sakasawa.com
صاحبي أنور وهو بينيك مراتي شاف بنتي إيمان وهاج عليها واترجاني أنا وأمها إنه يلحس كسها وطيزها بأي ثمن.
كنت خايف إن بنتي إيمان ترفض لكن لما البنت عرفت إنه مستعد يعطيها المبلغ اللي تطلبه وافقت.
وأنا لما شفتها راضية حسيت برغبة شديدة في إني أمصمص ابزازها وكسها. ماكنتش اتخيل إنه يجي يوم وأفكر إني أنظر لبنتي النظرة الشهوانية دي.
قمت قلعت لها الملابس وأنا أمص شفايفها وخدودها ولسانها
وشفت كسها الناعم المنتفخ ومافيش فيه شعر.
وصار زبي منتصب بشدة وكنت ساعتها لابس كلوت مراتي.
مراتي قعدت فوق زبه، وبنتي جت وحطت كسها على فمه وبقت طيزها قدامي.
قربت منها وقعدت ألحس فتحة طيزها وصاحبي أنور ماقدرش يستحمل أكثر في الجو الشهواني الفاجر اللي احنا فيه وبدأ يتأوه ويصيح (ااااه ياقحبة
ااااح ياشراميط.. زبييي زبي زبي هجيبهم … اجيبهم فين يا اولاد الزانية) مراتي قالت له جيبهم في كسي ياخول اااااح.
قمت ماسك زبي وحطيته عند خرم طيز بنتي الضيق وأحاول أدخله وجتني الرعشة اللي عمري ماحسيت زيها وراح زبي يضخ المني بغزارة على خرم بنتي.

مراتي اتمددت على ظهرها وهي فاتحة رجليها وبتلمس كسها الغرقان بالمني. أما أنور فكان مايزال في نشوة غير عادية واحتضن بنتي بوضعية 69 وخلاها تمص زبه وتحلبه.
وأنا ورا بنتي ألحس طيزها وألحس المني اللي عليها وأنيكها بلساني.
وقمت اتمددت جنب مراتي أبوس فمها ولسانها وألحس رقبتها وابزازها
وشربت المني والعسل اللي بينقط من كسها وبقت طيزي مرتفعة شوية.
اتعمدت اعمل الحركة دي عشان أنور يهيج على المنظر دا ، وفعلا قرب مني وهو ماسك ايد بنتي وخلاها تمص زبه وتحطه بإيديها في خرم طيزي. وابتدا ينيكني قدام مراتي وبنتي اللي كان كسها مولع وحينفجر من الشهوة.
ومراتي جت جنبي ورفعت طيزها هي كمان وبتقول له: طيزي عايزاك… نيك طيزي… طيزي عطشانه.. افشخني.. وصاحبي صار يخرج زبه من طيزي ويدخله في طيز مراتي ويخرجه ويدخله في طيزي.. وأنا لما حد يلمس طيزي يبقى زبي في أعلى درجات الانتصاب.
ولاحظت ان بنتي واقفة قدامنا على ركبها وتدعك كسها بأيد وتعصر ابزازها الصغار.
قمت قربت منها ومددتها على ظهرها
وقعدت ألحس كسكوسها الوردي ،قامت قالت لي نيكني يابا افتحني عايزة انتااااك.

رحت جايب الفازلين ودهنت زبي وابتديت ادخله بشويش وهي تتلوى من شدة المحنة ومش حاسة بأي ألم..
زبي دخل كله في اعماق كس بنتي وبقيت أنيكها وأنا حاضنها بكل قوتي..
وسمعت أنور وهو بينيك طيز مراتي بيقول لي: اااااااح بتنيك بنتك ياابن القحبة؟ كسها عجبك ياخول؟ بنتك بقت شرموطة يا متناك؟
وراح جايبهم في طيز مراتي.
وقام من فوقها وجاء وحط زبه مابين فمي وفم بنتي..

مصمصت زبه أنا وهي وزبي انفجر بالمني الغزير داخل كس بنتي إيمان….. ااااااه اااااااح كسك يجنن يا إيمان.. أعبد كسك ياقمر…. كسك يابنت الشرموطة.

– ااااااه يابا … مانكتنيش من زمان ليه؟ زبك يجنن.. ااااه يابا…. نيكني كل يوم..

ومن يومها صارت البنت تبات معانا أنا وأمها وأنيكهم مع بعض ، وصارت تتناك من الناس اللي بينيكوا أمها بس بفلوس..