احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com
تبدأ القصة بعد جوازي بسنه
انا مازن 32 سنة وحماتي اسمها ليلي 47 سنة بيضا جسمها ملفوف بس كان باين عليها السن علشان مكانتش مهتمه بنفسها خالص.
بعد سنة من جوازي مراتي تعبت تعب شديد وكانت راقده في السرير مش بتقدر تتحرك ولاتخدم نفسها حتي فكان لازم حد يكون مقيم معاها هي معندهاش اخوات بنات فقررت حماتي تيجي تقعد معانا في البيت انا كنت بحبها حب عادي هي ست طيبه وحنونه ودمها خفيف وابتدت الايام يوم نسهر ويوم ننام بدري وفي يوم قالتلي انها هتروح تجيب حاجات من بيتها وترجع وبعد مارجعت لاقيتها مهمومة اوي اوي .فسالتها مالك يا طنط فيه ايه فقالتلي مفيش بعد الحاح عليها لاقيتها راحت مدمعه وعنيها ابتدت تبكي فطبطبت عليها ولاقيتها بتقولي بس علشان مش عايزة البنت تسمع فوطينا صوتنا ولاقيتها بتقولي انها راحت البيت لاقيت التلفزيون كان شغال علي قناة سكس وان حمايا هو اللي كان بيتفرج عليها فضحكت اوي وقولتلها ده اللي مزعلك قالتلي اه ما هو انا مبقتش عجباه وزمانه دلوقتي بيلف علي واحده غيري طبعا قولتلها يا طنط بلاش الخيالات دي حمايا مبقاش صغير وبعدين يا طنط ما انتي حلوة اهه بس انتي اللي مش مهتمه بنفسك كل ده وانا مفيش اي حاجه في دماغي من ناحيتها . وقلتلها يا طنط انتي بس ظبطي نفسك كده واصبغي شعرك وهتبقي في عينه قمرتين وضحكنا حبه وقومنا اكلنا كلنا ونمنا وتاني يوم رجعت من الشغل لاقيت حماتي بقت حاجه تانية لابسة بدي قصير ومفتوح من بتوع مراتي وبنطلون ضيق هيتفرتك من علي كسها وطبعا اول ما فتحتلي انا صتلها وقولت بهزار مش هي دي شقتنا ولا انا انا دخلت حته تاني فضحكت وقالتلي ادخل من غير غلبه فقولتلتها اصل شقتنا مفيها غير موزة واحده دلوقتي بقوا 2 وقولتلها ايه السكريات دي يا لولا ودي كانت اول مرة اقولها باسمها ولاقيتها انبسطت اكتر ودخلت لمراتي وقلتلها امك عايزة تجنن ابوكي ولا ايه هيجيبولك اخ جديد وضحكنا وهزرنا بس انا بقيت مشتهيها اوي اوي .
وبعد اربع ايام من الهيجان المستمر علي حماتي لاقيتها بتكلمني وبتقولي ان مراتي عايزة تيجي عندنا يومين قولتلها بصراحه عندهت حق زهقت قالتلي انها هتاخدها وهتروح علي هناك خلصت شغلي وروحتلهم ولاقيت مراتي عايزة حاجات من البيت والبيت مش بعيد عن حماتي قولتلها هروح اجيبلك اللي انتي عايزاه لاقيتها بتقولي لا ماما هتروح معاك علشان متنساش حاجه قولتلها تمام ولحد ما وصلنا البيت وانا بالي مشغول ياتري ممكن انيكها ولا اللي في بالي خيالات … ووصلنا البيت وابتدت حماتي تلم الحاجات اللي هتاخدها لمراتي وقولتلها انا هعمل نسكافيه تشربي قالتلي ماشي ويادوب حطبت الكاتيل وقبل ما يسخن بجيب الكبايات خبطته غصب عني وقع الكاتيل بالمايا علي البنطلون وعمل صوت لاقيتها جايا جري وبتقولي ياساتر تعالي تعالي ودخلتني الحمام ومسكت الدش ورشت ميا ساقعه عليا والميا بليتها لما اتبلت جسمها ظهر قدامي وانا هيجت اوي