انا خالد عندي 23 سنة
وانا عندي 19 سنة نقلنا واتأجرنا في منطقة بعيد شوية عن منطقتنا
اتأجرنا الدور التاني في عمارة متقفلة ومش ساكن فيها غير اول 3 ادوار
الدور الأرضي كانت أم أمير عرفت بعد شوية ان اسمها رشا من ابنها الصغير اللي لسة خمس سنين
اول يوم لينا في العمارة ونايم تمام ومافيش حاجة في نفسي وشهوتي لا تتعدي مخيلتي
صحيت الصبح فتحت شباك أوضتي اللي كان فوق السرير بتاعي
ساكن جديد أكيد هتأمل المنظر من الشباك
بس الشباك كان ع المسقط وفي المسقط بتاع الدور الأرضي كانت حبال الغسيل كلها ملابس داخلية
الألون اللي بتحركك من جوة الكلوت الازرق اللامع الأندر الروز البرا الشمواه قميص النوم الاسود تقريبا عاملة عرض هيجان عسكري علشان عرفت بعد كدة بكام يوم ان جوزها جاي من السفر
حسيت نفسي تعبت علي منظر اللبس اللي ع الحبل
مليت عنيا وقعدت افكر في الست اللي تحتنا واتخليها عاملة ازاي جسمها ازاي جميلة طب شفايفها طب هعرف اشوفها طب ازاي وامتي وفين دا كله ماشوفتهاش
واستنيت ابص من شباك المسقط للاسف ماخرجتش
الغسيل لسة نشراه من شوية باين عليه بينقط
فتحت موقع سكس وجبت قسم البورن ستارز وبدات اتخيل هي دي مش هي دي وقررت اضرب عشرة عليها في خيالي قبل حتي ماشوفها كفاية منظر كلوتاتها
ولانها ست غريبة وانا في مكان لسة غريب وعلي منظر لبس غريب حسيت اني جبت كل اللي جوايا لما نزلتهم
وقفت تاني يوم في البلكونة اشرب سيجارة من غير ماحد يحس ومن البلكونة شوفتها
ست جاية من بعيد لابسة عباية مقسمة ومجسمة جسمها قادر اعمل سلو موشن اراقب بيها حركات صدرها اللي طالع مع مشيتها ونازل
كانت ميلفاية معدية التلاتين كرفاية وسطها جامد
بصت لفوق اول مرة حد يطلع في بلكونة الدور التاني وبتفتح بوابة العمارة
جري نزلت ع السلم قبل ماتفتح البوابة كاني نازل اشتري حاجة فتحت البوابة لقتني في وشها
قالت انتوا توأم ضحت هههه لا بس ماما بتطلب مني طلب بقالها ساعة وزعقت فرايح اجيبه بسرعة
قالتلي اهلا بيكوا في العمارة انك جارتكوا ام امير قول لماما هعدي ازورها النهاردة بالليل احنا جيران ولازم نتعرف علي بعض
قولتلها اكيد ومشيت جبت بيبسي وطلعت تاني
فتحت الشباك لسة الهدوم مكانها تقريبا راجعة من الشغل تعبانة ولما تصحي هتلمهم
كانت عندي سنارة جبتها ونزلتها من شباك المسقط لحد ماشبكت في كلوت احمر شديتها وقعدت اشمه واهيج عليه وضربت عليها احلي تاني عشرة في حياتي
احااا بقا الست دي هيجتني أووي فضلت أسبوع كامل أضرب عشرة علي لبسها اللي عرفت اسرق منه اكتر من حتة
لو حد جه يروق أوضتي ولقا الهدوم دي عندي هتبقي حوار
قررت اتخلص منهم في الزبالة
بس قولت فيها ايه لما ارمي واحد منهم تاني في المسقط بعد ماجبهم عليه وفعلا عملت كدة ورميت الباقي في الزبالة بنفسي
عرفت ان جوزها جه من السفر بس تقريبا كان في حاجة مش طبيعية علي واحدة ست جوزها لسة راجع من السفر
بتصحي بدري بتغسل وتنشر وتروق وكل شوية خناق مع جوزها وصوت عالي احنا في الصيف وماخرجوش يصيفوا ف اي مكان
اللي جوزها راجع من السفر وبينهم علاقة كويسة مش كدة
بعترف ان فضولي في يوم هيوديني في داهية وقد كان
جوزها سافر تاني بعد اقل من شهر
