في تلك الليلة عشنا جماع ملتهب جدا و ساخن انا و زوجي و لست ادري الى الان السبب الذي جعله هائج الى تلك الدرجة فعادة زوجي ينيكني قبل النوم نيكة خفيفة و سريعة و يقذف و ينام و لكن تلك الليلة ناكني مرتين و لم يشبع و ناكني النيكة الثالثة التي كانت طويلة و مدتها ساعة او اكثر حتى تعبت . و صرت كالدمية بين يديه يحركني و ينيكني مثلما يرغب و ليت زوجي كان دائما على تلك الحال حيث بعدها عدنا نمارس الجنس بطريقة طبيعية و عادية جدا و ساحكي لكم بالتفصيل حول النيكة الاولى و الثانية و الثالثة و كيف مرت تلك الليلة الساخنة جدا التي لم نعش مثلها لا من قبل و لا من بعد
في الاول كنت انا نعسانة و اريد ان انيم حتى بدات اغفو لاصحى على يدي زوجي تلعب بكسي و رغم ان النعاس كان يسيطر على راسي الا ان زوجي اصر على ان اصحو لانه يريد ان نعيش جماع ملتهب جدا و يريد كسي لزبه في تلك الليلة . و لم يكن بمقدوري ان اغضب زوجي فانا افعل المستحيل حتى امتع زبه من جه لاني اطيعه و احبه و من جهة حتى لا اترك له اي فرصة كي يبحث عن المتعة و اللذة في مكان اخر عند امراة اخرى و لذلك قمت مباشرة و التفتت اليه و تركته يداعب فمي بفمه و يقبلني من الشفتين بحرارة كبيرة و ساخنة
و فعلا بدات شهوتي تشتعل بقوة كبيرة و زوجي يداعبني و اما امسكته من زبه الكبير جدا و بدات افرك له زبه فهو يحب ان العب له بزبه حين يبدا الجماع و كنا في جماع ملتهب جدا و انفاسنا مختلطة وساخنة جدا . ثم صعد فوقي و حاصرني بجسمه و هو يبحث عن فتحة كسي حتى يدفع زبه نحوها لينطلق النيك الحار الساخن جدا و فعلا انزلق زبه في كسي الذي كان كان لزج جدا و رطب حيث دخل زبه بسرعة كبيرة و كان يبدو اكثر انتصاب مما اعتدت عليه و زوجي كان ساخن جدا حيث لما ادخله حرك زبه بسرعة كبيرة الى الامام و الخلف في جماع ملتهب جدا ثم سحب زبه من كسي
كانت مدة النيك قصيرة جدا حيث اني ما ان بدات اتمتع بزب زوجي الجميل حتى سحبه و انطلق يقذف منيه على بنطي و اان اتحسر و لكن زوجي كان هائج الى درجة لا يمكن تصديقها فهو قام بسرعة الى الحمام و عاد الي و زبه ما زال منتصب بقوة . و مرة اخرى بدا زوجي يقبلني من فمي بكل حرارة و انا امسكت زبه ولم اكن اتخيل انه يمكن له ان يحافظ على ذلك الانتصاب المثير و كنت اريد ان اواصل احلى و اقوى سكس في جماع ملتهب جدا مع زوجي و اصريت على رضع ذلك الزب الكبير حتى يحافظ الى الانتصاب الكامل و الشهوة
مرت النيكة الاولى ساخنة جدا في جماع ملتهب جدا و عادة كان زوجي يرتخي قضيبه و تبرد شهوته حين يكمل النيك و ينام و لكن قام الى الحمام و عاد مسرعا يقبلني بحرارة ادهشتني و انا كان كسي ما زال مبللا و الشهوة مشتعلة في داخلي حيث استلقيت على ظهري و تركته يدخل زبه بحرارة في كسي مرة اخرى و ادخل زوجي زبه الكبير جدا في كسي الى الخصيتين و انا اتاوه بكل حرارة اه اه اه فقد كان زب زوجي لذيذا اكثر في النيكة الثانية و انا اتحسس حركات الزب داخل كسي الساخن جدا و زوجي في قمة شبقه و حرارته الجنسية العالية جدا و ينيكني و يتحسسني على كامل جسدي
و كنت اسمع انين زوجي و دقات قلبه بوضوح زفراته كانت عالية جدا وكانه كان يركض و زبه الكبير كان يدخل و يقتحم الكس بقوة في جماع ملتهب جدا و مليئ بالشهوة و الحرارة الجنسية . ثم رمى زوجي كل ثقله فوقي و زبه ادخله للخصيتين حتى كدت اختنق و و ادخل كل زبه بدا ينيك و هتز فوقي و انا اسمع اه اه اههههه اهههه و انفاس قوية و صوت نيك ساخن جدا و محنة زوجي كانت غريبة جدا فهو لم يكد يكمل النيك الاولى حتى دخل في نيكة ساخنة ثانية و بدا صوت الاتطام بين فخذيه و فخذاي طخ طخ طخ طخ و زوجي ينيكني بقوة كبيرة
