قصه حقيقيه

في يوم من الايام اتعرف علي بنت اسمها ساره من اليكس كانت بطل بمعني الكلمه شعر اسمر حرير عين خضرا بزاز مدوره متوسطه شفايف كريز طيز مشوفتش زيها لدرجه اني كنت مسميها ساره طيز مش من كبرها هيا حاجه كده تبقا عايز اول متشوفها تبقا عايز تحضنها بس كان عندها 18 سنه وانا سعتها كان عندي 22 سنه اتعرفت عليها وكلمتها وطلعت شهوانيه اخر حاجه بعد عده مقابلات بدات اني اخدها فحضني واخطف بوسه بس اول يوم اتغيرت فيه حياتي يوم مروحنا المنتزه بليل وكانت ليله ولا الف ليله وليله مسكت ايديها وخطفت بوسه توهت فيها ومره واحده لقيتها هيا الي بتنزل بادبها غلي زبي من فوق البنطلون وانا تايه فشافيفها وهيا مغمضه عنيها وبعيدن لقيتها بتحاول تدخل ايديها جوه البنطلون سعتها عرفت انها خلاص عايزه تتناك وترتاح قومت سايب شفايفها ونزلت بايدي رفعت السويت شيرت بتاعها وكانت مش لابسه برا ونزلت بشفايفي علي بزازها ارضت وامص فيهم لحد مجابو لبن فبوقي وحلمه منها اتعورت لقيتها قامت قايمه وهيا الي فكتلي الحزام وزرار البنطلون ونزلت البنطاون والبوكسر وقامت حطاه فبوقها مره واحده وفضلت ترضع فيه لحد محسيت اني خلاص هجيب قمت مطلعو من بوقها وقومت منيمها علي بطنها في الجنينه ومنزلها البنطلون ومكنتش لابسه اندر بردو يعني كانت عامله حسابها انها لازم تتناك النهارده وفضلت الحس فطيزها وكسها لحد مجبتهم تلت او اربع مرات وغرقتني من عسل كسها قمت ماسك زبي ومقربو من خرم طيزها وجيت ادخلو كنت بحسبها شرموطه بس لقيت خرمها ضيق اوي فبصتلها قامت قيلالي انها اول مره تعمل كدا المهم قمت جايب من عسل كسها دهنت بيه خرم طيزها ودهنت زبي وبقيت عمال ابعبص فطيزها بصوابعي علشان اوسع طيزها شويه وقومت حاطط زبي علي خرم طيزها ولسه هدخل قامت مصوته قومت كاتم بوقها بسرعه وجبت البوكسر بتاعي حطيته فبوقها علشان متفضحناش وفضلت احط زبي فطيزها لحد مدخل نصو وهديت شويه لقيت طيزها بتقفل وتفتح علي زبي عرفت انها بقت هايجه ومبقاش بيوجعها قومت مطلع زبي وقومت مدخلو كلو مره واحده قامت مصوته وبقت عماله تفرك علشان تقوم من تحتي قومت مسكها جامد وفضلت انيك فيها لحد محسيت اني هجبهم قومت مسرع جامت وهيا تصوت لحد مدخلت زبي لاخرو فطيزها وضغت عليها جامد وقومت جايب لبني كلو فطيزها وفضلت سايب زبي جواها شويه لحد منام قومت قايم من عليها لقيت لبني طالع من طيزها وفي دم نازل منها ودم علي زبي عرفت انها اتعورت فطيزها بعدها جبت منديل مسحت زبي ومسحت طيزها ولبسنا هدومنا ومشينا…..خلصت الحكايه الاولي