ههو صديقي منذ الصغر كانت تربطني علاقة قوية به بالاضافة لباقي الشلة
مرت السنين وكل منا ذهب في حال سبيله انا سافرت الى الخليج وهو لقي بالقرية
وتزوج كانت زوجته حلا صغيرة بالسن لايتجاوز عمرها انذاك الخامسة عشر من عمرها وهو عمره كان ٢٥
كان زواجا تقليديا بحكم القراية هي من قرية اخرى غير قريتنا
مرت السنة وجاء موعد زيارتي لبلدي وكاي شخص مغترب فكرت ان اجلب لصديقي هدية زواجه وفعلا حان موعد
العودة للبلد عدت متشوقا لرؤية اهلي واصدقائي
وبعد مرور عدة ايام ذهبت لبيت صديقي لابارك له بزواجه وعند وصولي استقبلني ادخلني

لداخل البيت جلسنا بالصالة قليلا قبل دخول زوجته عاينا مرحبة بي
كانت سيدة صغيرة بالسن طويلة نوعا ما له صدر متوسط بيضاء البشرة زرقاء العيون
حقا انها فاتنة ولكن طبعا انا لم انظر لها انذاك نظرة شهوانية بحكم صداقتي مع زوجها
مرت ٥ سنوات وانا بين مسافر وعائد للبلد الى حين قررت ترك الغربة للزواج والاستقرار
وفعلا تزوجت ووطدت علاقتي اكثر مع صديقي وصارت هناك زيارات عائلية
وكنت كل مرة الحظ ان عيون زوجة صديقي لاتفارقني كيفما تحدثت حتى لاحظت زوجتي ذلك
ومع الزمن صرت اشتهي حلا اولا بسبب تضاريس جسدها الذي اصبح مثيرا
وثانيا كوني شهواني بكثرة
وفي احد الايام اتصلت بي زوجة محمد صديقي وتطلب مني القدوم لبيتهم لحل خلتف بينها
وبين صديقي الذي اصبح سكيرا لايفارقه كاس الخمر ولانه اصبح يضربها
فلما وصلت فتحت لي الباب ولما راتني صارت تبكي ودعتني للدخول
جلسنا بالصالة وسالتها مابك لماذا تبكين فحكت لي عن مايفعله زوجها
ولما سالتها اين هو قالت نائم من كثرة الشرب
هداتها ووعدتها بان احكي مع صديقي واستاذنتها وخرجت ولكن هذه المرة وصدقا لم افكر بخيانة صديقي
واستغلال الموقف بل صممت على ان اوفق بينهم واحل المشكلة
وفعلا في اليوم الثاني جىت لعند صديقي وفاتحته بالموضوع ولمته على مايفعله مع زوجته ووعدني انه سيعتذر منها ودعانا الى العشاء انا وزوجتي
وعلا لبينا الدعوة وكانت سهرة جميلة
مرت ايام على هذه الحادثة
كان الوقت مساءا مررت لاسال عن محمد في بيته فتحتلي حلا لتخبرني ان محمد اخذ والده للمشفى
وووعندما كنت اتكلم معها احسست انها تتكلم بطريقة السكرانين وعرفت انها كانت تتناول الخمر مع محمد
قبل ان ياتي خبر مرص ابيه

هنا حصلت المفاجئة قالت حلا ادخل بسرعة اريد ان اخبرك شيئا
فدخلت وليس لي نية باي شي فلما دخلت كانت حلا بهذا الوقت تقفل الباب باحكام وكانت تلبس فيزونا اسود ضيق
كان جسمها منحوت فيه
فهجمت علي وصارت تقبلني من فمي وتقول انا اشتهيك ياحسن انا احبك وصدقا في هذهاللحظات
مالذي انتابني شعرت بالخوف او بالاحرى بمزيج من الخوف والمتعة لحظات كنت اتمنى ان تحدث
من سنوات الان حاضرة وبدون ترتيب هل هو تاثير الخمر ام حقا هي تشتهيني
كلماتها قطعت سلسلة افكاري عندما قالت هيا اقلع بنطالك لاتضيع الوقت والفرصة
وفعلا بحركات متثاقلة نوعا ما اخرجت قضيبي زهري اللونمن مخدعه لتركع على ركبتيها وتضعه بفمها
وصارت ترضعه باحترافية حركات فمها وهي ترضع هزت كياني اشعرتني بمتعة وكانها اول مرة تحدث لي
مرت دقاىق قليلة اخرت قضيبي من فمها وشلحت فيزونها الاسود سىيعا وشلحت بعده كوليتها
الاسود ايضا وقالت اريدك ان تدخل قضيبك بمؤخرتي لانني اعشق نيك المؤخرة
فطلبت منها احضار قليل من الفزلين لتسهيل العملية وعلا احضرت علبة الفازلين ووضعت هي قليلا على فتحة مؤخرتها المكورة والمثيرة وانا وضعت قليلا على قضيبي
ثم اخدت الوضع الفرنسي لم اضع وقتا ولم انتظر لتوسيع محيط فتحتها ادخلت قضيبي فورا ولكن بهدوء
في البداية صرخت ولكن عند دخول قضيبي كاملا بدات تستمتع وتان من المتعة
صرت اضربها علا فلقتي طيزها واقول لها خذي ياشرموطة خذي ياقحبة
وهي تقول اضربني اه انا شرموطة
استمرينا على هذا المنوال حوالي ال١٠ دقاىق وبعدها انزلت حليبي داخل طيزها المثيرة
وذهبت غسلت قضيبي بالحمام وقبلتها وخرجت
وفي اليوم التالي ارسلت لها لاعرف ماهي ردة فعلها هل ماحدث الامس كان نزوة او تحت تاثير الم
الكحول فقالت لا فانا احبك واكره زةجي واريد ان تستمر علاقتنا بالسر
مرت الايام وبدات زوجتي تلاخظ نظرات خلا وبدات تراقبني وتراقب جوالي الى ان جاء اليوم الذي اكتشفت علاقتي
بصديقتها او زوجة صديقي
هل تعلمون مالذي حصل
لم يحصل شيى المهم عند زوحتي انها مسكت دليلا على صديقتها التي في الاونة الاخيرة توترت العلاقة بينهم
وتخمسني على ان اعيد الكرة ولكن بشرط ان اصور مايحدث
شكرا لكن متابعينا وشكرا لكل من قرا قصتي