خلال أيام الجامعة كانت لي صديقة وحبيبة إسمها جودي (جوجو) العلاقة بينا كانت تعدت حدود الحب والعشق والبوس والتقفيش وتفريش الكس بل وصلت للعلاقة الجنسية الكاملة ونيكتها في طيزها وكسها لأنها كانت مفتوحة قبل علاقتي بها وعلى كلامها أن أخوها هو الذي فتحها وناكها في كسها خلال ممارستهم لمداعبتهم المعتادة في بداية فترة البلوغ والمراهقة.
وهي التي كانت قد حكت لي هذه القصة بلسانها…
كان عمري (13سنه) وكان هذا اليوم بعد ان مر شهر بعد ما كان اول شخص يلعب بطيزي و يلمس كسي من فوق الكلوت تحت الجيبه في النادي وحاولت مرارا و تكرارا نسيان ما حصل و ان امحو من ذاكرتي ذلك لكن لا أدري كيف ان حياتي قد تغيرت و أصبحت أفكر و اتمنى تكرار ما جرى حيث أصبحت أحب الاقتراب من اي ذكر وذلك لأني في هذا العمر في بداية فترة البلوغ والمراهقة.
و لم أكن اعرف عن الجنس اي شيء فأصبحت اطيل الجلوس بحضن والدي حتى اخي رامي (16سنه) أصبحت أفرح بالجلوس بجانبه او الوقوف أمامه والزق طيزي بزبه مع انه كان يتصرف معي من دافع اخوي لا اكثر فهو أخي الأكبر.
ولكن الذي حدث بيننا و الذي اعتبره هو يوم عيد ميلادى الحقيقي فهو اليوم الذي مارست فيه اول شكل من أشكال الجنس و أصبحت شرموطه فيه
خلال الشهرين الماضيين كنا قد انهينا السنه الدراسيه و حصلنا على معدلات عاليه كافئنا والدي يومها بشراء جهاز العاب الكترونيه بلاستيشن اصبحنا نقضي أغلب وقتنا انا و رامي في فترة الصباح حيث لم يكن سوانا بالمنزل بحكم عمل امي و ابي في هذا الوقت فلا يعودون الا بعد الظهر
بدءنا نشعر بالملل من اللعب حيث لم يكن فيه اي تسليه او تشويق إلى ان خرج رامي بفكرة الرهان على ما نملك فوافقته الرأي للخروج من حالة الملل و لإضفاء روح التنافس بيننا
بدءنا باللعب فلم اشعر بنفسي الا و قد خسرت كل ما املك من مصروفي فحاولت الفوز لكني للاسف خسرت فقلت له لم أعد أمتلك أي شيء قال ما الي دخل الي اول شرط اخره شو
قلتله طيب شو أعطيك لحتى ترضى… فكر فقال اعطيني بلوزتك و كل ما تخسري بدك تعطيني اشي من ملابسك الي بتلبسيهم لم أدري بما يدور في نفسه لكن شيء داخلي دعاني للموافقه على عرضه وكنت البس يومها بلوزه نص كم صيفيه وشورت جينز إلى فوق الركبه بكتير و يكشف نصف فخذاي الابيضين و تحت منهم شلحه بيضاء و كلوت ابيض بسبب حر الصيف…… شلحت البلوزه و أعطيته اياه و عدنا إلى اللعب فبدات بالفوز عليه فاستطعت من عدة مرات من الفوز عليه ان أعيد كامل مصروفي بالإضافه إلى كامل مصروفه فلم يعد يملك سوى ملابسه التي كان يلبسها و هي شورت رياضي ايضا إلى نصف فخذيه لونه اسود و بلوزه صيفيه نص كم لونها اسود فغضب ساعتها غضبا شديدا دفعه إلى ان اقسم على انه اذا خسر في هذه المرة يقلع كل هدومه و يقعد امامي ملط ضحكت من جنونه و وافقته الرأي حاول أن يفوز علي لكن الحظ وقف ضده حيث خسر مني في