اهلا بيكم

اعرفكم بنفسي انا زينة 20 سنة بحب النيك من صغري ومن زمان وانا جسمي فاير وبزازي كبيرة وطيزي مدورة وكنت بحب اتفرج على أفلام سكس خصوصا الجماعي والعنيفة ، كان اول تجربة ليا وانا صغيرة يومها كنا لوحدنا في البيت انا واخويا الكبير ودخلت استحمى وفجأة دخل عليا الحمام واتصدمت مكنتش عارفة أخبي بزازي ولا كسي فضلت واقفة مكاني وهو راح قاله هدومه قولتله بتعمل ايه قالي اصبري وهعلمك وقف معايا في البانيو وشال ايدي من على بزازي وقعد يفعص فيهم وانا متسمرة مكاني ومش عارفة اعمل ايه مابين اني خايفة واني هموت واجرب احساس التقفيش والنيك
قعد يفعص في برازي ويشد ف حلماتي لحد ما كنت خلاص هقع من طولي رايح طالع من البانيو وواخدني قعدني على القعدة بتاعت الحمام وفتح رجلي وقعد يلحس في كسي وانا عمالة اصوت من المحن اللي انا فيه وخلاص هيغمى عليا من الهيجان وكل ده مش بنطق بكلمة ولا اعترضت على اللي بيعمله فيا
شالني من ع القعدة وخدني أوضته نيمني على السرير خلاني نمت على بطني وحد مخدة تحت كسي ونزل فيه مص ولحس وانا بعض المخدة ببوقي من كتر الهيجان فجأة سابني وجالي عند بوقي وحط زبره
كنت قرفانة وخايفة راح ضاربني على وشي ففتحت بوقي وحط زبره فيه مكنش عايز يدخل فمسكني من شعري وقعد ينيك في بوقي لحد ما كنت هتخنق وافطس
شاله من بوقي وراح ناحية الدولاب طلع چل كدة حط منه شوية على طيزي وشوية على صوابعه ودخل صباع ف طيزي وانا بقيت اصوت من الوجع وهو كاتم بوقي عشان محدش من الجيران يسمع الصوت
فضل يدخل صباع والتاني والتالت لحد ما طيزي وسعت وبقيت ارفعها عشان يدخل ايده اكتر
مسكني من وسطي ونيمني على ضهري وخلا المخدة تحت طيزي وحط من الچيل على زبره وحط زبره فطيزي مرة واحدة بقيت بصوت من الوجع راح واخد المخدة حطها فبوقي عشان صوتي ميطلعش وانا بتناك وبقا عمل يلعب في بظري وهو بينيك في طيزي وبالايد التانية بيقفش في بزازي