افلام ميا خليفه MIA KHALIFA

قابلته بالصدفه علي القهوه. روحت سلمت عليه كان قاعد مع اتنين صحابه. مفتكرنيش بس انا كنت فاكره كويس. بقي عنده 39 سنه وشعره ابيض. اول ما سلمت عليه قالي مين مش واخد بالي قولتله سمير, كنت باجي زمان اشترى منك لما كنت شغال في المسمط قالي ياه ده من زمان اوى تلاقيك كنت عيل لسه, فقولتله اه كان عندى 11 سنه, فقولتله معقوله مش فاكرني خالص ده انا فكرك كويس اوووى, فضحك وقالي منتا اكيد شكلك اتغير, فاخدته علي جنب عشان صحابه ميسمعوش وقولتله ياعم انت نسيت ولا ايه لما كنت بتااخدني في المحل جوه وضحكت وقولتله فاكر لما صاحب المحل خلاك تاخدني علي حجرك ,فقالي ياااه هو انت, قالي ده انت حتي كنت اول حظي وفضل يضحك وقالي طب تعالا تعالا, وخدنا ترابيزه لوحدنا وفضلنا نفتكر اللي كان بيحصل.
قالي ياه فكرتني باحلي ايام عيشتها انت والمعلم صابر .
خلوني احكلكم اللي حصل لما كان عندى 11 سنه , كنت رايح مع واحد صحبي يشتري لوالده حاجة من المسمط وكان واقف في المسمط صاحب المحل وشاب شغال معاه الشاب ده فضل يهزر معايا انا وصحبي كان اكبر مننا كان حوالي23 سنه وهو بيتكلم معايا ايده مشيت علي دراعي فا بعتها عنه فضحك وقال لصاحب المحل يالهوي بس ايده ناعمه ازاى ولا الحريم وفضله يضحكه والولد فضل يبصلي بشهوه جامده. بعد شويه مشينا انا وصحبي وبعدها بكام ساعه رجعت انا عشان اشترى حاجة من هناك ,فقال للمعلم اوبا الصاروخ رجع اهو فالمعلم قاله يالا ياعم عيش خش وانطر فقاله لا ياراجل متقلش كده, قاله اسمع مني بس خش وعيش متخفش , فالشاب قاله ياعم هتحبسنا , المعلم قاله منتا متبقاش غشيم خش وانا هاجي وراك اراسك علي الليله وهبسطك ,انت مش نفسك تدلع البتاع ,قاله هموت علي اخرى , قاله خلاص خش, فالواد قرب منه وقاله بصوت واطي بس انا سمعت يا معلم ميستحمل هيموت في ايدى انا اللي عندى وحش , فالمعلم ضحك وقاله عمود يعني, الشاب قاله عماره طول وعرض , قاله طب خش وانا جايلك هفهمك تتعامل ازاى.
الشاب قالي تعالا استني جوه لحد ما المعلم يخلص الطلب فقولتله لا هستني هنا, فالمعلم قالي يا حبيبي في كرسي جوه عشان متتعبش, فدخلت معاه, واحنا جوه الشاب فضل يهزر معايا ويضحكني ويحسس علي ايدى, شويه والمعلم جه وقالي ايه الاخبار عجبك احمد فمردتش قالي بيلعبك اهو وبيحبك, فضحكت وقولتله اه دمه خفيف,فقالي حلو وبعدين قام سالني مش انت راجل زينا فقولتله اه, فقالي ازاى, قولتله انا راجل عشان انا مش بنت, فضحكه هما الاتنين.