و ثناء النيك كان يشم رقبتي و يلحسها في جماع ملتهب جدا و حرارة جنسية عالية و كان يقبلني و يمص لي حلمتي الجميلة و انا اذوب بين يديه و اشعر ان تلك النيكة كانت غير عادية و لها حلاوة عجيبة جدا . و كان زوجي يتحسسعلى جسمي بيديه حيث يمرر اصابعه من فخذي و ينزلها ليلمس ساقاي ثم يرفعهما على جسمي من دون ان تفارق اصابعه لحمي حتى يصل الى بزازي فيجمعهما و يلقهما و يمص من الحلمة و زبه يواصل الغوص داخل كسي بقوة كبيرة و ينيكني نيكة ساخنة جدا في جماع ملتهب جدا و حار و كاننا عروسين جديدين
و مرة اخرى يبدا زب زوجي بالنبض داخل كسي فيقوم بسحبه و اخراجه من الكس و كانت النيكة ايضا سريعة و لكن احلى من الاولى اما انا فلم اشبع من زبه و كنت اريد ان اتناك اكثر و استمتع بفحولة زوجي في تلك الليلة . و رايت زبه يقذف مثل المرة الاولى بقوة و كانت النيكة الثانية ساخنة جدا في جماع ملتهب جد و مشوق و مثير و اشبع زوجي كسي بالزب و امسكت انا منديل ومسحت له زبه والراس و الفتحة و حتى بطني و بزازي و رميت المنديل على الارض و انا اهم بالنوم و لكن زوجي فاجاني حين اخبرني انه يريد ان ينيك نيكة اخرى
و بعد جماع ملتهب جدا في النيكة الثانية كنت متاكدة ان زب زوجي سيستسلم و يشبع من النيك لكن حدث امر اعتبره غريب جدا و لم اكن لاصدق لولا اني رايت زبه يقذف المني في بزازي بعيني حيث قذف حليبه بحرارة في بزازي و في الوقت الذي كنت ارمى المنديل عاد لادخال زبه مرة اخرى في كسي . و لم اصدق ان زب زوجي ما زال منتصب حتى اني كنت اشك انه تناول الفياقرا او عقار منشط جنسي حيث كان زبه يضرب كسي بقوة و ينيك بحرارة و بلا توقف و انا اهتز مع اهتزاز السرير و زوجي يقبلني من رقبتي بحرارة مدهشة و كبيرة جدا و يلحسني و كانه ينيك النيكة الاولى
و حتى زبه انزلق داخل كسي بسرعة و كان كسي في اوج التهابه و فتح زوجي رجلاي بقوة وحشر زبه و انطلق ينيكني من الكس و انا اقول في داخلي ان زبه سيرتخي بعد قليل لا محالة و لكن زوجي حشر زبه بقوة . و انطلق زب زوجي يخبط على كسي بقوة و يدخل و يخرج في جماع ملتهب جدا و ساخن و انا اتاوه و عرفت ان زوجي كان في يومه و ان النيكة ستكتمل و كانت النيكة الثالثة ساخنة جدا و لكم ان تتخيلوا ان زوجي كان في كل مرة يغير وضعية اخرى حيث ياتيني من الخلف و من الامام و يدخل زبه ويحملني و انا بدات اتعب حيث شبعت من الزب
نعم في ذلك اليوم اكل كسي الزب كما لم ياكله من قبل و لا من بعد حيث ان زوجي سد كسي بزبه الكبير بقوة الضخم و ناكني بكل الاوضاع التي يعرفها و اعرفها حيث رفعني و انزلني و حملني و اجلسني على حجره و ناكني على ظهري و بطني و اذاقني اقوى نيك ممكن و دفع زبه الى اعماق كسي في جماع ملتهب جدا لم اذقه في حياتي . و حتى ضربات زبه في الكس كانت قوية و بلا توقف و كان زوجي ينيكني نيكة الشوق التي يسبقها حرمان جنسي طويل و كانها ليست النيكة الثالثة على التوالي و كان جماع ملتهب جدا و ساخن و النيران تخرج من زب زوجي
و هكذا قذف زوجي مرة ثالثة المني من زبه بكل حرارة و انا مندهشة من تلك القوة الجنسية التي كان عليها و حتى كمية المني كانت كبيرة جدا و زبه كان مثل المدفع حيث اطلق المني بغزارة كبيرة حتى ملا جسدي و صدري بالمني . و من شدة ما كنت مندهشة اعتقدت ان زوجي سينيكني مرة اخرى و لكنه لم يواصل و اخيرا ارتخى زبه حيث استسلم للنوم و تركني حائرة و تمنيت لو ان كل الايام تمر ساخنة مثل تلك الليلة و يكون زوجي نياك و ينيكني ثلاث مرات في جماع ملتهب جدا و ساخن من زبه الكبير الذي اعشقه و اذوب فيه