يوم كنت واقف بشرب سيجارة في البلكونة متخفي
أخوها جابها كانت عند امها وكان الوقت متأخر وقفت قدام البوابة لما اخوها لف بالعرابية ومشي ودعته وبتمسك شنطتها تطلع المفتاح لقت انها نسيت الشنطة بالمفتاح بالموبيل في عربية اخوها
ديما مخبية نسخة من باب الشقة في المدخل في مكان صعب حد يلاقي احتياطي لظروف زي دي بس ازاي تفتح البوابة ؟
اتصدمت مش عارفة تعمل ايه الجرس حتي بايظ في العمارة ماينفعش ترن علي حد الجرس
رجعت شوية عايزة تنادي في العمارة اي حد وقبل ماتنادي شافتني قالتلي ممكن تفتحلي البوابة بعد اذنك قولتلها عنيا ثواني
ورميت بوكسر ليا من شباك اوضتي نزل في مسقطها
نزلت وانا عايز اجيبها سكة بأي طريقة افتح معاها كلام ف اي حاجة
فتحتلها البوابة قولتلها بهزار تدفعي كام بقا
ضحكت وقالت عايز كام
قولتلها في حاجة اخويا الصغير وقعها عندك في المسقط مش شباك الاوضة بس ممكن
قالت عيوني وطلعت مفتاح الشقة من مكان عمري ماكنت هخمنه
قولتلها دلوقتي أسرق الشقة لما تمشي
قالت ع الاقل عرفت مين اللي سرقها وهجيبه بضحك وهزار ودخلت تجبلي حاجتي من المسقط ماتعرفش انها بوكسر
رجعت ف ايدها البوكسر ومعاها نظرة غريبة
قالت بتاعك ولا بتاع أخوك
قولتلها بتاع الغبي أخويا
قالتلي مقاس اخوك الصغير كبير بطريقة غزلية
اتخرست مش عارف اقول ايه او اكمل خطتي ازاي ولفيت وطالع شقتنا قالتلي انت اسمك ايه قولتلها خالد
قالت انا هسيب المفتاح مكانه محدش يعرف ها
قولتلها اكيد مع السلامة
مانمتش اليوم دا من نظراتها ليا حسيت ان فيها نار مكبوتة فيها حاجة غريبة
الصبح واتاكدت انها راحت الشغل وعيالها سابتهم عند أمها قبلها بيوم
نزلت وطلعت المفتاح وفتحت الشقة ودخلت أوضة نومها اتفرجت علي كل هدومها اللي تهيج الميت وتخلي بتاعه يقف زي الفرسان الشجعان عايز يقتحم قلب المعركة
أخدت من عندها بيبي دول اسود بعد ماضربت عليه عشرة وطلعت وفضلت اعمل كدة اكتر من شهر
اخد من لبسها وارجعه وباين ان مضروب عليه عشرة
في يوم نزلت رايحة الشغل اول ما اتاكدت انها مشيت فتحت باب الشقة ونزلت تحت وادور ع المفتاح مش لاقيه في مكانه
وفجأة رجعت تاني من غير ماخد بالي
قالتلي بتدور علي حاجة ياخالد
قولتلها بلخبطة ااااه في كارت ميموري وقع منهي ع السلم بدور عليه هنا
قالت مايمكن وقع في المسقط عندي بطريقة غريبة
قولتلها ماعتقدش هو وقع ع السلم
قالت مين اللي وقعه قولتلها اخويا
قالت اخوك بيوقع في المسقط مش ع السلم دور في المسقط مش هتخسر حاجة
طلعت المفتاح وفتحت وقالت ادخل قولتلها اتفضلي من بعدك قالت انت الضيف تعالي دور بنفسك علشان دا كارت ميموري وانا مش هلاحظة دخل وجوايا خوف في نفس الوقت طريقة كلامها ونظراتها والعباية اللي كانت لبساها اليوم دا ولعوا نار شهوتي خسيت ان بتاعي بارز من بنطلون الترينج دخلت ايدي في الجيبة ومسكت بتاعي ودخلت قدامها قفلت البواب وراها قالت الدبان بيملا البيت لما افتح الباب
دخلت المسقط كان متغرق ملابس داخلية قالت معلش الدنيا متدربكة دور براحتك
وانا عمال بدور بين الهدوم اللي حفظتها من كتر مابضرب عليها عشرات
قالت ناولني الدوم دي كدة علشان تعرف تدور براحتك
بقيت امسك الكلوت ولا الاندر ولا البرا ولا قميص النوم وايدي بترجف واديها ف ايدها