المعلم قالي صح بس الرجاله بيحفظه علي الاسرار وبيعلموه بعد حاجات جديده,فقولتله ازاى, قالي مهو عشان اقولك لازم تبقي بتحافظ علي السر واللي هيعلمولك احمد متقولوش لحد تمام, قولتله تمام. فقالي بص مين اكبر انت ولا احمد , قولتله هو قالي تمام , بص احمد عشان اكبر منك فا جسمه اكبر وعضلاته اكبر وكمان زبره اكبر, فانا اتخضيت قالي مالك لا انت راجل كده وكبرت فا متتكسفش ,قالي هات ايدك كده وقام مسكها وقام ممشيها علي البنطلون بتاع احمد فانا شلتها, فقام قالي مالك اتخضيت ليه عادى احنا رجاله سوى, فاحمد قالي امال لما تشوفه هتعمل ايه وضحك, فالمعلم قاله ايه ده يااحمد انت ممكن توريهولنا وتفرجنا لما كبرت بقي عامل ازاى,فقالوه اه , وقالي تعالا بس انت معايا جوه وانا هوريك وهخليك تلعب معاه كمان ماشي, فالمعلم قاله ما توريهولنا هنا قاله لا لا جوه احسن, فالمعلم قالي خلاص خش معاه والعبه مع بعض بس من غير صوت, وقام باصص لاحمد وقاله لعب بس فهمني ,لعب بس متوديناش في داهيه,فقاله تمام, فالمعلم قاله لو اتعور هتجبلنا مصيبه خده علي حجرك ومصصه لحد ما تنزله, والعب بس .
دخلنا جوه فا احمد قالي تعالا وقام وخدني علي حجره وكان لابس بنطلون قماش وفضل يمشي ايده عليا وكنت حاسس اني بسيح شويه وقام ممشي ايده علي طيزى فا خوفت وقولتله لا لا فقالي مالك اهدى فقولتله انا عايز اروح قالي ماشي طيب اصبر فقولتله لا فقالي طيب استني هخلي المعلم يجبلك الحاجة بتاعتك وتمشي وطلع بره اتكلم مع المعلم وانا كنت سامعهم, فالمعلم قاله ايه مالك لحقت تخلص, قاله ياعم الواد عايز يمشي اول ما حطين ايدى علي طيزه قالي لا عايز اروح, فالمعلم قاله منتا بكسمك عملتلي فيها ناصح, عايز تمتع بكسمك تسمع الكلام قاله يسطي منا سمعت الكلام,, قاله لا يكسمك قدامي هتتعامل قدامي مش ليك تتمع وتنزل لبنك فالواد قاله ماشي طب خش شوفوه,, فدخل المعلم وقالي لا انا زعلان منك انت تطلعت مش راجل ايه اللي مزعلك ,,فقولتله اصله حط ايده عليا من وراء فقالي وماله عادى هات ايدك كده وقام حاطط ايدى علي طيزه وقالي عادى احنا رجاله, وقام منادى عليه وقاله تعالا صالحه بوسوه يالا, فقام باسني من خدى , وقاام قاله شيله يالا ياحمد وارفعه لفوق فقام شايلني والمعلم قالي لف رجلك حوالين ظهره,, عملت كده وهو قام ماسك فطيزى بايده الاتنين فا جيت افلت المعلم قالي عشان متقعش منه ,, وقاله يالا يكسمك نططه بقي فا فضل ينططني علي زبره وانا لافف ايدى حوالين رقبته ورجلي حوالين منه ,, شويه والمعلم سالني مبسوط باللعبه قولتله اه, شويه وزبر احمد ابتدى يقف كان ناشف وبيخبط فطيزى فقولتله نزلني في حاجة بتخبط فيا فضحك وقالي انت مش مبسوط اصبر شويه فالمعلم قاله نزله ياحمد نشوف ايه اللي بيخبط فيه ده, نزلني ولقيت البنطلون منفوخ اووى فاحمد قالي اوريك ولا هتتخض فقولتله وريني ,, فقام منزل البنطلون زبره كان ابيض اوى وراسه كبيره جدا وكان تخين وطويل ,اول ما شوفته قولتله يالهوى كل ده , ده كبير اوووى فقالي شوفت بقي تعالا سلم عليه وقام ماسك ايدى وحطها علي