انا بنت من بلد خليجي وعمري 16 سنه. قصتي بدت العام يوم دخلت اول ثانوي تجاري
وانتوا اتعرفون مدرسة يديه وما اعرف احد. لكن ما خذلي شي وتعرفت على بنات
وااابد. يمكن علشان شكلي كان مساعدني- دايم صديقاتي ايقولون لي انه جسمي ايخبل
ودمي مووت سكر- ما اقصد امدح في روحي ههههههه. المهم وفي يوم حسيت انه في وحده
اطالعني وين ما اروح كانت اتشوفني وتخزني بنظرات غريبه اتصدقوون لولا ان شكلها
شكل بنت شان قلت هذي ولد مع انها حلوه لكن ما ادري كان فيها شي غريب. صرت
اشوفها وين ما اروح وين ما فر راسي هي جدامي وفي يوم كنت قاعده افتح لوكري الا
في رساله. فتحتها ولا فيها رسم قلب واسمي واسم البيت انا اعرفه لأني سألت عنها
وعرفت اسمها. وفيها انها تبي اتعرف علي وتبي اتكلمني وبس خايفه اني اصدها. وانا
ما صدقت خذيت الرسالة وعلى اوليها راويت رفيجتي الي وااايد كلوز معاي. هي
بخباثه قالت لي روحي كلميها شوفيها mاشتبي وقعدت تضحك. المهم انا قلت لها لا
اخاف منها ورفيجتي اتقولي لا لا عن الخوف اشبتسوي لج. المهم انا مشيت وما عطيت
رفيجتي ويه. وفي اليوم الثاني رحت الصف قبل الحصه الأولى بفتره طويله الا اشوف
رفيجتي ويمها هالبنت – على فكره اسمها نوووف- وقلت حق رفيجتي ساره ايشصاير.
قالت لي انا باطلع وباخليكم تتكلموون مع بعض هي ترا تبي اتكلمج وانا شايفتها
اتعزج وااايد, وصج اطلعت سارووه وخلتني معاها. هي بدت تتكلم واتقول لي اني
اعجبها وهي اتحس اني وياها بنكوون خوووش صديقات واطلبت اني اعطيها فرصه. المهم
ما اطول عليكم انا انكسر خاطري عليها وقلت لها اوكي. ومن يومها وانا على طول
وياها انروح السينما مع بعض اتي عندي البيت واروح عندها الصراحه صرت احس اني ما
اقدر اعيش من دونها ويوم اتغيب عن المدرسة الصراحه احس اني باموت من القهر
وما اعرف الا اول ما اوصل البيت اكلمها. المهم في يوم من الأيان الي اهي اتغيب
فيها عن المدرسة رجعت البيت اشوي واصيح رفعت السماعة واتصلت فيها وقالت لي انا
تعبانه واايد وتبيني امر عندها البيت علشان تبي اتشوفني وتنقل الدروس من عندي
انا قلت لها اوكي. نطرت اليما العصر وبعدين رحت لها البيت ودخلت غرفتها والا
البنت مستخفه لوووول. لابسه لبس بدي قصير اليما فوق السر وتنوره قصيره يادووب
فوق المركب – المكوه – لوووول ومتعدله . انا استغربت وقلت لها اشفيج قالت ما
عليج انا ابي اقول لج شي اليوم كان في خاطري واايد ابي اقوله لج وجربت مني
ولصقت فيني الصراحه انه خفت قلت لها شنو قالت لي انا احبج… وباستني على خدي
اتعرفون صج هي مو اول مره اتبوسني بس هالمره كانت البوسه بحراره حسيت بنار تطلع
من شفايفها وتحرق خدي انا الصراحه ما ادري اشلون طلعت من تنهيده غريبه المهم
انا وعيت حق روحي وتنعزت عنها قالت لي ابي اراويج شي قلت لها شنو قالت شي لازم
اتعرفينه لأنج باجر بتكبرين ولازم اتعرفين هالأشيه قلت لها مثل شنو قامت وشغلت
التلفزيون والفيديو وقعدت يمي ولويت علي لدرجه اني حسيت انه صدرها راح ايطيح
علي – ما اجذب عليكم انا حسيت بشعور غريب اول ما شفتها ما عرفت شنو في البدايه
بس حسيت انها تغريني جسمها رهيب حلو واايد وسدرها ما شاء **** وخصرها اينن بس
اكيد ترا انا احلى منها لووووول- وبدا الفلم ولا بنات مع بعض في الغرفه وشوي
اشوي بدوا ايتحسسون بعض ويبوسون بعض انا حسيت بكهربا في جسمي وحاولت اصك اعيوني