قالت لقيته قولتلها لا
قالت يمكن شبك بحاجة من الهدوم تعالي دور ودخلت اوضة النوم ودخلت وقالت تعالي مش هفضل ادور وانقل دور علشان احطهم في الدولاب
جسمي كله بيرتعش وفيا حاجة مش طبيعية خوف رهبة ماعرفش مالي وقلبي عمال يدق بسرعة
اول مرة ابقا مع واحدة بتخيل نفسي نايم معاها ولوحدنا وفي اوضة نومها وباب الشقة مقفول وعمالة تلمح بكلام غريب
جت مسكت ايدي وقالت مال ايدك بترعش ليه اقعد مالك وقعدتني علي السرير قالت استني هجبلك حاجة تشربها ودخلت جابت كوبايتين عصير كأنهم كانوا اصلا مستنيين ندخل نشربهم قالت عجبك العصير قولت اه عجبني تسلم ايدك
قالت امال لما تدوق الاكل من ايدي عايز تدوق أكلي !؟؟
قولتلها من غير مادوقة اكيد هاكل صوابعي وراه
قلعت جزمتها قدامي وقعدت جنبي تشرب معايا العصير اللي جبته
قالتي حد صباع ايدك في العصير الرعشة هتروح ومسكت ايدي حطت صباعي في كوباية العصير بتاعتها وقالت معلش بهدلت صباعك وقربت لحست صباعي بشفايفها انا بتاعي خلاص هيفرتك البنطلوب ووقف والع
حطيت صباعي تاني في الكوباية
قالت ودا كمان ممممم ولحسته بشفايفها شربت وقصدت اوقع علي خدودي
قالت ودا كمان وقربت من خدودي بشفايفها لحست العصير ولمست بلسانها شفايفي
شربت وقصدت توقع علي خدودها وبصتلي قولتلها تسمحي
قربت من خدودها بوستهم ومضيتهم وقربت من شفايفها لمست شفايفها بلساني قابلتني بشفايفها
مصيت شفايفها اللي تحت حطيتها بين شفايفي ونزلت فيهم مص وشفايفها اللي فوق بين شفايفي وهريتهم بوس ومص
كانت فاااجرة في البوس
قلبتني علي ضهري وقالت
هعلم تبوس ازاي وقعدت تمصمص في شفايفي بهيجان موووت وانا امص شفايفها ولسانها فتحت عبايتها اللي بزراير من قدام طلعت بزها الشمال من الاندر كان بز مليان ابيض حلماته بني فاتح وطويلة وجامدة
مسكت بزها وقعت امص فيه وارضع حلماته اللي باين عليها لم تستهلك بعد
طلعت بزها اليمين وقعدت اكل بزازها بشفايفي ولساني وارضع فيهم وهي اهاتها زادت
نزلت بشفايفها تاني راكل شفايفي وانا امص شفايفها المليانة الجامدة
ايدي علي طيزها وهي فوقي دخلت ايدي من الاندر وقعدت امسك في طيازها واخبطهم بصوابعي وابعبصها في طيزها وهي زي الفرسة الهايجة هتقطع شفايفي من البوس والمص اتعدلت وصباعي في طيزها وقعدت تتحرك عليه
قطعت الاندر شيرت الابيض اللي انا لابسه وفضلت تحسس علي صدري وصباعي في طيزها ببعبصها وهي هايجة مووووت
كنت اول مرة استوعب ان النسوان بتعشق البعبصة قامت من علي صباعي نزلت البنطلون كان بتاعي واقف مووووت وحقه يقف لما واحدة عندها 32 سنة بتقطع شفايفي بوس ومص
مسكت زبي قعدت تلعب فيه بإيدها وتلعب في بيضاتي صوابعها اللي ضوافرها كبير وعليها مناكير نبيتي لوحدها تهيج
قربت بزازها علي زبي وقعدت تحرك بزازها وحلمات بزازها علي راس زبي
حطت زبي بين بزازها وقعدت تحركه وسطيهم وتقابل راس زبي بشفايفها
شالت بزازها وقعدت تمص في زبي ولعب فيه بشفايفها ولسانها واهاتها عليت نيك حسيت ان الكل بيسمع صوت هيجانها
شفايفها ولسانها كانوا بيلفوا حوالين زبي مص فيه لحد ماقولتلها مش قادر تعالي قالت ماتخافش العصير هيخليك معايا لحد الليل وطلعت بوس في بيضاتي وزبي وراس زبي وبطني وصدري ورقبتي ووصلت شفايفي
