انا منيره عمري 21سنه جمالي لايوصف متوسطة الطول ومربربه وبيضاء ورطبه جدا وانيقه (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), تزوجت من شاب اسمه ناصر وسيم جدا وطويل القامه فاكتشفت ان زوجي مهوووس جدا بالنت والسكس والقصص الجنسيه فعلمني ان اشاركه بمشاهدتة السكس وكل شيء جنسي كانت بصراحه مثيره جدا وتدريجيا حتى بليله كانت عيد ميلادي خاصه فقط انا وهو نحتفل بها المهم انا بدوت جذابه جدا بالملابس المثيره والزينه وزوجي ضل يناظر ويتامل فيني المهم كل حفلتنا بدانها بالسوالف الجنسيه والمشاهده للافلام الخالعه ثم تعرينا وصرنا على الفراش فبداء يتلمس بجسدي وينهد فسالته ايش تتمنى ياحياتي من جسدي هذا فقال لي ابي اتكلم معك بكل صراحه ووظوح انتي ملاك وقمة الجمال وانا كثير على هالشيء لوحدي استمتع به سالته هاه ياعمري(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), مو انا احسن من النت وافلامك ,فقال ايوه صح بس انا تثيرني اكثر القصص الجنسيه فقلت له اي قصه منها فقال لي قصه عن نيك الزوجه امام زوجها فسالته لماذا فبداء يحكي لي عن شدة الاثاره والذه والمتعه الخياليه وادخلني بعالم كله حماس ولهفه وشغف وملذات وتدريجيا صار يقنعني ويغريني بها ويمدتحها ويعبر عن مافيها من اثارات وعن رؤية الجسد الغريب مع الزوجه امام زوجها يحكي بطريقه الترغيب ووصفها الممتلئ بالتهيج الجنوني ثمن صار يشرح عن ادراج الزب الغريب ولذته وكيفيه انزلاجه باحشاء الكس(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), ,وانا استمع له بحماس الين انتهى ,فقلت له وكيف هي اثارتك بها فقال لدرجة انني صرت اتمنى ان اراك بحظن رجل غيري وارى جسدك يتراقص بنيكه واسمع الحان النهيدات من شفتيك ,فضحكت انا وقلت له انت صاير مجنون ياعمري فقال بالعكس فجسدك كالخيل الهائجه
يزيد من رغبتي ولذتي وشهوتي في ان اراك تحت شخص عاريه ومنفتحه الارجل وارى وجهك يتشكل برسومات النيك عند دخول الزب وخروجه من فتحتك ,فسكت شوي افتكرته يمزح كالعاده وقلت له يلا سوي فيني واجعلني اصير كما قلت فقال لي لا مو انا ابي اسويها انا ارغب ان اراك تنتاكي قدامي(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), ايش رائيك فقلت تبيني انتاك فقال ياليت فقلت وليش مو انا زوجتك فقال الا ولكن ابي اشوفك تنتاكي ابي احس بطعم الذه وانتي مع غيري وصار يغريني في ان اجرب انتاك قدامه ويلح باصرار
جنوني ومتلهف وانا اناظر له ولتوسله لي بان انتاك فقلت وانت راضي فقال ايوه ارجوك مره بس فانا طبعا تخدرت من كلامه اقنعني المهم قلت له خلاص موافقه اجرب بس عشانك انت بالرغم اني خائفه فقال لا تطمني حياتي انا معك وبجنبك فقلت طيب جهز الرجال وتعال فقال لي بشرط لاتقولي انك زوجتي فقلت يكون احسن المهم زوجي ماانتظر طلع سالته لوين تعال مانكتني فقال خليك كذا متحمسه الين ارجع فافتكرته يبي يروح مشوار المهم بالفجري جاء ناصر ودخل للغرفه وقال لي تصدقين ان عيد ميلادك الليله ماراح ننساه لان معي لك مفاجاه فقلت يلا قول وش هي فقال اصبري وطلع ورجع ومعه رجال ضخم
البنيه وطويل وعريض فقلت له من ذا فجعتني ياناصر ليش مدخله الغرفه فقال هذه هي المفاجاه هذا هندي مايتكلم عربي ولايفهم شيء هو الي بيحقق امنيتي وينيكك فارتعشت وزوجي تكلم معه بلغتهم وماشفت الا الرجال يخلع هدومه كلها فانصدمت وبغيت ابكي وش هذا ياناصر واااااو (نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), صرخت من شدة ضخامة زبه ومتنه كانه ضب بين رجليه صرت اهتز من الخوف شفت الموت فصار الرجال يقترب مني وانا اتراجع واتراجع الين مسك برجلاي وسحبني نحوه كاني طفله عند جسمه وانا عيوني على زبه ماقدرت اشيلها من الخوف كيف بيدخل فيني فصرت اخبط بالكلام من دون حسي الين فك رجولي ووضعها عند راسي ثمن ادخله كله بسرعه حسيت بشيء انفجر بكسي
شفت كالشرار يطلع من عيوني وااااو صارخت من حجم زبه الذي فجرني كنت احس بالاغماء واصحى حسيت ان عظم فخذي انكسر وهو يدخله ويخرجه بقوه فطرشت
وانكتمت انفاسي واتالم وهو ينيكني وبعد نصف ساعه ركزني(نهر العطش لمن تشعر بالحرمان), وفك مكوتي وادخل زبه بخرقي فصرخت صرخه وحده فقط وبعدها ماصرت احس بمكوتي تبنجت كل مااحس به ان خصري وصل لنصف ظهري فزبه يدخل ويخرج وكان احشائي تخرج معه الين نزل منه بمكوتي وسحب زبه فصرخت وااااااو بصوت عالي وضلت رجلاي ترتعش بعد ذلك لمدة ساعتين وزوجي بجانبي بعد ماطلع الرجال ,وزوجي بقمة الذه وهو شافني انتاك ومن ذلك اليوم كل مااسمع زوجي يذكرني به تبداء رجلاي تتراعش وجسمى ينتفض وكانى فى عالم تانى !!!!!!!!!!!!