بس ما قدرت وبديت احس بشهوه غريبه وان في شي بدا ينزل مني والصراحه اندمجت
واايد مع الفلم لدرجه اني بديت احرك اريولي واضمهم بقوه ابيهم ايصكون على كسي
وبدا انسمي يتغير وشوي اشوي حسيت ان نوفوا بعدت بدت اتحرك اريولها بس الي ذبحني
يوم شفتها اتحسس سدرها وتلعب فيهم من فوق البدي وهي وتضغط عليهم وترفعهم
واتنزلهم وتلحسهم بلسانها وشوي تلتفت علي واتقولي يعجبونج ايودي قلت لها هاا
الصراحه ما كنت عارفه شتقول ولا انه اشلازم اقول المهم جربت يمي وهي تهمس في
اذوني واتقول لي ابي اشوف سدريتج – الستيان – اشلون شكله ومن غير ما اتنطر الرد
مني حسيت بيدها اتحسس سدري واتقول لي اديوودج اتخبل مكوره ومسموته اتينن واشوي
اشوي حسيتها تضغط عليهم وتلعب فيهم انا اهنيه مت بديت اذوب وبعدين وقفتني جدامه
وقالت لي غمضي اعيونيج وانا غمضتها وحسيت بشفايفها على شفايفي ويدها على خصري
انا الصراحه كنت ميته والماي كان امبلل هافي – الكلوت – وكنت احس بنار في كسي
نار رهيبه تذبحني وبدت اتبوس خدي ورقبتي واتمص اذوني وانا مو عارفه اوقف كنت
اترنح مو امعبره اوقف وهي تلعب بطيزي وشوي اشوي حسيت ببروده صوب صدري فتحت
اعيوني ولا انا اقفه جدامها بالسدري والتنوره اشلون فصختني البلوزه ما ادري بس
حاولت ابتعد عنها لكن ما في فايده يودتني بقوه وقطتني على السرير وقامت وانبطحن
علي واتمصني برقبتي وتقولي لي احبج اموت فيج من زمان احبج واشوي اشوي قامت ترفع
لي التنوره هي اصلا كنها اوزار يعني ما يبيلها شي وتنفصخ المهم اشوي اشوي حسيت
بيدها على كسي اهنيه حسيت بكهربا تسؤي فيني وما حسيت الا وانا اتنهد بقوه وقامت
اتحرك يدها على كسي من فوق الهاف وتلعب فيه واتقول لي لها الدرجة انتي مشتهيه
هافج كله ماااي غرقتيه وقامت وفصختني الهاف وقالت لي لازم اضوق مايج انا قلت
لها كيفج وقامت تنزل من على ارقبتي اليما سدري وقامت اتمصهم وتلعب بحلماتي
وتعضهم وانا كل ما عضتهم اصارخ كان ايعورني بس يونسني كنت كلم ا اتعض حلماتي
اصارخ وارفع جسمي من على الفراش وبعدين بدت تلحس لي خصري وسري واشوي اشوي حسيت
بها يم كسي الصراحه اول ما حطت السانها على كسي ما قدرت ايود روحي صرخت
والحمدلله ماحد غيرنا في البيت ولا شان انفضحنا وحست بهيجان غريب ما حسيت من
قبل وقامت تلحس كسي وتلعب على الصغيره بلسانها وتضغط بلسانها على كسي وانا
اصارخ واصارخ وهي اتزيد السرعه وانا من زود ما انا اشتهيت قعدت اصارخ واصارخ
واقولها اسرع اسرع واتقلب يمين ويسار واشوي الا بها تقلبني على ظهري وتقعد
اتبوس طيزي وتلحس كسي من ورا وتعضني انا ولعت وقعدت تلحس طيزي واتيب الماي من
كسي عليه وانا خلاص مو في الدنيا ما اعرف الا اصارخ واتنهد ابي اطلع النار الي
في كسي واشوي الا احس شي في طيزي الصراحه عورني قلت لها طلعيه ايعور – كان
صبعها – قالت اذا طلعته باقوم عنج وباخليج جذيه بنارج ما باريحج انا قلت لا لا
لا اتجومين وسي فيني الي تبينه وشوي اشوي بديت اتعود على صبعها واحبه وهي ادخله
واطلعه في طيزي وبدت ادخل واطلع صبها في طيزي وصبعها الثاني علي كسي وانا اصارخ
واصارخ اليما حسيت اني نزلت الماي منكسي و اني حسبت اني سويتها على روحي
من الوناسه لكن بعدين هي قالت لي اني كتيت وانبطحت على بطني وانبطحت علي وقامت
اتبوسني واتبوسني ….
المره اليايه راح اقول لكم انا اشسويت فيها .. اسفه اني طولت عليكم باي