القصه دي علي لسان صاحبها من المنتدي بيقول انا سني 35 سنه انسان عادي شكله حلو زوبري عادي لا طويل ولا قصير متجوز من عشر سنين بنت حلوه اموره كان سنها وقت الجواز 18 سنه وكانت وحيده اهلها وطبعا كنت بمارس الجنس معلها بكل انواعه بنيكها في بقها وكانت بتمص زوبري حلو وبنيكها في بزازها احط زوبري بينهم واتف عليه وهي تقفل عليه وافضل انيك لحد ما انزل لبني بين بزازها وكمان احطه تحت باطها والروعه بقه في كسها امممممممممم كسها ضيق ورغم كل النيك ده مخلفتش النصيب بقه اما امها بقه ست ايه في الجمال والحلاوه بيضه مربربه اوف علي بزازها كبار وحلوين اوي وطيزها بقه حكايه كريه وكبيره لكن عمري ما فكرت فيها جنسيا حماتي بقه وهي كمان ست محترمه وشريفه لبسها محتشم مفيش حاجه منه باينه غير درعاتها القشطه ويدوب قدماها وصوابع رجلها وفي اليوم الي عير مجري حياتي كانت الست حماتي في زياره لينا وطبعا رحبنا بيها اوي ومسكنا فيها تقعد عندنا كام يوم ووافق بد ضغط مني ومن بنتها وعادي جه الليل ودخلت مع مراتي ننام وحماتي دخلت اوده تانيه تنام وطبعا اول ما دخلنا الاوده رحت حاضن مراتي وماسك بزازها وهي تقولي لا اصبر ماما هنا ما يصحش لكن انا كنت مش قادر وطبعا نكتها وعادي جدا زي كل مره مسكت الكلوت بتاعي ومسحت كسها من لبني ولبنها وقامت رميته في الحمام وتاني يوم صحيت وصحتني علشان نروح شغلنا لكن قولتلها انا ماليش مزاج سيبيني نايم وفعلا لبست وخرجت وطبعا حماتي حست بالباب بيتقفل فهمت اننا خرجنا وقامت تدخل الحمام شافت الكلوت الي متعاص لبن ومسكته تشمه وانا كنت واقف بعيد لكن شايفها لقيتها رجعت اودتها وماسكه الكلوت في ايدها ونامت علي السرير علي ضهرها وطلعت بزازها وقلعت الكلوت وابتدت تلع في كسها وبزازها وهي بتشم كلوتي انا بصراحه اتفاجئت لكن في نفس الوقت هيجت اوي وروحت مقرب علي باب اودتها وزوبري واقف وهي مش داريه ونازله هري في جسمها وتزوم وتوحوح اههههههههه امممممممم اوووووووووووووف وفجأه لقيتني واقف قدامها مخرج زوبري وبلعب فيه لقيتها صوتت وقالتلي ايه في ايه انت مرحتش شغلك ليه وعيب كده تدخل عليا الاوده من غير استأزان يالا اخرج قلتلها انتي جميله اوي حلوه اوي وهايجه اوي وانا مش هعتقك لازم نتمتع بعض صرخت في وشي وقالتلي اخرج اخرج وكانت لمت نفسها دخلت بزازها وغطت كسها ووراكها وانا هاموت من الهيجان ومش عارف اعمل ايه قلتلها خلاص خلاص انا متاسف ورحت اودتي وشويه لقيتها جايه وتقولي انسي الي شفته واعمل حسابك انا هروح النهارده قلتلها زي ما يعجبك وهي ماشيه تخرج اتكبلت ووقعت ووراكها بانت بيضه قشطه مليانين وانا لقيت نفسي بهجم عليها ببوس فيها والحس فيها ومسكت ايدها ااقربها علي زوبري وشويه شويه لقيتها استسلمت وهي برضه لسه بتقاوم بس خفيف ورحت مقلعها هدومها وانا كمان قلعت هدومي وهي تقولي لا لا ارجوك حرام سيبني سيبني وانا اقولها مش قاااااااااار قالتلي طيب طيب بس متخلوش فيا قلتلها طيب وفضلنا نبوس ونلحس وافرش كسها براس زوبر وهي اوووووووف اححححححححححح اهههههههههه وجيت ادخله في كسها قالتلي لا لا رحت لقيتها نامت علي بطنها رحت فهمت انها عاوزه من طيزها