احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com
اكتشفت خيانة مراتي لي بالصدفة

كاوتش العربية بتاعتها نام فنزلت عشان اصلحه فلقيت الدنيا زحمة وهي حتتبهدل ركبتها اوبر تروح البيت عقبال ما انا ما اظبط الدنيا واروح على مهلي ومن كتر الاستعجال نسيت الموبايل بتاعها في العربية

ظبطت انا الدنيا وراجع البيت الطريق كان زحمة والاشارات كلها واقفة والدنيا مش عايزة تتحرك فمسكت تليفونها اتفرج على اللي فيه من باب الفضول ويارتني ما مسكته

لقيت شات كتير بينها وبين واحد زميلها في شغلها وصور ليهم مع بعض وفي الاول قولت يمكن مفيش بينهم اكتر من الزمالة بس لقيت لهم صور في اماكن غريبة شقة مقفولة وعربية واماكن كتير

لحد ما لقيت فيديو وهو بينكها هنا بقى اتحولت من الشك لليقين وطبعا كنت مصدوم

الفيديو في شقة مقفولة واضح انها شقته والفيديو جايب علاقة جنسية كاملة بينهم فيديو نص ساعة من اول ما بيبدأ يقلعها هدومها لحد ما يلبسو ويخرجو

ركنت على جنب حطيت الهيدفون في وداني وقعدت اتفرج في الاول كان عندي امل تكون مجرد غلطة ينفع تتصلح بوس بس تفريش بس بيحبو يقعدو ملط سوا بس لكن للاسف لقيته بينكها نيك كامل وبيجبهم على وشها كمان وهي مبسوطة مع اني طلبت منها الحكاية دي كذا مرة وقالتلي انها بتقرف

قولت بدل ما اضربها وتموت في ايدي واروح في داهية انا اطلع على قسم الشرطة اعمل محضر عشان لما اطلقها مايبقاش ليها عندي مليم متبقاش هي بتتشرمط برا وادفعلها مؤخر كمان

دخلت القسم طلبت اقابل ظابط جالي ظابط محترم شرحتله الموقف فقالي انه حيعمل غرفة عمليات عشان يبحث الموضوع فضلت مستني نص ساعة لحد ما ندهو عليا دخلت اودة مكيفة فيها بروجيكتور وصف ظباط كلهم رتب كبيرة وناس معرفهاش داخلة خارجة من الاودة طلبو مني اوريهم الموبايل لقيتهم بيوصلوه بالبروجيكتور فجريت على الظابط اللي كلمته قولتله هو الفيلم حيتعرض قدام الناس دي كلها قالي عادي ماهي خلاص خاينة وكده كده انت حتطلقها قولتله طيب رحت قعدت في زاوية وشغلو الفيلم

لقيتهم بيتكلمو وبيتناقشو في جسم مراتي وانا قاعد وواحد يقول للتاني بس كده لسه مفيش زنا كل ده تفريش بس وناس داخلة طالعة تتفرج على الفيديو الظابط اللي استقبلني كلم ظابط كبير قاله جوزها بيقول انه دخل في كسها بشكل واضح يا فندم دلوقتي هيبان وعمال بقى اسمع تعليقات على جنب اللي يقول لا و**** بس بزها حلو واللي يقول على شوية طياز مالهمش حل وانا جسمي منمل من الكسوف وبدات احس باثارة غريبة لحد ما جت الحتة اللي زميلها بينكها فيها فلقيت ظابط بيقول للتاني اهو مسك شفايف كسها فتحها بايده شكله كده هيدخل زبره جواها خلاص مقدرتش امسك نفسي لقيت نفسي جبتهم وجسمي كله بيترعش

الفيديو خلص وقالي ادي الظابط نسخة عشان معرفش هيعمل بيها ايه حسيت ان الفيديو حيتسرب وحتبقى فضيحة كبيرة وفي نفس الوقت انا مبقتش غضبان زي الاول حسيت اني دايخ من الهيجان وريحة لبني بانت وخلاص عايز اروح قولتله لا خلاص انا حتنازل عن المحضر انا حخلص الموضوع معاها ودي فقالي براحتك

خدت الموبايل ومشيت وانا سايق العربية حسيت بنشوة رهيبة من كلامهم عنها وهي فعلا جسمها نار وكل زمايلها في الشغل حيتجننو عليها وانا مش مكفيها بصراحة وقولت يمكن تتصور تاني واستمتع تاني بعت نسخة من الفيديو لموبايلي وروحت البيت

دخلت البيت اتعاملت عادي خالص ولا كان فيه حاجة هي طبعا كانت مقلقة لاكون عرفتها لما لقتني ادتها الموبايل وبتعامل عادي كانت طايرة من الفرحة ونفسها تعمل معاي واحد عشان تبسطني

بس انا مكنتش عايز اعمل معاها واحد

كنت عايزها تجيب زميلها ينكها قدامي وانا اتفرج بس طبعا مينفعش اقولها

ومن وقت للتاني بقيت ابص على موبايلها وفعلا لقيت كنوز وكنوز بس دي ليها حكايات تانية