sakasawa.com
انا مني ٢٧ سنة اتجوزت من ٤ سنين ومارست مع جوزي ياسر كل انواع النيك والشذوذ اللي بنشوفها في افلام السكس واقصد بالشذوذ هنا نيك الطيز اللي عودني عليه والمص واللحس اللي بنمارسهم مع كل نيكه …وكان هاني بيحكي لي انه كان بيمارس زنا المحارم مع اخته الكبيرة وهو لسه بالغ وانا احب اخليه يحكي لي تفاصيل نيكه مع اخته علشان بهيج اوي وبانزل كام مرة وهو بيحكي لي ازاي كان وهو صغير بينام جنب اخته وكان يحب يدخل براسه تحت اللحاف ويشلحها علشان يشم ريحة طيزها وكسها وبقي يحط صباعه علي كسها ويحس انه مبلول واخته عامله نفسها نايمه ومبسوطه من لعبه فيها…لحد ما يوم كانوا لوحدهم بيذاكروا لقاها وهي نايمه علي بطنها بتقرا الكتاب شلحت قميص النوم ونزلت اللباس من علي طيزها ..ويقوللي هو شاف منظرها اتجنن وقام يبوس في طيزها وطلع زبره وابتدي يدعكه علي كسها وهي تقوله من بره بس مع الوقت عرف انها مفتوحه وبتتناك بره وبقت تسيبه يدخل زبره وينزلهم في كسها لانها عامله حسابها….وكان جوزي بيحكي لي ان اكتر حاجه بتهيجه لما بيفتكر نيكه لاخته لان زنا المحارم فيه متعه غريبه وكنت باقول له نفسي كنت امارس زنا المحارم واعرف طعمه ..
وبعد موت حماتي حمايا كان بييجي كل شهر يقعد عندنا اسبوع هو كان في بدايه الستينات وصحته كويسه ولما كان ياسر ينزل الشغل كنا نقعد نتكلم سوا ونتفرج عالافلام في التليفزيون ومره كان في فيلم مناظر جنسية لاقيت زبره واقف وهو بيدعكه فاكرني مش شاايفاه وحكيت لياسر وانا باضحك وقلت له اني ساعات اشوف ابوه بيبص علي طيازي وبزازي وعينيه فيها هيجان بابقي حاسه بيه لاقيته بيقولي ايه رأيك في زبر ابويا قلت له تقصد ايه ..قال لي ما تيجي نعمل حاجه جديده تضيع الملل اللي بنحسه انتي بتشوفي في الافلام لما واحده بتتناك قصاد جوزها وحفلات تبادل الزوجات ما تخلي ابويا يمارس معاكي علشان تمارسي زنا المحارم اللي نفسك فيه وانا لما تحكي لي تفاصيل النيك ده هاحس بمتعه زي اللي بتحسيها لما احكي لك عن نيك اختي .ابتديت احس بهيجان غريب بس قلت له وانت مش هتزعل قاللي ازعل ليه ده ابويا ومش هيطلع السر بره واحنا هنمارس تجربة جنس تمتعنا.
ومن تاني يوم كان الموضوع كبر في راسي وبعد ما ياسر راح الشغل وحمايا فطر كنت لابسه قميص نوم شفاف مبين السوتيان والكلوت وزي ما توقعت حمايا ما استحملش وبابص علي زبره لاقيته واقف عالاخر وبقيت اتعمد اوطي وافلقس قصاده وهو شايط من الهيجان ..لغاية ما عملت اني وقعت وانا باعدل السجاده صرخت وراح قايم يشوفني وانا نايمه عالارض وهو مال عليه خالص وقاللي قومي قلت له مش قادره راح حاضني وحاول يرفعني ولما وشه لزق في وشي ما حستش الا واحنا الاتنين في بوسه طويله وانا سحت خالص ورحت ممدده علي ضهري وهو ابتدي يبوس ويدعك في بزازي ويحك زبره علي كسي من فوق الهدوم ولما هجت عالاخر رفعت قميص النوم وفتحت رجلي ولما شاف كسي باين من جنب اللباس لاقيته هجم علي كسي يبوس ويلحس وياخد اللباس المبلول بلبن كسي يعض عليه بين شفايفه ولاقيته قلعني ملط وقلع هو كمان وشكل زبره اتخن من زبر ياسر جوزي ومسكته بين ايديه ونزلت مص في زبره وبيوضه ولما دخله في كسي حسيت بهيجان رهيب اني باتناك من زبر تاني غير جوزي وبازني مع ابوه زي ما هو كان بيزني في اخته وبقيت ارتب في دماغي ازاي هاحكي لياسر تفاصيل النيكه الممتعه زي ما هو كان بيحكي لي عن متعة نيك اخته وبعد ما جبتهم انا وحمايا ونزل لبنه جوه كسي ..نمنا جنب بعض وقعدت ادعك والحس في زبره وبيوضه وابوس شفايفه ورقبته واحط بزازي علي صدره لحد ما هاج تاني وقام عليه رحت مفلقسه له طيزي قعد يبوس فيها ويلحس الخرم ويدخل فيه لسانه لان ياسر كان موسعه بالنيك بتاعه..بس لما حمايا جه يحشر زبره في طيزي صرخت لانه اتخن من زبر ياسر وجبت له كريم يدهن بيه الخرم وفعلا حسيت ان زبره ملاني عالاخر وانه هيضرب في معدتي وبقي يدقني في طيزي وهو هايج عالاخر ويقوللي كنت بتحايل علي ام العيال انيكها في طيزها وهي ما بترضاش وانا باشحر من الهيجان واقوله نيكك حلو قوي يا عمو نيكني نيكني قوي..انا عايزه زبرك ده كل يوم …ودفق لبن كتير جوه طيزي وانا دايخه من حلاوة النيكة.
ولما ياسر جه لاقاني نايمه وبالليل لما ابتديت احكي له لاقيته هايج هيجان ماحصلش حتي مع افلام السكس وكل ما احكي له حاجه احس كانه اخد فياجرا وان زبره هاج قوي ويقوم عليه ينيكني في كل خرم عندي ويسألني تاني كنتي بتتناكي ازاي مع ابويا ومن ساعتها عرفت ان اكتر حاجه بتهيجه كلامي اني باتناك من راجل تاني