اخر ثانيه ليغضب اكثر و انا افرح اكثر حاول تمالك غضبه و طلب ان تعود إلى اللعب لعله يستطيع أن يعوض من كرامته قليلا لكني وقفت له بالمرصاد طالبه منه ان يبر بقسمه امام عنادي و تذكره للقسم و قف و خلع الشورت و البلوزه و لم يبقى الا بالكلوت لكني قلت له لسه ما كملت قسمك انت حلفت انك تقعد ملط فلم يجد بدا الا أن قام و خلع كيلوته و وقف امامي عاريا كما ولدته امه.. فقدت لحظتها الشعور بنفسي فهذه اول مرة أراه عاريا امامي من دون اي قطعة ملابس احسست بشعور لأول مرة في حياتي شعور غريب احسست بدغدغه تسري في كامل جسدي أحببت منظر اخي عاريا امامي و اكثر ما أحببته و اثارني هو منظر زبه فهو اول مرة اشاهده في حياتي فلقد كان كبيرا و غليظا و طويلا أحببت منظره و هو واقف منتصب شامخ الحب من اول نظرة تمنيت ملامسته و اللعب به لا اكذبكم خيرا فهو شعور رائع جدا.
ومع تضارب الأفكار والاحساسيس و نظراتي لأخي و زبه شعر هو بذلك ففاجئني وقال يلا نكمل قلتله يلا حباً بان تطول جلستنا هذه و اشبع نظري من رؤية اخي بهذا الشكل و هو عاري فهذه فرصه فلن تعود مرة أخرى
عدنا للعب مرة أخرى و عاد الحظ لمجدي حيث استطاع الفوز علي فوضعت يدي على النقود لكي أعطيه فقال لا ما بدي فلوس فنظرت له متفاجئه قلت له عايز إيه قال جوجو ممكن ما تزعلي مني قولت له قول حبيبي وما بزعل منك قال عايزك تقلعي كل هدومك و تقعدي مثلي ملط تفاجئت من طلبه لكن بصراحه أحببته و تمنيته فقلت له ماشي فضحك و احسسته سعيدا جدا بموافقتي فوقفت امامه وقلعت الشورت اولا ثم البلوزه فلم اعد أرتدي سوى الكيلوت فانتظرت قليلا فلقد كان ينظر لي بنظرة غريبه و هو يركز على كامل جسدي فقال كملي جوجو فقلعت الكيلوت فأصبحت عاريه كما ولدتني امي فرأيت اخي مندهشا و هو ينظر إلى جسمي فقال وووووواو إيه كل الحلاوه دي فخجلت من ردت فعله فقال ممكن تروحي و تيجي قدامي حابب اشوفك اكثر فضحكت و ذهبت إلى آخر الغرفه و عدت اليه و هو جالس على الارض امامي فقال مش كده يخرب بيت اهلك قلتله مالك حبيبي شو عمرك مو شايفني قالي حبيبتي هاي اول مرة اشوفك بالحلاوة دي أووووووووووف وعليكي جسم بيسطل ضحكت وقولت له باين عليك حبيبي 😋 وقلتله طيب حبيبي دورك حابه اشوفك تمشي قدامي فقال من عيوني يا عمري انتي فوقف و بدأ بالمشي امامي فركزت نظري على زبه و هو يتمايل أمامي.
فقال : ممكن أحضنك يا روحي ؟
فلم ينتظر مني الاجابه فقد حضنني و احسست بزبه فوق صرتي فمد يديه من تحت طيزي و رفعني و احسست بزبه يدخل بين فخذي يلامس كسي فطوقت يداي رقبته و نظرنا بعيون بعضنا البعض فقال بتعرفي حبيبتي جوجو اني لأول مره بحس اني بحبك 💋🔥قولتله و انا كمان بحبك فباسني على خدي و بوسته انا على خده فقال ممكن اطلب منك طلب قلتله انت تامر حبيبي 😋 قالي من اليوم و طالع ماتعامليني غير اني حبيبك و صديقك ما اكون بس اخوكي.
