دخلت الجامعه وكان هناك شباب اشكال والون وكمان كان هناك عصابات الشباب اللي لو حطوا بنت براسهم لازم يجيبوها )المهم كانت بيوم واقفه عند باب الكليه ومر شاب وكان واد صابع اداها كلمتين حلوين ابتدات تحن ليه وكان واد ليس من كليتهم ولكنه ولد كان بيمشي بالكليات للبحث عن فريسه جديده كل يوم . وقعت يويو فريسه للولد الصايع وهنا عرفت معني الشزوز من جنس ومواد مخدره وبانجو وكوكايين . كانت تذهب مع الولد لقعدات الشباب من جنس ومخدرات بانواعا فهي تعلمت منه فقط شرب السجائر لانها كانت تعلم ان المخدرات مهدمه للجسم بس هي ادمنت شئ تاني وهو اللعب بالكس .
المهم قضت سنوات الجامعه مع سمير وهذا اسمه واخيرا اختفتي سمير من حياتها وهي لا تدري ليه
تخرجت يويو من الجامعه وكان لها صديقه بيوم جاءت لها وقالت لها انا عندي عريس لك .من نفس مستواكي الاجتماعي وشاب زي القمر .
احست يويو بالراحه النفسيه عندما رات الشاب وهو ملازم طيار وكان شاب يافع الطويل وجه جميل كل بنت تتمناه.( )كانت يويو تحلم بخطيبها وبيوم زفافها وكانت البنات تحسدها علي خطيبها. واخيرا تم الزفاف باحد الفنادق الكبير بالقاهره وكانت حفله رائعه كحفلات الفنانين .
ودخلت يويو مع زوجها شهدي ولكنه تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن فشهدي كالبلونه المنفوخه بس داخللها هوا . كان لا خبره ولا طريقه بالجنس ولا شئ والانيل كان سريع القزف . حاول معها ان ياخد بكارتها لمده اسبوع ولكن اخيرا فعل ده بصباعه
كانت يويو يوم الجنس مع زوجها يوم عزاب حيتث انه يدخل زبه لمده دقيقه ويقذف وينام علي ظهره مثل الخول .
كانت دائما تخرج للصالون وتشعل سيجاره وهي في كامل عصبيتها واخدت شهوتها تطاردها وكان كسها طالب ازبار حقيقيه.
ترددت يويو ان تسلم نفسها لاحد غير زوجها ولكن مطالب الكس اقوي واقوي من الارداده والعزيمه ادمان الكس للجنس فظيع .
كان لشهدي زوج يويو صديق واد صايع بيشتغل بالاستيراد والتصدير وكان دائما بيحكي ليويو عن مغامرات صديقه . لما راته يويو لاول مره ازهلت من الشاب ومن نظره عينيه وكانت لا تستطيع النظر لعينين صديقها .
المهم كانت يويو بتشتغل مرشده سياحيه وكانت مع جروب سياحي احد الفنادق الكبيره وهناك بالصدفه رات فوزي صديق شهدي واقف امام صاله الديسكو ومعاه بنت ليست بجمالها . احست يويو بالعصبيه والغيره . وخاصه عندما كان فوزي بيرقص مع البنت وهو يتحسس جسمها بطريقه مثيره .
لاحظ فوزي اضراب يويو وكانت اخر نرفزه وراحت للحمام وكانت اخر نرفزه .
المهم فجاه لاحظت يويو فوزي صديق زوجها بيجري وراها وهو يقول لها مالك فيه ايه وهي لا تدري وتقول له انت عارف ليه فهم فوزي ان يويو عاوزاه اعطاها تلفونه وسالها اين تبيت الليله دي فقالت له انها تبيت بنفس الفندق مع الجروب وهي بغرفه لحالها . المهم خلصت الحفله وطلعت يويو غرفتها .وهي تتمني الشاب واخدت دش وذهبت للسير عريانه وهنا دق جرس الموبيل بتاعها واذا بفوزي وهو يقول لها افتحي الباب . فتحت باب الغرفه ووجدت فوزي علي باب الغرف. وهنا هجم عليها ومسكها وشدها وهي لا تدري الا وهي تقلع الكيلوت بايده دون اي مقاوه وكانت مستسلمه تماما لايد وقبلات محمود وكانت معه كالعبده يفعل بيها ما يشاء وجدت يويو شهوتها ونشوتها مع فوزي صديق زوجها اللي كان زبه يستمر معها لاكتر من نصف ساعه وهي ترتعش معه اكتر من خمس مرات وكان ولد معلم واستاز يعرف من اين ياكل الكتف وكيف يخلي اي بنت ترتعش وتجيب استاذ بمعني الكلمه بتحريك زبه بالكس وكيف يعرف اجزاء الاثاره بكسها وصدرها وكان عندما يدخل زبه بكسها وراس زبه تخبط بجدار كسها كانت تصرخ كالطفله وكان اول مره زب حقيقي يدخل كسها
المهم كانت ليله كليالي حريم السلطان اللي كلها نيك وخمره وكانت بنشوه رهيبه.
