احلا افلام وقصص سكس جامده نيك طول اليوم موقع سكساوى sakasawa.com

 هاى انا احمد ابلغ من العمر 32 عام وهذه القصة وقعت منذ حوالى اكثر من سنه اى كان عندى 32 سنه وكانت ياسمين وهذا اسم بطلة القصة كان وقتها عمره 14 عام وكنت جالس فى شقتى وكانت زوجتى موجوده فى الشقه وكانت ياسمين تريد ان تره نتيجه الاعداديه وكانت فى الصف الثانى الاعدادى وكنت جالس انا على النت اتصفح موقع سكس وكانت زوجتى مشغولة فى المطبخ ونادت زوجتى على وقالت شوف لياسمين النتيجه على النت واخفيت موقع السكس اسفل الشاشه وتركت الجهاز لياسمين وحرجت من الغرفة وقفلت الباب ولاكن لما اقفله كله وتركته موارب وظليت اترقبها من بعيد ورايتها تفتح الموقع السكس الذى كنت اتصفحه وعندما رات الموقع وكانها امسكت بسلك كهرباء عريان فريتها قامت من على الجهاز وظننت انها تقول لزوجتى ورايتها خرجت من الغرفة بحجة انها تشرب وعادت تانى الى الغرفة وفتحت الموقع وبدات تراى الافلام وتتحسس جسدها وهى كانت عندها 14 عام وجسمها يقول انها عندها 25 عام فكان صدراه ولا بكبير ولا بصغير وكانت طيزه صغيره وظلت تتفرج على الافلام فكنت اريد ان ادخل عليها لانيكها ولاكن كنت اخشى ان ترانى زوجتى وفجاها قالت لى زوجتى سوف اذهب الى اختى حولى ساعه وارجع فقلت لها وكيف تخرجين وياسمين هنا فقالت وايه يعنى انتا زى عمها فعرفت ان زوجتى لا تشك بى وبالفعل خرجت زوجتى وبعد ان تاكدت انها خرجت ونظرت الى الغرفة التى بها ياسمين ورايت ياسمين وكانها حيه تتلوى فدخلت عليها الغرفة وكانت بتتفرج على فيلم ولم تدرى انى دخلت عليها لان كان الجهاز فى موجهة الباب اى يعنى انت لو قاعد على الجهاز بيبقى ظهرك الى الباب ثم اتيت من خلفها وكنت اريد ان امسكها من بزازها فخشيت انها تصرخ وتفضحنى ورايتها وكانها فى عالم تانى واتيت عليها من الخلف وامسكتها من صدراها وكانى اول مره فى حياتى امسك صدر بنت  ولم تتحرك فادركت انها على اتم الاستعداد للنيك فامسكتها من تحت زراعيها واوقفتها وادرتها حتى ان وجهى ملامس لوجهها وامسكتها من شفتيها بشفتاى وظليت امص فى شفتيها وكانت شفتيها وكانه بهم منحل عسل نحل ثم امسكت صدرها من على الملابس وبعد حوالى ثلاثة دقايق من البوس فنزعت عنها ملابسها بالكامل واصبح وكانها لسه مولوده عريه تماما وامسكت صدراه بيدى ثم رضعت من صدرها ثم اخذت ابوس فيها حتى وصلت الى كسها وهو كان صغير ويكسوه شعر بسيط واخرجت لسانى وظليت الحس لها كسها حتى وقعت على الارض من كتر الشهوه ونزعت عنى ملابسى واخرجت زبى وكام منتصب مثل المسمار وامسكته ورضعته ثم رفعت لها رجله وامسكت زبى على شفرات كسه ثم نكته فى طيزها وكان فمى يكتم فمها وادخلت زبى واحده واحده حتى تمكن من الدخول بالكامل ورايتها تتلوى وهى تقول اوووووووووووف اااااااااااااااح ااااااااااااااااااااااااه اخرجه فقلت لها لا سوف اظل انيكك حتى تاتى زوجتى وكانها كانت فى غيبوبه وفاقت ورايتها تنتفض من على الارض وتقول سوف تاتى زوجت الان فقلت لها لا سوف تانى بعد نصف ساعه فقالت ماشى ادخله تانى وفى هذه المرة كنت انا نايم تحت وهى راكبه فوق وادخلتهو بها بالكامل وهى تتلو واخرجت زبى من طيظها وقذفت الحليب على بطنها وكسها ومشيت وهى لم تصدق ما حصل