قولتله بتامر يا قلبي انت كل هذا و هو رافعني و زبه بين فخذاي تحت كسي مباشرة فقال : حياتي و قبلني على شفايفي فنظرت إليه و عدت قبلته مرة أخرى
فاخذنا نتبادل البوس و نحن واقفين فمشى و هو حاملني الى الكنبه الكبرى و نام هو على ظهره و نمت فوقه فجلست عليه و هو نائم فلقد كان زبه تحت كسي فنظرنا الى بعضنا نظرة حب فوجدته يركز نظره على زبه و كسي فقال ممكن طلب قلتله اطلب عيوني الك قالي عايز اشوف كسك و طيزك كويس 😋.
قولت له طيب و انا كمان عايزه اشوف زبك قال خلاص نامي عكسي قلتله ماشي فنمت فوقه بالعكس حيث أصبح كسي فوق وجهه مباشرة و وجهي فوق زبه فامسكت زبه بيدي و بدأت اتحسسه و أتعرف عليه حيث كان هو ايضا يلامس كسي و يفتح فلقتي طيزي و يشاهد فتحتها قضيت بعض الوقت أتحسس زبه بيدي فلم اشعر الا بلسانه يلامس كسي فاحسست بقشعريره تهزني احسست كان روحي خرجت مني لثواني فلم اشعر الا بفمي يقبض على زبه فلم اشعر كيف دخل إلى داخل فمي حاولت إخراجه لكن حركة لسانه التي وصلت إلى فتحت طيزي أعادت إدخال زبه الى فمي فقد كان يحرك لسانه ما بين كسي و فتحة طيزي جيئة و ذهابا فمع حركة لسانه كانت تقابلها حركة زبه داخل فمي خارجا داخلا طريقه عرفته فيما بعد أسمها المص قضينا ربع ساعه على هذا المنوال حتى احسست بانقباض بطنه و انتفاخ زبه اكثر فحاولت ان أفهم منه لكن الاجابه خرجت قبل السؤال حيث أحسست بقذفات من زبه مثل الماء سائل لكنه لزج و حار حيث منعتني شهوتي من محاولة إخراج زبه من فمي فبقي زبه يقذف سائله لمدة دقيقه كامله إلى أن هدئ و توقف لسان رامي من اللعب بكسي و فتحة طيزي فاخرجت زبه من فمي و لكني لم أخرج السائل و قمت من عليه و جلست بجوار قدميه على الكنبه و أخرجت السائل من فمي على كف يدي فلقد كان قريبا لون الأبيض فنظرت إلى زبه الذي أصبح صغيرا و نظرت إلى رامي الذي نظر الي و هو يبتسم كانه مرهق و غمز بعينه فاعدت السائل إلى فمي كاملا و ابتلعته فاعجب رامي و قال لي كيف طعمه قلتله بيجنن حبيبي ايه اسمه قال هذا اسمه ضهري او لبن زبي و هو عبارة عن سائل المنوي بيطلع من الشاب بس لما يكون مبسوط مع حبيبته قلتله يعني مبسوط انت قالي طبعا يا عمري مبسوط اوي اوي 🔥 ♥️ لا يحرمني منك يا حبيبتي و صديقتي و اختي قلتله و لا منك حبيبي و صديقي و اخوي
فقال هذا الموضوع رح يضل بينا احنا الاثنين سر طبعا يا عمري فقال يلا نروح نتحمم مع بعض قبل لا يجو ماما و بابا و فعلا قام قبل ما أقوم و حملني بين ايديه و رحنا على الحمام و اتحممنا و احنا حاضنين بعضنا و كان احلى حمام لانه كان زبه مع انه صغير كان في الحمام طول الوقت يا اما بين فخذاي بيلعب مع كسي او بين فلقات طيزي. 😋 أحححححح 🔥 😋 💋
استمرت علاقتي مع رامي كده بالوضع ده سنه كامله كانت بس أمص زبه و اجيبله ظهره بفمي و ابلعه و هو يلحسلي كسي و طيزي الى ان ناكني في طيزي لأول مرة بعد سنه 😋🔥وفي ثالث مرة وهو بعد ما ناكني في طيزي وانا هايجه وممحونه اوي اوي نمت على ضهري وطلبت منه يحط زبه بين فخادي ويدلك ويفرش كسي من الخارج وهكون انا ضامه فخادي فكان هو رافض وخايف عليا فقولت له ما تخاف انا مش هفتح فخادي وانا أصلاً مولعه وهموت على زبه.