تعددت لقائات يويو مع فوزي لمده سته شهور وزوجها لا يعلم ولا يدري ولا يحس.
كانت كل يوم تزداد هيجان وكان عقلها لا يستطيع التغلب علي مطالب كسها فالكس المجنون بيجنن صحبته وخاصه اذا كانت واحده زي يويو )المهم طلبت من صديقها التوقف عن ماتفعله لانها لا تستطيع خيانه زوجها اكتر من كده
ولكنها كانت كل مره اكثر هيجانا وكان فوزي يطاردها بالتلفون .
المهم كانت تعرف ماهو السحاق وكانت عندها بنت بالشغل اسمها كوثر سحاقيه وكانت البنت تستميل ليويو وكانت دائما الغزل بيها وهنا احست يويو انها تريد تجربه بنت وذهبت معها لشقتها وهنا مسكتها البنت واخدت بالقبلات ومص الصدر واللعب بكسها وكانت البنت استازه مع يويو بالجنس ولكن يويو لم تحس باي نشوه من نفس الجنس .
لم تحس يويو باي متعه مع انثي مثلها.
كانت دائما علي النت وهنا تعرفت علي شاب عن طريق النت يعيش باوربا وهو من اصل مصري
كان الشاب بيعاملها برقه وادب وجنس وكان الشاب خبير جنس . كانت دائما تتقابل معه علي الكمبيوتر من ان واخر وقضوا مع بعض احلي لحظات الجنس علي الشات وكانت تحس معه براحه نفسيه واطمئنان من كلامه وطريقه تعبيراته .
كانت تضع صورها للشاب علي الشات وكان دائما يطلب منها صوره للاحتفاظ بيها ببيته ولكنها لم تفعل فركب الشاب برنامج سارق الصور وسرق كل صورها من غير مايقل لها .لانه احبها .
احس الاتنان بالحب والرغبه لبعض وكانت تحس بالامان معاه وكانت تحكي له كل شئ عن نفسها وعن طبيعتها وكان الشاب بيفهم بشعور الست وكانت بتحكي له ادق تفاصيل حياتها مافعلته بحياتها وما تريد ان تفعله
احبها الشاب وعشقها وحلم بيها وكانت تعطيه مواعيد بالشات وهي لم تحضر .
المهم كان الشاب يوميا يزداد التعلق بيها وكانت هي كمان ولكنها كانت تريد زوبر حقيقي بالطبيعه وليس علي الشات وطلبت منه النزول لمصر ولكن نظرا لظروف عمله لم يستطيع الحضور قبل الصيف .
المهم كانت يويو تزداد شهوه وجنان جنسي ورجعت للحديث مع محمود تاني بالتلفون وكانت تتمني جنس اكتر واكتر وهنا اتصل بيها محمود وقل لها تحبي تتناكي من ولدين وبنت وهنا قالت يويو ايوه اتمني اتصلت يويو بصديقها اللي بالخارج وقالت له الموضوع وقالت له انها متنرفزه وتعبانه ومش عارفه اعمل كده والا لا .
المهم نصحها الشاب وطلب منها انهاء علاقتها بيها لانها بتكدب اولا علي نفسها
انتهت قصه يويو مع الشاب وهو لا يعلم اذ ان يويو اتناكت من الشابين والبنت ام لا .
هذا ماسوف تثبته الايام )ايه رايكم بالكس المجنون اتمني اسمع ردودكم ولو عرفت ماذا فعلت يويو سوف اكتب لكم. واللـه دي قصه فيها اشياء حقيقيه وانا غيرت شويه فيها شويه.
وحكايه يويو دي حكايه كس ارعن لا يرحم صاحبته فهو الكس الوردي اللي لو شفته ح تتجنن ولازم تزوره بزبرك ولسانك.كس مجنون حكيايه يويو حكايه الزوج اللي يكذب بقدراته علي خطيبته حكايه يويو حكايه الضعف الجنسي للرجل حكايه يويو حكايه شهوه المراه اللي يجب اشباعها من زوجها وعدم تركها فريسه للذئاب..