وانا مكنتش ملسوع ولا حاجه فاستعبطت اكتر راحت قالتلي اقلع البنطلون وراحت تديب من الثلاجه مرهم حروق من الثلاجه قلعت البنطلون الميا كانت مدلوقة علي فخدي اليمين من اوله لحد نصه كده جت بالمرهم وانا بقيت قاعد بالبوكسر وزوبري مكلكع ببضاني تحت البوكسر انا حجم زوبري معقول تقريبا 17 وهو واقف وتخنه حلو المهم ابتدت تحط مرهم وايديها نزلت تحت البوكسر علشان البوكسر كان مغطي اول الحرق اللي هي بس حمرا لكن مش حرقاني وانا زوبري ابتدا يقف اوي اوي شافته وقالتلي متلبسش البنطلون دلوقتي وقامت قومت وراها وبطبطب علي ظهرها وبقولها شكرا يالولا لاقيتها زي ما تكون بتترعش رعشه بسيطه قولتلها يا لولا غيري البلوزة دي هيجيلك برد راحت وقفت قدام الدولاب وفاتحاه ومتنحه روحت من وراها ولنقت فيها ومديت ايدي اجيبلها بلوزة قبل ما ايدي توصل للرف كانت راسها اترمت علي كتفي لفيت ايدي التانية علي بطنها وضمتها اوي علي زوبري وروحت قعدت الحس وامص في رقبتها واحلمة ودنها وابتدت اهاتها تعلي وروحت لافيتها وقعدت ابوس في شفايفها اوي وامصهم وامص لسانها وروحت واخدها علي السرير وقلعتها البلوزة والبرا ولاقيت احلي جوز بزاز شوفتهم في حياتي ونزلت لحس في كل حته فيهم وقعدت ارضع من الحلمة كتير واسيب دي واروح لدي ونزلت بلساني علي بطنها قعدت الخس فيها والعب بلساني في سرتها وكل ده وحماتي بتأن بس وايدها علي راسي قلبتها علي بطنها وقعدات الحس وامص كل حتي في ظهرها وروحت قالبها وقلعتها البنطلون والاندر ولاقيت كس بن شرموطه يهيج الحجر فتحت رجلها وقعدت امشي لساني علي وراكلها ولحد ما وصلت لكسها وابتديت الحس كسها وامص شفايفه اوي وهنا ابتدت اهاتها تعلي وتضغط علي راسي اوي ورفعت رجلها ولحست خرم طيزها ورجعت لكسها لحد ما جابت اول مرة وبعدين قومت وقلعت البوكسر ومسكت راسها وقربتها من زوبري وكان واضح اوي انها عمرها ما مصت زوبر قبل كده بس ابتدت تشمه وبهدها تمد لسانها وتلحس بالراحه بتجرب وبعدين باتديت تمص واحده واحده لحد ما بقت مستمتعه وهي بتمص استمتاعها وع هيجانها مع هيجاني اللي بقالو فتره خلاني اجيب جيبت علي بزازها بس بعد ما جيبت لاقتها كملت مص لحد ما وقف تاني وروحت فاتح رجلها وقعدت انيك فيها نيك افترا وهي تقول اههههههههههههه نيك اوي اوي ريحني انا تعبااااااااان كسي واجعني اووووووووي نيييييييك قولتلها كسك متناك اوي يا لولا لاقيتها هاجت اكتر روحت قايلها عايزة تتناكي يا شرموطه لاقيتها بتقولي اوي اوي نيكني اوي قولتلها انا هفشخ كس امك وقعدت انيك فيها لحد ما جيت اجيب المرة التانية لاقيتها بتقولي هات جوه كسي ارويه وجيبت واترميت جمبها ولبسنا ولامينا حاجتنا من غير ما نتكلم ولا كلمه وحماتي حسيتها مكسوفه مني وروحنا بيتهم وتقريبا محصلش بينا ولا لمسه حتي طول ما احنا هناك ومراتي خفت ورجعنا بيتنا هحكيلكو الجزء الجاي
ازاي نومي مع مرات اخو مراتي خلي حماتي تغير وتبقي عايزة تتناك مني كل يوم…
مستني ردودكوا
للتعارف