زبره وقالي سلم عليه متخفش , وقام قالي ده زبري وهو كمان بيسلم عليك وفضل يهزه لفوق ولتحت, المعلم اول ماشاف زبره قاله ايه كل ده يخربيتك زبر حمار, شويه وقام احمد قال للمعلم اتطلع انت بقي وانا هتعامل خلاص هو اتعرف علي زبري وبقه صحاب مش كده ,,قولتله ده كبير اووى,, قالي خلاص ياعم عرفنا وقام قالي تعالا انت امسكه بايدك ياالا فقربت منه ومسكته , وهو دخل ايده لعب فطيزى فا متكلمتش, قالي متكلمتش يعني ولا عجبك الموضوع فقولتله اه ,, المعلم كان لسه بيتفرج فاحمد قام مشاورله بايده يمشي فالمعلم قاله كده ماشي بس بالراحه عليه زى ما فهمتك,, احمد اول ما المعلم خرج قام مخلعني البنطلون والبوكسر وحطهم فوق رف كده عشان معرفش اجيبهم وقالي عشان ميتبهدلوش,, فقولتله ماشي وبعدين قولتله شيلني تاني قالي عجبتك اللعبه قولتله اه قالي طيب عايزك تمص زبري كانك بتمص مصاصه ماشي,, ونزلت مصتله وهو كل شويه يحاول يحشره وانا قوله لا ده اكبر من اى مصاصه كفايه شلني بقي,, فقالي حاضر بس هحطك عليه وقام شالني وكل شويه يحاول يحط زبره مابين فلقتين طيزى ويقولي طيزك جامد اوووى وناعمه وفضل ينططني وشويه وراح قعد علي كرسي ورفعني لفوق وبل زبره وحاول يدخله فقولتله اه بيوجع لا فقالي بالراحه خالص اهو هحطه بين الفلقتين بس , فقولتله لا لا نزلني ,فقام منزلني وقالي وبعدين معاك بقي مش هو عجبك قولتله لا بيوجعني خالص, قالي طب بس انزل علي رقبتك زى الكلب وانا هلعب معاك بس مش هخليه يوجعك وبل زبره وفضل يحركه بالطول ,, وقالي هاه حلو كده قولتله اه ,, شويه ودخل المعلم صابر وقاله متخلص بكسمك مش دوخلت امك هي ,,قاله خلاص اهو قاله فطيزه وانطر يالا زى ما انت كده ,, بس نزلهمله علي الخرم ,, فقاله اشمعني يعني ,, قاله عشان يجي تاني,, لما يحس بيهم سخنين علي طيزه هيجيلك تاني ويطلب يتناك,, شويه واحمد بعد زبره بعيد عني وفضل يضرب عشره وبعدين قام قرب زبره من خرمي وحسيت بسخونيه وبخرم طيزى بيتغرق وهو فضل يقول اه اه وبعدين المعلم قاله امسح زبرك في خرمه ومشي اللبن بصباعك علي خرم , فاحمد عمل كده وبعبصني بالراحه وقال المعلم اهو بدخله اللبن بصباعى وفضل يضحك,,
فالمعلم قاله خده الحمام شطفه كويس ومتخليش اى حاجة تبان ,, دخلت الحمام انا واحمد وفضل يرش مايه علي طيزى ويمسحها وفضل يبوسني ويقولي لازم تجيلي تاني تلعب معايا مش اللعب معايا حلو قولتله اه بس انت بتوجعني,, قالي لا مش هوجعك تاني ,, بس اوعي تقول لحد علي اللعبه اللي بنلعبها سوى لحسن منلعبهاش تاني مش انت عايز نلعب اللعبه دى ,, قولتله اه لعبه حلوة اووى ,, وانت حمامتك كبيره اووى ,, قالي وانا حمامتي بتحبك وعايزك تاني بس روح دلوقتي ومتقولش لحد ,, ولو سالوك اتاخرت ليه قولهم الراجل كان زحمه اوووى ماشي,, قولتله حاضر
وانا خارج المعلم قالي زى ما تفقنا الرجاله بتحافظ علي السر,, قولتله ايوة احمد قالي مقولش لحد اني بلعب معاه ,, عشان نفضل نلعب مع بعض علي طول ,, فضحك وقالي هو الواد كيفك اوى كده ,, فاحمد قاله خلاص يا معلم وقالي روح انت بقي دلوقتي.