احلا افلام وقصص سكس جامده

 انا اسلام وعمري 20 سنة لي اخت اسمها سارة عمرها 22 سنة . احنا من عيلة متحررة جدا وغنية جدا وبنحب السفر . اختي جسمها حلو جدا دايما بتهتم بيه وبرشاقتها وبتحب الناس تبوصلها . مرة كنا مسافرين اجازة لامريكا خاصة لوس انجلوس طبعا رحلة السفر كانت طويلة واختي مبتفوتش فرصه الا لما تتناك واحنا كعيلة مش رافضين ده واحنا ف الطيارة لقيت اختي بتتكلم مع شباب شكلهم اجانب مش مصري كانو تلاته وشكلهم كانو صحاب فانا مكنش عندي مشكلة . بعدين عدت اربع سعات من الرحلة وكان الكل نايم فجاة صحيت لقيت اختي بتلعب في زبر الراجل اللي جنبها هو كان اسود فحل ف بعدين الراجل صحي قعد يبوسها ويمص شفايفها لحد ما هيه قامت فتحت السوسته بتاعت البنطلون بتاعه وطلعت زبه ونزلت فيه مص . انا الصراحة حسيت بشعور حلو ان اختي بتتناك . بعدين لقيت الراجل قام مدخل ايده جوه الهوت شورت اللي كانت لابسة واللي كان مغطي يدوب طيزها وبعدين لقيته قام مقلعه الشورت وقعد يلحس لها كسها كل ده والطيارة كل اللي فيها نايمين فجاة لقيت واحد تاني صحه كان قاعد جنبهم لقيته فجاة قام قعد يمص في بزاز اختي من على القميص اللي كانت لبساه فقامت قالعه القميص والسنتيان وكده بقت قاعدة في الطيارة ملط بعدين لقيتها قعدت على زوبر الراجل الاسود وبتمص في زبر الرجل التاني وكانت بتحاول تكتم صوتها بس وقعدوا يتناوبو على نيكها حوالي ساعة والكل مازال نايم لما خلصو لبست اختي هدومها . وعدت الرحلة ولما وصلنا دخلنا الفندق كان بابا حاجز لكل واحد غرفة و افاجأ ان الشابين اللي كانو بينيكو اختي ماشين وراها لحد مادخلت غرفتها ودخلو وراها . بعدين فضلت واقف شوية لقيت شابين سود زوبر كل واحد فيهم باين من تحت البنطلون ودخلو الغرفة بتاعت اختي .انا اثارني الفضول اني اشوف هينيكوها ازاي فخبط على الباب لقيتها وقفه ورا الباب ومطلعه راسها وبتنهج لان كان في واحد بينيكها ورا فقلتلها في ايه قالتلي مفيش سيبني عشان تعبانه وعايزه ارتاح فزقيت الباب جامد اوي قامت واقعة هي واللي بينيكها .فقام من عليها وكان ضخم جدا وعندو عضلات لقيته معصب قام مسكني وقعد يضربني بالاقلام . لحد م اختي قالتلو دا اخويا سيبو راحو كلهم ضاحكين وكلهم زبارهم لقيتها حوليه وراح واحد مطلع زي مطوة كده وحططها على رقبتي وقلى suck يعني مص الاول الصراحة كنت مدايق وقرفان وكل ازبارهم سودا وتخينة وطويله قعدت امصلهم حوالي ربع ساعة بعديها قالي نام على بطنك وحاطط السكينة على رقبتي فلقيت زي ميكون عمود دخل ف طيزي انا مفقتش من بعدها الا واختي بتصرخ وطيزي بتنزل دم واختي واحد بينيكها في كسها والتاني في طيزها والتالت في بقها ولقيت الرابع خارج من الحمام وزوبره واقف قالي انت صحيت وقام ضربني بالقلم وقلي قوم اقف بعدين وقفت وكنت مش قادر راح نايم على السرير وقالي اطلع اركب عليه الصراحة دا الوحيد اللي زوبره عجبني لما كنت بمصه روحت طلعت ع السرير وكنت مفكر ان طيزي مش هيخش فيها كل جيت اقعد علي وادخل راسه لقيتها دخلت بسهولة قمت اعدت عليه مرة واحدة وكان احساس حلو انك تتناك من زوبر اسود حسيت انو دخل لبطني قعدت اطلع وانزل عليه لحد ملقيته بينزل جوايا وكان لبنه سخن قوي وحلو قوي فقفلت طيزي على زوبره قام قالي قوم يا ابن الشرموطة عشان انيك كس اختك قدامك وتلحسلس زبي وهو طالع داخل ف كسها فراح عند اختي لقيت اختي خلاص خلصانة . راح مدخل زوبره فيها مرة واحدة قامت شهقت وقالتلو نيكني انا ليكو وبس انهردة انا كنت مزهول من منظر اختي وهي كده بعدين لقيته ضربني قلم وقالي مش قولتلك تلحس زوبري وانا بنيك اختك روحت الحس زوبرو وكان جميل قوي لبنه على لبن اختي طعمه حلو المهم بعد معدا اليوم صحينه انا واختي لقيناهم بيلبسو ومشين وراح واحد ضرب طيزي وطيز اختي وقال طيازكو حلوة يا ولاد الشرموطة ومشو بعدين دخلنا استحمينا انا واختي وقالتلي مكنتش اعرف انك ديوث بس تعرف كان شكلك حلو وهما بينيكوك قولتها وانت كمان بس بعد الرحلة دي بقيت انا بجيب صحابي ينيكوني وينيكو اختي ونديهم كمان فلوس واول واحد كان اسمه يوسف هو صاحبى بس اكبر منى بسنتين وكان معجب باختى واعترفلها وهى قالتلى وقولتلها انه هخليه ينيكنى وينيكك وافقت وبقا بينكنى وينيك اختى لغاية ما حملت واتجوزت يوسف وبطلت شرمطة بس انا اللى بقيت خول واتحوزت وبقيت ديوث على مراتى