احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com
هاي انا عبير مطلقة وعايشة في شقة سبهالي طليقي هحكيلكم عن حكاية حصلت معايا قريب جت صحبتي وهي عايشة فوقي في العمارة وطلبت مني اننا نجيب ملابس عشان الشتا وكدا فوافقت اني انزل معاها لاني كنت محتاجة اشتري هدوم فعلا واتفقت معاها بالليل ننزل ونشتري هدوم وفعلا نزلنا بالليل اشترينا كل الطلبات اللي محتاجنها وكنا مبسوطين يعني خروجة ومع بعض وصحبتي واحنا بنشتري كانت جريئة جدا مع البياعين وكانت بتدي ارقامها ليهم وكنت بحظرها لاكن هي من النوع الجريء بتحاول تجر علاقة معاهم عشان يرخصوا الحاجة وانا ببقا بصراحة نفسي ابقا في جرائتها واتكلم لاكن بخاف حبة المهم خلاص اشترينا وقررنا نروح لان جبنا طلبات كتير جدا
شورنا لسواق تاكسي كان شاب اول ما شفنا نزل بسرعة وشال عننا الحاجة وعجبني اللي عملة وهو بياخد مني الحاجة كنت باصة لعنية ووشة لان عجبتني ابتسامتة قوووي ومحستش غير وهو ماسك الشنط من ايدي وايدة لمست ايدي ساعتها حسيت بنار فيا

اول ما ركبنا التاكسي لقيت صحبتي عمالة تتكلم وتضحك وتدردش معاة زي انتا جتلنا من السما وانتا من فين
كنت مستنية اي فرصة اتكلم معاة بس مش عارفة
فرحت طلعت الاجرة في نص الطريق وحبيت ادهالة عشان المس ايدة مرة تانية وبالفعل المرادي اديتوا الاجرة اول ما لمس ايدي محبتش اضيع الفرصة وحبيت امشي ايدي علي ايدوا صحبتي لاحظت اني طولت وانا بدفع واول ما رجعت ايدي
لقتها مميلة علي ودني وبتقلي الواد مز فرحت ابتسمت فلقتها بتقلي طب شوفي كدا هعملك فية اية
فلقتها بتفولة انتا بعد كدة بقا

هتوصلنا في كل مكان اصل احنا ستات ومطلقين ومفيش معانا راجل لقيتة ابتسم وفرح قوووي بكدة
وقال عنيا انا اطول اني اوصلكم فرحت رديت علية قولتلة اللة يخليك متشكرين لزوقك حبيت اني اخش في الموضوع

ووصلنا تحت العمارة لقيتة بيقول خلاص بقا انا هطلع الحاجة فوق ليكوا فقلتلة لا مش عيزين نتعبك احنا هنشيل فراح اصر وقال لا ادام عيزني معاكوا ديما يبقا وادام عرفت ظروفكوا يبقا واجب عليا

فرحنا طلعنا وهو لحقنا فصحبتي لقتها بتقلي يخربيتة لو يجي فرحت بصتلها وقولتها بطلي واتمنيت جوا نفسي انوا داخل ونايم معايا فلقتها بتقول متفكري قولتلها هنتحرج كدة قالت لا متخافيش احنا هنعزمة ونشوف

واول ما وصل لقتها بتقولة دخل الحاجة جوا معلش واستنا عشان ادام وصلتنا هتشرب حاجة ساقعة فلقيتة وافق بدون تردد وهو بيبص ليا وبيبتسم

وكانت نظراتة انوا فاهم اننا عيزين ننام معاة ودخلت صحبتي تجيب حاجة يشربها ساعتها قعدت قدامة فلقيتة بيقلي بس غريبة انتوا حلوين ومتجوزتوش فقلتلة لا هو انا اصلا مش بفكر في الجواز دلوقتي لاني اتعقدت خالص

