شرموطة ده تعلم كل ده فين وأنا قلت عجبك ياحنين ده كله من السكس الي بشوفه بين اخوكي واختي دول جننوني وهي تقول منا كمان تجننت نيكني فشخني لين خلاص جبت ظهري وتسطحت فوقها ارتاح شوية وهي تقول ياه دنت زبك عسل قشطة الليلة حياتي عندك وطلعت وكنت بسمعها تقول لهيفاء ياه ده طلع حويط وكمان اكدع من الرجال ده عليه زب بجنن طويل وتخين وحلو بس جميل جدا وأنا بلحس فيه وكانه أي كريم