ولما نام عليا وحط زبه بين فخادي وكانت شفايفه بتمص في شفايفه وبزازي بين كفوفه بيفعص حلماتهم وانا بحضنه جامد اوي اوي 🔥 وفي قمة إثارتنا و هيجاني وهيجانها فتحت فخادي وزبه عليهم واقف زي الحديد ورفعت نفسي شوية من وسطي وقولت له بعبص طيزي… فنزل إيديه يفعص في طيزي وبيبعبصني ويلعب في بظري من تحت 🔥🔥🔥
أحححححح 🔥 😋 نااار ولعت في جسمي كله وأصبحت بزازي مدفونه في صدره. أووووووف.
ومسكت زبه لقيته سخن مولع وواقف طول الدراع وقربته من شفرات كسي اللي بيقذف شلالات من عسل الشهوه. 🔥😋😋 وكأننا في عالم تاني وفي لحظة توقف عندها الزمن إنزلق زبه في كسي السخن نار 🔥 ورفعت فخادي المفتوحة وضميتهم على ضهره عشان زبه ما يخرجش من كسي رغم الألم الذي كنت أشعر به من تمزق غشاء بكارتي ولكني كنت أشعر بمتعة لا مثيل لها. 😋 🔥 ♥️
وظل زبه يحطم أرجاء كسي وقتها أكتر من ربع ساعة وبعد كده قومنا خدنا شاور مع بعض وناكني تاني في البانيو ولكن في طيزي.. وقعدنا بعد كده اسبوع ينكني في طيزي بس لحد ما كسي ارتاح وبقى ينكني على طول في كسي وطيزي وبين بزازي وأمص له زبه ويلحس لي كسي وأحلى نيك ومتعة مع أخوي الكبير رامي حبيبي 😋 🔥 💋 ♥️ 🔞
أتمنى قصة جوجو وأخوها رامي تكون عجبتكم وسخنتكم على إخواتكم عشان اللي عنده أخت يقوم ياخدها في حضنه ويبوسها من شفايفها ويقلعها ويمسكها زبه اللي واقف دلوقتي ويمتعها ويمتع نفسه بيها.. والبنت اللي ليها أخ بتعشقه بينها وبين نفسها تقوم تروحله أوضته وهو لوحده بقميص نوم بحمالات وقصير وتدلع عليه تقعد جنبه وتلزق فخادها العريانين فيه وتكلمه بالهمس وتكون شفايفها قريبه من شفايفه وبزازها تكون تحت عيونه وبصي على زبه هتلاقيه واقف زي المدفع وهينط من هدومه اعملي نفسك مش واخده بالك وانتي بتكلميه وحطي ايدك على زبه.. أخوكي هيولع علطول وهيخدك في حضنه ويقلعك وينيكك ويدخل زبه في كسك وطيزك وهيمتعك اوي اوي 🔥 ♥️. 😋 🔥
عشق وإشتهاء الأخت لأخيها وممارستهم الجنسية مع بعض قمة الروعة والرومانسية والحب والحنان والأمان والاستقرار النفسي والجنسي… ❤️ 💋
أحبائي.. في إنتظار تعليقاتكم وتشجيعكم للإستمرار.