ووسط الكلام لقيتة عمال يبص لجسمي وحرك ايدة يدري في زبرة اللي عمال يقف اول ما شوفت حركة ايدة هجت خالص وحسيت نفسي باخد نفسي بالعافية لاني كنت تعبانة قووووي
وكنت باصة لزبرة قووووي فلقيتة باصصلي ومبتسم وكانت عيني علي زبرة ولقيت صحبتي جابت الحاجة ودخلت فقعدت جمبة

واول ما قعدت بصت للسواق لقيتة عمال يحرك في زبرة عشان يدارية فقالتلة خد راحتك مالك قاعد مش مرتاح
فالها لا انا مرتاح كفاية قاعد مع اتنين قمرات
فرحت انا من قمة هيجاني اللي وصلتلها قولتلة خلاص اختار بقا عروستك وضحكت فلقيتة بيقول انتوا عرايس متتسبش انتوا لو معايا مش هسيبكوا فراحت صحبتي قالتلة ادينا معاك

وحطت ايدها علي رجلة كانها بتهزر فراح هو خد جرائتة وحط كف ايدة علي زبرة وصحبتي راحت قالتلة مش قولتلك خد راحتك وراحت حطت ايديها علي زبرة وقعدت تبوس فية وهو حاضنها ساعتها مستحملتش وقومت وهو بيبوس فيها وحضنها قومت وطيت
ورحت فكيت حزامة ودخلت ايدي اول ما مسكت زبرة وحسبت بسخونيتة هجت قووووي كان كبير قوووي ومنتصب وكان اللبن مغرقة فقمت طلعتة وقمت مسكتة وقعدت امص فية وانا مغمضة عيني وحاسة بسخونيتة وهو جواة بقي ومتعتة
وفضلت امص في برة لحد ما صحبتي سابت حضنة قوم ونزلت تمص فية وهي بتمص قومت وقفت وقلعت كل هدومي

وهو قعد بلص لجسمي ويطلع في اهات وهو باصصلي وصحبتي بتمص في زبرة وبعدين قومت جيت حطيت ايدي علي وشة وقعدا امشي ايدي وقلعتة القميص والجاكت وقامت صحبتي قامت قمت مسكت راسة وخليتة يوطي علي كسي ويلحسة ويمصة وكنت عمالة اشد في راسة قووووي علي كسي من الهيجان اللي كنت فية وهو بيلعب لسانة علي كسي وبعدين قامت صحبتي مسكت زبرة وهو قاعد وثبتتة وقالتلي اقعدي يا عبير

قمت قعدت علي زبرة اول ما قعدت علي زبرة ودخل حسيت بنار في كسي وحسيت نفسي مش قادرة خالص فراحت صحبتي نزلتني وضغطت عليا بايدها فوقت قعدت علي زبرة كلة واهاتي كانت شوية وهتوصل الشارع

وحسيت نفسي في دنيا تانية وقعدت اتنطط علي زبرة قووووووي لحد ما بقا بيصوت هو من المتعة وهو شيفني فوق زبرة وعمال يقفش في بزازي

ووسط النومة الجميلة جت صحبتي وقالت وانا مليش نصيب فراح قالها انا مش هسيبكوا كدة وراح رفعني من علي رجلة وراح نومني علي الارض وهي كانت قلعت ونومها جمبي وقعد ينيك فيا وفيها واحنا الاتنين صويطنا كان مش معقول بجد كان احساس روعة

وهو عمال يرفع رجلي ويدخلة في كسي ويقعد ينيك قووووي فيا وانا حاسة بية وشيفاة قدامي وحساة بنار كسي ومتعة ملهاش حل وخصوصا وهو بيعمل لصحبتي كدة وعمال ينيك فيها ويدخل صوابعة في كسي

وفجاءة لقيتة قام طلع زبرة وحطة فوق بزازي وفضل ينزل في اللبن علي بزازك وجسمي وانا كنت هتتجنن من المتعة بكدا وقعد ينزل علي صحبتي علي جسمها حسيت نفسي مش قادرة اقوم المنظر فمسكت زبرة وقعدت امص فية بلبنة اللي عمال ينزل
واتمتعنا قووووي في اليوم دة وبقا سواقنا اللي بيمتعنا كل ما نحتاج