MIA KHALIFA
اشخاص القصة :
احمد ( عندي 20 سنه في سنه 3 كلية تجارة )
نورا ( بنت خالتي عندها 18 سنه بزازها اقل من الكبير ب شوية وطبزها اقل من الكبير برضو حاجه ملبن كدا وجسمها لونه قمحي )

تبدا قصتي لما كنت ف تانيه اعدادي وبدايتي مع حاجه اسمها سكس كنت بقعد مع اصحابي وعرفت كل حاجه يعني اي زبر وكس ويعني اي ضرب عشره وكل يوم كنا بنتفرج ع افلام سكس ومع مرور الايام كبرت ودخلت 1 ثانوي كنت كل يوم جمعه بروح عند جدي كان يوم التجمع للعيلة وهنا بدأت قصتي مع نورا بنت خالتي كنا دايما بنلعب مع بعض وقريبين من بعض لحد في يوم لعبنا لعبه كل واحد يسئل التاني سؤال ويجاوب بصراحه فشلنا نسئل بعض ونجاوب لغاية اما سئلتني لقيتها بتقؤالي نفسك في ايه دلوقتي قولتلها نفسي اديلك بوسة اتكسفت مني وبصت للارض قمت قرب منها واخدتها بوسه من بوقها لقيتها بدأت تتوه نيمتها ع الارض ونمت فوقها وبدات انزل ايدي ع بزازها وادعك فيهم لحد اما ساحت خالص ونزل ب ايدي ع كسها وفضلت ادعك فيه لحد نزلنا شوتنا مع بعض وقمنا وكانت مبسوطة.
جيت في يوم تاني لقيت ابويا وامي واخدين اخواتي وخارحين يشتروا هدوم وبيقولوا يلا عشان نخرح قوتلهم انا تعبان ومش هقدر اخرج بعديها بساعه فتحت نت لقيت بنت خالتي فاتحه جت في دماغي فكرة اننا اجيبها و انيكها فبعت ليها رساله قولتلها تعالي كلمي خالتك ضروري عشان عوزاكي قالتلي نص ساعه وجايه قومت انا جريت بسرعه حلقت وظبظ نفسي واهدت دش واستنيتها لقيتها بتخبطت دخلت قالتلي فين خالتي قولتلها مش هنا والصراحه انا الي عاوز اقعد معاكي قالتلي مينعفش نقعد لواحدنا وكانت خارجه قولتلها طيب اقعدي شويه معايا عشان عاوزك قوبتها هنشرب عصير وبعدين امشي قعدت ودخلت عملت عصير وصبيت كوبايتين وخرجت وشربنا العصير وقومت قعد جنبها فضلت احسس علي رجليها قالتلي مينفعش يا احمد مهتميتش لي كلامها وقربت منها واخدت منها بوسه وروحنا في بوسه كبيرة ونزلت احسس علي كسها وقومت قالع هدومي خالص وخليتها تمسك زبي وقولتلها مصيه قالت مبعرفش قولتلها حاولي بذات تدخله ف بوقها وبصراحه احساس جامد جدا ان حد يمصلك وضلت 5 دقايق تمص لحد اما جبتهم في بوقها وقامت خليتها تقعلع ومسكت بزها وارضع فيه وهي تتألم ونزلت نزلت الحس في كسها واحرك لسني علي زنبورها دوائر كدا وكانت بتتألم وتقول اااه امممم الحس كمان اااه هحيبهم وجابتهم قومتها وخليتها ف وضعيت الدوجي ولحست خرم طيزها وحاولت ادخل زبي خرمها ضيق موووت جريت جبت فزلين ودهنت زبي وخرم طيزها وبدات ادخله واحده واحده وادخل شويه واخرجه لحد اما دخلته كله وهي تصوت وتقولي اااه انا شرموطتك نيكني اااه نيكني جامد اااااااااااااااااه انا بحب زبك نيكي انا الشرموطة بتاعتك وجابت دم كتير من طيزها جبت قماشه وفضلت امسحه وخليتها تنام علي بطنها وفضلت انيك فيها لحد اما قربت اجيبهم طلعت زبي وجبتهم ع بزازها وفضلت تمصلي فيه لحد اما نام قومت وخدنا دشه مع بعض وفضلنا نلعب تحت الميه وبعديها خرجنا وشربنا عصير وخرجت
اتمني القصه تعجبكوا دي اول قصة ليا