MIA KHALIFA - BIG TITS ARAB PORNSTAR

اجمل جنس ساخن في حياتي كان مع خالي الذي يكبرني بثلاث سنوات فقط و نحن نتعارف منذ الصغر وكانت بيننا قصة غرامية خفية و يوم ناكني و مارسنا نيك محارم كنا في بيت جدي حيث اخذني الى الغرفة المعزولة و هو جالس بجنبي و يده على فخذي ثم أخذ بتقبيلي في فمي حتى إنتعش جسمي و شعرت بحرارة جنسية ثم بدء فى خلع ملابسه كلها . و أمرني خالي أن أخلع ملابسي أيضا و لكنه لم ينتظر الإجابه فقام و خلع ملابسي كلها ما عدا الكلوت ثم أنامني على ظهري و قام فوق صدري و هو يقبلني بقوة و حرارة و قرب زبه ناحية فمي و كانت أول مرة في حياتي أشاهد فيها زب خالي و كان زبه كبير جدا ثم طلب مني ان امصه و كنت امص بكل قوة ألحسه تارة و تارة أمصه في جنس ساخن و مثير جدا كان طعمه لذيذا جدا . ثم أخرج خالي زبه من فمي و قرب خصيتيه من فمي فعلمت أنه يريد أن أمصهما فبدئت بلحس الخصيتين ثم أدخلت واحده في فمي أمصها بكل قوة و حرارة و ظل خالي يثني على طريقتي فى المص حيث جلعته اسعد رجل في العالم بفضل طريقتي في رضع زبه و خصيتيه ثم عدت مرة أخرى أمص زبه الضخم وهو يدفع بزبه داخل فمي و يقول أدخليه كله داخل فمك .

و بعد ان رضعت زبه بالكفاية سخنته جدا و قام خالي و فتح رجلاي و ضع راس زبه على زنبور كسي و بدا يفركه و يحركه صعودا و هبوطا في جنس ساخن و سكس محارم جميل جدا و انا اغلي من الشهوة و اطلب منه ان يدخل زبه . ثم ادخل الراس و يهيجني اكثر لكنه اخرج زبه و نزله الى طيزي و بدا يداعب الفتحة و اان اطلب منه ان يدخله في الكس لكنه قرر ان ينيك طيزي لاني عذراء و كان يدفع به بقوة في الطيز و انا اشعر باختراق زب خالي لفتحتي وتمددها امام قوة الزب و انتصابه الرهيب و هو يواصل الادخال بلك قوة . و كنت اسمع اهاته المتقطعة العالية و الساخنة جدا اه اه اه و هو يتنهد و يدخل زبه في مشهد ساخن جدا و يمسك فخذاي ويباعد بين رجلاي ويدخل زبه بكل قوة حتى ادخل نصفه تقريبا و صار يهتز بقوة و هو ينيك من الطيز في جنس ساخن جدا و جعلني اتغنج بقوة من الألم و المتعة الماصحبة له اه اه اح اح خالي اه اه زبك مثل الحديد اه اه اه ما احلى النيك اه اه اح اح اح أي أي ايييييييييي و خالي هاج اكثر
ثم اخرج زبه مرة أخرى و بصق عليه و أعاد إدخاله في طيزي و شعرت بانه اصبح اكثر حرارة بعدما لامسته البصقة و اصبح زبه لزجا داخل طيزي و ينيكني بكل قوة في جنس ساخن و هو يكاد ينفجر حيث كان يلوى رقبته في كل الاتجاهات و يعض على شفتيه من الشهوة . ثم ادخل زبه كاملا حتى خصيتيه و رفعني قليلا من اسفل ظهري و امسك طيزي و بدا يدخل و يخرج زبه بلا توقف و اهاته أصبحت اكثر حدة و هو ينظر الي ولسانه متدلي تحت شفته السفلى و يعض عليه و كانه يريد ان يخرج شهوته التي كانت مثل البركان الساخن جدا . ثم بدا يعصر زبه بقوة و هو يدخله في طيزي فقد جاءت شهوته ويريد ان يخرجها بطريقة حارة فقد كان يدخل و يخرج بسرعة و يتحرك كانه رجل الي كهربائي و انا سخنت لذلك المنظر في جنس ساخن مع خالي النياك و بعد ذلك توقف كلية عن النيك و اغمض عينيه . و اطلق خاليزفرات ساخنة جدا و انفاس مكتومة متقطعة اه اه اه اح اح اح ثم اخرج زبه وه ويمسكه ويمرجه و يخضه بكل قوة و هو يضعه على بطني
في تلك اللحظة بدا زب خالي يقذف بقوة على بطني و المني وصل حتى الى وجهي فقد كان زبه مثل الرشاش الالي او كالمدفع يخرج من هالمني بحرارة و غزارة على بطني و انا انظر الى شكل الزب الجميل وهو يرتعش و يخرج المني بتلك الحرارة الجميلة . ثم مسح خالي زبه بعدما نتره من املني و جففه على بطني في منطقة لم يكن قد لطخا المني اما انا فقمت ارضعه والحس و ازيل كل بقايا المني من زب خالي الذي متعني في اجمل نيكة و مغامرة جنسية في حياتي في جنس ساخن جدا و سكس محارم لا ينسى و ما زلنا نتذكره حين نختلي ببعض رغم انه تزوج بعد ذلك