قالت تحبي انا فوق ولا انت
قولتلها بتحبي ايه قالت الراجل الجامد اللي يسيطر
انا كنت قريت وسمعت شوية عن السادية فقولتلها بتحبي السادية قالت عنف وشتيمة بس
قولتلها تعالي يالبوة تحت وانا فوق
قالت ايوا كدة ياجامد
خخخخ شخرتلها امال فاكرة ايه يالبوة
قالت افشخ كسي المتناك
قولتلها خخخخخ افتحي فخادك ياشرموطة يامومس هفشخ كسك الزاني الشرموط بزبي الفاجر دا
مسكت زبي وقعدت ادعك راس زبي في كسها وهي تصرخ وتقول احااا نكني بقا خخخخ ارحمني ونكني وانا عمال افرك زبي في كسها واقولها كله بمعاده انت شرموطة تتناكي وتتفشخي بمزاجي انا اللي افشخ كسك وقت ماحب وريحه وقت ماحب فاهمة وضربتها علي بزازها
صرخت ااااه كمان علي بزازي ااااااه افشخ بزازي الشراميط ونيكهم
وانا عمال ادعك راس زبي في كسها وقالت ابوس ايدك نيكني بقا همووووت كسي ولع
اديتها ايدي قعدت بوس وتمص في صوابعها
وانا دخلت راس زبي براحة في كسها وهي تمص ف ايدي وتعضها وتطلع اهااات فاجرة
دخلت زبي في كسها
فردت ايدها ومسكتها وقعدت انيك في كسها وادخل زبي بأجمد مايكون واخرجه من كسها ااااااه كسك نار ياشرموطة
زبك اللي ولعه افشخ كسي اجمد وانا ارزع في كسها وهي تصرخ ااااه ياكسي اجمد ارزع في كسي الممحون كسي المتناك اللي مش لاقي راجل ينيكه
وانا خخخخخ احاااا يامتناكة دا انا هولع كسك نار كسك الشرموط الزاني هفشخه بزبي يالبوة واضربها علي بزازها ونازل في كسها نيك زبي طالع نازل نيك في كسها الممحون الشرموط وصوتها عالي
صوتك يالبوة صوتك يامتناكة
ارحم كسي شوية هيولع من زبك ريح كسي زبك فشخه
بمزاجي ياشرموطة من شوية كنتي عيزاني اريحه
ااااااااه كسي ناااار احاااااا كسي ولع نار اتفشخ من زبك ريح كسي من زبك شوية اااااه
هاتهم بقا في كسي وريحني ااااااااه
طلعت زبي من كسها ووقربت منه حطيت صباع في كسها وقعدت احركه وهي تطلع اهاتها بدلع دخلت كمان صباع واهاتها بتزيد دخلت صباع تالت في كسها وقعدت ادعك فيه وهي تصرخ من الشهوة اللي في كسها
قربت شفايفي علي كسها حسيت ناره علي شفايفي
فضلت ابوس كسها اللي لونه وردي ابيض وواشد شفرات كسها بشفايفي
انت عايز تمرتني حرام عليك كسك ولع من زبك وولع من بعابيصك ومولع من شفايفك
وانا نزلت في كسها زي المجنووون واشخر لها وانا بلحس كسها الشخن الشرموط
احااااا انا كسي ولع ياخالد مش قادرة خلاص
قولتلها تعالي يالبوة وضع 69
نمنا عكس بعض انا الحس وامص كسها وهي تمص وتلعب في زبي
كانت شرموطة في المص اللبوة بلعت زبي بين شفايفها وانا بلحس بكسها وعلشان بتمص وانا بلحس نسيت تعب كسها في متعة مص زبي
وصوتنا زات اهااااااات
نمتها علي جنبها ودخلت زبي في كسها من ورا
رفعت رجلها بيدي وقعدت ارزع زبي في كسها وايدي تدعك في كسها من فوق وانا عمال بمص واعض في شفايفها
قولتلها هجبهم
نامت علي هصرها بسرعة قالت هتهم علي بزازي قعدت علي بزازها وزبي بين بزازها بيشقها نصين ونزلتهم اخيرا علي بزازها نزلت كتيييير نيك علي بزازها كاني مانزلتش بقالي شهوووور
اخدتها في حضني بعدها وقعدت تحكيلي مشاكلها مع جوزها وانه مش بيحبها
وفضلنا ع الحال دا سنتين كل يوم في حضنها بين بزازها وبين كسها